..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دولار واحد يومياً ينقذ فقيراً من الهلكة في العراق

مصطفى الكاظمي

  إتصل بي صديقي هاتفيا صباح يوم عودتي يتحمد لي سلامة الوصول الى بلدي الثاني استراليا بعد زيارة لبلدي الاصل العراق (بلد الاسلام والنفط واثروات) بلد الـ (110) مليار ميزانية حكومته الحالية.

 بعد تجاذب الحديث عن عوائل الأيتام التي استطعت ان ازور بعضها في جو بغداد المشتعل حرارة حيث بلغت درجة الحرارة 58 درجة مئوية وحيث الاتربة والغبار المخيم بشكل مستمر على اجواء العراق وخاصة بغداد.

 زرت عوائل تقطن ما تقطنه الحيوانات في غرفة واحدة متعفنة لشدة الرطوبة وبنائها البدائي جدا حيث السقوف المعدنية المتهرئة التي تتكئ على مساند خشبية بعضها انهار على عائلة مفجوعة فقتل احد ابنائها وهو معاق بالولادة يبلغ عمره 12 عاما.

 تكلمت مع صاحبي عن مأساة الفقراء ودموع أرامله وأيتامه وابناء شهدائه والعوز الضارب اطنابه في أكباد تلك العوائل.

 فقلت لصاحبي: لو ان كل عراقي في العراق ميسور الحال نوعما يخرج صدقة (يومية) بمقدار الف دينار فقط أي أقل من دولار واحد، يعاضده ابناء العراق في مهاجرهم بمبلغ دولار واحد يوميا، يودع المال في حساب صندوق للفقراء ثم يوزع على المعوزين شهريا ما بقي في العراق محتاج للقمة قط ورب الكعبة.

  وقلت: لا فائدة من الكلام عن الحكم والحكومة. جلّ أعضاء الحكومة العراقية أكل الحرام فماتت ضمائر الساسة، وهاك انظر الى استراليا الكريمة التي تتقوم الحكومة فيها على الضرائب، وبهذه الضرائب طبقوا قانوناً اسلاميا واحداً أنقذ الشعب الاسترالي برمته من الفقر،! وهو قانون التكافل الاجتماعي وضمان العيش الكريم من (بيت المال) فلا فقر ولا عوز ولا جوع.

  قالت لي ثكلى بإبنها الشهيد الذي لم تنجز معاملة حقوقه ومرتبه حتى اللحظة: أن حكومة العراق الغني بثرواته، تدعي الاسلام وتتظاهر بشعائره إلا أن الفقر يدمر قطاعا كبيرا واسعاً من ابناء الشعب.

 فأين نفوط العراق وأين ثرواته؟ واين حق ابني الشهيد؟

 الخلاصة ايها النجباء ان سبب الفقر وتفشيه في بلداننا يعود الى حقارة كرسي السلطة، والى ترهل جيوب عناصرها الفاسدة على حساب لقمة عيش طبقة الفقراء. وخلاصة دعائنا بالويل والثبور لكل متسلط في العراق ولكل مستوزَر ومتكرسي فاسد، ولكل من يبيت مبطاناَ والفقراء حوله يتضورون جوعا.

 كما نركز توسلنا ورجاءنا لكل ضمير مخلص ان لا يدخر جهداً في العطاء والتصدق بالقليل الدائم وفي سبر اغوار الاستجداء من اجل فقراء العراق.

نمد اليد نيابة عن الفقير والينيم وعائلة المضحي والشهيد نستعطي وجدان الطيبين ومحبي المعروف الذين يدركون لظى الجياع ولوعة اليتيم وحسرة المعوز وأنين الثكلى.

  لنتبرع ونتصدق لأيتام العراق وفقرائه حباً في شهر شعبان شهر نبينا الاقدس وشهر رمضان البركة ونحن على عتبة بابه الكريم. لنتبرع بدولار واحد يوميا فقط الى صندوق رعاية اليتيم الذي ينظمه منذ اعوام ملتقى الشيعة الاسترالي. (وما تقدموا من خير تجدوه عند الله) والله يحب المحسنين ويحب المتصدقين.

 

 

مصطفى الكاظمي


التعليقات




5000