..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فاطمة الزهراء / ينبوع العترة الطاهرة (ع)

ناصر الحلفي

ولادة الصديقة االزهراء عليها السلام كان في العشرين من جمادي الآخرة كما صرح به المفيد في مساره (مسار الشيعة )وعن المفضل بن عمر قال : قلت لأبي عبد الله جعفر بن محمد  عليه السلام  كيف كانت ولادة فاطمة عليها السلام قال : نعم ، إن خديجة عليها رضوان الله لما تزوج بها رسول الله (ص)هجرتها نسوة مكة ، فكن لا يدخلن عليها ولا يسلمن عليها ولا يتركن امرأة تدخل عليها ، فاستوحشت خديجة من ذلك ، فلما حملت بفاطمة عليها السلام صارت تحدثها في بطنها وتصبرها ، وكانت خديجة تكتم ذلك عن رسول الله(ص). فدخل يوما وسمع خديجة تحدث فاطمة ، فقال لها : يا خديجة ، من يحدثك ؟ قالت : الجنين الذي في بطني يحدثني ويؤنسني . فقال لها : هذا جبرئيل يبشرني أنها أنثى وأنها النسمة الطاهرة الميمونة ، وأن الله تبارك وتعالى سيجعل نسلي منها ، وسيجعل من نسلها أئمة في الأمة يجعلهم خلفاء في أرضه بعد انقضاء وحيه فلم تزل خديجة عليها السلام على ذلك إلى أن حضرت ولادتها ، فوجهت إلى نساء قريش ونساء بني هاشم يجئن ويلين منها ما تلي النساء من النساء ، فأرسلن إليها : عصيتينا ولم تقبلي قولنا ، وتزوجت محمدا يتيم أبي طالب فقيرا لا مال له ، فلسنا نجئ ولا نلي من أمرك شيئا فاغتمت خديجة لذلك ، فبينا هي كذلك إذ دخل عليها أربع نسوة طوال كأنهن  من نساء بني هاشم .ففزعت منهن ، فقالت لها إحداهن : لا تحزني يا خديجة ، فإنا رسل ربك إليك ، ونحن أخواتك ، أنا سارة وهذه آسية بنت مزاحم وهي رفيقتك في الجنة ، وهذه مريم بنت عمران ، وهذه صفراء بنت شعيب ، بعثنا الله تعالى إليك لنلي من أمرك ما تلي النساء من النساء .فجلست واحدة عن يمينها ، والأخرى عن يسارها ، والثالثة من بين يديها ، والرابعة من خلفها ، فوضعت خديجة فاطمة عليها السلام طاهرة مطهرة .

فلما سقطت إلى الأرض أشرق منها نور حتى دخل بيوتات مكة ، ولم يبق في شرق الأرض ولا غربها موضع إلا أشرق فيه ذلك النور فتناولتها المرأة التي كانت بين يديها ، فغسلتها بماء الكوثر ، وأخرجت خرقتين بيضاوين أشد بياضا من اللبن وأطيب رائحة من المسك والعنبر ، فلفتها بواحدة ، وقنعتها بالآخر ، ثم استنطقتها فنطقت فاطمة  عليها السلام بشهادة " أن لا إله إلا الله ، وأن أبي رسول الله )ص) سيد الأنبياء وأن بعلي سيد الأوصياء ، وأن ولدي سيد الأسباط " ، ثم سلمت عليهن ، وسمت كل واحدة منهن باسمها ، وضحكن إليها ، وتباشرت الحور العين ، وبشر أهل الجنة بعضهم بعضا بولادة فاطمة ، عليها السلام وحدث في السماء نور زاهر لم تره الملائكة قبل ذلك اليوم ، فلذلك سميت " الزهراء"  عليها السلام وقالت : خذيها يا خديجة طاهرة مطهرة ، زكية ميمونة ، بورك فيها وفي نسلها .فتناولتها خديجةعليها السلام  فرحة مستبشرة ، ولدت الزهراء عليها السلام على فطرة الإسلام وبعد نزول الوحي على أبيها (ص)خلافا لما في بعض كتب العامة ، فإليك بعض نصوصها

1- قال علي بن الحسين عليه السلام في حديث طويل : ولم يولد لرسول الله (ص) من خديجة عليها السلام لى فطرة الإسلام إلا فاطمة عليها السلام، وقد كانت خديجة قبل الهجرة بسنة ، ومات أبو طالب بعد موت خديجة بسنة . . .

 2- عن حبيب السجستاني قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : ولدت فاطمة بنت محمد )ص)عد مبعوث رسول الله (ص)بخمس سنين ، وتوفيت ولها ثماني عشرة سنة وخمسة وسبعون يوما .

3- عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ولدت فاطمة في جمادي الآخرة اليوم العشرين منها سنة خمس وأربعين من مولد النبي (ص)، فأقامت بمكة ثمان سنين ، وبالمدينة عشر سنين وبعد وفاة أبيها خمسا وسبعين يوما .

 4- قال ابن الخشاب في تاريخ مواليد ووفاة أهل البيت عليهم السلام نقله عن شيوخه يرفعه عن أبي جعفر محمد بن علي

 عليه السلام قال : ولدت فاطمة بعد ما أظهر الله نبوة نبيه

 )ص)وأنزل عليه الوحي بخمس سنين وقريش تبني البيت ، وتوفيت ولها ثمانية عشر سنة وخمسة وسبعون يوما  .

أقول : قوله " وقريش تبني البيت " لا تنطبق على نزول الوحي ، لأن بناء البيت منهم كان قبل المبعث .

ثم في هذا الموقف أخبار تؤكد وتؤيد مضامين تلك الأخبار ، وهي روايات تدل على أنه )ص)أسري به إلى السماء وأدخل الجنة فتناول من ثمار الجنة ، فلما رجع واقع خديجة عليها السلام فتكونت نطفة فاطمة الزهراء عليها السلام من تلك الثمار ، ومعلوم إن قضية الإسراء وقعت بعد البعثة بلا خلاف .

 , لكن ماذا تلقت الزهراء البتول (ع) من هذ الأمه  بعد  غابت عين ابيها (ص) عنها ,وتعرضت الى ظروف لم يتعرض لمثلها احد من اهل بيت ولا نبي من انبياء الله تعالى قط. فاذا كانت سلام الله عليها لم تلبث بعد رحيل ابيها(ص) الاخمسة وسبعين يوما , او ثلاثة اشهر, او ستة اشهر ,او اقل او اكثير ــ  على ختلاف الروايات ــ هذه الفترة كانت تمثل لها (ع) ولامه ابيها المخلصة قمة المأساة والشدة, متجاهلين قدرها ومنزلتها ومكانتها عند الله ورسوله واهل بيت النبوة (ع) وما حديث الكساء ببعيد عن القارئ الذي اتفقت عليه كل المذاهب في حق أصحاب الكساء الخمسة ومنهم الزهراء البتول (ع). وقد تميزت الزهراء (ع) بصفات جوهرها الاصطفاء والاختيار والعصمة , وقد خصها الله بآيات لانها طاهرة مطهرة تقية نقية مبرأة من كل عيب , وعصمتها اختيارية ارادية بنص القرآن الكريم , حيث قال تعالى :{انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا} هذه الآية التي نزلت  في الخمسة من أصحاب الكساء باجماع الرواة والمفسرين , وقد جاءت الاحاديث عن طرق العامة مع افاضتها عن الشيعة  منها قول النبي الاكرم (ص) (شيئان ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي ابداًًًًًًًً : كتاب الله وعترتي اهل بيتي ) ,والعتره هي فاطمة  و بعلها وبنيها وباجماع المسلمين كافه تشير الى عظم حقها )قل لا اسالكم عليه اجرا الا المودة في القربي ,ومن يقترف حسنة نزدله فيها حسنان ان الله غفورشكور).         وان الفترة التي قضتها الزهراء سلام الله عليها بعد وفاة ابيها كانت فترة قصيرة جداً من حيث عمرها الشريف اومن حيث الفتره بعد وفاة الرسول (ص)وهذه الفتره نستطيع ان نقراء من خلالها حالة الظلم والأضطهاد الذي تعرضت له السيده الزهراء سلام الله عليها وما تعرضت  له الأمة الأسلامية بشكل عام لأن الزهراء عليها السلام كانت تحتل الموقع المتصدر والريادي في قلب الأمة  كما جاء علي لسان نبينا محمد (ص) حيث قال:(0فاطمة بضعة مني من اغضبها فقد اغضبني)فالزهراء سلام الله عليها شخصية لا تشاكلها شخصية اخرى كما ليس من السهولة لأحد تحدث عنها وتقيمها كيف ذلك وقد منحها الله الحظ الأفر من العظمة والجلاله وهبها رسوله الحبيب الأوفى بالقدسية والوجاهة فاطلما قال لها(ص) (فداك ابوك) وكان يقول (ص): عنها ( أم أبيها) فكيف بأمة تتظافر على قتل هذه الحوراء الأنسيه والملاك الطاهر وهي في عنفوان الشباب وتدفن ليلاً وسراً وتبقى سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراءعليها السلام  مدرسه من العطاء والتضحية لايضمها قبر واكبر من الزمن

 

ناصر الحلفي


التعليقات

الاسم: علي الموسوي
التاريخ: 18/03/2009 14:08:28
السلام عليكم عندي سؤال أتمنى أن أجد الإجابة الشافية عندكم

الإسراء و المعراج كان في السنة الثانية من البعثة النبوية و ولادة السيدة الزهراء ع كان في السنة الخامسة !!
فكيف نرد على هذه الشبهه؟

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 24/06/2008 18:58:07
بوركت ايها السيد ناصر الحلفي على هذة الاشراقات بحق الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء سيدة نساء العلمين شكرا والف شكر




5000