..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اجواء رمضانية في مساجد السويد

محمود الدبعي

رمضان في السويد لم يعد شانا اسلاميا ، بل تحول الى ظاهرة اجتماعية و اقتصادية تتشارك به قطاعات كثيرة ، فالكنائس و الشرطة و السياسيين و التجار يتسابقون في تهنئة المسلمين بقدوم رمضان . ويرجع ذلك للتسامح الديني و الثقافي  الذي تقرّه القوانين السويدية بأحقيّة أداء المسلمين لكل مناسكهم وشعائرهم. وللمسلمين في السويد مساجد و مصليات في مختلف مدن السويد و نسبتهم لعدد السكان حوالي 9%. 

الإستعداد لرمضان

قبل حلول شهر رمضان تبدأ رباب البيوت المسلمة بالإستعداد لأستقبال الشهر الفضيل و لا تجد النساء صعوبة في تامين اللحم الحلال و التمور و الحلويات الرمضانية الشرقية منها و المغاربية و تتسابق المحلات التجارية السويدية في الإعلان عن وجود مواد غذائية حلال. المحلات التجارية العربية والفارسية والتركية تتفنن في بيع المواد الغذائية الشرقية والحلويات والكثير مما له صلة بعادات وتقاليد شهر رمضان الكريم و خاصة توفير اللحوم الحلال.

الصيف و الشهر الفضيل

  و في الصيف الذي يحتضن الشهر الفضيل بطول نهاره و قصر ليله و يجعل يوم رمضان ما بين 20 الى 22 ساعة  حسب المدينة التي يقطنها المسلمون ، نجد كل من لدية اراده في الصوم يقوم بذلك رغم المشقة و تنطلق اصوات المعذريين الباحثين عن فتاوى تخفف عنهم مشقة الصوم.

المهاجرين الجدد و غالبيتهم من السوريين و الذين اعتادوا الصوم في مناطق معتدلة نسبيا شق عليهم الصوم في هذه البلاد و بدأوا يتساءلوا عن فتيا تخفف عنهم عناء الصوم و برزت فتاوى عديدة منها ما يجيز لهم تحديد  16 ساعة  بناء على توقيت مكة و مرجعها الأزهر الشريف و الشيخ مصطفى الزرقا و غيرهم و تبناها عدد من ائمة السويد و يطبقها الكثير من المسلمين سرا و جهرا ، و انكرها الكثير من الأئمة و اعتبروها فتوى شاذة و لا يعتد بها في مناطق بها شروق و غروب مثل مدن وسط و جنوب السويد و تبقى الحالة الشمالية التي لا تكاد تغيب بها الشمس هي المستهدفه من هذه الفتاوى.

استجاب مجلس الأئمة السويدي الذي ترعاه الرابطة الإسلامية بالسويد للمطالب الجماهيرية في ايجاد حل للمسالة الرمضانية بكل ابعادها ، و دعي الأئمة للإجتماع لدراسة الحالة الإسكندنافية و استدعى عدد من المشايخ الذين لهم خبره في احوال مسلمي الشمال الأوروبي و غالبيتهم من اعضاء المجلس الأوروبي للبحوث و الإفتاء و قاموا بزيارة الشمال و اطلعوا على ظاهرة شمس منتصف الليل و جمعوا المغرب و العشاء والشمس في رابعة النهار .  و فقط لسكان هذه المناطق صدرت فتوى بإعتماد توقيت مدينة مالمو او اعتماد توقيت شهر ابريل  حيث هناك علامات للغروب و الشروق.

هدات العاصفة قليلا ... لتعود  بعد ان اعلنت الندوة الشرعية للرابطة و مجلس الأئمة عن تاخير  الإمساك و الفجر ساعة و خمس دقائق عن التوقيت  المعتمد للصلاة و بدات صفحات الفيسبوك تمتلئ بالنقاشات الفردية حول نتائج الندوة و عن تحديد مسبق لأول ايام رمضان بناء على الحساب الفلكي و دخلت عدة مساجد على الخط و اعلنت انها تتمسك بالرؤية الشرعية و لكن شاء الله ان يوحد الجميع  على يوم 18 يونيو ليكون اول ايام الشهر الفضيل. 

 

مع بداية شهر رمضان تشرع المساجد و المصليات في توزيع امساكيات رمضان ، وتعلن عن فتح المساجد لأداء صلاة التراويح وبعض النشاطات الدينية من مواعظ و ارشادات. بعض المساجد تستضيف وعاظ و مشايخ  من الدول العربية  و بعض الدول ترسل  ائمة في رمضان خدمة لجالياتها مثل المغرب و مصر ، كما لوحظ اهتمام وسائل الإعلام السويدية بشهر رمضان المبارك بما في ذلك بعض القنوات التلفزيونية والإذاعية.

غالبية المسلمين  البالغين رجالا و نساء يصوموا هذا الشهر و لكن الأجيال التي ولدت في السويد وانفصلت بشكل ما عن المناخ والنسيج الثقافي الإسلامي وأندمجت في المجتمع السويدي، فالكثير منهم وللأسف فقدوا لغتهم الأم وعاداتهم وتقاليديهم الأصليةو القليل منهم  يحافظ على ممارسة الشعائر الدينية من صلاة و صوم . ويحزّ في النفس أن يجد المرء أشخاصا يحملون أسماء محمد وخالد وعلي وعمر وهم ينتهكون حرمة هذا الشهر العظيم، مما يجعل السويديين في استغراب عن سبب عدم إتيان هؤلاء لهذه الفريضة أسوة بالآخرين. 

 

من الأشياء التي يفتقدها المسلمون في رمضان هو التواصل الإجتماعي حيث اعتاد المسلمون في بلادهم على الإفطار الجماعي والدعوات الجماعية والتزاور بين العائلات، و الخروج الى الساحات العامة و الحدائق ، فإن هذا الأمر يكاد يكون منعدما بين العوائل المسلمة في السويد بحكم قصر الليل و طبيعة الحياة ونظام العمل والدراسة. بعض المساجد  تعد افطار جماعي للمحتاجين و عابري السبيل . رغم صعوبة الحياة الدينية في الدولة العلمانية نجد  الكثير المسلمين حريصين في شهر رمضان على تأصيل قيم هذا الشهر في نفوس أولادهم ليكون أولادهم على صلة بقيمهم ودينهم.

ماذا تعد  المساجد إستقبال الشهر الفضيل

كما اشرنا سابقا تعد غالبية المساجد و الجمعيات الإسلامية برامج خاصة في شهر رمضان، تشمل صلاة التراويح ودروس الوعظ والإرشاد، وتنظيم موائد الإفطار وجمع صدقة الفطر وزكاة المال . ويلاحظ أن الكثير من المسلمين يصحبون نساءهم و أبناءهم و بناتهم للمساجد للصلاة وشهود تلك الأنشطة الرمضانية أملاً في غرس قيم رمضان في نفوسهم. ويحرص الكثير من الأطفال اليافعين على صيام رمضان  رغم طول ايامه.

صلاة التراويح

 

في هذا العام  نجد  بعض المساجد تتمسك بالتقاليد الموروثة و هي ان تصلى التراويح بعد صلاة العشاء حسب مواقيت الصلاة  رغم قصر الليل و هناك  مساجد  ارتات ان تصلى التراويح  بعد صلاة المغرب و تختم بصلاة العشاء و منها من قسم التراويح الى جزئين ، الركعات الأربعة الأولى  تصلى بعد المغرب و الأربعة الأخرى بعد العشاء.

 

محمود الدبعي


التعليقات




5000