.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


روح بغداد لن تموت

علي حسين عبيد

قول الرحَّلُ المولعون بالسفر انّ للمدن شوارعها التي تشكل هويتها وتعطي ملامحها الخاصة لمن يزورها، بل في اغلب الاحيان ، تكون هذه الشوارع وسيلة غواية واستدراج جميل للزائرين إذ ينبهرون بهذا الشارع او ذاك ويتعلقون بالخصوصيات التي يمتاز بها عن غيره من شوارع المدن الخالدة، وبدلا من ان يقضي الزائر يوما او يومين في هذه المدينة او تلك من المدن اللامرئية على حد قول (ايتالو كالفينو صاحب المدن اللامرئية) ستمتد زيارته الى اسابيع وربما شهور او سنوات !!.

في شارع النخيل هنا في مدينة الجديدة المغربية صفان متناسقان من أشجار النخيل يتوزعان على جانبيّ هذا الشارع ويتمايلان بغنج باهر والسعف الأخضر يتناثر فوق الرؤوس المشرئبة إليه، وثمة شاطئ المحيط بزلاله المترقرق الصافي يتهادي الى جانب شارع النخيل، وستقودك حيث الشاطئ المضيء حديقة غنّاء مملوءة بالأشجار الخضر الوارفة ذات السيقان المنحنية الملساء التي تشبه أجساد البشر، وفي الجانب المقابل تتنفس رئة الشارع الثانية حركة المقاهي والنوادي والمكتبات والمطاعم ومحال الاتصالات والانترنيت، حياة ممتلئة حد الصخب، وحد التخمة، انها حيوية قصوى تؤطر هذا المكان الذي لم نعشه في بلدنا، عالم يقدم لك الحياة على طبق من عذوبة ورقة وجمال، وهواء بالغ النقاوة والصفاء، كل شيء هنا ينضح بالفن والهناء، وهنا في هذا الشارع الأليف المعمَّد بالسحر والرخاء ستجد نفسك قريبا من حدائق الضوء المتألقة ليل نهار، وما أن تستدير يمينا وتغذّ السير صوب شاطئ المحيط الصامت حتى تتلقفك المقاهي الراقية بشمسياتها الملونة التي تنتشر على امتداد الساحل بجمال باذخ، أجواء حالمة في عصر النهار وفي الليل ستبدو ملامح الجنان ماثلة تتلألأ أمام عينيك بأضوائها المشعة والخافتة وأمواج البحر المتهادية والفنارات المتوامضة من بعيد وهي تلوِّح للسفن المقبلة من الاعماق على صفحة المياه الزرقاء، وحين يهبط الظلام الشفيف تتلامع النجوم في وجه البحر، وأصوات الموج تتلاحق خلف بعضها بهمس راق، سحر وجمال وهدوء وسكينة لا حدود لها، وتعيش اللحظة (والعراقيون معك) سعادات الماء التي لم تعشها من قبل إلاّ في قلب حبيبتك بغداد حيث دجلة وشارعها الخالد (ابو نواس)، وتكاد الآن تحلق صوب السماء طائرا خفيفا يتماوج فوق دجلة بجناحين قادرين على المطاولة الأبدية، تتقدم في رحاب النهر، تخوض في مائه النادر الرقراق، الطين البارد يدغدغ قدميك وذراته تداعب مسامات جلدك، وترى دجلة الخير في هذه اللحظة المسائية الهانئة وماءها ذا الخصوصية المنعشة الباردة اللذيذة، ويسطع في ذاكرتك شارع ابو نواس والسمك المسكوف والحياة الخمائلية التي تزهو في هذا الشارع، وتقول لنفسك حقا لكل مدينة شارعها.

وها انك ترى بغدادك عن بعد، تفتح ذراعيها للقادمين وتشعل أضواءها للأحبة، وتوعز لأبي نواس أن يضيَّف الندماء والسائحين والضيوف اللائقين، بغداد وهي تفعل ذلك تضع خلف ظهرها أنينها وآهاتها وأحزانها وآلامها، وتقول للذاهبين والقادمين (أساءوا لها أم أحسنوا) ان روحي أبدا لن تموت أبدا لن تموت ابدا لن تموت.

 

علي حسين عبيد


التعليقات

الاسم: علي حسين عبيد
التاريخ: 06/07/2008 09:51:43
العزيز صباح محسن جاسم
محق في ما ذهبت اليه بغداد لن تنسى محبيها قط
تقبل احترامي ايها العزيز دائما

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 05/07/2008 21:31:37
الزميل علي حسين عبيد
تتنفسك بغداد .. رغم كل ظلام الجهل الموروث والقادم المتقادم تبقى بغداد زاهية بناسها الطيبين وبطيبة أهلها الذين اينما رحلوا تلاحقهم لتعود بهم تحت فيء حنانها المستديم.
كفكف دموعك .. أنت عائد الينا لا محال.

الاسم: علي حسين عبيد
التاريخ: 04/07/2008 09:51:31
حبيبي كاظم غيلان
ايها الصديق الذي جمعتني به ايام الجنون العظيمة
كلما شممت رائحة بغداد شممت عطر دموعك فيها
تلك الدموع التي كنت امسحها بيدي تحت نصب الحرية أو في اتحاد الادباء في الاندلس
لك ايهاالمكابر البديع قبلة ودمعة وجنون

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 04/07/2008 08:56:02
علي .. ياصديق المحنة والعذاب المشترك
اهنئك جداً، سقط الطغاة المفلسون وبغداد باقية بدلالة نصب الحرية والطيور، المتربصون ببغداد أكثر من احبابها، وهذا هو الألم وهذه الحيرة .. مع محبتي وعذرا لدموعنا التي ارتوت بها ساحة الاندلس

الاسم: علي حسين عبيد
التاريخ: 04/07/2008 08:06:05
الكاتبة المبدعة اسماء محمد مصطفى
بغداد هي أمي وحبيبتي التي دفَّأتني في أحضانها حين شح الدفء والوفاء وهي أم العراقيين بلا منازع
يشرفني كل الشرف أن تمتد يدك العراقية الموهوبة الحنون الى كلماتي وتنشرها بين عيون القراء الكرام

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 03/07/2008 22:43:39
تحية عراقية خالصة
بغداد الجميلة الحبيبة جريحة ، جرحها بعمق الحب !
لكنها باقية ونحن باقون معها وبها ومن اجلها ..
شكرا لك ولك من يمنح بغداد مساحة من كلماته ..
موضوعك جميل وساقوم ، اذا سمحت ، بنشره في صحيفة عراقية داخل العراق
تحياتي




5000