هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نـَادَيْتُ صَبْـراً

عدنان لطيف الحلي

ناديتُ صَـبـراً قـَدْ أُطِيـحَ لـِوائيْ   *    كمْ مِنْ شهيدٍ يَفـتُّ في احشائيْ

ناديتُ يـا ربـاه هـاكَ محـاجـريْ   *    ما عدتُ انظرُ مِنْ وفاً اشـلائيْ

ناديتُ كلَّ الكـونِ رفـقـاً يا سَمَـا    *   مَــنْ ذا أُودِّعُ كـلهـمْ ابـنـائــــيْ

***

عُدنا الى زمنِ الطفوفِ ووقفةٍ    *   أمعَ الحسين ع مقـاتلاً اعـدائيْ

فالشمرُ بـاقٍ في الـولا ليزيـدهِ    *    وكـأنَّ ديـنَ اللهِ صـارَ بـِـدائـِـــيْ

إيـهٍ ابـا مخـتـار يَقتلنيْ الأسـىْ   *    يَا مُلْهَمَاً مِــنْ زينبٍ (ع) لإبــاءِ

صبراً على الاهاتِ كنتَ نشيدَنا    *   يا مُبْهِـرَ الافعـالِ فـي الإِمضَـاءِ

تهفوْ القلوبُ إذا طلعْتَ بصولةٍ    *   والمـارقــونَ تشـرَّدوا كـجِــرَاءِ

يا ايُّها الصنْـدِيـدُ هـاكَ ولائـَهـا    *   كالسيفِ يــحـمْـلُكَ الـولا للنَـائِي

يا أُيُّها الشـعـراءُ هـذا مُلْهِـمِـيْ     *  فلقـدْ عَـرفتُ النصرَ منذ وفـَائِي

***

نـَمْ يا شهيدُ فـانتَ دُرَّةُ كَـوْنِنـَا     *   هـَذي الـجـنـانُ تهللتْ لِـفِـدائـيْ

قـلِّيْ بـربِّ الشعـرِ مـَاذا اكـتـبُ    *    وهـمْ الحُـمَـاةُ لِــدَعْـوةٍ لسَـمَـاءِ

مِنْ بأسِ حَيـْدَرَةٍ أرُوْنـَا وقـفـةً    *    قفْ يا زمــانُ فـكـلُّهـم بِـدمـَائِـي

كمْ قِـيـْلَ انَّ الأُمَّ تـفـديْ ابْـنَهـَـا    *   بـلْ كـمْ لتدعـوْ لحفظـهِ بـِـدُعـَـاءِ

أمْ كمْ تُضحِّيْ بِروحِهـا لبـقـاءهِ    *    حـتـَّى تــراهُ مُـلبـِّيَــاً لــنــِـــدَاءِ

***

أمُّ البنينِ ع تَهَـلَّلتْ فـي حَرْبِـنـَا    *   ذا كـفُّ عـباسٍ (ع) يَهِزُّ لـِوائِـيْ

لا تَـشْتكِيْ ظُـلْـمـَاً وانتَ مُخـيَّـرٌ   *    فــالسيفُ يَصْـدأ مغـمدا بـبــقــاءِ

إنَّا هنـَا والظـالـمـونَ تسَـابـقـوا   *   سعيـاً لبعـضِ مـنـاصبٍ وشـراءِ

إنَّا هُنـا والحـقُّ ينـطــقُ جهـرةً    *   مَــنْ لايسـانـد حشْــدَنـَـا لمُرَائيْ

***

يــا سـيـدَ الاجـيــالِ أرخْ وقـفــةً   *   مـِـنْ(عـــادلٍ)و(مهنـدٍ)و(عـلاءِ)

هاهمْ رجالُ الحـقِّ رمـزُ كـرامـةٍ   *   مِــنْ(يوسفٍ) و(محمدٍ) كرجائيْ

إيه(رسولَ)النصرِ(سيفَ) تفانياً   *    قــلْ (للــرفــاعيْ)ازهرتْ افيَائي

***

يا نورَ عينيْ (مصطفى)تبقى بِهَا   *   حـتَّى الممـاتِ لفقـدكمْ وبـقـائـيْ

مهـلاً حبيبَ الـروحِ فقـدُكَ قاتليْ    *   تبقـى الحبيب وبـلـسما لشفائـيْ

مــا عـادَ ديـنُ الله حِـبـْراً يُـكـتـبُ   *    بــدمِ الشهادةِ سَطـَّـروهُ لـرائــيْ

***

يا أمَّ احمـدَ *ذي الجـنـانُ تحـفـُّهـمْ    *   حتى الملائـــكِ أُفْـرِحـَتْ بلقـَـاءِ

كانوا كأهْلِ الكهفِ يَشْحَذُ عزْمَهمْ   *    حـُـبُّ السَمَـاءِ وتـُـربـةِ الحِـنـَّاءِ

بعضٌ يُشجعُ بعضَهمْ فـي صَوْلـَةٍ   *    كـلٌ يُـنـاديْ مَـنْ يَـكـونُ ورَائـيْ

قفْ يا زمـانُ لـكيْ تـؤرخَ وقـفـةً    *   إنَّ الـبـُـدُورَ تشعـشعـتْ بـسَنـاءِ

نـدعـوكَ يــاربـَّاهُ حــفـظ بـلادِنـَـا    *    وشبـــَـابِـنا ومــراقـدِ النـُّجَـبَـاء

مُـنْ بالامانِ على العـِـراقِ واهلهِ     *   وبحقِّ مَنْ ضحُّوا مِنَ الشُّهداءِ   

(بحق عشرة من الشهداء (ره) في اربعينيتهم في خانقين )

       *ام لثلاثة من الشهداء وتشتكي لانها لم تمتلك غيرهم لتقدمهم فداء للوطن

عدنان لطيف الحلي


التعليقات




5000