.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مواجهات وتحالفات شيعية شيعية الى أين؟؟

علاء الخطيب

 

في غياب المشروع الشيعي بدت رائحة الصراعات الشيعية الشيعية تطفو على السطح , فما كان خلف الكواليس وفي الغرف المظلمة  بدا يظهر للعلن, وكما يقال  فتش عن المال والسلطة تجد القاتل.التحالف الجديد هو تحالف ضد المالكي والقوى المناهضة لتقديم تنازلات للسنة على حساب التضحيات الشيعيةبأستثناء بدر,فالاحراروالمواطن والاصلاح   يشتركون في خصومة مع السيد المالكي. فالاولان ظاهران في الخصومة اما الاصلاح  فله خصومة مبطنة ,رشحت من بعض الجلسات الخاصة  التي تقول  ان المالكي ممتعض مما قام به  الجعفري  في عملية تقديم  السيد العبادي  لرئاسة الوزراء على الرغم من وجود تفاهم مسبق  بينه وبين الجعفري الا ان الاخير  لم يلتزم بذلك , والجعفري يسرها في نفسها كونه يعتقد ان المالكي استخدم نفس الاسلوب في تغييره فواحدة بواحدة.كما ان المالكي والقوى التي لم تدعى الى التحالف كالعصائب والنجباء وغيرها والتي لها موقف من السيد مقتدى الصدر تعارض التوجهات التي يتبناها زعيم المجلس الاعلى  والتيار الصدري وجزء من الدعوة,التي ظهرت بوادرها في الزيارة التي قام بها السيد عمار للاردن ولقائه بالملك عبد الله والتي  قالت عنها وسائل الاعلام بانها جائت من اجل التفاهم على إنهاء وجودالحشد الشعبي ( المليشيات) وتقديم تنازلات.و وصفها بعضهم بأنها قاسية كارجاع طارق الهاشمي والدايني والعيساوي واطلاق سراح المعتقلين بمن فيهم السعوديون.وقد قال لي أحد عرابي هذا البرنامج عندما تسمعون بهذا الامر لا تقولوا علينا منبطحين فنحن نعمل بالممكن ربما يكون مصيباً.

والتقارب الحكيمي الصدري في المواقف هو دليل اخر يضاف الى ان هذا التحالف هو تحالف  العوائل والخصومة في ظل عدم وجود إطار يوحد الشيعة,ولعل اكثر المستفيدين من هذا التحالف هو السيد عمار الحكيم الذي بدت شعبيته تتراجع كثيراً في الاوساط العراقية  إثر التصريحات الاخيرة التي ادلى بها حول احداث البصرة ومن قبلها زيارة الاردن , والرغبة في السيطرة على زعامة التحالف الوطني أورئاسة الوزراء والتهديدات التي أطلقها بخطبة عيد الفطر,فقد عدها بعض المراقبون بأنها عملية إعادة إنتاج  لصورته ,

 

 أما منظمة بدر فهي بيضة القبان بين الطرفين والتي تمتلك شرعية المواجهة  والتصدي مع الارهاب على الارض خصوصاً في ظل وجود زعيمها  المحبوب من الشارع العراق  السيد هادي العامري, فهي لم تعرب عن رأيها بهذا التحالف , مع وجود تحفظات لديها عليه هذا مارشح من بعض المصادر الخاصة المقربة  من المنظمة. البعض يقول ان هذا التحالف هو شق للصف الشيعي المتضعضع أصلاً وهو مخالف لما أوصى به السيد عبد العزيز الحكيم طيب الله ثراه من الحفاظ على التحالف الوطني .ولا ينبغي ان تنشأ هذه الصراعات في ظل المواجهة والتحدي مع داعش , إلا ان بعض القوى السياسية الشيعية المنضوية في هذا التحالف الجديد تقول أنه ضرورة المرحلة ,في ظل شبه مقاطعة عربية ودولية ومشاكسة كردية سنية مع عدم وجود حلول عملية  للخلاص من الوضع الحالي الذي بدا يستنزفالأمكانت المادية والبشرية, وتحاول ان تزج المرجعية بذلك من خلال إشاعة ان المرجعية موافقة على هذا التحرك وتباركه ,ولم يظهر لحد هذه اللحظة اي رأي  للمرجعية في هذا الشأن , لكن الواقع يقول  ان هذه القوى  متخوفة من مرحلة ما بعد داعش, وكيف ستوؤلالامور وهل ستبقى في الزعامة أم ان إستحقاقات الدم هي من ستفرض نفسها على الواقع الجديد, ومما يؤكد ذللك زيارة السيد عمارالى الاردن وزيارة السيد مقتدى الى قطر وإتصالات بعض الاطراف المحسوبة على السيد العبادي بالمعارضين  السنة في الاردنوالجامعة العربية, فقد حصل كل من السيد عمار والسيد مقتدى على تطمينات من قبل الاردن وقطر, ومن السعودية كذلك بطريقة غيرمباشرة بالقضاء على داعش شريطة القضاء على الحشد الشعبي وإبعاد المالكي والعصائب من اللعبة . كما حصل المقربون من العباديعلى بصيص من الضوء الأخضر بنفس الاتجاه, لكن بدر تعتبر ان القضاء على الحشد يستهدفها وهي متنبه لذلك, باعتبارها الفصيل  الاكبروالاشهر في المواجهة . لذا يسعى السيد عمار بما يمتلك من نفوذ  وعلاقة مع قادة المنظمة ان يستقطبها الى التحالف الجديد. فبدونبدر سيكون هذا التحالف فاقد للمصداقية والثقة من قبل الشارع الشيعي . أما الفصيل الرابع  في هذا التحالف وهو الفضيلة   فهواللاعب الاضعف  في التشكيلة فبعد تراجعه الكبير في الانتخابات الاخيرة لم يعد يشكل  رقماً مهماً  في الخريطة السياسية , لكنه التفتالى الامر وشكل فصيلاً مقاتلاً أسمه ( وعد الله ) من أجل  إيجاد موطئ قدم بين الاساسيين, وهي خطوة عدها المراقبون بالذكيةوفيها حسابات مستقبلية في المرحلة القادمة, و ستبقى العصائب وبقية الكتل والمجاميع المقاتلة ومن قبلهم السيد المالكي الرقم الصعبفي وجه هذا التحالف الذي يحاول أن يستثنيها من لعب دور في رسم مستقبل  العراق, وبين هذا وذلك ستبقى الايام القادمة حبلىبالمفاجئات.

 

 



علاء الخطيب


التعليقات




5000