هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لنضمد جراحنا النازفه اولاً

خليل ابراهيم الحلي

ما زال الارهاب يعيش بيننا، يقتات يوميا من اجساد ودماء أبناءشعبنا . يرحل صديق، اخ، جار، اب، ام، طفلة، اعمار مختلفة، تسرقها من بيننا رصاصات غادرة من كاتم صوت او انفجار وحشي، ونحن عاجزون عن فعل شيء ، نبكي عليهم قليلا، نشيعهم، ندفنهم، وثمة اكثر من غصة تخنقنا، غصة الفراق، واخرى غصة العجز، وثالثة غصة الصمت المهين، واخرى غصة العيش في زمن الفواجع هذا، في تاريخ العراق الحافل بالمآسي، ما زال العراق ينزف دما  وثروات وارضاً واستقراراً ووطنية ضائعة وعقداً اجتماعياً غائباً وطائفيه مقيته.ونحن نتقاذف الاتهامات فيما بيننا على أبسط الاشياء ونحاول تسقيط الاخر بدون وازع لكونه اكثر حيويه واداء وفعل وليس لسبب ارتكبه اوخطأ قام به بل لكونه لايتفق معنا في الرأي اوينسجم مع خطواتنا التي نخطوها على الطريق ونحن تنطبق علينا كلمة العنف الثقافي في استخدام الكلمات النابيه في مخاطبة اخواننا ويعد العنف مرافقاً للكراهية والرغبة في التدمير وإيذاء الآخرين, ويطل العنف على الشعوب من نافذة التطرف في المواقف واعتقاد البعض أفرادا أو جماعات بأنهم المالكون  الوحيدون  للحقيقة الأمر الذي يجعلها تلغي ما لدى الآخرين من حقائق فيتحول التطرف إلى حصار وقطيعة مع الطرف الآخر وقطع الجسور معه واستحالة التفاهم والالتقاء . ( وتبقى المقوله لانك خصمي فكل ماتطرحه لن اصغي له ولا احاول ان افهمه).  والمتطرف يعيش حالة من العزلة عن أفكار وآراء الآخرين ويصبح من الصعب إقناعه أو تغيير آرائه المتطرفة. تبقى طاولة التحاور وطرح الافكار البناءة هو الاسلوب الحضاري في عملية البناء الصحيح بعيداَ عن ثقافة التهميش وفرض الاراء ,ونرفض رفضاَ قاطعاَ التطاول والمساس بالاخرين سواء كان قريباً اوغريباً ولتكن خطواتنا القادمه لانهاء معانات أهلنا في العراق اولاَ ومعانات عوائلنا في دول الانتظار. وكفى نزيف لجراحاتنا 

خليل ابراهيم الحلي


التعليقات




5000