...........
..............
د.علاء الجوادي
..................
  
.............
 
 ..............

.................

..........
............


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعر والاعلامي باقر جعفر العلاق في ضيافة النور

حذام يوسف طاهر

*الشاعر يجب ان يبقى طليقا وحرا في حركته وموقفه .

   *الشاعر الكبير عريان السيد خلف هو من اشرف على بدايتي .

   *انظر للشعر على انه راية مقدسة يجب ان يحافظ عليها وتسلم من شاعر الى اخر.  

    *المراة هدية من الله لنا وهي النور الذي لاينطفئ .

 

باقر العلاق يحلم .. ويرى الحلم ويسعى لتشكيله بكلمات ، فتتشكل ،وتتحرك ، لتحرك من حولها حيث نغمة الأحرف تتشابك ليولد لحن القصيدة يعزفها .. ليغنيها ويتواصل مع سامعيها ،لكنه يعترف بانه كسول .. لماذا الكسل وسط روعة الكلمات !.. هذا السؤال مع حديث هادئ وجميل سنتعرف عليه من خلال هذا اللقاء مع مبدع من مبدعي الشعر الشعبي العراقي وأعلامي معروف له بصمة واضحة على ملامح الأعلام العراقي  هو الشاعر باقر جعفر العلاق .

 حوار : حذام يوسف طاهر

مركز النور: حدثنا بداية عن باقر العلاق الشاعرومنذ متى بدا بكتابة الشعر ؟ وماهي اول قصائده؟

العلاق : ربما أنا محظوظ جدا من ناحية البدايات الشعرية كون ولادتي حظيت بأهتمام ورعاية الشعراء الرواد آنذاك حيث كانت بداياتي عام (1968) ومن أبرز الشعراء لتلك المرحلة الشاعر الكبير عريان السيد خلف وكاظم أسماعيل كاطع وكريم العراقي وأيضا فالح حسون الدراجي وآخرون ، أما أاول قصيدة كتبتها فكانت للأم وأول من أستمع اليها بالتأكيد هي أمي التي أشعرتني بأني أمام جمهورغفير من الناس وتلتها قصائد أخرى للوطن والحبيبة ، وقد قلت فيها :

أمي ..حِلمَْت جن اجاها العيد ويبوس إيديها

أمي غيّرها الحزن بس ماتَغيّر طِيب اللي بيهة

ذبّي ثوب الحزن مايصلَح يوالدتي النبيهة

وأمي من فكّت حزنها

كل عصافير الصبح كالن نِجيها

ومايلوك الحزن لامي

 أمي ثوب الهاشمي لايك عليها

 

مركز النور: وماهي أول مشاركة لك ممكن أن نسميها رسمية ؟

العلاق : في البدء كنت أتابع مايجري على الساحة الشعرية وعلى خارطة الشعر من خلال القراءة ومتابعتي للأماسي والمهرجانات التي يقيمها الشعراء في بغداد والمحافظات ، لكني كنت متأنيا في مشاركاتي حتى عام (1973) حين أشتركت ولأول مرة في مهرجان قطري أقيم في مدينة الثورة (مدينة الصدر) مع نخبة معروفة من الشعراء وقد قرأت قصيدة تحمل صورة شعرية عن الوطن و كانت مثار جدل بين الشعراء اللذين قدموا الي التهاني والدعوة للأستمرار ةومواصلة الكتابة الشعرية أقول في القصيدة وهي طويلة سأذكر مقطعا منها :

مشتاق إلك ياوطن مشتاق لاصحابي

اليمّي كلهم غُرُب واليمّك أحبابي

مشتاق أشوف الأهل

مشتاق أدك بابي

لهسة أنزف بعد ماطايب صوابي

وياجرحي ميطيّبك بس ريحة ترابي

 

مركز النور : هل لديك نشاطات أخرى في مجال الأدب ؟

العلاق : كوني شاعر كانت لدي طموحات وأمنيات كثيرة في مجال الأدب والثقافة بشكل عام فقد كتبت الأغنية وقصيدة الطفل بالفصحى فضلا عن كتابة المسرحيات بهذا الخصوص وآخر مسرحية إحتفال الدمى من إخراج الفنان جمال الشاطي وبمشاركة فنانين كبار وكان من المؤمل أن تقدمها الفرقة القومية للتمثيل إلا إنها لم تعرض لأسباب مادية تتعلق بالجهة المنتجة .

 

مركز النور: هل تأثرت بشاعر معين في بداياتك؟

العلاق : بالتأكيد تأثرت في بداياتي بالشاعر الكبير كاظم أسماعيل كاطع وهذا طبيعي أن تتاثر بمن سبقك في هذا المجال ، ولكن هذا التأثير كان لابد له أن ينتهي لآخذ خطا معينا للكتابة يميزني عن غيري من الشعراء ، مع إعتزازي بالجميع ، كما إنني لم ولن أنسى إهتمام ورعاية الشاعر الكبير عريان السيد خلف وهو يشرف على بداياتي وهو من حفزني على مواصلة كتابة الشعر.

 

مركز النور: ماهو تعريفك للشعر وهل للمرأة مكان في قصائدك؟

العلاق : للشعر تعاريف كثيرة كلٌ يراه من زاويته وهو موجود في تفاصيل حياتنا اليومية فهو أشبه بالحلوى التي توزع بالمناسبات .. أنا أنظر الى الشعر على أنه راية مقدسة يجب أن يحافظ عليها .. بأن تسلم من شاعر الى آخر ليبقى التواصل بين الأجيال ، اما المرأة فلها وجود كبير في قصائدي فهي نور لاينطفي في عين الشاعر ويبقى وهاجا ينير له طريق الكتابة والتأمل والأبداع ، المرأة كائن عظيم وهدية وهبها الله لنا لنسعد بها .

 

مركزالنور: هل لك أن تحدثنا عن المهرجانات الثقافية والشعرية التي شاركت بها؟

العلاق : أشتركت في العديد من المهرجانات القطرية داخل العراق وقد حصلت على جوائز وشهادات تقديرية ، أما خارج العراق فقد أشتركت في مهرجان القرية العالمية الذي أقيم في الدوحة ، وكان دعوة من هيئة السياحة القطرية فكانت مشاركة العراق فعالة ومتميزة .

 

مركز النور : كنت سابقا مسؤولا لشؤون الأغنية في جمعية الشعراء الشعبيين ،كيف كان يتم اختيار الاغنية وماهو رأيك بمستوى الاغنية الان؟

العلاق : كنت مشرفا في لجنة فحص النصوص الغنائية وكانت تضم شعراء كبار للأغنية امثال اسعد الغريري وكاظم السعدي وحسن الخزاعي وعادل محسن وماجد عودة وقد وضعنا شروط وضوابط على أساسها تكون الموفقة على النصوص الصالحة وبالفعل كانت جادة بعملها ،اما الآن فالشاعر الغنائي وللأسف الشديد يكتب مايملي عليه المطرب ، أو الجهة المنتجة فضلا عن أستعراض أجساد الفتيات التي يعتقد المخرج او المطرب انها لصالح أنتشار الأغنية ، حاليا لاتوجد رقابة على الأغنية مما أدى الى بث الكثيرمن الاغاني التي لاتمت بصلة الى تراث وأصالة الأغنية العراقية وهذا بالحقيقة يشكل خطرا على سمعة الأغنية ..  خاصة وأن بعض القنوات الفضائية العربية والخليجية ساعدت على ظهور هذه النوعية من الأغنيات ليس حبا بالغناء العراقي أنما القصد منها التشويه بدليل اننا لم نرى أي أغنية من أغاني رواد الطرب العراقي والمسؤولية يتحملها الشعراء والملحنين والمطربين الموجودين حاليا هنا ، او من كان خارج القطر.

 

مركز النور : مادمنا نتحدث عن الطرب والغناء لمن تسمع من المطربين؟

العلاق : على الرغم من أن هناك أنحسارا واضحا في الأغنية داخل العراق الا أنها تبقى في ذاكرة المتلقي وبالنسبة لي أستمع من المطربين العراقيين والمبدعين القدامى ومنهم الكبير قحطان العطار كما أستمع للفنان الكبير كاظم الساهر ومن العرب أستمع لشيرين وأصالة نصري .

 

مركز النور: وكيف دخلت للمجال الاعلامي ؟

العلاق : كنت مولعا في قراءة ومتابعة التحقيقات الصحفية العراقية والعربية وكنت أحرص على شراء المجلات والصحف اليومية والأسبوعية حتى أتعرف على كيفية كتابة التحقيق الصحفي او الحوارات والأستطلاعات وكل مايخص الأعلام وكنت إذا عزمت على كتابة أي موضوع صحفي أذهب الى المطبوعة وأضع المادة في الأستعلامات لأرى مدى قبولها او رفضها وكانت بمثابة إختبار لي وأول صحيفة كتبت بها هي جريدة العراق بعدها كتبت في نبض الشباب واليوم الاخر والرقيب وجريدة الصباح وغيرها .

 

مركز النور : كيف تنظرالى العلاقة بين الشعر والأعلام؟

العلاق : لقد قلت في مناسبات سابقة إن الصحافة هي أشبه بالحوت والشعر هو أشبه بالسمكة الصغيرة وبصراحة أقول ان الأقامة في بطن الحوت ليست سعيدة ولا مريحة  خاصة والحيتان كثيرة ومتنوعة ، وأنا مازلت في بطن الحوت ، لكني تاكدت أن الشاعر يجب أن يبقى طليقا وحرا في تفكيره وحركته ومواقفه والشاعر الذكي هو الذي يعرف متى وأين يظهر ومتى يحضر ولكني أؤكد إن العلاقة وطيدة بين الصحافة والشعر ونرى أغلب الشعراء يعملون في حقل الأعلام وهذه ظاهرة صحية لكني أستغرب من بعض اللذين ينتقدون هذا الموضوع .

 

مركز النور: لمن تقرأ من الشعراء العراقيين والعرب؟

العلاق : أقرأ للشاعر السوري الكبير محمد الماغوط ومن العراق أقرأ لجميع الشعراء الشباب كما أقرأ للأديب الكبيرعلي الوردي .

 

مركز النور : ماهي آخر انجازاتك؟

العلاق : أنا كسول جدا بسبب عدم توثيق ما أكتبه الا أنني أفكر في جمع ماكتبته من شعر وصحافة لأنه يبدو لي أن هذا تاريخ خاص بالشاعر او الأعلامي ، لكن لدي نشاطات معقولة واشتركت في أحدى المسرحيات المشاركة في مهرجان الطفل بوضع الاشعار لها وهي مسرحية (الاتحاد قوة) تاليف الفنانة فريال كريم واخراج حسين جوير، فضلا عن اشعار مسلسلات عراقية اخرها كان مسلسل ( ساعة الصفر حسب توقيت بغداد) وهي من تاليف عباس الحربي واخراج علي ابو سيف لكن الاشعار لك تكتب لتغنى انما لبعض المشاهد التي تتطلي قصائد تلقى بصوت الممثل وفقا لما يتطلبه الموقف الدرامي ،وقد كتبت هذه الاشعار بعد قراءتي لنص المسلسل.

 

مركز النور : شكرا لك ونتمنى لك المزيد من النشاط والتألق في ساحة الشعر الشعبي والاعلامي .

العلاق : أشكر لك أهتمامك وأتمنى لك النجاح والموفقية في عملك والى مركز النور ان يكون نور على طول على كل المبدعين العراقيين .

 

 

حذام يوسف طاهر


التعليقات

الاسم: عدي البصري
التاريخ: 03/02/2013 13:53:47
باقر جعفر العلاق انشودة شعرية عراقية تسافر في مخيلتي تزاحم تاريخ طفولتي وشبابي شعر باقر جعفر العلاق ضماد جراحات حزن الشاب العراقي فكل الحب الى سيد الشعر العراقي

الاسم: نصير جمعه الساعدي
التاريخ: 05/01/2009 18:03:42
اتمنا الى الشاعر المبدع الاستاذباقر جعفر العلاق الموفقيه والنجاح في كل شي لانه من اعز الشعراء الي مع احترامي الى الشعراء الاخرين تحياتي

اخوك

نصير الساعدي

الاسم: حيدر مهدي
التاريخ: 18/10/2008 20:25:40
شكرالك ياحذام الورده وتحياتي الى حبيب كلبي الاستاذ باقر العلاق الصديق العزيز وتحياتنا الى مركز النور

الاسم: عاشقة الشعر العربي
التاريخ: 17/10/2008 18:05:55
أحيك ايها الشاعر المبدع الرااااائع ..و اتمنى لك طولت العمر و التوفيق ان شاء الله..

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 24/06/2008 14:08:34
لله ياحذام لقد أعدتيني بحوارك هذا مع صديقي وزميلي القريب الى الروح والفؤاد الشاعر المبدع باقر جعفر العلاق الى أيام كانت رائعة وجميلة والتي كان أخرها العمل المشترك في جريدة الحدث وجريدة الشرقية انا وهو والاخ عبد الزهرة الركابي وجبار المشهداني.. أتمنى ان تكون هذه الايام حاضرة لديه.. شكرا لك ياحذام على هذه الفرصة التي عرفتني على صديق وزميل افترقت عنه كثيرا بسبب الظروب المعروفة للجميع.. وأما انت ايها الصديق المبدع والرائع استمر بعطاءك هكذا وكما كنت أعرفك ايها الطائر الغرد بالحب دوما... واخير تقبلوا مني ايها العزيزان محبتي وتقديري




5000