..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تلويحة مباغتة

علي السوداني

هكذا كان موتك .

جملة يابسة على عتبة ليلة الوحشة .

سريعاً ، على مبعدة شهقة من أوشال نيسان .

ستفوتك السنة ،قدحات الياسمين على درجات معبد هرقل .

وقع أقدام الصبايا وهنَّ يسوّرنَ سبيلَ الحوريات .

سلة دسمة من الفقدانات بربّة عمّون :

بائعة السكائر المتحدرة من سلالة سومرية .

كشك حسن أبو عليّ .

لحية هشام الجاحظ .

آثار تكية الياسمين .

صحن هاشم المتبّل .

جمال زهران وهو يحوم حول رأسك ، مثل مدخنة معمل طابوق منسيّ .

قهوة السنترالالطيبة.

ثمة تبدلات نزلتْ على لوحة المقهى .

مات زكي أبو زيد ، وعاد رضا إلى حضن أمّه ، وهجر عدنان معمعة الكونكان .

جلجلة المصطلح الغامض بتلسين غسان مفاضلة .

جدار الياس فركوح .

سبت عباس يوسف .

دلمون حسن دعبل .

ليلة من ليالي محمد عبد الوهاب بحانة الشرق المبهجة .

ألمرة النادرة التي تشبّبـتَ فيهاوتصابيت.

ربما كانت استعادة ممكنة لقبلة قديمة .

قمتَ على حيلك وطولك خاشعاً تالفاً منصتاً :

" إمتى الزمان يسمح يا جميل

أسهر معاك على شطّ النيل "

ألنيل يعادل دجلةَهنا ،

ودجلة ضيّعتْ مشط الخشب ، فتخصّلَ شَعرها وأشعثَ .

سنلتقي هناكإذن ،

كما ولدتنا أمهاتنا ،

في المعبر المزروع بين الجنة والنار ،

ليس ثمة تكشيرة شرطيّ ،

لا فيزا ولا جواز سفر ،

لا شهادة حسن سلوك ،

ولا صكَّ غفران .

الأمر أسهل مما تتخيّل يا صاحبي ،

لوحاتك بيمينك ،

وقصصي بيميني ،

إنطرنيصديقي،

سأجلب معي صوراً جديدة ، من دارك المعلقة بخاصرة القلعة .

ربما تأخرتُ عليك .

لا تقلق .

علي السوداني


التعليقات

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 29/04/2015 11:03:56
شكرا رفيف
شكرا احبتي في النور وما حولها حسب التوقيت المحلي للحب وللوجع
علي
عمان حتى الان




5000