.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كزار حنتوش في عيون الاصدقاء

رسمية محيبس زاير

هذه شذرات مقتطفة من رسائل وصلت الى الشعر العراقي الراحل من اصدقاء في الداخل والخارج وكلها تنبض بمحبة هذا الكائن الشعري الشفاف وهي جزء يسير عما كتب عن هذا الشاعر الذي يعتبر ظاهرة فريدة في ذاكرة الشعر العراقي المعاصر والذي احتل منزلة كبيرة في قلوب اجيال مختلفة من شعراء وادباء العراق علما ان هذة الشذرات لا تمثل كلما وصل الى الشاعر فهو اكثر من ان يحصى


الشاعر حسن النواب ارتبط بعلاقة فريدةمع الشتاعر كتب اليه ذات رسالة يقول
الرب الارضي ...كزار
شاعر الناس المدمرين وما ظل من عقال على الراس ...بياض الحليب ولمعان الماس الذي لا ينمو الا بمناجم الفقراء ...سلاما

اما الشاعر الراحل عبد اللطيف راشد فكتب يقول
كزار يا صديقي الوسيم ....لااعرف لماذا كل هذاالحب لك من كائن زعفراني اغفله الناس واهمله التاريخ معبا بالاحزان والويلات والندب والشوق العظيم لك
يا قصيدتي الماهولة بالفرح كم اتمنى الان ان اراك واكتب سطور تصف مقدار وحجم حبي العاصف لك


اما الشاعرة نجاة عبد الله والتي ارتبطت بعلاقة حميمة مع الشاعر الراحل فكتبت تقول
كزار حنتوش شاعر يصيب الصبر بطلقة بيضاء حتى يبدو اكثر نحافة لينفذ في سم الخياط وديع وهو يقتفي صمت الوجوهتتفرق الكلمات بين يديه هذا ساحر وهذا شيطان هذا شاعرانساني وهذاشاعر ارتدى قناع الوهم وسار مع الركب

طالب عبد الطاظمك كتب اليه يقول
ابو سلام مشتاق لك كثيرا اذكرك كلما اطل علىنهر الغراف لانه نقي كنقائك اذكرك عندما تطير الحمائم لانك واحا منها اود لو اقتلع قلبك وازرعه في هذه المتاهة التي هي الحياة
اذن الامتلا الكون نرجسا وزحفت الخضرة الى البيوت والاحياء والثكنات وغص العالم بالعطر

 

الكاتب واقاتص سلام ابراهيم كتب اليه يقول
الحبيب كزار
حبي واعتزازي
محتدمابالحب واهواجس والكتابة اقاوم ضيقانفاسي في قساوة الشتاء القارص واتذكركم دائماانت اول من همس لي في مقهى حاج سعيد وانا اريك اول نص كتبته صيف 71ان لديك ملكة قصصية


هذا جزء يسيرمما كتب عن هذا الشاعروالانسان كزار حنتوش

 

رسمية محيبس زاير


التعليقات

الاسم: حامد الجنابي
التاريخ: 2009-10-05 11:56:59
السلام عليكم
العزيزة والحبية الغالية رسمية زاير
بارك الله فيك على مجهودك الرائع في احياء سيرة الشاعر كزار حنتوش
انني عرفت حنتوش عن طريقك واعجبت بشعرة الرائع
وهذا يدل بانك انسانة عظيمة وحساسة وتشعرين بكل الناس
مع تميناتي لك بالنجاح الباهر والحياة السعيدة
وشكر لك ياست رسمية

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 2008-07-14 09:18:06
العزيزة رسمية
ماكتبته عن الراحل كزار ليس وليد اللحظة ، وانما نشر في جريدة الزمان بعد وفاة كزار بفترة قصيرة ،واردت ان اذكرك به...
فعندما التقينا في مهرجان المربد العام الماضي واعطيتك الجريدة لتقرأين ماكتب لانك لم تطلعي عليه حينها وطلبت مني ان ارسل لك نسخة من الجريدة ..
كما ان كزار شاعر له مكانه خاصة لدى الادباء العراقيين ، ومن حق الادباء الكتابة عنه ، كتابتي ليست انتقاصا وانما تعظيما لهذا الشاعر الكبير بروحيته وطيبتهومنجزه الشعري ..
الكثير من المواقع نشرت المقال الذي كتبته رغم اني لم ارسله لها ، كما ان المقال منشور ايضا في موقع مركز النور وبامكانك مشاهدته
تقبلي محبتي واحترامي
جمال المظفر

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-07-13 21:04:59
الاخ صباح محسن جاسم احييك ايها الصديق واعرف نبل مشاعرك وقد قرات القصيدة التي نشرتها في مجلة الشرارة وهي من تراث كزار انتظر ما تحتفظ به فقد كتب اصدقاء الراحل عدة اعلانات عن قصائد مفقودة اردنا ضمها للمجموعة ولكن المجموعة صدرت لكن العمل ما زال جاريا حول اصدار كراس او مجموعة اخرىتتزامن مع الذكرى الثانية لرحيله وساكون ممتنة لكل ما ترسله

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2008-07-13 14:51:19
أختنا الفاضلة الشاعرة رسمية محيبس زاير
تحية وود
أشيد بعدم انكفائك بعد سفر صديقنا كزار حنتوش. أتابع مقالاتك الفكرية أيضا وألمس مدى القوة التي عهدتها فيك. سبق وان نبهت إلى موضوع لم نثار ما وثقه كزار من قصائد لأصدقائه من خلال موقع - عود القرنفل - وموقعك - زهرة شطرية - ويبدو لي انك لم تجدي الفرصة لتجيبي على بعض ما طلبته منك منذ وقت ما كنت وكزار تتابعين تدوين ما يستجد من كتابات في المدونات ذاتها.
مذ كنت في الخارج كنت أتابع نتاجات كزار وأظنك لم تنس كيف اخترت اسم - عود القرنفل - على مدونة كزار.
كما شاركت بقصيدة بالانكليزية تم قراءتها في سان فرانسيسكو بعنوان " يؤيؤ أيكتنا- كزار حنتوش " لدي النسخة العربية إن لم تتوفر لديك ابعثها إليك.
كما تتوفر لدي صورة مشتركة لك وللصديق كزار حنتوش تتناولان فطوركما في مطعم فندق المربد - البصرة. ولدي قصيدة بخط يده أهداني إياها في المهرجان وقد نبهت وقتها على موقعك ولكن دون جواب وها أنا أخبرك قبل أن ألحق به لأنه دعاني لأنادمه وقد أوصيت من هنا أن أدفن على طريقة قدامى السومريين داخل كوزين من الفخار متلاحمين وفيهما فسحة مناسبة لصندوق الهدايا الذي سيرافقني .
أما الصديق جمال المظفر فلا تتحرجي من رسالته فقلبه مدمي على التخلف الذي أورثه القائد الضرورة وما نشأ من قسوته وظلمه على العباد الصالحين والطالحين بحيث ما إن خدع الشعب بمغادرة دكتاتورية بغيضة حتى فرخت لنا دكتاتوريات أكثر بغضا إضافة إلى محتل برأسين !

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-07-13 11:39:37
الاخ الكاتب جمال المظفر اردت ان ارجىء ردي لك لاحقا لكني لااستطيع ان اكتم دهشتي لرسالتك هذه وافكارك الجريئة حتى لم تبق حرمة لميت لكن لك الحق في كتابة ما تشاء فقد اصبح كزار حنتوش ظاهرة من حق اي كاتب ان يخوض فيها قبل قليل ابكتني فليحة والان اضحكتني من كل قلبي لا ادري ربما لجراتك ستبقى رسالتك اغرب ما تلقيته اليوم شكرا لك

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-07-13 11:15:06
الرائع ابدا منذر عبد الحر
تحية من سماء بغداد وعماراتها وازقتها ولتكن دعوتك مشروعا حقيقيا لاصدار كل ما يخص الشاعر من مراسلات وهذه دعوة لفكل من يملك رسالة من او الى الشاعر او يحتفظ بنص شعربي لكزار ان يرسله وعسى ان يكون لهذهالفكرة اثرها في نفوس الاصدقاء

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2008-07-13 10:17:33
المبدعة الرائعة والانسانة الكبيرة رسمية .. تحياتي إليك .. وعميق تقديري لجهودك الوفية للراحل الغالي علينا جميعا كزار حنتوش .. والله هناك رسائل كثيرة للراحل , وإليه , علينا جميعا أن نحاول جمعها واصدارها في كتاب سيكون من أجمل وأطرف وأغنى كتب الرسائل .. تقبلي كبير تقديري واعتزازي

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 2008-07-13 09:36:32
اغتيال أمير الصعاليك


جمال المظفر



لأول مرة يغتال الشعر شاعره في غفلة من الزمن الذي اختلفت فيه الموازين، ولا اقصد هنا موازين الشعر العمودي وتفعيلاته وإنما موازين الأخلاق والقيم والمبادئ والوطنية.
قصيدة النثر الحديث اغتالت أمير الصعاليك كزار حنتوش ، طاووس ساحة الميدان وأسير الأرائك الخشبية لمقهى حسن عجمي .
كل تجارب التجديد في قصيدة التمرد النثري خرجت من تحت معطف الإمبراطور كزار حنتوش ، مثلما خرجت روائع القصص من تحت معطف غوغول .. خرج حنتوش من عنق زجاجة الخمر التي يحتسيها في نادي اتحاد الأدباء في بغداد والى آخر دمعة تنزل منها ليكمل خمارته في بارات الميدان التي غالبا ما تنتهي جلسات السكر فيها بمعركة حامية الوطيس بالقناني الفارغة والكؤوس والكراسي الخشبية والمعدنية ، ولا ترى أديبا متصعلكا إلا وهناك علامات فارقة على وجهه أو عينيه بدعوى انه أصيب إثناء ارتياده الباص بالعمود الذي تركه السائق دون أن يعلق يافطة عليه تقول:احذر في السيارة عمود ، كما يدعي بعض السواق عندما يصطدمون بعمود ألترفك لايت بأن شرطة المرور لم تكتب تحذيرا بأن هناك عمود ترفك لايت في منتصف الشارع .
اغتالت القصيدة شاعرها ... فكزار حنتوش كان يلقي قصيدته بمناسبة تكريم زوجته الشاعرة رسمية محيبس التي لاتقل عنه طيبة ودماثة خلق وأنهما يشكلان ثنائيا شعريا حداثويا ، بل إن رسمية استطاعت وبأسلوبها الشفاف كشاعريتها أن تنتشل كزار من حالة الضياع والصعلكة في الحانات والملاهي الليلية إلا ماندر من أصدقاء السوء الذين يزخر بهم الوسط الأدبي - أن لم تكن خمارا فلست بأديب مبدع ولا محدث - ...
لقد افسد الاحتفالية التكريمية لزوجته ، مات من السعادة المفرطة لأنه يرى من انتشلته من الضياع يكرمها صناع الكلمة والمفردة ... صناع الحياة خارج نطاق هذا العالم المتناقض. فالصعاليك لهم طقوسهم وأسلوبهم في الحياة... هم المتمردون على الواقع ، صناع المأساة ومكتشفوا الإفلاس السياسي والنضج الفكري والمفردات الفنطازية ولغة السرد المفتوح كانفتاح حياتهم على العالم الدنيوي الواسع بعيدا عن الدين والسياسة .
اغتالت المفردات كزار حنتوش لأنه لاعبها وطوعها بأسلوب جعلت قصائده ذات متعة تشد القارئ وبقدرة على الإطالة مع الحفاظ على قوة الصورة والتسلسل - الزمكاني - الذي يتلاعب في فضائهما سابحا كنورس ابيض يلاعب أجنحته فوق شواطئ دجلة ..
لم يعرف كزار حنتوش أن القصيدة ستغتاله في يوم ما ، توقع أن تغتاله المافيات التي لاتهوى الحداثة والتمرد على قصيدة التفعيلة ، أو رجال المخابرات لأنه لم يمدح ملكا أو وليا للعهد ولم يبايع الزناة ، وفضل مبايعة الخمر على ولاة السياسة ، والمرأة على العهر السياسي ..
الصعاليك طردوا كزار حنتوش من مملكتهم لأنه تمرد على جمهوريتهم ، ترك التشرد والتسكع في الشوارع والنوم على الأرصفة والحدائق العامة وصار ينام على سرير يتسع لشخصين آدميين بمعنى الكلمة - ظل رجل وامرأة - ..
كيف للصعاليك أن يرضوا بأن يتمرد احد قادتها البارزين وينام على أسرة من الإسفنج ويلف وجهه بملايات من الديباج أو الفرو الناعم الذي يشهي للعراك الجسدي الغريزي لاعراك الأيادي والقناني الفارغة والمبيت في مراكز الشرطة لأسباب مخلة بالأمن العام والتجاوز على الحريات العامة وافتعال الأزمات السياسية والشعرية ..
كم صعلوكا طرد من جمهورية الصعاليك لأنه خرج منها دون استئذان ، وكيف إن البعض هاجم جان دمو ( الصعلوك رقم واحد بامتياز ) في هذه الجمهورية النافذة المفعول و( حسن النواب ) لأنهم غادروا العراق ودخلوا بلاد الفرنجة وأرسلوا صورهم عبر الانترنيت أو بواسطة البريد عن حياتهم الجديدة مما أثارت حفيظة زملائهم الذين لازالوا يبيتون لياليهم في الفنادق الشعبية التعبانة أو تحت نصب الحرية في ساحة الباب الشرقي ، أو على مصاطب انتظار الحافلات في ساحة الميدان ..
اذكر كيف كان كزار حنتوش يتناول غداءه لوحده عندما حضرنا مهرجان المربد للعام 2006 بينما زوجته رسمية تجلس على طاولة أخرى لتتناول غداءها لوحدها وسط ذهولنا ونكتنا بأن كزار لم ينس بعد انه صعلوك وان زواجه - حلم عابر -.
لم يتحمل كزار السعادة ، واصدر آخر وصية له بأنه أسعد إنسان في هذا العالم ، حلق عاليا بعيدا عن أرصفة الجوع والضياع ، عن صهيل الدروع والاباتشيات وطائرات الشبح المخيفة ، عن نظرات جندي أمريكي يلوح لحنتوش ( ستوب ) يا أمير الصعاليك ، ( ستوب ) ياايها الغريب في بلادك التي يحضنها الغزاة ، (ستوب )يامن يدور الحزام على خصرك النحيل دورتين من شدة الجوع ،ياأيها الطائر الشريد الذي تلاعب قذلتك الحمراء رياح الاباتشيات المحلقة فوق رؤوسنا كالخفافيش ، (ستوب ) ياثعلب الدغارة ،( ستوب) عن التمرد الشعري ، عن فضح الواقع والساسة الذين ماقرأوا شعرك يوما لأنهم لايجيدون قراءة المفردات الشعرية اللاذعة ..
لمن تركت رسمية ياكزار... للثعالب المنتشرة في ارض وسماء العراق الذي أدماك احتراقه ، للصراعات الحزبية والطائفية ، للموت ، للحرائق ، للدمار، لصهيل الدروع والاباتشيات ، لحيرتها في إعداد الطعام الذي ماعاد يشبع لشحة الوقود في بلاد الغضب الأسود ، أم للبرد الذي كوركما وجمدكما فلا تدفئة ياكزار في بلادك ، الشمس شمسك والعراق ليس عراقك ، النفط نفطك ويذهب إلى جيوب ولاتك ، هل مازالت صيحات رسمية ترن في أذنك ياكزار : لانفط ، لاغاز ، لاأمان ، لارواتب ، لاحصة تموينية ، لاحياة مثل بني البشر، لامستقبل ياكزار ، لانوارس فوق دجلة ، لاالمتنبي، لاابو النواس ، لاخمارات بعد اليوم ، لامدينة آمنة ، لارغيف خبز يشبه قرص الشمس ، لاحياة لمن تنادي ..
رحلت ياكزار وتركت لنا رسمية ، ظلك في الأرض ، كلما افتقدناك ننظر في عينيها فنراك مختبئا في داخلها تمارس طقوسك بعيدا عن الأضواء والشهرة ..





الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-07-13 09:07:51
الشاعر المبدع سجاد الموسوي
شكرا لكلماتك النبيلة انت واحد من ابناء كزار الكثيرين

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-07-13 09:03:02
عزيزتي الاخت المبدعة اسماءمحمد مصطفى
شكرالمشاعرك النبيلة لان الشاعر يا اختي جدير بكل شيء وعسى ان يرى محبو الشاعر عظم مكانته وخاصة وهو يحضى بكل هذا الحب الذي ترين

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-07-13 08:56:06
الشاعرة المبدعة الاخت فليحة
ابكتني والحسين كلماتك الشاعرية لقد كنت عند حسن ظن الشاعر كزار حنتوش بك ايتها الباسلةوكيفف تريدين مني ان اصمت عن ذلك يا فليحة وقد لمس صدق مشاعر كزار اقصى انسان في الكون ساعرض قصيدتك هذه عليه عندما ازوره وسيفرح حتما شكرا عزيزتي

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 2008-07-12 21:24:09
تحية محبة عراقية خالصة
وتحية خاصة لك ايتها الوفية وانت تستذكرين المبدع العراقي كزار حنتوش بكل هذا الحب وهذا الوفاء وهذا الايمان

الاسم: فليحة حسن
التاريخ: 2008-07-12 21:04:23
رائعتي رسمية
لماذا كلما حاولنا ان نصمت عن جراحنا
تنبشيها بعود الذكريات
هل تريديننا ان نبكي
نعم
نحن مدمنون على البكاء
بكاء من رحلوا
واولهم قطعة النقاء الاوحد
واسعد انسان في الدنيا
الذي كلما قرات قصيدة لك
او لمحت صورتك
سمعت صوته يهمس لي
لولا رسمية والشعر
لبال عليّ عنز وضحكت مني ضفدعة
آه يااخيتي يارسمية
لبت الطيبين ينساهم الموت
ليت القبور فقط من نصيب من نعاشر من ظلمة
رحم الله كزار العظيم
الذي كرهت الدخول الى الديوانية
لانني لاجده بانتظاري

الاسم: الشاعر سجاد الموسوي
التاريخ: 2008-07-12 17:30:40
رحمة الله على الامبراطور كزار حنتوش

مات ولم يمت

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-07-12 17:27:26
الاخ الشاعر مؤيد نجرس
هذه قصيدة رائعة اضمها بكل اعتزاز الى مجموعة محبي الشاعر وهي تدل على مشاعر صادقة ذكرتني يا صديقي بحميمية علاقات كزار حنتوش شكرا لك

الاسم: مؤيد نجرس
التاريخ: 2008-07-12 16:46:42
الشاعر كزار حنتوش .. ذات مرة كنا نجلس فى مقهى اتحاد ادباء القادسية انذاك وقرات له جزء من قصيدة وقال لى ( انت مخيف ) . وانا اقول له انت شاعر كبير فى تااريخ الادب وليس لدى ماقوله لك سوى هذه الابيات واهديها الى الاخت رسمية محيبس زاير .(كان صديقى خلسة دون ان يدرى احد.لم اكن اعرف غير كزار فى هذا البلد . كانت الايام تسرق من نوافذنا رحيق الذكريات . وينام الليل عصفورا على امل النجاة . ورصاص الحرب يقرع كلما تغفو عيون الابرياء . من ترى يرفع فينا مرة اخرى سلاما للسماء .

مؤيد نجرس

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-07-12 16:32:48
الاستاذ ضياء كامل المحترم
لم ينتظر اصدقاء الشاعر من هؤلاء ان يقوموا بواجبهم بل قام هولاء الاصدقاء ببادرة ثقافية كبيرة وذلك بجمع اعمال الشاعر في مجموعة شعرية احتوت على اغلب نتاج الشاعر ع7لى نفقتهم الخاصة كما اصدروا كتبا ودوريات خاصة بمناسبة رحيل الشاعرواحتفت به مدينة الديوانية بمهرجان كبير بمناسبة الذكرى الاولى لرحيله شكرا لشعورك النبيل

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 2008-07-12 13:44:14
سلاما
اقل مايقال بحق الشاعر الراحل كزار حنتوش ان مغادرته مبكرا خسارة كبيرة للشعر و(العراقي) خاصة ولكن..
ااما من وزارة الثقافة والاتحاد العام للادباء والمنظمات والجمعيات الثقافية والادباء والمثقفيين العراقيين ان يخلدوا ذكراه بطبع اشعاره في كتب واقامة ندوات ودراسات لما له من اثر في الساحة الثقافية العراقية .
وانا لله وانا اليه راجعون




5000