..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انهم يتفننون بتدميرنا،، غشاء البكارة مثلا!!

هناء الداغستاني

في هذا الزمن العجيب الغريب الذي تتوالى فيه الاحداث والقصص التي يشيب لها شعر الرأس حتى اصبحنا نكلم انفسنا ونسألها ،هل نحن في حلم ولا علم ؟؟ والى اين نحن ذاهبون والى اية هاوية منزلقون ولماذا هذا الصمت المطبق على تسارع وتلاحق المجريات لتهديم الاسس المتينة لمجتمعنا التي ادت الى اختلال الموازين في جميع المجالات بحيث صار الحلال حراما والحرام حلالا وتمددت حتى وصلت الى الخط الاحمر في مفاهيم الاخلاق والشرف وبناء الاسرة الذي يعتمد اساسا عليهم (وهذا لايحتاج الى نقاش) حتى اصبحنا نخاف على محو ماتبقى من اسس ومبادىء تربينا عليها مع غزو التغييرات الشاذة التي تنذر بالخطر الكبير على بنياننا الاجتماعي وستدمره اذا لم نتكاتف للقضاء على بذوره الخبيثة التي بدأت تزرع بلؤم للقضاء على مجتمعنا بالكامل وهناك من الدلائل الكثير، لكني اليوم  ساتطرق الى موضوع حساس جدا يهمنا جميعا ،وكما يقال (لاحياء في الدين) ، قبل ايام وبينما كنت اتصفح بعض المواقع لاختيار صورة لموضوع ما وقع نظري على صورة !!!!!! ، فركت عيني وفتحتها على مصراعيها كي استوعبها ثم قلت لنفسي ماهذا ؟؟ اين دخلت انا ؟؟  وكيف وجد !!!! مكانا هنا لاعرف بعد ذلك ان له صفحة على الفيس !!!! (انهم يتفننون في قتلنا وتدميرنا)  ماحدا بي ان اتساءل هل وصلت تقنية الفساد الى هذة المرحلة المخزية ونشرها وتحديد اماكن واسعار بيعها في بعض البلدان العربية الى هذة الدرجة وبشكل علني ، رحماك ربي رحماك ،غشاء بكارة للبيع!!! بثلاثة عشر دولارا !، كيف ؟ وهل يمكن تبرير شرائه لمعالجة جريمة بخداع الزوج اولا والمجتمع ثانيا حتى وان كانت اسباب ازالته مرضية فالواجب هنا يتطلب اخبار الرجل قبل الموافقة على الزواج مع ابراز التقارير الطبية التي تؤكد ذلك كما يجب توضيح الاسباب الاخرى ان وجدت حتى تقتل النية لارتكاب جريمة بشعة ،ووجدت نفسي وانا بين الاستنكار والكتابة  اقارن بين احد الافلام الاجنبية الذي شاهدته قبل فترة وكانت احداثه تدور حول تعرض فتاة تبلغ من العمر ستة عشر عاما للاستهزاء من قبل زميلاتها لانها مازالت عذراء ! وبين فلم عربي خلد كلام الفنان المصري الكبير يوسف وهبي (شرف البنت زي عود الكبريت مايولعش غير مرة وحدة ) ، هذا مجتمعهم وهم احرار لكن لن نسمح ان يحصل هذا في مجتمعنا الذي نعتز به وبقيمه ومبادئه ولن نحيد عنها ابدا مهما كانت الاسباب وعلينا ان نقف جميعنا ومن دون استثناء ضد هذة الهجمة الشرسة التي تريد تدمير مجتمعنا بالضربة القاضية ، ولهذا فان على جميع الوزارات بكل مؤسساتها ودوائرها ومنظمات المجتمع المدني ان تتكاتف وتوضح في ورشات عمل وندوات متواصلة خطورة هذا الامر ووضع الخطط المناسبة لمنعه من الدخول الى بلدنا وفرض عقوبة الاعدام على من يدخله للبلد وعلى من يستخدمه ، قال سبحانه وتعالى :"ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إنّ في ذلك لآيات لقوم يتفكرون ، صدق الله العظيم ، الزواج هذا الرباط المقدس لما له من تحصين للنفس وتكوين الاسرة انُتهك واصبح مهددا من قبل البعض وصاروا ،، يقشمرون ،، انفسهم بطرق واساليب ما انزل الله بها من سلطان لتبرير جرائمهم الرهيبة خاصة بعد ان وجدوا الحل يسيرا وبمتناول ايديهم وبابخس الاثمان !! 

هناء الداغستاني


التعليقات

الاسم: مؤيد إسماعيل
التاريخ: 23/07/2017 03:06:29
اسأل الله ان يجعل هذه الكلامات في ميزان حياتك يا تختنا الفاصلة نطقت حقا و دافعتي دفاع الطاهرات

الاسم: فيض الصباغ
التاريخ: 22/07/2017 21:36:13
وانا اؤيد وبشده ماقاله الاخ مرئد انا ضد الانحلال جمله وتفصيل ولكن اين بكاره الرجل !!قال تعالى الزاني والزانيه ...وتحياتي

الاسم: كريم نصيف
التاريخ: 26/01/2017 18:06:38
مع الاسف وصل بعض الاشخاص الى هذه الدرجةمن الخداع والتزيف وبمساعدة الموسسات الغربية وانا اؤيد واشاطر راي الزميل مرند البدران مع فائق التقدير والاحترام الى الاستاذة هناء الداغستاني

الاسم: طاهر مصطفى
التاريخ: 16/11/2016 13:35:30
صدقتم استاذتنا الغالية نعم هو الانحلال الاخلاقي لدى هؤلاء وتفكيرهم الضيق ... تقديري ومحبتي

الاسم: مرئد البدران
التاريخ: 05/11/2015 05:34:43
تحية طيبة ست هناء .
حقيقة كان مروري مصادفة وقد قرأت النص أعلاه و كل مافيه من ثورة و غضب ولكني احببت أن ألتفت الى شق آخر وهو ما العقاب على رجل ارتكب الزنا ؟ الشاب يفعل ما يشاء و مايحلو له دون ادنى التفات بينما نضع العيون والسيوف على المرأة فحتام نرى بعين واحدة ؟ وحتام نبقى شعوبا تربط مصيرها و عقولها بغشاء تافه تحمله المرأة عبئا ثقيلا عليها حتى تسلمه طوعا لرجل دفع مهرها وصادقت عليه ورقة حقيرة صنعها و صنع الحبر عليها معشر الكفرة . حقيقة أنا ضد الانحلال ولكني مع المساواة بين الرجل والمرأة بالحقوق و الواجبات ... كل التقدير

الاسم: غالب الطاووقي
التاريخ: 08/09/2015 12:56:17
مقالة تعبر عن الواقع الذي نعيشه بكل آلامه وآهاته وزفراته التي داءاً يعشعش في افكارنا واوهامنا . تحياتي

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 31/05/2015 19:21:01
إنها الصورة المشرقة للمرأة العراقية وهي تنتفض أسفاً وكبرياءاً ضد إعلام العولمة الرخيص والأنهيار الاخلاقي المشين الذي يروج لتقنيات الهدم المروع للسلوك ، فليحتفظوا بما لديهم فهو لائق بهم ،والله من ورائهم محيط ،تحية لمن تحرى ونبه وليعمل أهل القرار لردع الأشرار ،دمتم قلماً مميزاً ...مع التقدير




5000