..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


همســات

يهمس طيفها في اذني لحنا
فارتمي بين احضان الكلمات
فتلتهب الاوراق

سماء اهلتي تسكنها الزهور افواجا
مياسمها سياط  تجلد الملائكة
وتنتظر اللقاء

  تثقب الشمس جدران اخيلتي
فتخرج افكاري همسا من رصاص
يفتح ابواب القبور

وتسافر احلامي بعينيها سفنا
تمزق اشرعتها انامل الهجر
ومناقير النوارس
يولد الضوء بين اناملي قلما
يستعبد الكلمات والحروف
وينحر الايديولوجيات

قصور من سنين استهلكت ايامها 
ونضب مدادها ، فكتبت  بسيل من جمر 
قصتها فوق الجليد

متى يرتحل الدمع العالق بين رموش الاطفال 
والصراع العالق بين الضلوع
فمن سيبقى ، يا ترى...!؟

قلبي طبول حرب افريقي
يستفز سعف النخيل ويستنهض قصب الاهوار
ليرقص فوق جراح الشهداء

اهنك استار الليل
وارتدي حبك درعا و شوقك سطوعا
وافضح النجوم العارية



اسجن الليل بين قضبان اناملي
واطلق وحشة ايامي مهرا
خلف جدران الصمت الهادر

تصرخ الامواج في شط عينيها
وتلوذ نظراتي النهمة
خلف تعويذتي المجنونة

وتتكسر آهاتي في صدري
حين تلفظ فوضى الريح
انفاسها الاخيرة

امزق خرائط العمر عمدا
واركع تحت سياط سخطك
حتى ينتحر الحقد

اسمع نشيجك في دمي
والقاك بين الضلوع سكينا تمزق 
ما بقي مني

عبد الرزاق عوده الغالبي


التعليقات




5000