.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حديث في صفحات التواصل الاجتماعي

علي السيد وساف

بين حانه ومانه ضاعت لحايانا

كتب الدكتور حسين القاصد عن الشهيد المتقاعد , بين عرقلة ادارية واهمال .

 وهو يتسائل  من يتحمل تواجد مدني في معركة مصفى بيجي دون صفة رسمية؟

ومن المسؤول عن استشهادة ؟

الشهيد المتقاعد 

يقول رئيس لجنة الأمن والدفاع حاكم الزاملي (إن آمر قوة حماية مصفى بيجي احيل للتقاعد وهو في ساحة المعركة قبل مقتله بسبب "استشارات خاطئة )، داعياً رئيس الوزراء حيدر العبادي الى إعادته الى الخدمة.. ، والخبر عن السومرية نيوز ، وفي تفاصيل الخبر يقول وزير الدفاع (تم إحالة آمر قوة حماية مصفى بيجي اللواء الركن ضيف خليف ايوب على التقاعد بطلب منه لأسباب صحية) ، وبين تصريح رئيس لجنة الامن والدفاع وتصريح وزير الدفاع يتضح ان عرقلةَ ادراية او اهمال من نوع ما ، وربما يكون تقصيرا متعمدا كان وراء اخفاء او تأخير أمر احالة آمر الوحدة على التقاعد ، ولو كان الآمر من مقتضيات الظروف العسكرية لكان من حق وزارة الدفاع أن تدعي انها أخفت الأمر على الشهيد المتقاعد لحين انتهاء المعركة .
الرجل طلب الاحالة على التقاعد ، ووزارة الدفاع وافقت بحسب تصريح وزير الدفاع ، بمعنى ان الرجل أصبح مدنيا وغير متطوع ضمن تشكيلات الحشد الشعبي ، فمن يتحمل مسؤولية تواجد أحد المدنيين في معركة مصفى بيجي دون صفة رسمية ، ومن المسؤول عن استشهاده دون علم قادته !! فليس من المعقول أن يكون الرجل محالا على التقاعد بحسب وزراة الدفاع ، وشهيدا في المعركة بحسب معطيات الواقع الحربي ، واذا كانت الموافقة قد صدرت لأحالته على التقاعد ، لماذا لم يتم ابلاغ بديله !! ، كل تفاصيل الخبر تقول : ان الشهيد المتقاعد استشهد في مصفى بيجي وهو في حكم المدني ، فوزارة الدفاع بحسب التصريح لم تتمسك به بحجة عدم الانفكاك ، وهذا يعني ان اجراءات الاحالة على التقاعد والانفكاك تمت على اكمل وجه ، وخير دليل على ذلك مطالبة رئيس لجنة الامن والدفاع بتكريم الشهيد المتقاعد واعادته للخدمة !! 
ترى ماذا لو كان الرجل قد سمع بأمر احالته على التقاعد وعاد للبيت !! هل يعتبر عسكريا ام هاربا من المعركة ؟

****************** 

اما الكاتب والاعلامي الاستاذ احمد جبار غرب يتحدث عن نظرية الموامرة والتقسيم المرتقب .

بعد لازلنا في طور التايتل الاعلامي وهبت الجموع ملوحة ومستبشرة بالتقسيم وللاسف العراقيين متربصين بعظهم ضد البعض الاخر ،غدا يشرع القانون ولم تتكلم عنه اي قناة سوى الحرة عراق ونعرف اننا كسائر الشعوب العربية شعب مولع بنظرية المؤامرة فقسموا العراق ووضعوا له حدود وثلاث جيوش وثلاث شعوب هذا الانحطاط النفسي الذي نعانيه بحيث نستصغر انفسنا الى درجة التفاهة اليس هناك دستور وشعب حي ام ان امريكا ستفرضه علينا بالقوة ونحن نعرف الوضع الدولي لايقبل بتقسيم العراق سيكون هناك احتراق لكل دول المنطقة ناهيك عن رفضه عراقيا ..انه الهوس الطائفي والعرقي الذي يتملكنا.

*******************

وللدكتوره ناهد التميمي وجهة نظر في مشروع التقسيم حيث تتكلم بحرقه والم وتتسائل لماذا اتعبتم الناس وافقرتموهم.

والله ياريت هيج يصير ..خلي نخلص من اجرامهم وارهابهم ودعدشتهم .. وبالنسبة للاكراد من ابتزازهم ونهبهم وسلبهم .. على شرط خلي امريكا تصرف عليهم .. مو من جلد فقراء الوسط والجنوب .
يعني كل هالقتل والتفجيرات والتهجير والذبح حتى يوصلون الى مشروع بايدن .. خوب من الاول وفضوها ليش تعبتوا الناس وافقرتوهم ودمرتوهم
بس سؤال محيرني .. مو امريكا على اساس انسحبت من العراق .. والعراق يعني على اساس دولة مستقلة ذات سيادة .. زين شنو دخل الكونغرس يتدخل وبهذا الشكل السافر الفج في شؤون دولة مستقلة ذات سيادة على اساس ..؟؟!!

*******************

الدكتور سعد ياسين يوسف

يطالب المثقف بمؤازرة المقاتلين في ساحات القتال من خلال توخي الدقة والحذر في نقل الخبر  وعبر هذه الكلمات

والله ياريت هيج يصير ..خلي نخلص من اجرامهم وارهابهم ودعدشتهم .. وبالنسبة للاكراد من ابتزازهم ونهبهم وسلبهم .. على شرط خلي امريكا تصرف عليهم .. مو من جلد فقراء الوسط والجنوب .
يعني كل هالقتل والتفجيرات والتهجير والذبح حتى يوصلون الى مشروع بايدن .. خوب من الاول وفضوها ليش تعبتوا الناس وافقرتوهم ودمرتوهم
بس سؤال محيرني .. مو امريكا على اساس انسحبت من العراق .. والعراق يعني على اساس دولة مستقلة ذات سيادة .. زين شنو دخل الكونغرس يتدخل وبهذا الشكل السافر الفج في شؤون دولة مستقلة ذات سيادة على اساس ..؟؟!!

علي السيد وساف


التعليقات

الاسم: رائد فتحي
التاريخ: 30/04/2015 16:08:14
تحية عطرة للأستاذ العزيز علي السيد وساف
وشكراً على مقالته القيمة التي تدل على الحرص الاكيد في وطن مهدد بالفناء لا بالتقسيم فحسب
وأحب الاستئذان
فاخاطب الصديق محمد مجدي المبدع الفنان والأكاديمي فأقول
صديقنا العامري ينتمبي لجيل أقدم من هذه الاجيال الشابة الاخيرة وهو يكتب الشعر والمقالة في العربية اضافة إلى الألمانية والإنكليزية
فلماذا زعلت ؟؟
ولا يهمك وأنا أحاول الإتصال بالعامري ولكن ما من خط !!
أخلص الود والتمنيات

الاسم: الإعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 30/04/2015 08:28:26
الاستاذ العزيز الأديب سيد علي السيد واسال تحياتي واعتزازي وتقديري ياأخي الغالي انا دائماً اتابع مواضيعك النيرة ومناشر اليوم من صفحات الفيس انها تجربة رائعة أتمنى لك المزيد من النجاح والازدهار تقبل مودتي اخي

الاسم: محمد مجدي
التاريخ: 29/04/2015 23:21:54
شكرا على اهتمامكم استاذ علي السيد وساف
اردت تصحيح اسم ورد في مقالكم فقد اقتبستم قولا وقلتم انه للدكتوره ناهد الدايني والصحيح هو للدكتورة الاديبة والكاتبة المعروفة ناهدة التميمي
وكما تعرفون ان الفيسبوك هو اشبه بسوق هرج وفيه يبين معدن الانسان
وهذا حسين قاصد الذي اقتبستم له هو واحد من عرّابي الفيس بوك وكم يفرح ويخرب حين تلفبونه بدكتور ههههه
علماً انه في صفحته هناك شتم استاذنا الكبير الاديب والشاعر سامي العامري قائلا عنه انه ( مطيع مع رفع حرف العين الأخير من الكلمة ) ويظن انه اطلق نكتة ههه وهنا أسألك بربك هل هذا اسلوب دكتور؟
ولكن كما نقول في العراق الاعور في بلد العميان ملك فاذا كانت نسبة الامية في العراق تبلغ التمانين بالمئة فلا نتعجب اذا كان بعض الدكاترة ينفشون ريشهم وسط هذه البيئة الامية التعسة اشبه بالضباط وهم يتبخترون على الجنود اولاد الخايبة في زمن حروب المقبور صدام وعلى اية حال انا اعرف السبب فهو يغار من العامري بسبب علو ثقافته واحترام الجميع له وبسبب مواهبه وترفعه عن الصغائر لهذا فهو سبق وان شتم العامري فقال له العامري كلمة واحدة فقط : جرب ان تنشر في النور او المثقف وسترى ! ومنذ ذلك الوقت انقطع قاصد عن النشر هنا وفي المثقف وطبعا هو الآن يعض اصابع الندم فقد خسر منبرا كبيرا وهو الحالم بالشهرة ويشتريها باي ثمن وبعد فانا اعيش في لندن ولكني اتحدى قاصد ان ياتي الى هنا ويحاول ان يعادل شهادته فانا متأكد انهم لن يمنحوه الا شهادة اقل من الدبلوم بعد اتقانه للانجليزية..
اردت ان ابعث له بهذه الكلمات على صفحته في الفيس ولكنه عمل لي حظرا
واخيرا شكراً جزيلاً على المقال

الاسم: احمد جبارغرب
التاريخ: 29/04/2015 21:38:49
تسلم صديقي على نقلك لبعض الاصوات والاراء فيما يخص هذا الخبر والذي لم تتبلور وقائعه وهو نوع من الضغط الامريكي ضد العراق سلمت وسلم قلمك المبدع مع خالص محبتي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 29/04/2015 16:18:51
موضوع رائع يا صديقي بارك الله فيك هذه اراء مهمة تنوعت على مائدة الحدث لكتاب كبار فيها الكثير من الغصة الف شكر لهذه الاقلام العالية الشان وطنيا وانسانيا




5000