.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العودةُ

أحمد عبد الرحمن جنيدو

لابدَّ أنْ نأتي هناكَ،

ويرقصُ النسرينُ في شفتيكِ،

نرمي في سوادِ الليلِ أغنيةً، وأقواسَ الضياءْ.

نبني قصورَ الحبِّ في جسدِ البكاءْ.

ونعانقُ الأحلامَ قبلَ النومِ،

بعدَ النومِ في الآلامِ

في التمزيقِ في النسيانِ في الحرمانِ

في نفسِ الهواءْ.

أنتَ المدى،

فاحملْ سؤالي كبرياءْ.

واعشقْ ضفائرَ ضحكتي

للهِ والفقراءِ خبزاً ساخناً

عطراً وذاكرةَ اشتياقٍ،

في جبينِ الأمِّ،

في ورقِ الترابِ،

ورعشةِ الإيمانِ في الوجهِ المعفّرِ بالدعاءْ.

لا بدَّ أنْ نمحو الفصولَ عن الدفاترِ،

جرحُنا المنسيُّ في وجع ِ الكفافِ

يقلّدُ الإصرارَ تيجانَ البقاءْ.
نبقى هنا،

لا بدَّ أنْ نبقى هناك،

على ضفافِ الخوفِ،

عند الموتِ في شجرِ اليقينِ،

وغربةِ التكوينِ،

في صدرِ النعاسِ على تقاسيمِ الأنينِ،

بنظرةٍ ضمّتْ شهيداً،

فكرةٍ نادتْ سجيناً،

ينحني كلءُ الرجاءْ.

الغربةُ السوداءُ تأكلُنا،

وتنشرُ عطرَها المسمومَ،

والريحُ البعيدةُ تحملُ الأسرارَ،

تفقدُ بعضَها من كلّها لغدِ الولاءْ.

والراحلون تقاطعُ الألوانِ في شفةِ الصدى،

ضوتٌ يردّدُ ما مضى،

سنغلّفُ الإحساسَ بالحسراتِ،

تعبرُنا المآسي،

ننجبُ التصميمَ من وجعِ العزاءْ.

سقطتْ طهارتهمْ،،

سنقرضُ جرحَنا للغيبِ والأسماءِ للشهداءِ

من قمرِ المساءْ.

لا بدَّ من دمِنا الأخيرِ،

يعرْبشُ الحبَّ القديمَ،

ويعتلي سورَ الضحى،

في صرَّةِ المشوارِ ينبتُ وردةً،

في تربةِ الوجدانِ تسقيها الدماءْ.

لا بدَّ من.....

 

 

أحمد عبد الرحمن جنيدو


التعليقات

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 29/04/2015 19:03:08
قصيدة جميلة ورائعة




5000