.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للتباهي ... لا فخرا

مكارم المختار

حتى يوم أمس ذات السؤال ردد على مرأي ومسمعي ... 

 " العيشة ب اميركا لأحسن وإلا هنا بالعراق ..؟ " 

ذات السؤال وبذات النص، نعم، ومن كثير من الاصحاب والمعارف، هذا بعد علمهم بسفري من مدة الى اميركا ( بلد الدي مق راطية )، أما لماذا حددت حتى يوم امس رغم ان السؤال تكرر على مدى الشهرين الماضية ولعشرات المرات، ومن رجل ونساء ووووو،ف لأن اخر من سأل كان، صاحب محل ومعرض مجوهرات ومصوغات ذهبية، له باعه عن جد وأب في المجال، ف كان دافعي للكتابة، فقط وفقط لاسرد بعض الخربشات في موضوعة المشكلة المادية والمسألة الاقتصادية، اما ماذا كان ردي وما جوابي العفوي البريء المنطقي الواقعي كان، فهو ....، (" وآلله العيشة بالعراق احسن ")، ولو أدري ومتأكدة ان الكثير الكثير الذي قد يمتعض من جزمي بتحديد " العيش الاحسن " وقد يسمعكم ويسمعني، بل ويعلق ويحلق بردود واجابات قد تدعو الى السجال والجدال وكثير من الالغات واكثر من التقابل والايحاءات ... الخ من ذاك وهذا، لكن دعوني اقول قبل السرد والدخول في معترك الكلام ( كلمن بكيفه كل واحد شي يعجبه وشيريد يسولف خل يسولف .. اللي ما يشوف العراق احسن من غير بلد وافضل ف بلدان التغرب موجود وبلاد الغربة وين ما يريد ويروح ، وخل يجرب ويشوف )، رغم ان سفري الى البلد البعيد مسافة جغرافيا واجواءا، كان لاستغلال مدة تأشيرة الدخول ( الفيزا ) الممنوحة لي مذ سنة ولسنة لعدة سفرات التي ستنفذ من موعد السفر الذي تحقق وتأخر وفقط ( دعوني اقول ) للسياحة وبدعوة خاصة عائلية، وهي المرة الاولى التي ازور فيها اميركا. أعود الان لاحكي واتحدث عن موضوعة العيش والمغزى، الا وهو ما عليه العالم من تدهور سوقه المالي، والتوجه للاستثمار، وما يرى منظمو مؤتمرات ادارة الاستثمار الدولية، ومن يحتضن بعض المنافذ والنقاط الساخنة، ولو للقليلة المتبقية منها، والاسواق المتقلبة مذ مدة عالميا واقليميا، علها تحدد وتجدد فرص استثمارية، وعني التي لا باع لها في المال ولا الاقتصاد ولا مجالها، لكن من ثقافة اطلاع وبعض التثقف من متابعة وقراءات عابرة، وقد من كثير مما يمر به بلد واخر عربي او غربي او تكتلات دولية واتحادات .. الخ، ارى ان بيوتات الاستثمار تتطلع الى المدن والدول العربية على وجه التحديد، وتعتبرها مصدر متزايد للعوائد المستقبلية، وقد علها تروم ان لم تنوي ان تعوض قلة ارباحها، او تعدم خسائرها وخسارات الاسواق المتقدة المتكبدة، التي تدخل مرحلة ركود، فهم هنا وفقط يتفاءلون بالفرص الاستثمارية المتاحة، وتحديدا في دول الشرق الاوسط ( العالمية ) ولا بأس ان نقول للمثل ان لم للحصر " دول الخليج العربي والعراق في ظروفه " حيث هناك اللاعبين العالميين الكبار الذين يستثمرون فعلا ملايين ان لم مليارات الدولارات في الاسهم والعقارات، بل حتى في الدخل الثابت بالرغم من بعض مراحل الهبوط في الاسواق، بل وانهم حتى مع الهبوط لا يغادرون صغيرة ولا كبيرة، ولا يعتزمون الابتعاد عن مواطن الدر ومنابع الاستثمار، لانهم دهاة في تحيين الفرص واستثمارها، ويبدو من قراءة واقع ان هناك بعض الاستقطاب للاسعار الرخيصة " ولو نسبيا " للشركات، ومعينها المستمر هي البيئة القانونية التي تأتي تشريعيا في صالحها، مع مزيد من الاستثمارات طويلة المدى في منطقة واخرى، والمصيبة تبدو في الطمع في في الثروة الدائمة الربانية ( النفط ) النفط واسعاره التي تجتذب موجات الاستثمار ان لم امواج الاستغلال والاستحواذ في تشكيلة مشاريع صناعية او مقابل مشاريع بنى تحتية هنا وهناك في المنطقة تلك وهذه وقطعا لا يستبعد مدى وقوة الاستثمار ( بالملايين والمليارات ) تتحول معها الشركات الاقليمية الى اللعب العالمي وتتوجه معها الصناديق الاقليمية والافراد المتنفذين المتمكنين والمسترزقين للاستثمار كيفما واينما، وحتى حول العالم، ما دام استقرار السوق المالي يتقدم ( اما سوق الانسان .... يتراجع )، عموما ان الفحوى هي ان الشرق الاوسط فرصة استثمارية جد جيدة، حتى وان تعالت السيناريوهات التشائمية، لان التراكم للمال ما قبل الحال هذه والادعاءات بالتشائم من عجز وقل مال، التراكم، هو ما يوفر الدعم للاسواق، حتى وان حجم الركود او استبطي لسبب واخر، وان حتى تراجعت اسعار الذهب الاسود في التدفقات الاستثمارية المالية، هذا لان المشاركين والقائمين على الحال هم مستثمرين من شركات عائلية وصناديق ثروتية سيادية، وحتى مكاتب حكومية استثمارية، من مدراء استثمار، ومؤسسات مصرفية، ووسطاء، بل حتى شركات المحاسبة والتدقيق المالي ( ايام زمان كانوا اهالينا ما يعترفوا الا بشهادات الطب والهندسة وما يرضوا الا التحصيل العلمي العالي بهذا المستوى او اقلها مجال القانون ، متناسين ان ديمومة الحياة هل المال والاقتصاد، حتى ثبت ما لكليات الادارة والاقتصاد والمحاسبة من ديمومة في مجالات الحياة اكبر اثرا من الطب والهندسة ) والان ما يتوجب الاشارة اليه ان لم الحديث فيه هو مسؤولية المتمكنين والشركات حول المناخ الاستثماري والتحولات والازمات وما يحيط بها والشكوك حولها الخ، وهل من ابتكار في اخلاقيات مهنة، وهل من استقطاب داعم ورفيع المستوى، ليكون شعاعا لادارة المال والاقتصاد وبيوتات الاستثمار ( المحلية ، الوطنية ، الداخلية )، ليكون البلد بيتا استثماريا عالميا ،؟!

اقول قولي هذا اذكر ختامه ان العمل او العيش في الولايات المتحدة الاميركية كما " سائق الاجرة ـ التاكسي " وهذا بالنص ما قاله احد ابناء الشعب العربي القاطن هناك مذ سنوات ( طوعا او كرها ) ان حياته اليومية لكسب العيش كما سائق التكسي ( اذا ماكو عباري ـ ركاب ، يعني ماكو وارد ولا دخل ...) والعمل عدهم بالساعة والاجور تحسب على عدد الساعات ( الساعة ب كذا $ وكفى )، ويبدو لي ان من استحصل الاقامة او الجنسية حتى، فقط للتباهي لا للفخر .... وليس ببعيد ليسافر اينما يشاء وكيفما يروم دون ان يستوقفه احدهم في مطارات العالم ويحقق معه او يبحث ويفتش حقائبه وكأن صواع الملك المسروق في جبته...!؟ ف افتخر انك ما زلت تحمل جنسية وجواز بلدك الام وتباهى حملك غيره ..... لا ضير

كونوا بكل خير وتمام

  

  

مكارم المختار


التعليقات

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2015-04-30 17:20:13
مبارك عليكم غرة رجب الحرام الجميع
مع تحيات بخالص الدعوات
سعيد العذاري مساك رب رحيم كريم باليمن التمام وجعلكم واﻻهل و
ضيفكم رمضان الكريم ببركاته وفضل رب رحيم

امتناني مرورك الطيب سعيد العذاري الباحث الكاتب المؤلف
بل انتم صاحب التحليل والطرح المنطقي الموافق للحال
وما موضوعي البسيط هذا إﻷ لتبيان جوانب الحياة اﻻقتصادية المعاشية في بلدنا العزيز الغالي عرجت فيه على كنه الحال في بﻻد الغرب الديمقراطي أيا هو جغرافيا ؛ ولن ابالغ ان جمال وحﻻوة العيش على ارض العراق الشامخ أطيب من نفائس العالم ،،، ولله الحمد
وعذرااا ل من يرى غير واقع ما هو وحقيقة ما يكون ... غير مثل يقال :
جرب غيري تعرف خيري
فاحمدوا آلله ان بلد كالعراق على ارضه تتعفرون بترابه الطاهر بلد اﻻولياء واﻷئمة اﻻطهار الصالحين
بوركت يا بلدي سلمت وهنأت

امتناني لك كبير سعيد العذاري نزلت اهﻻ ووصلت واقمت سهﻻ تحت سماء بلدنا - ك ... عسى اقامة طيبة ميمونة
للجميع دعواتي
و
تحياتي

مكارم المختار

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2015-04-30 17:19:51
مبارك عليكم غرة رجب الحرام الجميع
مع تحيات بخالص الدعوات
سعيد العذاري مساك رب رحيم كريم باليمن التمام وجعلكم واﻻهل و
ضيفكم رمضان الكريم ببركاته وفضل رب رحيم

امتناني مرورك الطيب سعيد العذاري الباحث الكاتب المؤلف
بل انتم صاحب التحليل والطرح المنطقي الموافق للحال
وما موضوعي البسيط هذا إﻷ لتبيان جوانب الحياة اﻻقتصادية المعاشية في بلدنا العزيز الغالي عرجت فيه على كنه الحال في بﻻد الغرب الديمقراطي أيا هو جغرافيا ؛ ولن ابالغ ان جمال وحﻻوة العيش على ارض العراق الشامخ أطيب من نفائس العالم ،،، ولله الحمد
وعذرااا ل من يرى غير واقع ما هو وحقيقة ما يكون ... غير مثل يقال :
جرب غيري تعرف خيري
فاحمدوا آلله ان بلد كالعراق على ارضه تتعفرون بترابه الطاهر بلد اﻻولياء واﻷئمة اﻻطهار الصالحين
بوركت يا بلدي سلمت وهنأت

امتناني لك كبير سعيد العذاري نزلت اهﻻ ووصلت واقمت سهﻻ تحت سماء بلدنا - ك ... عسى اقامة طيبة ميمونة
للجميع دعواتي
و
تحياتي

مكارم المختار

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2015-04-25 12:10:05
تحياتي وتمنياتي للباحثة الاجتماعية والاديبة مكارم المختار بالتوفيق وبالمزيد نت الابداع
اراء واعية وتحليلات منطقية واقعية وتشخيص يعبر عن وعي بالاحداث والمواقف
اراء تعبر عن روح وطنية راسخة وحب للعراق ارضا وشعبا وتاريخا وحضارة




5000