هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قنيات جديدة تعمق فضاء البناء السردي

كاظم حسوني

قراءة في مجموعة " ولادة في جدار " للقاص عبد السادة جبار


عن دار ومكتبة عدنان صدرت مجموعة نصوص سردية ( ولادة في جدار ) للكاتب المسرحي والسينمائي والقاص عبد السادة جبار ، صدر الكتاب بواقع (105) صفحات بالحجم المتوسط وقد ذيل الكاتب مجموعته تحت تجنيس (وقائع). احتوى على عدد من النصوص السردية او الوقائع - كما اسماها الكاتب - والتي اتخذت طابع النص القصصي .ولابد من بعض الملاحظات عن هذه المجموعة اود ان اشير لها في هذه المقالة القصيرة
اولا : اتخذت المجموعة طابع النص القصصي المشبع بالتقطيع المسرحي ،والصور السينمائية المنصهرة في النص كتقنيات عمقت واضاءت فضاء البناء السردي ومنحه مزايا التجديد والاصالة والاثارة فتوهجت بشعاع الابداع رغم انطلاقها من العوالم الخلفية والمهملة للحياة العراقية فقد تميزت هذه الوقائع - كما اطلق عليها الكاتب - بصنع ذائقة تخلقت وفق رؤيا تلاقح انماط الفن الاخرى التي كتب فيها وابدع واجاد، كالمسرح والصورة والسينما وفاء لهاجس كتابة جديدة وصياغة دالة .
ثانيا :اعتمد الكاتب التلقائية في السرد مبتعدا عن الفذلكة والافتعال كما نجدها عند البعض بغواية الحداثة او ركوب (الموضة ) الادبية واساليب التعمية والطلاسم والغموض المفتعل ، فنحن نقرا قصصا مشوقة ..اناشيد سردية بارعة مصنوعة بمهارة ،القاص يرحل في شوارع الوطن وحاراته واماكنه ومن تلك الاماكن يتأتى حدس القاص فيكتب رثاء لأرواحنا ووجودنا ، فضلا عما تميزت به من ايماءات روحية لبعض ما نتمناه ونحلم به ، قصصه تعطرت بقصة حياتنا التي تهرأت بتوالي الحروب والويلات ،نجد فيها صور المدن والايام المشبعة بالألم والحدس والرؤى ، وقائعه لها ذائقة الروح
 التي تريد ان تصنع لها سلما كي تصل الى حاجة التعبير التي تعتمل في الجوف.
ثالثا : لقد تبنى الكاتب الاسئلة الكبرى في الماضي والحاضر حيث نشعر بنبرة الاحتجاج والآهات المحملة بتلك المشاهد المعمقة في وضوح السرد والرؤيا من خلال موهبته كفنان مارس كتابة ضروب مختلفة من الفن ، انه كاتب اللحظة التصويرية التي تضعنا امام رؤيا قلقة لمصير الوطن الذي يعشقه ، الوطن الذي له قلب ينبض بالألم والحياة ، حيث يرحل بنا في تجوال ممتع وجميل في عوالم وجودنا في راهن حياتنا وماضينا .
رابعا : قصة "ولادة في جدار " التي حملت عنوان المجموعة تشكل رائعة من روائع القصص العراقي الحديث وتؤشر معالجاتها واقعا معاشا ، لتعميق مضامينه عبر تمكنها من اضاءة رؤى وافكار وتقصي ، بغية كشف عيوبه وتعرية مواضعاته وطقوسه وقيمة .
واجد من المهم ان اقول ان القاص "عبد السادة جبار " يحقق بمجموعته اسلوبا حديثا يرسم ويؤشر انتماءه لما يمكن تسميته بالواقعية الجديدة ، التي تسهم في بلورة اكثر القضايا التصاقا بالحياة اليومية وكشف امتداداتها الذاتية والموضوعية ، عبر صور جذابة عن واقع عاشه المؤلف بعمق وصدق ، اذ ان موضوعاته تقترب من ملامسة المواضيع السائدة والحساسة من نفس وهواجس الانسان العراقي ، الى جانب ضراوة الحرب ومرارات الفواجع بأمانة وبساطة كبيرتين.

 

 

كاظم حسوني


التعليقات




5000