..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المحكمة الاوربية لحظر الحجاب في فرنسا بين القانون وحقوق الانسان

ملكة علي الحداد

م /  المحكمة الاوربية لحضر الحجاب في فرنسا بين القانون وحقوق الانسان

Seminar : Human Rights, Law and Religion : Perspectives on Islamic Veill

At Nottingham Law School in Court Room, Chaucer Building, Nottingham Trent University : Monday , 30 March 2015 . Malka Al-Haddad  

نظمت كلية القانون في جامعة Nottingham  البريطانية يوم أمس الموافق ٣٠ اذار ٢٠١٥ سيمنار جامعي  موسع حول مشروع  قانون المحكمة الأوربية الخاص بحضر الحجاب والنقاب في فرنسا وقد تم مناقشة قرار المحكمة  من عدة محاور منها الجانب القانوني والديني ومعاهدات حقوق الانسان .

علما ان مشروع  المحكمة  تبناه مجلس الشيوخ الفرنسي ومشروع القانون ينص على حضر النقاب الاسلامي في المدارس الفرنسية وقد صوتت عليه الجمعية الوطنية ومن دون أدنى تعديل.

خاصة بعد ارتفاع اصوات تطالب بتشريع قانون لحضر ارتداء الحجاب في فرنسا وتحديدا في في السنوات الاخيرة وسط مؤشرات على تنامي التشدد تجاه المسلمين في فرنسا وبعد موجات العنف التي شهدتها بعض المدن الاوربية .

وقد اثار هذا القرار ضجة إعلامية كبيرة وظهرت العديد من اختلافات وجهات النضر بين مؤيد ومعارض ؛ ولهذا نظمت كلية القانون في جامعة Nottingham البريطانية جلسة اكاديمية  موسعة  لمداولة ومناقشة القرار من كافه الجوانب .

وقد حضر السمنار النخبة الأكاديمية ذات  التخصصات السياسية والقانونية والمهتمين في نظريات حقوق الانسان ، فضلا عن حضور الناشطة ملكة الحداد عن مركز المرأة للثقافة والفنون بالنجف .   

 وقد عكست جميع البحوث المقدمة عن رفضها واستنكارها التام لمشروع  المحكمة الأوربية واعتبرته انتهاكا صارخا ومباشرا  لحقوق الانسان والبعض الاخر من الباحثات  وصفت اجراء المحكمة  بأنه خرق قانوني للاتفاقيات الدولية التي  دعت الى  احترام الأقليات في اوربا ! 

والبعض من الباحثات كالباحثة Jermy Robson    اعتبرت ان مشروع المحكمة الاوربية  اعلاه هو تعبير صريح وواضح عن الكراهية للدين الاسلامي وهذا مناهض لما نصت عليه  المادة 18 فقرة 1  من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية على أنه :"لكل إنسان الحق في حرية الفكر والوجدان والدين. ويشمل ذلك حريته في أن يدين بدين ما ، وحريته في اعتناق أي دين أو معتقد يختاره، وحريته في إظهار دينه أو معتقده بالتعبد وإقامة الشعائر والممارسة والتعليم، بمفرده أو مع جماعه وأمام الملأ أو على حده"

طبقا لهذا النص، يحق لأي فرنسية أن تعتنق الدين ألإسلامي وبالتالي يحق لها أن ترتدي سواء الحجاب أو النقاب أمام الملأ .

كما يعد ان مشروع المحكمة الاوربية هو  خرقا واضحا الاتفاقية سيداو   CEDAW التي نصت  بالقضاء على الغاء جميع أشكال التمييز العنصري، إذ تمنع هذه الاتفاقية في مادتها الأولى الى  تمييز أو استثناء أو تقييد أو تفضيل يقوم على أساس العرق أو اللون أو النسب أو الأصل القومي أو الإثني، اويستهدف تعطيل أو عرقلة الاعتراف بحقوق الإنسان والحريات الأساسية أو التمتع بها أو ممارستها، على قدم المساواة في الميدان السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي أو في أي ميدان آخر من ميادين الحياة، وفقا لهذه المادة يعتبر كل من قانوني حظر ارتداء الحجاب والنقاب غير شرعيين وبخاصة أن قانون حظر النقاب استصدر تحت ضغط إعلامي وسياسي من اليمين المتطرف؛ فتصرفه يعتبر تحريضا على الكراهية والتمييز العنصري

كما انه مناهض  للاتفاقية الأوروبية لحقوق ألإنسان التي تعد المادة 9 من هذه الاتفاقية من أهم الحقوق المكرسة لحرية المعتقد وحرية ممارسة الشعائر التعبدية، بحيث نصت في فقرتها الأولى على أن"لكل إنسان الحق في ممارسة التفكير والضمير والعقيدة وحرية إعلان الدين أو العقيدة بإقامة الشعائر والتعليم والممارسة والرعاية سواء على انفراد أو بالإجماع مع آخرين بصفة علنية أو في نطاق خاص"؛ وانطلاقا مما تقدم، تعتبر الدراسة كل من قانون حظر ارتداء الرموز الدينية بما فيها الحجاب وقانون حظر النقاب غير مشروعين، لأنهما يحدان من حرية ممارسة الشعائر الدينية المتجسدة في ارتداء الحجاب والنقاب .

رغم أن للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان موقف آخر فكل قضايا حظر ارتداء الرموز الدينية التي نظرت فيها المحكمة أكدت على أن المادة 9 الفقرة 2  تفسح المجال للدولة في وضع القيود على ممارسة الشعائر الدينية في حالة ما إذا كان نظامها مهددا.

كما اكدت الباحثة Anastasia Vakulenko  الى ضرورة احترام ميثاق الحقوق الأساسية للاتحاد ألأوروبي الذي أكد على احترام التنوع الديني داخل المجتمعات ألأوروبية وسيترتب على ذلك المادة 10 من الميثاق المؤكدة على ضرورة إتاحة المجال لأي شخص بأن يمارس شعائره والدينية سواء بشكل علني أو سري، ولكن هذه المفاهيم لم تؤخذ بعين الاعتبار في فرنسا.

علما ان السلطات الفرنسية حاولت ان تفسر ارتداء الحجاب او النقاب  بأنه نوع من انواع التشدد الديني وانه متناقض تماما مع قيم المجتمع الفرنسي وثقافته  العلمانية الغالبة في فرنسا . كما حاولت ان تبرره بان مشروع المحكمة هو لأجل انصاف المرأة من خلال تحريرها من فرض وإلزامية الحجاب المفروض عليها وانه يجب ان تكون هناك مساواة بالتعامل بين الجنسيين

وقد عبرت الباحثة FELICITY  بان المحكمة الاوربية تعتقد ان معظم النساء قد اُجبرن على لبس الحجاب وفسرت الباحثة Helen O'Nions  ان المحكمة  الاوربية لا تريد ان تفهم ان معظم النساء قد ارتين الحجاب بمحض اختيارهن .

كما اشارت الباحثة Samantha Pegg الى ان  ارتداء الحجاب والنقاب لا يهدد الأمن القومي الفرنسي في شيء ولا النظام العام وأن الاتفاقيات الدولية تسمح للمرأة بممارسة شعائرها .

على الرغم من ان رئيس الوزراء  الفرنسي قد وضع تبريرات لتقليل من حده توتر هذا القرار 

فقد قال ان هذا القرار لا يعني  أن محاولة لمعادية الديانات التي يحق لكل منها أن تعبر عن نفسها ولكن شرط احترام قوانين الجمهورية داخل حرم المدرسة .

ثم اعربت البرفسور Jill Marchall عن ان المحكمة الاوربية ستكون في مأزق كبير ان شرعت في سن القرار اعلاه بل انها سوف تخرق القانون ايضا .

هذا وقد استمرت مناقشة محاور السيمنار من الساعة العاشرة صباحا  حتى السادسة مساءا .

من الملفت للنضر ان السمنار عقد في مجتمع علماني وهو المجتمع البريطاني في وقت يعاني فيه المجتمع الاوربي من الخوف والحذر من توسع نشاط الجماعات الاسلامية في اوربا , وعلى الرغم من ذالك فان جميع الباحثات في المؤتمر اعلاه قد  طالبن بضرورة احترام  القوانين والمعاهدات  الخاصة بحقوق الانسان التي تنص بحقوق الاقليات في المجتمعات الاوربية فليس من الضروري ان تتبع الاقلية نظام الاقلية حتى وان كان نظام الحُكم للأغلبية .  

وأحب ان اذكر هنا ان مجتمعنا بأمس الحاجة لممارسة هكذا نوع من الديمقراطية في احترام التنوع المذهبي حتى وان كان نظام الحكم للأغلبية فيجب مراعاة حقوق الاقليات والحفاظ عليها.

 

 

 

 

مع التقدير

مديرة المركز

ملكــة علــي الحـــداد

عضو منظمة

Front Line

00447842428048

Malekaali1@yahoo.com

 

 

 

 

ملكة علي الحداد


التعليقات

الاسم: Malka
التاريخ: 07/04/2015 20:40:02
أشكرك عزيزتي إسراء لملاحظتك ، بالفعل محاور السمنار الاساسية كانت
تتحدث عن حضر النقاب وملاحضتك التي طرحتيها ايضا تم مناقشتها
في السمنار الأغلبية تعترف ان اخفاء الوجه له اسباب مروفوضة
من الطرف الاخر
ولكن وفق مقاييس القانون واحترام أديان الأقليات لا يوجد نص يمنع دالك
ولا يستطيعون استحداث هكذا فقرة قانونية لانها يستعاض
مع بعض قرآنيين احترام وقبول ثقافة الأقليات مثلما الأقليات
تحترم عاداتهم وطقوسهم
اشكر مداخلتك القيمة
محبتي لك

الاسم: asrar al shimiri
التاريخ: 07/04/2015 14:22:35
عزيزتي ملكة كل اللي تفضلتوا به صحيح وانا معاكم لكن هناك فرق بين الحجاب العادي والنقاب ...وكل الذي قيل اعلاه هو بشأن الحجاب العادي والذي تظهر به جميع ملامح الوجه...اما بالنسبة للنقاب فلا اتفق معكم اطلاقا وحتى منظمات حقوق الانسان يجب ان تراجع وتعدل من شأن الحقوق لان انا اعتبر عدم ظهور ملامح الوجه كاملة هو ارهاب بعينة ويجب على جميع المنظمات الانسانية ان تعتبر النقاب لبس ارهابي ذلك لان انا من الناس اذا التقيت بشخصية ما منقبة ولاتظهر لي وجهها بشكل واضح وهو من حقي ان ارى المقابل الذي يكلمني فهنا تهدرون حق شخص اخر ....لماذا لاتنظرون لحق الاخر المقابل فهو من حقه ايضا معرفة مع من يكلم ؟...ارجوا ان لاتنظروا فقط الى حق المنقبة فقط في شكلية ماترتديه !!!فانا مع عدم التمييز وعدم العنصرية ...اما النقاب فهو ارهاب للمقابل الذي له حق معرفة المقابل ...هنا اتكلم عن حقين والاولى هو حق من لايملك ارهاب للاخر ...اتمنى ان اكون وصلت الفكرة ..تقبلي تحياتي




5000