..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(ماشهدته تجربة مسرح الدمى لمؤسسة النور)

سيناء محمود

 

ابتدأ المشروع بفكرة بسيطة وكادر ﻻيتعدى اصابع اليد في مكتب صغير لمؤسسة النور في بغداد ليخرج بمحصلة مثمرة وخلاقة لما هو ابعد واكبر اتساعا مما خطط له لوﻻ ضيق اليد. وباجماع اﻻراء التي دونت والتي تم حصدها في قاطعي تربية الرصافة اﻻولى والرصافة الثالثة والتشجيع المتواصل من قبل المدارس بضرورة تكثيف من هكذا مناهج تربوية تعود على التلميذ بالفائدة . اصوات التﻻميذ الغدقة تضج في مسامعنا لحظة تقديم العرض وضحكاتهم تمﻷ قلوبنا بهجة حتى شهقاتهم وايديهم تلوح حين الوداع كل ذلك نحمله في مخيلتنا ونحن عائدون نحمل عبق الطفولة من قلوب العصافير.

 

نستعيد اﻻمل من جديد في صغارنا الذين اتعبتهم الحياة وفرضت على طفولتهم جداول الحرب والدمار قتلت برائتهم بصفقة رخيضة استبدلت لعبتهم البسيطة برشاش اومسدس وعبثت بعقولهم فاصبحت اللعبة ﻻتمثل لهم شيئا ،تلك الخطوة جعلت من اطفالنا صغارا يمدون ايديهم الى مسرح يختبئ بداخله عمو ناهض الذي يحرك اللعبة للتوصول الى عقولهم الصغيرة وببعض حركات وكلمات نستعيد طفولتهم الضائعه. ونجد ان المؤسسات التربويه تكاد ان تكون معدومة لتقديم وسائل الترفيه والتوعية ﻻطفالنا وتﻻميذنا في الوقت الراهن وحضور بعض منظمات المجتمع المدني في هذا الوقت اصبح ضرورة ﻻبد منها اذا ماساهمت في توعية ومساندة شريحة مهمة في المجتمع ونتمنى ان يقدم لهم الدعم من قبل الدولة لمواصلة المسيرة. الفريق النوري يقدم بكل حب ووفاء وبوحدة اسرة متكاملة يوزع المهام وفق خطة مدروسة مسبقا ظهرت على الساحة ابداعات تسر الناظر . الشكر لكل من واكب العمل في مكتب النور من الصغير الى الكبير ، شكرا انكم زرعتم البسمة على افواه محرومة تعاني البؤس والحرمان

 

 

 

 

 

 

سيناء محمود


التعليقات

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 03/05/2015 20:13:57
ممتنة بهاء مرورك استاذ داود الماجدي دمت بخير ...كل التقدير

الاسم: داودالماجدي
التاريخ: 14/04/2015 14:35:24
كل التوفيق والنجاح لمؤسسة النور والكادر الذي عمل بجد في سبيل رسم البسمة على شفاة الاطفال شكرا لراعي النور الاستاذ احمد الصائغ شكرا لمدير مكتب بغداد الاستاذ علي الزاغيني والست امال ابراهيم شكرا للجميع
سلمت اناملك وحظورك ست سيناء محمود




5000