.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة.. امرأة مخملية

زينب فخري

عادت في ساعات متأخرة من الليل إلى بيتها الفخم بعد سهرة صاخبة مع أصدقاء.. أنارت البهو.. رمت مفاتيح سيارتها الفارهة على طاولةٍ.. جلست على الأريكة تنظر يميناً ويساراً.. تأففت.. أتصلت بفندق فاخر ليهيئ حفلاً ضخماً بعيد ميلادها الرابع والعشرين.. أرسلت لوالديها المسافرين للسياحة رسالة بالبريد الألكتروني تبلغهما بموعد الحفل.. نهضت وسارت باتجاه مسند حجري يحمل مختلف الزجاجات.. أخذت كأساً من الخمر.. عادت إلى أريكتها.. أمسكت بهاتفها وظلت تتصفح به وهي تردد بصوت مسموع: "لاشيء مثير للاهتمام".. هاتفت صديقها ليقدم إليها لكنه لم يجب..

مدّت يدها والتأفف لايفارق شفتيها لتلتقط جهاز تحكم التلفاز.. فتحته.. انتقلت سريعاً إلى فضائيات أخبار النار والموت في بلاد العرب.. قررت أن تقوم بما يُجدد حياتها ويرضي غرورها ويشبع رغباتها فاتصلت بمنظمات لتخبرهم عن استعدادها لإدارة مواخير جهاد النكاح ولتعذيب السبايا!

زينب فخري


التعليقات




5000