.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عِشْ أنتَ

د. عدنان الظاهر

قصيدة للشاعر اللبناني بشارة الخوري / الأخطل الصغير لحّنها وغنّاها فريد الأطرش في آخر أفلامه : زمان يا حب حيث توفي في السادس  والعشرين من شهر كانون الأول عام 1974 ).

ما مناسبة هذه المقالة أو الخاطرة القصيرة ؟

مناسبتها ما أعتقد جازماً أنَّ في مطلع هذه القصيدة خطأٌ منطقياً وشعريّاً بقيتُ على الدوام أفكّر فيه وأتحين الفُرص المناسبة للكتابة عن هذا الخطأ وكشف ما فيه من خطأ وخطل وأتساءلُ كيف جاز هذا العوار على شاعر القصيدة المعروف الأستاذ بشارة الخوري ثم كيف فات مغنّي القصيدة فريد الأطرش فغناه كما هو وكما كتبه الشاعر ثم كيف لم يلفت نظره المحيطون به من أصدقاء وشعراء وغيرهم فلحنه وغناه كما جاء في القصيدة الأصل.

يقول البيت الأول في هذه القصيدة :

عِشْ أنتَ إني مُتُ بعدكْ

وأطلْ إلى ما شئتَ صَدّكْ

أجلْ، الخطأ المنطقي شديد الوضوح يصرخُ أنَّ الخطأ هنا قتّال لا يمكن السكوت عليه إذْ أراد الشاعر أنْ يقولَ إنه يموت قبل محبوبه لأنه لا يحتمل عذاب وآلام فراقه وإنه يروح فداءً لهذا المعشوق وأُضحية له لكي يواصل البقاء حيّاً يُرزق فكيف كانت نتيجة هذا البيت الشعري ومنتوجه المنطقي غير المألوف وغير المتوقع ؟ جاءت بالعكس وبالضد من رغبة العاشق الصب المُتيّم : أنْ ينفق المعشوق قبل العاشق أو أنْ يموت العاشق بعد صاحبه فأية رغبة وأمنية مُنكرة يتمناها محبٌّ لمن أحب ؟ كيف يا عاشق تريد من معشوقك أنْ يموت قبلك أي أنك تتمنى لنفسك لا لمن عشقتَ طول العمر فأيُّ محب عاشق أنت يا هذا ؟

المفروض أنْ يقولَ :

عِشْ أنتَ إني مُتُ قبلكْ

أي أني أروح لك فداءً أفديك بروحي كما كانت أمّهاتنا تقول لنا في الكثير من المناسبات وفي شتّى مراحل أعمارنا.

لم يغادرني هذا الهاجس منذ اليوم الذي تعرّفتُ فيه على هذه القصيدة وخاصة بعد أنْ سمعتها مُغنّاة بلحن وصوت الراحل فريد الأطرش الرائعين. نسيتُ الموضوع جُملةً وتفصيلاً تقريباً حتى جاء يومٌ وجدتني فيه وجهاً لوجه مع قصة " مُتُ قبلك " كيف وأين ومتى ؟

وجدتُ في إحدى مطالعاتي في كتاب " البيان والتبيين " للجاحظ (1) ما يلي :

(( وقال إبراهيم بن سيابة : أنا لا أقولُ مِتُّ قبلك لأني إذا قلتُ متُّ قبلك مات هو بعدي ولكن أقولُ متُّ بدلك )).

كيف جانب هذا الرجل الصواب فأخطأ وانحرفَ عن جادةّ السواء ؟ 

لم يُبن هذا الرجل القصد وراء قوله هذا وهل قصد به شخصاً عزيزاً أو حبيباً أو غيرهما من المقرّبين إليه ؟ قوله " متُّ بدلك " يعني أني أروح لك فداء أو نفسي لك فداء أو أفتديك بروحي وهذا قول متداول ومعروف في الكثير من مناطق العراق شمالاً ووسطاً وجنوباً وليس فيه جديد يُلفت النظر ويبقى إعتراضي هو هو وكما كان قبل التعرف على قول هذا الرجل إبراهيم بن سيابة سوى أنه أكدَّ صحة ومنطقية السياق المترتب على تسلسل الموت وعواقب هذا الموت والفرق بين أنْ يموت العاشق قبل أو أنْ يموتَ بعد معشوقه ودلالة ذلك الحياتية والنفسية.

هل مرّت هذه الخاطرة في ذهن الشاعر بشارة الخوري حين كتب قصيدته عشْ أنتَ إني مُتُّ بعدك وهل كان قد قرأ أصلاً ما قال إبراهيم بن سيابة ؟

ليس معقولاً أنْ لا يعرف شاعر ومثقف كبير مثل بشارة الخوري الفرق بين الموت قبل والموت بعد المحبوب المعبود .... ليس من المعقول ذلك أبداً أبداً. إذاً ما تفسير الخطأ الذي أوقع نفسه فيه فقال عكس ما كان يريد قوله وضد المتوقع والمأمول منه ؟

ليس لديَّ ديوان الشاعر بشارة الخوري لكني أستطيع إرفاق الفيديو الخاص بأغنية فريد الأطرش " عشْ أنتَ " لمن يود الإستمتاع بسماعها والوقوف على إعتراضي ووجهة نظري لعلي غير مُصيب ولعلَّ مَنْ يصحح خطأي مشكوراً ويُريحني من هذا العبء الذي رافقني زمنأ خاصة حين يطيب لي سماع القصيدة مُغناة بصوت فريد الأطرش.

لعلّ من الطريف إضافة معلومة جديدة فوجئت بها قبل قليل إذْ وضعت الصُدف الجميلة أمامي تسجيلاً كنت أجهله يغني فيه فريد أغنية عشْ أنت في حفل خاص أُقيم لمناسبة معينة في عام 1972 أي قبل فيلم زمان يا حب بحوالي عامين وقد أهدى فريد هذه الأغنية لعبد الحليم حافظ وكان وقتها مريضاً يرقد في أحد المستشفيات ولمطلع القصيدة دلالة كبيرة الأثر ( عِشْ أنت ) يا حليم حافظ !

بعض أبيات هذه القصيدة :

أنقى من الفجرِ الضحوكِ وقد أعرتَ الفجرَ خدّكْ

وأرقُّ من طبعِ النسيمِ فهل خلعتَ عليهِ بُردكْ

وألذُّ من كأسِ النديمِ وقد أَبحتَ الكأسَ شهدكْ

أتصور الأبيات هكذا أو في بعضها خلل فأعتذر سَلَفاً وأتحجج بأنَّ الخلل في الذاكرة المسكينة التي نعلّق عليها أخطاءنا وعيوبنا فيا أيتها المسكينة الراضية المرضيّة اصبري وتحمّلي فلقد صبرنا قبلك وتحمّلنا ما لم تتحملي لا من قبل ولا من بعدُ !

فيديو أغنية وقصيدة عِشْ أنتَ

 

 

1ـ البيان والتبيين / تأليف أبي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ / الجزء الثاني الصفحة 136 ، الناشر : مكتبة ابن سينا للنشر والتوزيع والتصدير، 2010 القاهرة الطبعة الأولى.

د. عدنان الظاهر


التعليقات

الاسم: خالد الحاتمي
التاريخ: 12/10/2017 11:02:28
الشكر للاساتذة جميعا
الأستاذ جميل الساعدي
التفسير وكما ذكرت هو الاقرب
فالشاعر يوجز ولا يفصل ولن يغيب عنه ما ذكرت

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 23/07/2015 13:54:35
تحية للأستاذ رياض الشمّري /
شكراً على كلمتك التي أجد أفضل رد عليها ما قال فيك الأستاذ جميل حسين الساعدي فلقد كفاني مؤونة الرد وأجاد وأحسن لذا فإني له جدَّ شاكر.
أرجو أنْ تستمر هذه المراسلات ففيها أدب وعلم وشعر وجسور إنسانية حميمة تجمعنا ببعض وتلمّ شملنا بدلَ أنْ نكونَ متباعدين كلٌّ غريب في المكان الذي هو فيه وما أقسى الشعور بالغربة وأقسى من ذلك التفكير في الموت على أرض غريبة والمثوى الأخير تحت أديمها.
عدنان

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 23/07/2015 02:25:26
الدكتور الفاضل عدنان الظاهر مع التحية . شكرا جزيلا على ردك الألطف على تعليقي ويبقى الأمل في التغيير نحو الأفضل في حياة شعبنا العراقي مرهون بوجود الأصلاء الخيرين من أمثالك ايها الدكتور العزيز عدنان الظاهر فدمت فخرا لنا جميعا . مع كل احترامي

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 22/07/2015 16:58:12
الأستاذ الفاضل جميل حسين الساعدي مع التحية . أحييك بكل الأعتزاز والمودة وكل الشكر والتقدير لك على مداخلتك الرائعة هذه والتي تعلمت منها أشياء كثيرة ودمت للكتابات الراقية والهادفة ايها الكاتب المبدع والعراقي الأصيل جميل حسين الساعدي . مع كل احترامي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 22/07/2015 11:09:18
الأستاذ الفاضل رياض الشمري
تحية عطرة وعيدك مبارك
السياسة هي علم مثلها مثل علم الإدارة
وهي مبنية على قواعد وأسس , وهي على ارتباط بعلوم عديدة
ومنها علم الإجتماع. فالسياسيون الحقيقيون هم فلاسفة وعلماء اجتماع وتأريخ, يعتمدون في نظرياتهم على حقائق
ووقائع. يقومون بدراستها وتحليلها ويستنبطون منها النتائج, التي تكون على شكل قواعد وثوابت, يستهدى بها في إدارة الأمور فالسياسة في جوهرها هي علم تحقيق التوازن في المجتمع وتنظيم العلاقات البشرية بالشكل الذي يضمن الإستقرار وتجنب الإنزلاق الى الحروب. لكن ما نشاهده اليوم ونسمعه من تصرفات لساسة في كثير من البلدان إن لم يكن في معظمها هو سياسات أحزاب متنفذه, تكون
قراراتها خاضعة لتأثير عوامل عديدة معظمها لا يمت الى اسس وقواعد السياسة الحقة.. على سبيل المثال لا الحصر تغليب مصلحة الحزب والسعي للفوز في الإنتخابات , ولو بالكذب والخداع وتزييف الحقائق. ثم عامل الكسب والظفر اقتصاديا و ولو أدى ذلك إلى إشعال الحروب.إذن نحن أمام صورة مشوهة للسياسة . فالتطبيق لا يجسَد النطرية ولا ينسجم معها..
أذكر لك أخي الفاضل طرفة لها علاقة بما ذكرت:
مر يوما وزير المستعمرات ونستون تشرشل بقبر مكتوب عليه : هنا يرقد السياسي الأمين الصادق فلان...
التفت تشرشل الى مرافقيه وقال لهم: هل ان هذا القبر يضم رفات شخصين؟
فأجابوه لا يا سيدي. بل القبر لشخص واحد!
فضحك تشرشل وقال كيف يكون الميت سياسيا ويكون صادقا أمينا في نفس الوقت..!
السياسيون الصادقون في التأريخ قلة ونذكر منهم الإمام علي عليه السلام القائل:
(( آلة الرياسة سعةُ الصدر))
والذي يعتبر عهده لمالك الأشتر وثيقة مهمة في تحديد واجبات السياسي (الحاكم) وحقوق المواطن.
والتي يقول فيها الناس صنفان : إما أخٌ لك في الدين أو نظير لك في الخلق, وهي أول وثيقة تلغي التمايز بكل أشكاله بين البشر, فتضعهم متساوين أمام القانون.
أخي الفاضل رياض الشمري أأنا متفهم لصرختك التي أطلقتها, فالذي يراقب ما يجري اليوم في الوطن العربي
وما آلت إليه أوضاع الناس سيصرخ مثلك وبصوت أعلى.
حروب عبثية بلا جدوى تأكل الأخضر واليابس, وستعيدنا عما
قريب الى العصر الحجري أو ما قبله.
نحن بحاجة لما يذكرنا بقيم الخير والجمال , لما يدخل في
نفوسنا الأمان.. والأدب والفن الإنسانيين, هما من يعيد لنا بهجة الحياة, وهما اللذان يغذيان أرواحنا بالزاد الروحي. وليس السياسة.
هنالك مثل صيني يقول:
.. أسمعوني أغاني الحياة قبل أن تقرأوا لي نصوص القوانين
وقديما سئل الشاعر شريف الرضي عمن هو الأفضل الأب أم المعلم فأجاب شعرا:
فهذا مغذّي الروح والروح جوهرٌ ( يقصد المعلم)
وهذا مُغذي الجسمِ والجسمُ من خزفْ ( يقصد الأب)

شكرا لك وللأستاذ عدنان الظاهر , الذي حفزني على كتابة
هذه المداخلة
دمت يا رياض أنت وعدنان بخير وسلام

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 22/07/2015 02:22:55
صباح الخير حضرة الأستاذ رياض الشمّري /
ما ألطفَ ما كتبتَ وإني متأكد سيرد عليك بما تستحق الأستاذ الجميل جميل حسين الساعدي رجل الذوق والكياسة والحصافة جميعاً ....
العراق جميعه غدا ضحية للسياسة التي هي غضب لا سياسة في بلدنا العراق خلافاً لأغلب دول العالم المتدمن وأهلنا وأخوتنا في العراق أعلم منّا فيما يدور حولهم وما يجري من مصائب وكوارث وقتول فكيف يهدأُ بالٌ لنا وكيف يهنأ المرء بشئ في حياته خارج العراق.
أشكرك بدوري كثيراً وأتمنى أنْ أبقى عند ولدى حسن ظن القرّاء الكرام من محبي الأدب والشعر خاصة لنُفيدَ ونَفيدُ .
عدنان

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 21/07/2015 20:26:40
مسلء الخير عزيزي السيد جعفر صادق المكصوصي /
طال غيابك فانتابنا قلق عليك وأنت الأعرف بظروف العراق وأحواله السائدة ... نرجو لك السلامة والترقيات المتلاحقة إكراماً لبطولات رجال جيش العراق من أمثالك.
أعجبتني قصيدتك هذه كأني لم أقرأ لك شعراً قبلاً فتهانينا مضاعفة للعيد ولهذه القصيدة.
أهلاً بك عزيزي ولا تجعلْ غيابك طويلاً .
عمّك عدنان

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 21/07/2015 17:56:30
عزيزي الأستاذ جميل حسين الساعدي مساء الخير /
كتبت لك هنا رداً مطوّلاً صباح هذا اليوم لكنه لم يظهر والأسباب لم تزلْ غامضة .... ويؤسفني أني لم أحتفظ به عندي من باب الطوارئ ثقةً مُفرطةً مني أنَّ ردي سيأخذ طريقه المعتاد للنشر .
بل وكتبت هنا رسالة استفسار واستغاثة طلبت فيها نشر ردي وها قد مضى نهار بطوله وما زال ردي مختفياً فلمن المشتكى يا جميل ؟
المهم شكرتك على تعليقك الجميل مثلك وأضفت أنَّ الخلاف مع بعض الأخوة حول طبيعة الظرف " بعدك " هل هو ظرف زمان كما أعتقدُ أنا أم هو ظرف مكان كما تهيأ للبعض منا ؟
لي أمل قوي أو ضعيف أنَّ هذا الرد سيتنفس الهواء كباقي الكائنات وسيفرض نفسه هنا في المكان المخصص له وسأحتفظ به لعلني أهتدي إلى عنوان بريدك الألكتروني لأوافيك به والبركة فيكم عزيزي الأستاذ جميل حسين الساعدي.
عدنان

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 21/07/2015 14:49:47
الدكتور الفاضل عدنان الظاهر والأستاذ الفاضل جميل حسين الساعدي مع التحية . ما بين روعة المقالة وبداعة التعليق وجمال كلمات القصيدة وعذوبة صوت الموسيقار الكبير فريد الأطرش عشنا كقراء لحظات سعيدة أراحت أعصابنا من وجع السياسة وحتى الحوار ما بين المقالة والتعليق هو حوار مقبول جدا وشفاف غايته الأتفاق والرضا للقبول بمفهوم المعاني الأدبية على إختلاف مصادرها ويا ليت يتعلم منكما رجال السياسة اصول الحوار. أتمنى ان لا تحرمونا من ابداعاتكما الأدبية لأننا سنهتف تسقط السياسة سالبة الحياة ويعيش الأدب مانح الحياة . مع كل احترامي

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 21/07/2015 13:30:22
سلامٌ سلامٌ سلامٌ ...
أين ردّي الطويل على تعليق الأستاذ جميل حسين الساعدي ؟
إنه سيزعل مني وُيسئ الظن بي وهذا حقه ... وسيزعل كذلك منكم لأنكم حجبتم أو ضيعتم هذا الرد !
أرجو نشر ردي .... فتّشوا عنه بالملاقط والبروجكتورات فائقة الإنارة أو اسألوا عنه المريخ والقمر ...
عدنان

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 21/07/2015 10:47:56
شكراً جزيلاً عزيزي الأستاذ الجميل الساعدي على هذا التعليق الجميل مثلك فعشْ أنتَ إني متُّ " قبلك " يا جميل ....
الظرف بعدك هو ظرف زمان وليس ظرف مكان كما تهيأ لبعض السادة المعلقين .وكما تفضّلت وتفضّل قبلك بعض الأخوة كان قصد الشاعر أنَّ فراقك أو هجرك لي قد قتلني بالمعنى المجازي وليس بالمعنى الحرفي للقتل ....
لكن تبقى المشكلة قائمة في ظاهر معنى البيت هذا فالمعنى ضعيف مترجرج وقلق ويظل كذلك لولا الأبيات التالية كما تفضلتَ فأبنتَ .
أخيراً عرفت أنك في ألمانيا وأظن في العاصمة برلين فكيف لم نلتقِ هناك وقد ساهمت مساهمات أدبية وشعرية في مناسبتين وحضرت مهرجاناً للوقوف ضد الطائفية في العراق فهل تُرى سنلتقي مستقبلاً فيما لو أسهمتُ في بعض النشاطات والفعاليات الأدبية وغيرها؟إذا تعِدُ فسأحضر قاطعاً المسافات على قدميَّ مثل ركضة طويريج .....
مقالي هذا كشف لحسن الحظ محبّاً عاشقاً لهذه الأغنية هو الصديق الرائع الأستاذ جمعة عبد الله لكن فاته أنَّ فيديو الأغنية بالألوان موجود في آخر المقال ....
فلتسعدك الأيام والأعياد قاطبة أينما كنتَ في هذا العالم .
عدنان

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 20/07/2015 16:46:25
استاذي العزيز
لدراساتك الادبية نكهة خاصة

بوركت حروفك الراسمة بالجمال الق الحياة
اهديك ابيات من اخر قصائدي

قصيدة /رجال الهمم/ جعفر صادق المكصوصي
سلامٌ إلى روح جيشٍ جسور سلامٌ إلى من ْيحامي الحرَمْ
سلام لفتوى الجهاد فكانت مناراً وعهداً وحَقَّاً حَكَمْ
جنودٌ أسودٌ بأرض الجهاد وَتَحْتَ الترابِ وفَوْقَ القِمَمْ
وجاءَ الجنودُ بخطبٍ عظيمٍ يعيد التراب الذي قدْ ثُلِمْ
أيا سعفةً من نخيل الجنوب ويا رايةَ من رمادي الشممْ
تَقَدَّمْ وسابق أزيزَ الرَّصاص وخُضْها كما خاضَها من دَهمْ
عهدتُ ركوبك ظهرَ الصعابِ وبينك عهد وبين الألمْ
إذا كنت في سوحها فَارتجزْ للعلياءِ رجالٌ تصونُ القسمْ
أيا قبضةً في ذراع المنون ويا صرخةً في سماءٍ الأدمْ
خَسَفتَ الأرضَ تحت الغزاة وفوق الدعاة تُسيل الحممْ
ويبقى العراقُ كسدٍ منيعٍ بوجه الطغاةِبياعيالذممْ
وَكُنْ مُسْتَعِداً لِصوتِ السماءِ بنصرٍ عزيزٍ سَرِيعَ الحَسِمْ
**********
البحر المتقارب



الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/07/2015 14:40:25
الأستاذ الفاضل الشاعر والاديب المبدع د. عدنان الظاهر
تحية عطرة
لو تأملنافي البيت منفصلا عن باقي أبيات القصيدة, فإننا نستغرب ويخامرنا الشك فيما يقصده الشاعر, فقد جاء وصف الشاعر لحاله وحال حبيبه , مناقضا لما اعتاد عليه العشاق في وصف مشاعرهم تجاه من يحبون. فالوصف غير مألوف لا في الشعر ولا في ما عهدناه من كلام الناس قديما وحديثا . لكن هذا الإستغراب سيزول لو تتبعنا القصيدة حتى الأبيات الثلاثة الأخيرة , التي يقول فيها الشاعر:
مـاقلب أمك إن تفارقها** ولــم تـبـلغ أشـدك
فـهوت عليـــك بصدرها ** يـوم الـفراق لتستردك
بـأشد مـن خفقان قلـ ** ـبي يـوم قيل:خفرت عهدك
فالعبارة خفرت عهدك: أي نكثت عهدك
تشير الى نهاية مأساوية يشبهها الشاعر بالموت.
أما كلمة بعدك في البيت الذي استهلت به القصيدة:
عشْ انت أني متُّ بعدك
فالمقصود بها: انني متُ بعد أن نكثت عهدك واختفيت من حياتي. فكلمة بعدك تعني بعدنكثك العهد وليس بعد موتك. التعبير مجازي هنا يفسره البيت الأخير من القصيدة
في الحقيقةأن الإثنين لم يموتا, فهما حيّان. لكن المحب
وهو هنا الشاعر بشارة الخوري يشعر أنه قد مات بعد فراق الحبيب الذي هو شكل من أشكال الموت بالنسبه له
أن فسخ الحبيب عهد المودة وفارقه. فموت الشاعر جاء بعد موت أي تفسخ العلافة التي تربط المحب بالمحبوب بسبب نقض العهد والتنكر للحب
هذا ما أراه
والمعنى في قلب الشاعر لا في أبياته
أتمنى لك عيدا سعيدا




5000