..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مفتوح مع رئيس لجنة الثقافة في محافظة بغداد الدكتور صلاح عبد الرزاق

سحر الطائي

 صلاح عبد الرزاق .. لجنة الثقافة لجنة مستحدثة في المحافظة استلمتها بعد ان زهد فيها الاخرون

  

قبل بدء الحوار تراقص امام ناظري تاريخ بغداد المزدحم بالاحداث الجسام والمثقل بانجازات المبدعين وخراب سنابك خيول المحتلين فكانت صورا تتعاقب حينا وتتزاحم اخر ودونت منها :

الف حكاية وحكاية في ليل تحول سرمدا

بغداد ..

الرصافي والزهاوي والجواهري والمتنبي ويا دجلة الخير يا ام البساتين

بغداد ..

حراب الاحتلال ونيران الارهاب وسنابك خيل الغزاة وصمود المقاومين

بغداد ..

الرشيد والرخاء والجواري الحسان

  

بغداد .. يطول البوح عنها وعن قاماتها من الشعراء والادباء والخلفاء والملوك والامراء وعصورها الذهبية

بغدداد..

منهل العلم والثقافة والادب والفكر واقدم الحضارات يؤلمنا ما آلت إليه بغداد واردنا من ينصف هذه الارض المعطاء حتى بدماءها حملنا همومك يا بغداد لنرسوا بها في دار لجنة الثقافة وبضيافة الدكتور صلاح عبد الرزاق وقد رمينا بسهام افكارنا في مفاصل مشوار لسنوات مضت وايام يعيشها بين اروقة لجنة الثقافة وكان لنا معه هذا الحوار.......

 

لجنة الثقافة اهدافها وماذا حققت في مجال الثقافة بشكل عام وللمثقف العراقي بشكل خاص.

لجنة الثقافة لجنة مستحدثة في المحافظة استلمتها بعد ان زهد فيها الاخرون انجزنا خلال عام /2013 من سبع الى ثـمان مشاريع ثقافية في خطة الموازنة من ضمنها قصر المتنبي الثقافي وهي بناية ثقافية مقابل القشلة وكان لدي تصور تام عن البناية قصر ثقافي وتم درجها بالخطة ويكون جدار وخلفه عبارة عن بناية طابقين وموقف للسيارات وفي قاعات مدرجة قاعة للفنون التشكيلية وقاعة للدورات والتدريب وقاعة للفرق الفنية بحيث يساند المركز الثقافي ولكن هناك مشاكل في المركز انجزناها عام /2011 ايضا وضعنا موضوع اكمال دار الوالي  ايضا مشروع قبة السراي في اول مدخل القشلة بناية مجلس وزراء العهد الملكي التي تشرف على ساحة القشلة اضيفة للبناية الاصلية ودار المخطوطات ودار منذر الشاوي وهذ المشاريع جميعها أو قسم منها مكملة للقشلة والكهرباء غير مكتملة في مبنى القشلة وتحتاج الى ترتيب وكنا بدأنا في إعادة الحياة للقشلة في العام / وتم الافتتاح في 22/3/2013 والانجازات الاخرى اقمنا عدد من الندوات ندوة عن تاريخ بغداد وتاريخ تأسيس بغداد ما زال لغاية الان مختلف عليه واستعنا بمجموعة من الباحثين الذين وضعوا بعض الدراسات واقمنا تكريم للشاعرة نازك الملائكة تحضره لاول مرة اختها سها الملائكة وبجهود من البروفسور عبد الرضا علي واقمنا مهرجان الف ليلة وليلة وتم الاحتفاء بهذا الكتاب وتقديم تسعة بحوث عنه وسيتم طبعها اضافة إلى متابعة كثير من النشاطات الثقافية وغيرها وعمل الللجنة تقريبا محصور بهذا المجال ولدينا مشاريع تم تقديمها لمجلس المحافظة ووافق مؤخراً على انتاج وتسجيل قرص يوثق الموسيقى التراثية العراقية يوزع للوفود الزائرة للعراق ولدينا مشاريع دعم للفنانين ومشاريع اخرى ونحن بانتظار الموافقة عليها وادراجها ضمن الميزانية.

الاهمال يكسوا حضارتنا رغم أنها منبع الخير من المسؤول والحل؟

بعض من المسؤولين مع الاحترام يأتون بالصدفة أو القدر أو المحاصصة  تأتي بهم ليس لديه خلفية ولا معرفة بالتاريخ ما هذه الاختصاصات الغريبة خريج الرياضيات يكون في منصب ثقافي من دون اعتراض ديوان الرقابة المالية الاتحادي وليس الخلل في القوانين فقط ولكن هناك قصور في الاداء ولا يحصل وضع الشخص المناسب في المكان المناسب ولو راجعنا الوزارات لوجدنا في كل التشكيلة الوزارية اربع أو خمس وزراء مختصين.

 

(2015) موازنة تقشفية 2014 لم تقر موازنة الاسباب التي ادت الى وصول لهذا الموازنة رغم العراق بلد الخيرات (نفط ..زراعة صناعة...الخ)

الاسباب واضحة اولا التخطيط غير مكتمل فتأخرت نوعا ما وللاسف نحن لم ننمي الدخل القومي باتجاهات غير النفط مثل بعض الدول التي لا يشكل النفط 10 % من مداخيلها ومن يحصل على استثمارات تهيئ له فرص عمل بحيث يقضي على البطالة ولا يحتاج المواطن فرص عمل في الدولة ويعتبر هذا دخل اضافي وتوفير فرص عمل للمواطن مما يرفع عن كاهل الاعتماد على النفط ولكننا توسعنا بالانفاق وبزيادات مضطردة وعند حصول الازمة العالمية وهبوط اسعار النفط الى النصف من سعرها المعتاد وفي عام 2014 لم تقر السبب ازمة سياسية واصبحت ميزانية وليس موازنة بالمصادقة على المصروف . وجانب اخر الحرب على الارهاب بعد سقوط الموصل وافتتاح جبهات كثيرة اخرى وبالتاكيد تستنزف الكثير ووجدنا انفسنا نعيش ازمة حادة بسبب اعتمادنا الكلي على النفط وعدم وجود بدائل او موارد مساعدة تدر مالاً لخزينة الدولة مما افضى إلى الازمة التي نعيشها الان. كمسؤول لابد من التخطيط المسبق مثال ذلك قد تم التخطيط باستحداث لجنة كوارث وتأسست في المحافظة وتم عرضها على الحكومة الاتحادية وحصلنا على الموافق ولكن التنفيذ ليس من تخصصاتهم  وتم التنفيذ من ميزانية الاقاليم وحددة اللجنة انواع الكوارث التي يجب الاستعداد لها وتم العمل بها ولكن بشكل محدود.

لماذا لا تحول المناطق الاثرية والسياحية الى مشاريع استثمار او تمول ذاتيا؟

يمكن ان يكون اي مكان او اثر مشروع استثماري لكن لقوانين وزارة المالية قانون الادارة المالية يحتم رجوع كل المبالغ الى خزانة الدولة حتى لو حصلنا منح على اي مشروع لابد من تحويل المبالغ وهذا نص القانون يقول (يلتزم الوازارات والجهات غير المرتبطة بوزارة بقيد جميع المبالغ النقدية التي تحصل عليها بموجب مذكرات التفاهم مع حكومات او مؤسسات اجنبية ايراداً للخزينة العامة الاتحادية وتقيد المبالغ الممنوحة للوزارات بعد قبولها ايراداً على ان يقوم بتخصيصها اعتمادا على تخصيصات الوزارة وهذا ما يثبط عزيمة الموظف والمسؤول ويجعله لا يسعى للحصول على مبالغ من اجل تطوير مؤسسته وهذه القوانين اصدرها مجلس النواب واصبحت عائقا في وجه تطور المؤسسات الثقافية والاثرية علما ان هذه المواقع تحتاج لادامة وصرف يومي وهذا لا يوجد في قوانين الادارة المالية.

ما هي المعالم السياحية والثقافية التي تم انجازها في بغداد؟

 

عام /2009 حاولت الاستفادة من الاستثمار وانشاء منتجع ومشروع ضخم (مجمع الرافدين) ومن ضمنه فندق بثلاثين طابق وتم الحصول على  قطعة ارض ووضعنا له حجر الاساس وتم انجاز التصاميم لكن تم عرقلة المشروع علماً اننا اردناها معلماً في بغداد الحاضر والمستقبل مثل برج العرب في دبي وابراج الكويت وبرج القاهرة وسعينا لان يكون برجا مثل هذه الابراج خاص في بغداد ليشكل مع نصب الحرية في ساحة التحرير علامتان فارقتان لبغداد ونحن نفتقر للفنادق المميزة وما يوجد لدينا من فنادق دون مستوى الطموح وكان احد اهم اسباب عدم انجاز هذا المشروع الكبير محاربة المستثمر في العراق.

 

يعتبر شارع الرشيد من اقدم شوارع العاصمة لكنه الان اكثرها معاناة من الاهمال؟

 

حاولت فتح شارع الرشيد دعونا الجهات الامنية وامانة بغداد والمرور العامة وباقي الدوائر ذات العلاقة وطلب منهم بالحرف (تعالوا نفتح شارع الرشيد) لماذا نتركه مليء بمحلات الحدادين والسمكرين والمصلحين والاعمال الاخرى وهو شارع جميل يحمل تاريخ بغداد والعراق وكان في الماضي مكان للتنزه والسير به والجلوس في المقاهي والمكاتب المنتشرة على جانبيه لكن لم افلح في ذلك لان بغداد اقولها بكل الاسف تراجعت وحتى في احد المرات اخبرت أمين بغداد غير قادر على التقاط صورة تذكارية قرب تمثال الرصافي بسبب وجود عربات الحمالين وتلال النفايات مما يشوه منظر هذا المكان الجميل علماً أن بعض البيوت التي تنتشر في منطقة القشلة لا يتواجد مالكوها لكي يتم التفاهم معهم اما على شراءها او ترميمها من اجل توظيفها بمشروع القشلة الكبير.

المصلى في القشلة ينسب القبر الذي فيه للامام  علي بن الامام موسى الكاظم (ع) ومن خلال قرأتي لمضمون تفاصيله في كتابك (تاريخ القشلة واعمارها) ومن الواضح أن النسب غير مؤكد كيف وصل نسب القبرله؟

 

عند الحفر والقيام باعمال ترميم القشلة وجدنا هذا الاثر ووجوده امر واقع فحافظنا عليه كأثر موجود في هذا المكان وتبقى مسؤولية التعامل معه من واجب الوقف المختص مع احترامنا له كأثر لا نستطيع التحدث وقد يتولى الوقف نسبه وبحث ظروف دفنه بهذا المكان وتولي شؤونه.

الندوة عن وضع القشلة  تم الطرح فيها فرض رسوم الدخول لماذا المواطن يدفع ثـمن رفاهية المسؤول لسنوات سابقة؟

نحن نريد ان نضع حل عملي انا رجل عملي اليوم احنا نبكي على الموازنة والمسؤول ام الافضل نطور القشلة وان بقيت على هذا الوضع سوف تغلق وتندثر  ولا يوجد مصاريف ولا ترميم ولذلك طالبت بنقل مدير الصيانة ليكون في المبنى ووجود دائرة الصيانة في القشلة تحميها من الاندثار ومراقبة يومية وفي الاصل موازنة السياحة ضعيفة وعندها 18000 الف موقع او احتمال 14000 في كل العراق يحتاج لها حراسة وصيانة وتحتاج بيوت تراثية ونحن ساهمنا كمحافظة وياريت كل المحافظات ايضا وتم افتتاح خان الشيلاني من ثورة العشرين وهذا شيء ايجابي واقول لابد من التعاون مع بعض وهذا المقترح للمساعدة لكي نتغلب على المشاكل ولكن في مشكلة بعائدية القشلة فهي باسم وزارة المالية عندما اردنا ان نفتح كافتريا ومرسى ومرافق اخرى واجهتنا مشاكل العائدية وقوانين الادارة المالية وعودة المبالغ للخزينة ونحن نسعى لوجود مورد ثابت لها من اجل تنفيذ الكثير من المشاريع التي تعطلت لغاية الان.

بعد احداث 2003 تأسست كثير من منظمات المجتمع المدني مختلفة الانشطة  كيف تقيمون اعمال هذه المنظمات والجدوى منها وهل للجنة دور فعال في دعم هذه المنظمات؟

لاول مرة في العراق تصبح لدينا منظمات مجتمع مدني نشطت بعد /2003 تهتم بمواضيع كثيرة ثقافية تراثية حقوقية اجتماعية وجزء منها يهتم بالمعوقين والاطفال كثير منها تحتاج الى ترشيد وتعليم كيفية العمل وحاول الامريكان فتح دورات وتعليمهم كيفية العمل داخل المجتمع المدني كمنظمة مجتمع مدني ولكن السؤال هل كل المنظمات ادت دورها الحقيقي بعضها نشط وبعضها محدود وبعض مثل الدكان والاستجداء المبالغ من الدوائر والمؤسسات توزيعها على الاخرين هذا ليس منهج وهناك في المحافظة شكلنا لجنة خاصة باسم لجنة منظمات المجتمع المدني وهذه مهتمة بتطويرهم وتعليمهم كيفيه انشاء المشاريع ونحن نشجع هكذا منظمات وبين المحافظة وبينهم تعاون وتبادل خبرة وافكار ومشاريع وهم الان يقيمون الكثير من النشاطات في المركز الثقافي وتم فتح عدة قاعات في المركز واطلق عليها اسماء شعراء وادباء واعتقد ان هذا مجال افضل ويفضل ان يكون في كل منطقة قاعة لنشاطات منظمات المجتمع المدني

ثلاثة مليارات دولار فشلت بـ تجميل بغداد وهناك انجاز يحسب للمحافظة بناء مدارس بالقياس وزارة التربية تبني كرفات

 

عندما كنت محافظ سعيت من أجل اكمال احتياجات بغداد في كل الجوانب وخلال فترة وجودي في المحافظ تم انشاء وانجاز (200) مدرسة اي بمعدل مدرسة واحدة كل اسبوع و(100) مركز صحي أي بمعدل مركز صحي كل اسبوعين وقمنا بتبليط كيلو مترين كل يوم  وبمعدل انجاز ملعب كل عشرة ايام ووفرت لكل دائرة قاعة استقبال المراجعين مكيفة تقي المواطن المراجع برد الشتاء وحر الصيف وعلى حساب المحافظة قبلت بها بعض الدوائر ورفضتها اخرى اما بخصوص تجميل الشوارع فلم تكن ضمن مسؤوليتي وليس لي علم بالضبط أي الشوارع التي تم تجميلها أو العمل عليها لانها من اختصاص الامانة.

 

من خلال حديثنا يبقى القانون العقبة الاولى والمهمة  في تقدم وتطوير البلد كلمة توجهها للمسؤول وللمواطن؟

نحتاج لتشريعات جديدة تتماشى مع روح العصر واهمية بغداد والوضع الذي نعيشه الان واتمنى من  المسؤولين  الاهتمام بالموظف واحترام عمله المناط به  وفسح المجال لابداء الراي  والاستماع له باعتباره القريب من الحالة التي يعيشها كموظف ويتعامل بموجبها مع الاثر او المكان او المواطن لكي يتمكن من القيام  بالمبادرات واستغلال القدرات الفردية التي لازالت حتى الان غير مفعلة ولامستخدمة ولو بجزء بسيط منها  والاهتمام بشؤون البلد بصورة عامة ودائرته بالخصوص وكيفية تطويرها  وكنا قد  انجزنا في محافظة بغداد بالدورة الماضية  استعلامات الكترونية تقريبا  لـ( 65)   استعلامات في الدوائر الحكومية لمساعدة المواطن عند مراجعته لها حيث يجد مكان للجلوس فيه  وتوفيركل وسائل الراحة والاهتمام وعلى المسؤول ايضا الغاء الفجوة بينه والمواطن من اجل الرقي بالمواطن والبلد والاهتمام بكل السبل التي من الممكن ان تطور بغداد وبالشكل الذي يليق بها.

ونتمنى في الجانب التشريعي والبرلماني خصوصا المتابعة اللصيقة  وليس الاكتفاء  بالرقابة فقط .  ما هي الصلاحيات والمشاكل الادارية والمشاكل المالية البحث عن السبب ومن المؤلم ان  بعض النواب عندما اصبحوا وزراء وجدوا فجوة بين وضعهم المكتفي بالمراقبة في الماضي وبين وضعهم الحالي المتعامل مع المسؤولية بشكل مباشر واصبحوا على يقين تام ان العمل في  الجانب التشريعي لا يدرك ما يجري في الجانب التنفيذي وعليه  لابد من معرفة قريبة لمن يقومون بالمراقبة وكم اتمنى ان تتخصص  كل مجموعة نواب بعمل دوائر معينة من اجل سهولة اتخاذ القرارات .

 قبل ان اطوي اوراقي وانهي حواري مع الدكتور رئيس لجنة الثقافة في بغداد لاحظت بوضوح خطوط الاسى على وجهه فاستشفيت منها ان الدكتور يريد القول ان العين بصيرة والاحتياج مشخص وهو ضمن الامكانيات الموجودة لكن القوانين لاتقصر اليد فقط وانما تقف حائلا دون تقديم اي عمل يليق ببغداد لكن عندما ههمت بوداعه ابتسم وانفرجت اساريره وقال ابلغي قراؤك ان بغداد مدينة  لاتشبه المدن ولاتستكين لوضع ما فهي دائما فرس جموح كلما حاول الزمن او الطارئين وحتى القوانين اثقال كاهلها او اخفاء صهيلها انتفضت وشمخت من جديد وتسيدت مضمار المدن وهي عصية على النسيان والفناء والخمول .. شكري وامتناني لاتاحتكم هذه الفرصة للتكلم عن هموم بغداد الثقافية .. ودعته وقد سرت عدوى التفاؤل بقادم بغداد وخرجت مسرورة املة ان ارى بغداد كما حلمت بها وحلم بها البغداديون مدينة يشار لها بالبنان .

 

 

 

سحر الطائي


التعليقات

الاسم: سحر الطائي
التاريخ: 29/03/2015 20:12:47
الاستاذ جعفر المكصوصي
ممتنةلاطراءك وكلماتك الجميلة واضم صوتي لدعاءك لبغداد الجميلة كل التحايا

الاسم: سحر الطائي
التاريخ: 29/03/2015 20:11:24
الاستاذ راضي المترفي
بغداد كما تغنت بها فيروز لبنان والصباحات الجميلة قلعة الاسود وملكة العصور الذهبية ودار السلام ستبقى منارة للثقافة والادب والحضارات مهما مر الزمن ومهما تكالبت عليها المصاعب والارهاب ستشرق يوما باجمل حلى وكلنا نعشق بغداد ونحلم بهذا اليوم وانا جدا ممتنة لكل ما قدمت من نصح ومعلومة وتشجيعك لي وستبقى كلماتك طوق الياسمين كل التحايا والتقدير

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 29/03/2015 11:45:35
حوار باسلوب شيق وروح مهنية ادام الله البهاء وحفظ الله بغداد واهلها والمخلصين لها


جعفر

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 28/03/2015 15:40:38

جميلة هي تلك الحوارات التي تحضر فيها بغداد مدينة واملا ووطنا ومشروع عشق دائم .. كان حوار الواثقة المتمكنة من ادواتها وادارتها لحوارها .. حوار جميل وغني بالمعلومات




5000