.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الدولة العربية القادمة وهزيمة أمريكا

عامر هادي العيساوي

لا أظن أن عربيا واحدا يخجل او يتحرج من الاعتراف بان العالم بأسره قد وقع اليوم  قي قبضة اليهود  وفقا لمخططات حكماء بني صهيون الني وردت في بروتوكولاتهم المسربة عام    1899وما أمريكا اليوم إلا رأس الرمح في تلك المخططات ....إن جميع الصراعات الساخنة والباردة التي تدور في العالم بكل ألوانه تخضع لإرادة وإدارة اليهود شئنا أم أبينا ..ولو تشاجر عصفوران في إحدى الحدائق المنزلية في بلاد العرب ثم دققنا الأمر لوجدنا أن يهوديا قد اقنع احدهما بان الآخر قد سب آلهته وشتم مذهبه وتعرض لمعتقداته ,,,ومع ذلك كله فان اليهود قد ارتكبوا خطا تاريخيا فادحا !!!!!سيكلفهم وجودهم في آخر المطاف ...لقد نسي هؤلاء ( الحمقى ) !! او تناسوا بان هذه الحياة الدنيا إنما هي حياة فانية لا قيمة لمجدها وعلوها وسلطانها وهيمنتها وجبروت طغاتها وان هذه( الحقيقة الصارخة) لم تغب عن عقول( الحكماء العرب ) لذلك قرروا الزهد بكل ما هو دنيوي زائل والتوجه لإقامة دولتهم العظمى في العالم الاخرالخالد والأبدي وغير المتناهي ...

إن مهرجان الدم والتقتيل وقطع الرؤوس الذي يشتغل منذ سنوات في سوريا والعراق واليمن وتونس وليبيا ومصر وغيرها من بلدان العرب والذي يبدو للمراقب( الساذج) وكأنه انتصار كبير لقوى رأس المال العالمي ومن خلفهم ( الحكماء ) وهزيمة منكرة للعرب ومن خلفهم كافة المسلمين  أقول إن ذلك المهرجان هو مناسبة عظيمة لهجرة إرادية ومنظمة ل(خيرة) أبناء الأمة من الأرض الى السماء تحضيرا لبناء أسس الدولة العربية العظمى  المرتقية كما أسلفنا ,, وتفيد التقارير الواردة من مفسري أحلام( كبار( المجاهدين ) بان الله سبحانه وتعالى يستقيل !!! بنور وجهه العظيم كافة أفواج( المجاهدين العرب) الوافدين من الأرض العربية وخاصة الذين يفخخون أنفسهم ويفجرونها على جموع المصلين كي يخصص لهم بنفسه جل جلاله الحور العين والولدان المخلدين ويدلهم  على انهار الخمر الخاصة بهم وكذلك انهار العسل ثم بعد ذلك يستلمون المعاول والمناجل وكافة عدد البناء ليباشروا فورا ببناء الدولة المرتقبة الخالدة والعظيمة ..... وتفيد تقارير أخرى من المصادر نفسها بان( داعش) وحدها قطعت أشواطا عظيمة في عملية بناء الدولة العظيمة على مساحة تقدر بثلاثة أضعاف مساحة الأرض وهي الآن بصدد وضع اللمسات الأخيرة على منظومة لصواريخ بعيدة المدى (سماء -ارض ) وهي قادرة على دك الأرض وخاصة واشنطن وتل أبيب  وإزالتهما من الوجود ....

عامر هادي العيساوي


التعليقات




5000