.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جنّيات الزوال

عمر الجفال

كُنتُ أُعلِنُ خوفي على الملأ،

فرأيتُ الناسَ قد كَدَّسوا مخاوفَهُمْ على جَنَباتِ الخريف.

  

أيها الأعمى:

هلْ لي بِيَدَيْكَ، كي استدلَّ عليّ؟

  

الزَّوالُ ينتابُني،

الجنّيَّةُ بِجَناحَيْنِ تُرَفْرِفُ قُرْبَ أُذُني

الرِّيشاتُ أَرقامُ تَواريخُ مَرَّتْ أَمامَ عينيّ

ما أَجملَ أَنْ أَزولَ في لَحْظَةٍ دونَ أَمَل.

  

أيتها الجنّيَّة: 

أَعينيني على نُسورٍ تَرْتمي بِلَحْمي 

أَعينيني على ضِباعٍ تَرْتادُ حُلمي.

أَتشبَّثُ بِقَدَمَيْكِ وَأَنا مَبتورُ اليَدَين

فَأَيُّ إنقاذٍ يَتوهُ في أَبجديَتِك؟

أفيقُ على هَمْسِ أَصابَعِكِ وهي تَنْسَحِبُ مِنْ سَجّادَةِ نَوْمي

أَتوهُ.. أَبْحَثُ عَنْكِ في كُتُبِ التنجيم،

سُلَيْمانُ الحكيمُ بِسِنٍّ مَكْسُورَةٍ يَتَضاحَكُ لي

وأنتِ، فَوْقَ عِمامَتِهِ، أَسيرةُ خُيُوطِ الجِنِّ

دُخانُ شَعْوَذَتِهِ يَصِيرُ أنتِ،

(أَيَّةَ حَياةٍ أَعيش؟)

  

تَوَهَّمْتُ البَياضَ جّنَّةً أُخرى

غيرَ أَنهُ، مَجازٌ لِلْمَوْت.

  

فِراشي:

فَوَاصِلُ كَلامٍ بَيْنَ الأَجساد

عَلاماتُ اسْتِفْهامٍ مُسْتَنْفِرَة

الغَريبَةُ التي وَجَدْتُها على بابِ منزلي

تَعَجُّبٌ دُوْنَ نُقْطَةٍ أَسْفَلَها.

وكانتْ هَمزة تنامُ فَوْقَ أَلِفٍ عَزْلاء.

  

فَوْقَ خزانتي:

مَصّاصُ دِماءٍ يَغْرزُ أَنيابَه

في رَقَبَةِ مومياء.

خَلْفَ نافذتي:

سَيّاراتُ الإسعاف

تَنْقُلُ المَطَرَ المُتَساقِطَ إلى المشافي

فهوَ مُصابٌ بارتجاجِ الدِّماغ.

............................

أُناسٌ يُطالِعونَ السَّماء

يَقْذفونَ حَناجِرَهُمْ

غَيرَ أَنَّها..

تَظَلُّ صامِتَة.

يُطالِعونَ واجِهاتِ المَحَلاّت

يّذْرُفونَ أَولادَهُمْ على الألعاب.

  

أَرثيكَ أَيُّها الزُّوالُ فَأَقول:

كابوسٌ يَتَفَصَّد،

وأَترُكُ لَكَ تَسْمِيتي:

(الحقُّ وارِدٌ في كُتُبِ التَّنجيم).

..............................

  

أَرْنُو إلى فَضاءِ مغسلَةٍ خَرْساء

لا تُتْقِنُ الخرير،

أُكَنِّي نَفْسي بالـ(المنفيّ)

كَيْ أَتَجَمَّلَ بِجَوازِ سَفَري.

 

عمر الجفال


التعليقات

الاسم: احمد غويلب
التاريخ: 2013-03-14 12:28:43
الرِّيشاتُ أَرقامُ تَواريخُ مَرَّتْ أَمامَ عينيّ




جمال ابهار القصيده هو نفسه جمال وابهار فلم الريشات لا فرق



الف شكر لك اخي عمر

الاسم: مالك عبدون
التاريخ: 2012-07-17 15:45:35
قصائد تنزف كتبها رجل لاينزف ربما يموت او يتكلم في نزفيه
تحياتي عمر

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 2009-06-25 12:15:58
حدثني عنك علي وجيه
ولكني أبحرت
يا لها من رحلة

الاسم: علي الموسوي
التاريخ: 2008-06-24 15:08:28
تَوَهَّمْتُ البَياضَ جّنَّةً أُخرى

غيرَ أَنهُ، مَجازٌ لِلْمَوْت.

***
عمر الجفّال..
لماذا حينما أقرأك اشعر بظلامٍ يدور في عينيّ رغم السوداوية التي اتمتع بها؟؟؟
سنلتقي قريبا في منفانا التليد(دمشق) وسنمثل من كؤوس الشعر(بس الشعر لو اكو بعد شي؟) حتى الثمالة
علي




5000