.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ألمفاجئة التي ...تنتظر الحشد الشعبي في الانبار

علي هادي الخالدي

كأننا نعيش احداث التاسع من حزيران للعام الماضي 2014 وكيفية السقوط السريع والمتتالي المخيف للموصل والمدن المجاورة لها , والان نعيش احداث تتسارع وانهيارات لمدن جديدة طال ما صمدت بوجه داعش لاكثر من عام ونصف (الرمادي) المدينة الصامدة بوجه داعش ماهذا الانهيار المفاجئ لها ؟ هل هي عملية اسقاط محافظة الانبار ؟ ام هناك امر خفي قد دبر بليل لاقوى قوة في العراق باعتراف عالمي " الحشد "؟
لا أعتقد أن الطريق سيكون معبد أمام الحشد الشعبي لتحرير هذه المحافظة بعد :-
1- ان بدى علناً وعبر وسائل الاعلام الهروب المنتظم لقوى الشرطة المحلية والاتحادية من مراكز المدن ومعهم ابناء بعض العشائر تاركن اسلحتهم الخفيفة والثقيلة وراءهم كغنائم لداعش .
2- موافقة امريكا المفاجئة في دخول الحشد للانبار مع عدائها المعروف للفصائل الجهادية الموالية منها لايران وقد..!! تعيد سيناريوا اقتحام تكريت في استخدام نقطة ضعف الفصائل ذاتها بمشاركة طيران التحالف الامريكي لاجبار تلك الفصائل بالانسحاب في ساعات حرجة .
3- الشرعية المكتسبة للحشد الشعبي نتيجة اتفاق جميع زعماء الفصائل الجهادية وانضوائها تحت امرة القائد العام للقوات المسلحة ؟ لايعني ان المكون السني اصبح على ثقة عمياء في المكون الشيعي وسيستقبله بهتافات اخوان سنة و شيعة مع علم ان هناك زعماء للطائفية لازالوا متنفذون بين جماهير الانبار .
4- داعش اصبح يمتلك آلية جديدة للاقتحام و هي الاليات الثقيلة المفخخة بالاطنان من الديناميت والقابلة لهدم البنايات كالشفلات و البلدوزورات و الناقلات .
نعم سينتصر الحشد الشعبي في الانبار ولكن بعد حين من الالم والتضحية فأمريكا صاحبة مشروع تقسيم العراق لن تترك العراق يتوحد بسهولة تحرير الانبار ولن تتغافل عن نظريتها في تحرير العراق وقد رسمتها مسبقاً ل3سنوات على اقل تقديراتها و هي لا زالت تبحث عن توازن القوى في العراق .
" يمكرون ويمكر الله و الله خير الماكرين " مالنا الا ان نعتصم بدين الله لان معركتنا في الانبار هي المصيرية والحاسمة والتي جعلت البلاد على مفترق طرق التقسيم .

 

علي هادي الخالدي


التعليقات




5000