.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة علي السيد وساف المنوعة من الفيس بك ليوم 12/3/2015

علي السيد وساف

في جوله سريعه على صفحات بعض الاساتذه الافاضل والاخوه الكرام في الفيس بك بعد التخويل والسماح لنا باستعارة بعض المواضيع واعادة نشرها للضروره .

اللهم انا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهله وتذل بها النفاق واهله وتجعلنا فيها من الدعاة الى طاعتك والقادة الى سبيلك 

الاستاذ والباحث الاسلامي  السيد سعيد العذاري يتوجه برسالة الى المرجعية  الشريفة  المتمثلة بحصن العراق الحصين  بعد الله جل جلالة والاب  الامام السستاني ادام ضله , طلبا فيها توجه الحكومة الى ان تقف وقفة شجاعة باعتمادها على الله تعالى والمجاهدين وتتخلى عن الدعم الامريكي الكاذب المزيف في محاربة داعش .

وهذه نص الرسالة

الى سماحة المرجع الأعلى السيد السيستاني دام ظله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انطلق العراقيون وهبوا متفائلين مستجبين لفتواكم الشريفة في الدفاع عن الدين والوطن والمقدسات
سارعوا الى جبهات الحق وهم يحملون ارشاداتكم القيمة وتمثلوها فكرا في عقولهم وعاطفة في قلوبهم وحركة في واقع معركتهم
استسلموا لتوجيهاتكم القيمة بلا انزعاج ولبوا بلا جزع واطاعوا بلا اضطراب انه استسلام واع متعقل بقبول ورضى وطمأنينة
لقد ارعبت انتصاراتهم شياطين الكفر الذين ارادوا بالعراق والمنطقة سوءا فبدأوا باثارة الشبهات وفتح الثغرات وعكفوا عليها توسيعا وتلبيسا وتخليطا تحت عناوين متعددة اولها النعرات الطائفية والتباكي على حقوق الانسان
فبايام متقاربة انطلقت الاكاذيب الموحدة من حكومة ال سعود وامريكا ومشيخة الازهر ،وهدد مسؤول امريكي بمنع السلاح او تقليله عن الجيش العراقي
كما استغل ملك الروم حاجة المسلمين للعملة الرومية فاراد اذلالهم فانقذهم الامام السجاد عليه السلام
وفي اجواء مطارق الشدائد واجواء المحن نلجأ الى سماحتكم بعد الله تعالى حصنا حصينا وآبا رحيما لتأخذ بنا الى شاطئ الأمان
ونتمنى ان توجهوا الحكومة الى ان تقف وقفة شجاعة باعتمادها على الله تعالى والمجاهدين وتتخلى عن الدعم الامريكي الكاذب المزيف في محاربة داعش وان تبحث عن تحالف جديد اقرب الى الواقعية من التحالف الخمسيني الكاذب الذي لم يكن جادا في مكافحة الارهاب الذي اسسه وخطط له ولازال يجند الارهابيين ويبعثهم الى العراق وسوريا 
اننا نملك اقوى القوى قوة الايمان وقوة تلاحم الشعب مع المرجعية ومعنا جميع الشرفاء في العالم وقوة الجهاد في الميدان
اللهم انا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهله وتذل بها النفاق واهله وتجعلنا فيها من الدعاة الى طاعتك والقادة الى سبيلك .

 

 

اما الاستاذ  والباحث صالح الطائي  مان له موقف من التحذيرات الامريكية وهي تبعث باشارات للاذنابها لتشوية انتصارات الحشد الشعبي

أمريكا وأذنابها


من المؤكد أن التحذير الأمريكي بقطع المساعدات العسكرية عن العراق إذا ثبت وجود تجاوزات من قبل الحشد الشعبي كان إشارة بل أمرا إلى بعض المؤسسات المشبوهة لكي تبدأ بالتحدث عن وجود تجاوزات بالرغم من بعدها عن مكان الحدث كما هو الأزهر الذي أصدر بيانا يدين فيه تلك التجاوزات الموهومة، وكما هم بعض ثيران العشاير الذين اتخذوا أربيل وعمان مقرات لهم ولا يدرون بما يدور في الجبهات، لكي تتخذ لأمريكا الخطوة الثانية لمعاقبة العراق لأنه تحداها وحرر جميع محافظة صلاح الدين في ثلاثة أسابيع لا في ثلاثة سنوات كما تريد.
من المؤكد أن القادم أكثر خطورة من الآن وأن أمريكا ستكون لاعبا رئيسيا مكشوفا في هذه المواجهة وسيكون لها موقفها العلني الداعم لداعش
لكن لا أمريكا ولا الأزهر سيوقفون تقدم حشدنا الشعبي لأن الله وكل الطيبين في الأرض معنا.

 

ولنا وقفه مع المتابع الحاضر الدكتور يوسف السعيدي وهو يكتب عن العقول العفنه في مستنقع العفلقي .

عقول عفنه...في مستنقع الفكر العفلقي

في قاموس مفردات التدليس والتزلف والسقوط الاخلاقي السياسي لوحة للساسه ذوي الوجوه العاريه عن الحياء الذين يقرأوون المواويل المقيته المنتنه في مآتم مصاب القضيه العراقيه وسيوفهم المشرعه تقطر دما .. على مذبح الحزن العراقي .. متكئة على اذرع الصبيه المخدوعين والتي تهتف بلا خجل ولا كرامه بأسم داعش والطاغيه الارعن جرذ العوجه .. بينما النزيف العراقي يقذف بالملح من عواصم مصدري الارهاب والمخدرات والبهائم الانتحاريه.... وبتهليل وهلوسات بقايا البعث الدموي...ورموزه ومن لف لفهم من رفاق الامس من مخلفات التراث العفلقي في الخداع والمناوره ..مستذكرين امجاد بيان رقم واحد ومستفيدين من ردود بعض الافعال الغبيه للجهله من الجمهور المصاب بفقدان الذاكره الانتهازي ....ومن خنازير المرحله وهياكل متحف الساسه المرتبطين بمفاهيم البداوه السلطويه والتخلف ....التي تنهش بانيابها الجسد العراقي المنهك...حيث تختزن الذاكره العراقيه ملامح وتقاسيم وجه البعث الدموي .....الذي ضحك على مشاعر العراقيين وهو يحتفل بهزائمه المخجله في قادسية العهر الصدامي وماخور مومس ام الحواسم .. سقوط اخلاقي تام امتاز به البعثيون عن جداره .

وها هم العراقيون يشاهدون مسرحيات دعوات الاستنكار والادانه بعد كل مذبحه تقطع فيها اوصال الجسد العراقي ....بأحزمة البهائم الناسفه الانتحاريه احتفالا بعرس الدم الوطني...ومرتكبوها هم ذات العقول العفنه النتنه الغارقه في مستنقع الفكر العفلقي... مدوا ايديهم طواعية الى داعش وعصابات الجريمة والقتل العشوائي والمنظم بعد ان فقدت واجهاتهم السياسيه في داخل العراق وخارجه مصداقيتها في المشهد العراقي .. ولهاثهم المحموم مع (المقاومه )البعثيه الشريفه جدا جدا وداعش واتباعها .... يوهمون انفسهم بعودة القطعان العفلقيه الى سدة الحكم بأرتباطات وامتدادات اقليميه ودوليه مشبوهه ....لاثارة النعرات الطائفيه واللعب على حبال القوميه واوتار الوطنيه... وسحق الثوابت العراقيه العريقه والتحريض على ارتكاب ودعم المجازر اليوميه للضغط على الشرفاء ...وممثلي الشعب المخلصين.. وزرع الفاسدين والمفسدين في اجهزة الدوله ومؤسساتها ..وبتأييد المعوقين وطنيا ...والمصابين انتهازياً بفقدان الذاكره...

 

 

ونعود الى السيد العذاري وبيان موقفة من تصريحات شيوخ الازهر التي تثير النعرات الطائفية

هل ستتدحرج عمائم شيوخ الازهر عن قريب؟


للأزهر :الشيعة وقادتهم قدوة الوعي والوحدة والسلام
من الامام علي عليه السلام لثورة العشرين وللحشد الشعبي ولتحرير مدن السنة من داعش...
ضرب الشيعة وقادتهم المثل الاعلى لوعي المسؤولية والمصلحة الاسلامية والوحدة
وضربت السعودية وقادتها المثل الاعلى للمؤامرة فبنفطها تمولت داعش وبنفطها قل سعر النفط للاضرار بالعراق 
وبنفطها صرح المسؤول الامريكي بحرمان العراق من المساعدات العسكرية ان انتهكت حقوق الانسان
وبنفطها صرح قادة الازهر متباكين زورا وبهتانا
الازهر مدرسة علمية فلاينبغي ان يتسرع قادته للانسياق وراء الاشاعات
ليعتبروا من مرسي الذي لو بقي لبعث بالارهابيين الى سوريا والعراق فازاحته رعاية الله للعراقيين
والان رغم معارضتنا لمرسي ولكننا نرى ان اغلب الاخوان المسلمين ليسوا ارهابيين لانهم وانصارهم هم الاغلب والاكثر عددا ولكن حكومة السيسي بسياستها القمعية معهم ستحولهم جميعا الى ارهابيين
ونحن لانتمنى ذلك لمصر ان تتحول الى ساحة قتال
تصريحات الازهر لاتستطيع تعبئة المصريين ضد العراق لان المصريين المؤيدين للاخوان سوف لن يتحركوا وسيخالفون الازهر 
ولان انصار الحكومة المصرية هم علمانيون ولا يتدخلون 
كل من ساهم في اضعاف شيعة العراق ولو ببث الاشاعات او الانسياق ورائها سينال جزاءه لان للشيعة وللعراق ربا يحميهم وهم الممهدون لحكومة العدل العالمية
لست فرحا ولا شامتا ولكن اتوقع تفجر الوضع في مصر وتدحرج عمائم الازهر في الشوارع والاسواق
ان لم يتريثوا ويعتذروا من تصريحاتهم التي تثير النعرات الطائفية
لان الله تعالى بالمرصاد لمن بريد بالعراق سوء.

 

 

 

علي السيد وساف


التعليقات




5000