.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فانيلة دلوفان

صباح علال زاير

اذا كانت الفانيلة لا تحتاج الى تعريف فأن (دلوفان) هو صحفي كردي عمره ثلاثة وثلاثين عاما من اهالي دهوك الحبيبة، عرفته عن طريق العمل الصحفي منذ اقل من شهرين، متمسك بانسانيته قبل ان يتمسك بأي ثوابت اخرى فالدين والقومية والمناطقية وغيرها تأتي في المراحل الاخرى ان لم اقل ان بعضها لا يشكل من نسبة اهتماماته الا القليل جدا او لا نسبة لها..

صديقي الجديد (دلوفان) الذي فهمت فيما بعد انه يعني بالعربية (رحمن) يهتم باناقته اكثر من اهتمامه بغذائه، لهذا فأنه يقضي وقتا امام المرآة يعادل ضعف الوقت الذي يقضيه على مائدة الطعام، اما العطور ومساحيق الشعر ومعطرات الجسم فأنها تملأ طاولته باعداد ربما لا تحصى اذا اضفت لها عشرين مشطا وفرشاة للشعر، وادوات اخرى (اشكال والوان وانواع)، وفي ليلة تجاوز فيها الوقت الحادية عشرة مساء اقترح ان ارفقه الى (بارك اربيل) الذي حدثني عنه من قبل وهو متنفس ترفيهي لابناء المدينة يتوجه اليه الناس لقضاء ساعات مع الطبيعة، وتمتد مساحة البارك الى عدة كيلومترات طولا وعرضا وقد امتلأ بالاشجار (حديثة الشتل) والمسطحات المائية، اضافة الى الكازينوهات والمطاعم والعاب الاطفال موزعة في اماكن مختلفة من البارك.. اخذني دلوفان لنمشي في اتجاه واحد عكس اتجاه الزائرين وقبل ان ابدأ بسؤاله عن ذلك اجابني ان شجرة صغيرة زرعها بنفسه قبل اربعة اشهر في هذا البارك الذي يحتوي الاف الاشجار المزروعة ويروم رؤيتها بعد ان غاب عنها عشرين يوما بسبب مشاغل العمل واوضح لي ان احدا لم يطلب منه ذلك وانما رأى ان ذكريات وعلاقة من نوع خاص ستتعزز بينه وبين شجرته لو اطال الله في عمره وعمرها.. واضاف.. ربما سيأتي اولادي -اذا تزوجت- وسوف يقولون.. هذه الشجرة زرعها ابي.

بالطبع حديثه معي بهذا الاسلوب الرومانسي لم يجذبني كثيرا في البداية اذ سيطرت اهتمامات كثيرة اخرى على نمط تفكيري، وموضوع الحدائق والزراعة والذكريات غادرتني منذ ان التف برقبتي حبل جميل مكون من سبعة اطفال لم يكتب لهم ان يسكنوا الى يومنا هذا دارا او (بويت) صغير ملكا وليس مستأجرا في كل عام يطلب صاحبه ان اقوم باخلائه كي يأتيه زبون اخر ليأخذ منه مقدمة ايجار جديد ومبلغ ايجار جديد ايضا، فأبدأ رحلة البحث عن سكن اخر يستنزف ثلثي راتبي وما يرافق التحول (السكني) من مدارس جديدة للاطفال وعالم جديد لي ولهم وجيران جدد ونمط حياة قد يكون مختلفا.

اعود الى شجرة دلوفان.. ظل صديقي يتحدث عن شجرته حتى ظننت انه سيرثها.. وما ان وصلنا اليها حتى راح يتفحصها ويدور حولها ويتلمس اعوادها نافضا عنها الغبار.. ثم مرت لحظات ونحن نتفرج على كائنين.. الاول هو الام دلوفان والاخر الطفلة الصغيرة التي تعلو الارض باكثر من متر والتي كان مثبت بجانبها وتد يفترض ان تكون مشدودة اليه حتى تبلغ اشدها وتثبت جذورها في الاعماق ولاجل ذلك راح صديقي يبحث عن خيط او حبل او اية قطعة قماش من اجل ان يشد وسطها الى الوتد الصغير.. ولان سيارات التنظيف تدور في البارك على مدار الساعة فأن اشياء كهذه لا وجود لها هناك.. ورحنا نبحث معا هنا وهناك دون جدوى.. مجرد ثوان حتى سحب (دلوفان) فانيلته من تحت حزامه ومد يده في جيبه.. وبأحد المفاتيح بدأ يمزق الدائرة السفلية للفانيلة ليشكل الجزء الممزق منها في نهاية العملية حبلا او قطعة قماش بيضاء تفي بالغرض.. وقبل ان يشد بها الشجرة راح يرتب ملابسه الانيقة من جديد وكأن شيئا لم يكن..

هذه اللقطة اشغلتني عما احتواه البارك من هندسة التشييد ودقة في اختيار المواقع في داخله والتي تم تصميمها ببراعة متناهية.. امضينا وقتا ليس بالطويل لكني غادرت البارك وقد ترسخت في نفسي تجربة جديدة تعلمتها من (دلوفان) وفانيلته الممزقة التي سيعوضها بالتأكيد بأخرى جديدة لكنها ستخلد بذاكرتي وذاكرته على العكس من كل الفانيلات الاخرى الفانية لأنها تمزقت كي تمنح مخلوقا فرصة للحياة.

 

صباح علال زاير


التعليقات

الاسم: صباح علال زاير
التاريخ: 2016-02-22 07:06:51
اخي ابو نوح في كل مرة تضعني في موضع الحرج حين تنعتني بالاستاذ وما انا الا اخ صغير امامك تعلمت منك الكثير وانا اشق طريقي قبل عشرات السنين ... رعاك الله وادامك صديقا واخا ومعلما استاذا وانسانا كبيرا

الاسم: ابونوح
التاريخ: 2016-02-20 05:14:31
الاستاذ صباح .
هذة القصة استشعر فيها درس من معلم فطحل .
كذلك يريد الدرس منّا بأن نستوعب المادة . ونحذوا حذوا البطل فيها ولو فعلنا بما يريد منا هذا المعلم ودرسه الجميل والمفيد . فيكون لنا وطن كله ذكريات وبالاخير يدافع عنه صغارنا . اذا لم يكن عندهم شيء فيه . فدفاعهم عن ذكريات آبائهم المزروعة على ارض الوطن .
حياك الله وسدد خطاك يامبدع
الاستاذ الكبير
صباح علال

الاسم: صباح علال زاير
التاريخ: 2012-07-30 13:08:39
حبيبي جواد سابقى تلميذا لك

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2008-07-14 08:28:06
العزيز ابو أنور الغالي اهلا بك هنا في مساحة النور وأهلا بقلمك المبدع الرائع... أيها الحبيب كم مشتاق اليك والى كلماتك الرقيقة العذبة فرحت كثيرا حينما وجدتك هنا وأنت توثق مشهد حياتي عشته وكعادتك لاتترك حادثة الأوتوثقها لأنك مؤمن بأن الحوادث دروس قبلتي لك ايها الصديق القريب جدا من القلب وسلامي الحار الى كافة افراد عائلتك الكريمة...مع أرق وأجمل المنى




5000