هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع الشاعرة العراقية رفيف الفارس

سهير الوندي

الشاعرة رفيف الفارس من الشواعر المتميزات , امتطت صحوة الحروف وامتشقت الشعر وانطلقت بقصائدها تسابق الريح حتى لمح نجمها في سماء الغربة كما لمع في سماء وطنها العراق . تخطت الصعب في الزمن الشعري , تمتلك القوة في الرأي وارادة المفردة في ابياتها ولديها القدرة الفائقة بالتعبير الوجداني , تمتزج قصائدها بروح شاعرية تجمع بين الصعوبة والسلاسة مرسالة عاشق ملهم تصل الى القلوب دون استئذان وتمنح النفس الهدوء والسكينة , ومن حسن حظنا كان لنا معها هذا الحوار الهادئ كهدوء احساسها المرهف:

حاورتها : سهير الوندي

 

س1 - متى بدأت كشاعرة ... وكيف كانت البداية مع عالم الشعر ؟.

العلم يقول ان البراكين تتفجر حالما تصادف الحمم في باطن الأرض قشرة متصدعة .. فربما كانت هناك بداية لامست تصدع الروح.. لكني لا اذكر يوما لم اكتب فيه بيتا او مفردة تنمو لتكون نصا طال او قصر.. لا اذكر البداية مثلما لا اذكر يوم تعلمت المشي او النطق .. ففي حلقة الحياة لا نتذكر بدايات احلامنا .. وكل يوم هو بداية جديدة لحلم او فكرة ..


س2 - أشعارك تتميز بالمفردة البسيطة والتي تصل الى القلب بسلاسة ، فبرأيك لماذا يلجأ بعض الشعراء الى المفردات المعقدة ؟.

لكل شاعر او كاتب اسلوبه الذي يميزه او يجيد التعبير من خلاله عما يعتمل في نفسه من احاسيس , ربما المفردة المعقدة تخدم فكرة النص وبالتالي لا تكون معقدة بقدر ما تكون عميقة . احيانا ايضا البساطة المفرطة في استعمال المفردات لا ترقتي بالنص الشعري الى مرتبة قصيدة النثر مما يحبس النص في خانة الخاطرة . لكن .. النص الصادق يصل الى المتلقي ببساطة حتى وان كانت مفرداته معقدة.


س 3- من هو الشاعر الحقيقي برأيك ؟.

كيف يمكننا ان نجزم بمطلق الحقيقة الشعرية .. فالشعر حالة وجدانية يُعبر عنها بقوالب مختلفة وفق اسلوب وثقافة ومعرفة واحساس كل شاعر . والمتلقي في النهاية هو الغربال لحقيقة التعبير عن إحساس الشاعر زهذا المتلقي ايضا يحكمه ظرف اللحظة القرائية .. هل تتلمسين معي سيدتي , مدى التعقيد والاشكالية الفلسفية هنا فكل شيء نسبي . رغم هذا قد لا أجانب الواقع حين أقول ان الشاعر الحقيقي هو الذي حين نقرأ كلماته نشعر اننا نحن من كتبها وانها تعبر عنا.

س4 - الشعر موهبة ، وقد قال عنك احد النقّاد بأنكِ شاعرة بالفطرة ، فما قولكِ أنتِ ؟ .

ان اكون شاعرة بالفطرة فهذه نعمة من نعم الطبيعة , والرأي الأول والأخير للمتلقي فلا يمكن ان يفرض على المتلقي أي رأي سواء كان سلبيا ام إيجابيا .. وبالتالي لا يكون لي رأي في هذا الامر . لكن .. دعيني  اخبرك سيدتي ,همسا بيني وبينك ,اني أرى الأشياء شعرا ..


س5 - أذا هاجمك أحد النقاد هل تتقبلين نقده أم تستائين ؟.

ان كلمتي هجوم وناقد لا تتفقان .. فكيف يكون ناقدا ويهاجم , والناقد هو الاب الروحي للعملية الإبداعية .. وقد قلت في اكثر من مناسبة ان مهمة الناقد صعبة عسيرة في رسم الخارطة الثقافية لمرحلة ما في مكان ما وعليه ووفق هذه المسؤولية التاريخية يجب ان يكون موضوعيا , صابرا , لا تتقاذفه الاهواء بين عاطفته نحو النص او الشاعر وبين موضوعيته واحساس التقصي والبحث لسبر غور النص ( هذا طبعا في حال استحقاق النص للنقد )  . فالناقد الذي يشير ويحلل النص سأرحب به مهما كان نوع التحليل, على ان يكون موضوعيا ووفق دراية بأبعاد النص النفسية والزمكانية. فلست افترض ان كل ما اكتب سينال الاعجاب وعليه انا على استعداد تام وبرحابة صدر وابتسامة عريضة لما تجود به قريحة النقاد سلبا كان ام ايجابا .. فهذا واجب الناقد الحق وعلينا ان نحترمه بما اننا طرحنا انفسنا على الساحة الإبداعية .

س6 - هل أنت راضية عما قدمت من عطاء ؟.

راضية الى الحد الذي يجعلني اطمح للمزيد .. هو ليس عمل اؤديه وينتهي اوانه انما هو شيء متجدد طالما الحياة مستمرة .. ربما ارضى اليوم واصحو غدا لأقول.. لا, لم اقدم شيء يذكر الى الان .. وهذه قناعتي .فلم اقل الى الان كلمتي التي اريد.


س7 - لمست منك روح التواضع ، فما رأيك بغرور بعض الشعراء والشاعرات ؟ .

المرآة التي نطيل النظر اليها اما ان تكون صلدة نقية ترينا حقيقة انفسنا او ان تكون هشة تتصدع من اول هزة فتشوهنا ..


س8 - هل اشتركت في مهرجانات ، كيف تقيمينها ؟ .

نظرا لحالة الاغتراب التي فرضت علي بطريقة او اخرى فمشاركتي في المهرجانات قليلة بل محدودة . شاركت في المهرجان الختامي لبغداد عاصمة الثقافة وكانت دعوة من وزارة الثقافة والاعلام للشواعر الفائزات بجائزة نازك الملائكة لقصيدة النثر وباقي الأنماط الأدبية , اما عن بقية المهرجانات فمشاركتي فيها من خلال ارسال النصوص كما حصل في سنتين متتاليتين في مهرجان المربد الذي اقيم في البصرة. من هذه التجربة التي وان كانت محدودة الا ان انطباعاتها متكررة , فقد لمست حسن النية في الانجاز وحسن النية وحدة لا يُنجح مهرجانا لا بد من المركزية في القرار وحسن التنظيم الذي تفتقر له بعض جوانب المهرجان كما ان هناك حالة متكررة وهي الكم على حساب النوع والتميز بالإضافة الى الاسراف المبالغ به نظرا لنتيجة محدودة الابعاد .. باختصار شديد نتمنى ان نشهد مهرجانا ذو قيمة ثقافية وادبية واضافة نوعية نخرج منه بنتيجة ان اقامة المهرجان هو لعكس الصورة الاصيلة للعمل الإبداعي وليس مجرد بهرجة إعلامية خالية من المضمون.


س 9- هل يمكن اعتبار الشعر مصدرا للرزق ؟ .

كان في الزمن القديم مصدرا للرزق على صعوبة تحصيل الرزق من خلاله فأما ان يكون عبقريا لا يجارى او مادحا للتقرب من مصادر الرزق والعطاء. ومن الزمن القديم الى هذا الزمن لم يتغير الامر كثيرا..



س 10- هل انصفك اتحاد الأدباء والكتّاب ؟

مرةً سألني احد اساتذتي الكبار " لماذا يارفيف لم نستضفك في اتحاد الادباء ؟؟" فقلت له اجبني انت سيدي لماذا؟؟

إشكالية اتحاد الادباء مبهمة بالنسبة لي , ما هي المعايير التي يحظى اديب ما بعضوية وانصاف اتحاد الادباء , ولا يخفى على القاصي والداني ان نشر كتابين مطبوعين ليس بالضرورة هو ما يحدد اهمية او امتياز الاديب في زمنٍ اصبح من السهل على اي كان وبملغ زهيد جدا ان يطبع 5 كتب في العام الواحد دون ان تكون تلك الكتب اضافة . فللامانة انا لم اطبع اي كتاب لحد الان رغم ان لي مجموعتين شعريتين منجزتين واعمل على كتاب نقدي للشاعر الكبير يحيى السماوي بالاضافة الى عملي على كتاب بحثي حول قصيدة النثر . و لازلت اتمنى ان يعاد النظر في معيارية عضوية اتحاد الادباء.


س11- هل تشعرين بالغبن ؟

كلا , فرصيدي يزداد في قلوب قرائي وهذا اهم لدي من كل الامتيازات المادية او الاعلامية. انشر بأستمرار ومنذ سنوات في الصحف العراقية مما ساعد كثيرا في مراقبتي لخط سيري من خلال ردود الفعل لدى القراء والمتلقين.


س12 - كيف تريين شعراء وشاعرات اليوم. وخصوصا الكم الهائل منهم على مواقع التواصل الاجتماعي ؟.

لا انكر على الاخرين صفات يرونها في انفسهم ومنها صفة شاعر .. لكن لايمكن اعتبار كل ما ينشر او يكتب هو شعر . هذه إشكالية سبق ان اثرتها في حوار الاعلامي السوري الند اسماعيل معي حين سألني عن قصيدة النثر  .. فقد كان من ضمن ما ذكرت ان قصيدة النثر التي يتمترس خارج اسوارها الكم الهائل من الكتاب لا يمكن ان تكون من السهولة لتعتبر ساحة لنثر الخواطر.. فلا ضير ان يعد ما ينشره الكاتب هو خاطرة ادبية فلا انتقاص من هذا النمط الادبي ففيه من الثراء الصوري ما يكفي لان يكون ابداعيا , لكن لا يمكن اعتباره قصيدة نثر فلقصيدة النثر سمات مختلفة .


س13 - لمن تقرأين من الشعراء؟.

ليكن السؤال بعد اذنك سيدتي : لمن تقرأين ؟

اقرأ كثيرا وليس الشعر فقط بل كل شيء , لكن العبرة ليست في كثرة القراءة انما في التغلغل الى روح النص الادبي او المعرفي التعايش معه تبني ايجابياته .. الاحساس بألم الابداع وولادة الفكرة . لا احب ان اثقل نظر القارئ هنا بأستعراض الاسماء التي ربما يعرفها اكثر مني .. كل ما اريد ان اقوله هو ان القراءة ليست تتبع كلمات ومجلدات نملأ بها رفوف المكتبات بقدر ما هي استلهام لتجارب حيوات الاخرين وبالتالي الاستفادة منها.


س 14- من وجهة نظر الآخرين النثر هو للتأمل ، فماذا تقول رفيف الفارس ؟ .

النثر هو للتأمل!! المقصود هنا قصيدة النثر ؟ والتي اسعى الى ان تكون تسميتها بالشعر الحر فقصيدة التفعيلة تحكمها ضوابط بحور الشعر والقافية والوزن الشعري وان كان على تفعيلة واحدة فهذا يسلب منها صفة الحرية .. على العكس من قصيدة النثر التي لا تحكمها هذه الضوابط مما يجعلها اصعب واشد مراسا فقصيدة النثر هي التي يجب ان يطلق عليها الشعر الحر .. حرة مندفعة جامحة يصعب ترويضها يسهل عليها الافلات من بين يدي الشاعر اذا فقد الفكرة واستسهل المعاني الصادمة والتي برمتها تفقد المعنى وتفقد الموسيقى الداخلية والضمنية للنص . فلا يمكن ان تكون سرد كلمات قوية الوقع دون فكرة تلملم اجزاء النص.

اجل تدعو الى التأمل كما هو الحال في كل عمل ابداعي فهو يدعو الى التأمل وقراءة الواقع المعتاد برؤية مختلفة  عميقة ونابضة بالموراء.

  


س 15- ماذا يمثل لك الرجل ؟ .

في كلمتي التي القيتها بمناسبة عيد المرأة وفي ملتقى النور الذي اقيم في بغداد بالمناسبة " لا يمكن ان تحيا المرأة بدون الرجل كما لا يمكن للرجل ان يكون بدون المرأة انها قوانين الطبيعة فلا مجتمع بدون ركنيه والحياة ليست حربا بينهما بل هي بستان يسقيانه بمحبتهما"

اما انا فلا يمثل لي الرجل الا ..

  

 قلبه الذي يضم احلامي

وشيء من ذاكرته

واضمامة عينيه لضوء الفجر

وابتسامته حين يتذكر مشاكستي ..

وانفاسه تتغلغلُ براكينا في خصلات الليل

ودفئ عينيه وسور بستانه

وفقط ...


س 16- بعيدا عن الشعر كيف تقضين أوقات فراغك؟ .

هل لي اوقات فراغ؟؟؟ ههههههه كل وقتي في العمل ما بين موقع النور وهو الموقع الرسمي لمؤسسة النور للثقافة والاعلام ومتابعة شؤون الكتاب مع زملائي الرائعين في هيئة التحرير وبين العمل على مجلة النور الورقية التي تصدر في السويد وهي من اصدارات المؤسسة وبين التصميم وبين الادارة الفنية لدار ضفاف للنشر والتوزيع وبين والكتابة والقراءة والتواصل مع الاصدقاء بشكل متقطع واعرف اني مقصرة معهم وانا اعتذر .. استمع كثيرا الى الموسيقى واتابع احداث العالم ووجع العراق المزمن في نبضنا والذي يسلب كل فرحة بترقب امل لابد ان يأتي يوما .


س 17- كلمة أخيرة للقراء .

اشكرك من القلب سيدتي الرائعة على استضافتك .. وأتمنى اني لم اكن ضيفا ثقيلا انظار واسماع القراء

 

 

سهير الوندي


التعليقات

الاسم: قحطان حميد علي الشمري
التاريخ: 2019-02-01 02:46:21
ارق التحيات الى شاعرتنا الراقية......عرفناها صغيرة وعشنا مع عائلتها احلى ايام السعادة
والمودة....عرفناها في البصرة وفي بغداد وفي ليبيا ....وها هي الان شامخة بشعرها الرائع .....الذي ينعش الوجدان ويريح الروح فلك يا ابنتي كل الخير والتقدم والسعادة.

ا ابو سرار وام سرار

الاسم: مجدي الرسام
التاريخ: 2016-10-27 11:59:54
متالقة دائما

الاسم: سهير الوندي
التاريخ: 2015-04-09 13:47:28
السيد غانم الموسوي
تحياتي لك مع شكري الجزيل لتعليقك ولكلماتك الرائعة ونقدك الأروع

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 2015-04-09 08:29:58
نعم كما أشارت الشاعرة رفيف الفارس ( ففي حلقة الحياة لا نتذكر بدايات احلامنا .. وكل يوم هو بداية جديدة لحلم او فكرة ) فهذا حالنا لنبتعد عن أحلام الحياة كي نبدأ مع أحلام اليقظة ، فتقودنا الى مرتبة جديدة مع قيلولة جنون.
كذلك أحسنت الشاعرة رفيف الفارس عندما لم تجعل شرحاً بين المفردة البسيطة والمعقدة فحال الشاعر كالفنان والخطاط فهناك من يجيد الخط والرسم عن طريق أطياف حالمة ليتوصل الى لوحة تشير لحقيقة الطيف من خلال الحروف المتداخلة التي لايفقهها البعض، وهناك من يرسم لوحة صورية بحروف فنية فيفقهها البعض دون قراءتها بل النظر اليها لأن الصورة تشير الى حقيقة اللوحة ومعناها.
المهم في هذا الحوار هو أنها لم تخضع لمحاربة الشعراء عندما أصرت على أن الشعر حالة وجدانية وأبدعت عندما أقتربت من الجميع.
شكرا للسيدة سهير الوندي مثلما أقدم شكري وتقديري للسيدة رفيف الفارس على تراجع وتدفق الكلمات في الحوار المنطقي الجميل.

الاسم: محمد الدليمي
التاريخ: 2015-03-13 16:03:51
الى كل من يرغب الإطلاع على الحوار بصيغة بي دي أف الضغط على الرابط التالي http://www.alrasheednews.net/news/171?language=arabic

الاسم: محمد الدليمي
التاريخ: 2015-03-13 10:54:16
من يرغب الإطلاع على الحوار بصيغة بي دي أف وكذلك العدد كاملاً من جريدة الرشيد الضغط على الرابط التالي ...http://www.alrasheednews.net/news/171?language=arabic

الاسم: سهير الوندي
التاريخ: 2015-03-13 10:40:44
تحية طيبة للجميع
بداية أود أن أشكر كل التعليقات التي وردت من الأخوة الكرام والأخوات الكريمات كما أود أن اعتذر عن تأخير الرد وعذري في ذلك انشغالي وضيق وقتي الأمر الذي يجعل مني متابعة كسولة وارجو تقبل اعتذاري .
لم أشعر بأني حاورت شخصية غريبة بل شعرت مع رفيف الفارس بأني اتحدث مع أخت وصديقة حديث عائلي لشدة احساسي بقربها مني واعجابي الشديد بشخصيتها وشاعريتها وخلقها العظيم بالإضافة الى اشعارها التي لامست شغاف قلبي وكأني أنا من كتبتها واود أن اوجه لها ومن خلال هذا المركز ألف تحية حب واحترام وأقول سيدتي الفاضلة حواري معك لم ينتهي وسيكون لي معك حوارات اخرى بعد موافقتك طبعاً ... مع خالص تقديري واحترامي للجميع

الاسم: سنان أحمد حقّي الخلف
التاريخ: 2015-03-11 09:52:32
ألف شكر للست الوندي على هذا الحوار الناضج والمشوّق
الأستاذة رفيف الفارس شاعرة وأديبة وفنانة ومثقفة من طراز نادر ويُزيّنها تواضعها وصدقها فقد جعلا منها حليةً في المكان الذي تعمل فيه أشدّ إعجابا أنا بأخلاقها العالية وثقافتها الواسعة ، إنها جميلة في كل شئ في شعرها في فنها وتصميماتها وآرائها ، إنها مشروع مثقف كبير ناضج اتمنى لها كل نجاح وتوفيق

الاسم: حيدر العباسي
التاريخ: 2015-03-10 22:03:10
اسئله جميله واجو به صادقه ورائعه

الاسم: احمد الصائغ
التاريخ: 2015-03-06 07:35:10
ليس غريبا على رفيف الفارس هذا الابداع فنحن عملنا معا قرابة الخمس سنوات وكانت تبهرني دوما بالجديد والمتميز ... رفيف باضافة الى شاعريتها، فهي فنانة اتوقع لها مستقبلا زاهرا بالتصميم لانها تمزج بين احساسها الشعري والفني لبدع لنا كل يوم عملا جميلا .... ربما تكون شهادتي بالغالية رفيف مجروحة ولكني اقول انها مشروع دائم للعطاء
شكرا للسيدة سهير الوندي على هذا الحوار الجميل ولا يفوتني الترحيب بها في حدائق النور لترفدنا بجميل ابداعها

الاسم: صالح عبد الجياشي
التاريخ: 2015-03-05 18:25:49
سعدت كثيرا وانا اطالع هذا الحوار الجميل مع الرائعة السيدة رفيف الفارس ..تمنياتي العميقة لها من كل قلبي بالتوفيق ..

الاسم: نور العذاري
التاريخ: 2015-03-03 14:22:41
من يقلب صفحات مجلة النور الورقية أو من يطالع موقع النور على الشبكة العنكوبتية حتماً سيشعر بـ( رفيف الفارس ) الشاعرة التي تكتب الشعر ليس مفردات فقط بل ترسمه في اخراجها الفني للنور وفي تصاميمها لأغلفة الكتب في دار ضفاف..
ومن يقرأ نصوصها يبحر معها في عالم آخر من السحر.. سحر الكلمة والمعنى.. ذلك هو الشاعر.. إنه الذي يكتبنا نحن فيجسدنا في كلماته.. رفيف الفارس أيقونة من أيقونات الشعر في العراق ونجمة مضيئة في سماء الأدب.. كل المودة للكاتبة سهير الوندي التي أتاحت للقراء التعرف من قريب على ( رفيف الفارس ) وكل المودة والتقدير للشاعرة ( رفيف الفارس ) مع بالغ الاحترام

نور العذاري

الاسم: جمعه العراقي
التاريخ: 2015-02-28 03:10:52
ان ماتقوم به رفيف الفارس الشاعره المبدعه من جهد خدمة للثقافه لهو فخر لكل مثقف ونحن بدورنا نشد على ايدي المثقفين وذوي المعرفة لانتشال العراق من وهدة الجهل والظلام

الاسم: جمعه العراقي
التاريخ: 2015-02-28 03:08:32
تحياتي وتقديري

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2015-02-24 14:55:37
رفيف الفارس رفيف روح تتأمل معنى الحياة تغرس الكلمات في خصب الخيال فيورق ورود صورا شعرية دائمة الخضرة والنظارة
تصارع الاهوال والريح بشموخ شجرة وارادة انسان تلك هي الرفيف

الاسم: علي العقابي
التاريخ: 2015-02-24 14:39:23
الاستاذة رفيف الفارس نخلة عراقية باسقة ومثمرة هي رمز للنساء العراقيات يرافقها الابداع في حلها وترحالها شا عرة عراقية تعشق الجمال وتخرجه ليسر الاخرين تملك روحا انسانية لا حدود لها عاشقة للناس والوطن
بوركتى سيدتى ومن تالق الى ابداع

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 2015-02-23 04:04:53
الشاعرة المتألقة رفيف الفارس

صوت ٌ شعريّ مبهر .. أعلن عن إنشاء مملكة تكوير حرفه، قبل أن يتسنى للريح ان تجفل منها الخيل، وقبل أن تمر النسمة على وجه الزنبق، وبعد أن غَلفت الحروب جدران الأوطان بخرائبيتها الموجعة، كان مشهد إضاءة أيقوناتها الشعرية المهيب، يعقد قرانه الأزلي داخل بوتقة الإبداع، عند أول كرنفال للحب ، وآخر منعطف للحرب .

مع وافر تحايايّ لرفيف الفارس
موصولة بمثلها لسهير الوندي

سعدي عبد الكريم / كاتب وناقد

الاسم: محمد بونيل
التاريخ: 2015-02-23 01:04:56
صباح الخير، بعد التحية العطرة أزفها لك سيدتي رفيف الفارس الشاعرة و المبدعة، فنانة الكلمات و المعاني الجميلة، لقد إلتمست من خلال هذا الحوار لطفك و تواضعك و حبك لكل ما هو جميل، تتقوين بالأدب، تتشجعين بالفن، و تشجعين أهله و ناسه...

شهادة دائما تنشرين لي موادي الأدبية و التي بدوري أجتهد لآن يكون نتاجها ذو جدوة و قيمة فنية، أدبية عالية، و تكون إضافة للسرح الفني و الأدبي العربي و لا مرة إنقطعتم عن تشجيعي، في الوقت الذي صدت في وجهي الأبواب، أنا لا اريد مالا و شهرة يكفيني أن تنشر موادي و يظهر توقيعي عليها، و في الأخير كلما حل الخير نفع..

الأستاذة رفيف الفارس، الرقيقة كرقة كلماتها و عباراتها الأدبية، الجميلة كجمال العراق بلد الفن و الأدب و مهد الحضارات المتعاقبة عليه...

تحياتي إليك و إلى قرائك الكرام و طاقم و مسؤولي مركز "النور"

محمد بونيل

الاسم: اكرم الغراوي
التاريخ: 2015-02-22 11:28:10
تحياتي وتقديري

الاسم: اكرم الغراوي
التاريخ: 2015-02-22 11:26:48
تحياتي وتقديري الى معلمتي رفيف الفارس صاحبة البداع والتألق الدائم اتمنى من الباري عزة وجل اني يحفضها ويجعلها ذخراً الى عراقنا الحبيب....الاعلامي اكرم الغراوي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 2015-02-22 10:49:55
بكل الحب والتقدير اشكر الاستاذة د. سهير الوندي وهي تغمرني بفيض محبتها واسئلتها الرائعة .. بسيطة ذكية مباشرة تماما مثل شخصيتها الرقيقة .

الف شكر لك سيدتي ممتنة لوقتك الثمين معي . دمت بنجاح وتألق وروعة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2015-02-22 09:44:19
حوار ملذ . ابنتنا الأديبة رفيف الفارس تستحق اكثر من وقفة سيما ما تتمتع به من تنوّع في الإمكانات الفنية من ادب وتشكيل وتصميم وفن ادارة مفاصل التحرير الإعلامي. مثل ما تنبغي الإشارة الى قابليتها المتوازنة بين ما تجهد نفسها فيه من وقت تكرسه لمؤسسة النور سواء متابعتها لموقع النور او المجلة ومتطلبات امر الإخراج الصحفي وغيره من امور النشر والأرشفة والردود على ما يرد الموقع من اسئلة واستفسارات عديدة، كل ذلك مقابل فسحة بمثابة استراحة محارب تلتفت فيها الى لم افكارها وجمع شبكة صيدها لراقي الكلمات في الشعر. امدها الله بالصحة والعافية واعادها الى بلدها آمنا مسالما يعتني باهله ويحترم بيئته. جميل ايضا ان نضيف الى قائمة المحاورين مثل الزميلة المجتهدة سهير الوندي.

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 2015-02-22 08:07:01
كعادتها ظهرت الشاعرة الرفيقة الجميلة رفيف الفارس راقية واعية فطنة وشفافة كالبلور نقية كنقاء كلماتها الجميلة
محاورة أتاحت لنا التقرب أكثر من إنسانة في قمة الرقي والتواضع الي يرفع
شكرا للمحاورة سهير الوندي التي غاصت بدقة استجوابها في أعماق شاعرتنا المتألقة رفيف الفارس
تحياتي الحرة لكما
سلامي للعراق بلد الأمجاد. دعواتي لأهله بعودة الأمان وزوال الكرب والامتحان
محبتي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2015-02-22 05:38:11
شكرا للأخت الفاضلة سهير الوندي وما أبدته من حذق في حوارها ، والشكر موصول للشاعرة القديرة رفيف الفارس وأجوبتها الرصينة .
إن رفيف الفارس شاعرة حقيقية ، أضافت دما جديدا للقصيدة المرسلة وأبدعت فيها ـ ولا يفوتني شكرها على ماتبذله من جهد نبيل في مؤسسة النور تحريرا وإخراجا ومتابعة .

الاسم: علي الحاج
التاريخ: 2015-02-21 19:43:27
تحياتي وتقديري للشاعرة المتألقة رفيف الفارس, وتقديرنا العالي للست سهير الوندي التي اتاحت لنا شم العبير الصادق المنبثق من صدق ودفيء الاثنتين.
املي ان تقبل تحياتي وفائق تقديري.
والسلام ختام

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 2015-02-21 18:04:01
هنيئا لك التميز في هذا الحوار الراقي أختي الشاعرة القديرة رفيف الفارس تأخرت عن الكتابة إليك بسبب انشغالي بمرض والدي أتمنى لك وللمحاورة اللبقة الظريفة سهير الوندي دوام النجاح
والتألق
دمتما بخير
نورة

الاسم: الشاعر كاظم الوحيـــــــد
التاريخ: 2015-02-21 10:34:07
حوار جميل ورائع ..احييك ست رفيف واحي ست سهير على رقة اسلوبها في التحاور ...اسأل الله تعالى لكِ مزيداً من العطاء والنجاح والتألق .

الاسم: اسامة الياسري
التاريخ: 2015-02-21 10:12:01
رفيف الفارس شاعرة ومفكرة وانسانة لها صدر رحب وقلب يستوعب الناس كل الناس فتحياتي لك ايتها الانسانة المبدعة اتمنى لك مزيدا من العطاء

الاسم: البروفيسور صباح الاسدي
التاريخ: 2015-02-20 20:15:55
ايتها الرائعه الاديبه والشاعره الاستاذه رفوفه
انها كلمات ذات وقع كبير في نفوسنا وحديث شيق وجميل وعجبني انها تقول ترى الاشياء شعرا الله ماذا في هذه النظره الثاقبه الى اين واصله من الثقافه الشعريه بوركت يا اختي ولك التقدم والعمر وشكرا موصل الى الست سهير الوندي على هذا الاختيار للست رفوفه الفارس دايمين ومعزتكم بالقلب وشكرا
اخوكم
البروفيسور طب الامير صباح الاسدي
النمسا - فيينا

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 2015-02-20 19:07:31
دمتما عشنا بين سطوركما دقائق جميلة سريعة كأنها شلال ماء يرقص على انغام موسيقى هادئة

الاسم: د. سعد ياسين يوسف
التاريخ: 2015-02-20 17:59:44
هذه هي رفيف ..رفيف الابداع والجمال والعفوية ..رفيف العمل الجاد والابداع الحقيقي ..اعلامية من الطراز الاول وشاعرة لو كتبت لرسمت لنا شكل قلبها النابض بالود والورد والجمال ..فيها من روح الطفوله مايضيء ومن نور الحكمة ما يمنحها بصيرة ثاقبة ..لرفيفها كل النور ولانها سيدة اسرة النور وشجرتها فاني ابارك للنور بنورها ..تحية لها مبدعة وأنسانه ..وتحية لمحاورتها الاستاذه سهير الوندي ..

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2015-02-20 07:47:00
محاورة تتسم بالبساطة والعمق الفكري والصراحة المحببة
والشاعرة المبدعة رفيف الفارس ذات رهافة عالية في القول الشعري وتنفيذ العمل التشكيلي على السواء والحديث عنها يطول ـــــــ
أجمل التحايا للأستاذة سهير الوندي
ولمبدعتنا رفيف الفارس ودمتما للجمال والنقاء

الاسم: محمود كوجر
التاريخ: 2015-02-20 06:31:17
حوار جميل كلام حلو اتمنىء لكي نحو تفدم في عملكي ست رقيق واحلا سؤال عندما قال لكي كيف تقضين اوقات فراغك مره اخره اقول الله يحفظكي ويعطيكي قوه اكثر

الاسم: عبلد الوهاب المطلبي
التاريخ: 2015-02-19 17:02:19
الأستاذة المتلأقة أدبا وشعرا رفيف الفارس والى زميلتها
أرق التحايا إليكما
حوار جميل عاطر بالإلق
محبتي لكما

الاسم: عبدالله بدر اسكندر
التاريخ: 2015-02-19 16:45:14
لقاء رائع جداً

شكراً للأستاذة سهير.. وتحية من الأعماق للشاعرة القديرة

رفيف الفارس.

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2015-02-19 16:31:40
تحياتي اليكم زميلاتي العزيزات ولجمال الحوار بينكم
اتمنى لكم دوام التالق والابداع

الاسم: صباح عطوان
التاريخ: 2015-02-19 16:06:46
مميزة ،دافئة الشعور.. مالئة الثغور ..بكل نص أو قصيداو حضور.فاتنة الكلمة، مفتونة التعبير، ذائقة للمدى ،سواءا في أصيل اوفي عشية ،أوغدا..سامية الأحساس. رفيعة الجناب..ندى وعطرا وياسمين ما وسع الخضاب.. تلكم هي العزيزة رفيف الفارس.. تحياتي لها.. وتقديري لأدبها ..وخلقها..وبوركت شاعرة الشواعر..ومالئة البصائر..كل حين.وكل زمان في الوجود صائر
صباح عطوان

الاسم: فالح الحجية الكيلاني
التاريخ: 2015-02-19 15:57:19
تحياتي وتقديري للشاعرة المبدعة رفيف الفارس والاستاذة سهير الوندي فقد قرات كل الاسئلة والاجوبة ولشد ما اعجبني الحوار الجميل بين السائلة والمجيبة واتمنتى للشاعرة رفيف الفارس كل التقدم والنجاح والسعادة وهي تتعب نفسها في خضم العمل والمجهود الفكري واشد على يديها واذكرها ان اتحاد الادباء في العراق لايمثل الادباء الا بقدؤء معين لان فيه انصاف الادباء والشعراء ومن تهمهم المادة او يقال لهم اعضاء فيه - بهرجةزائفة - ومنذ تاسيسة في سبعينات القرن الماضي فالاديب الحقيقي لايهمه الانتساب . ابارك لشاعرتنا الفذة والرائدة في تالخلق والابداع .

الاسم: احمد حسين الزعيم
التاريخ: 2015-02-19 15:48:34
لقاءجميل شكر للست سهير الوندي
وتحية بانحناءمتواضع للشاعرةالمبدعه المتواضعه رفيف الفارس بالتوفيق ان شاء الله

الاسم: عدنان الجعفري
التاريخ: 2015-02-19 15:03:11
رفيف الفارس من مبدعات العراق,فهي من النساء المجتهدات النادرات في مجتمعنا,تملك الكثير من المواهب الثقافية والادبية والفنيةولا تبخل بهن ابدا.
تحياتي لاختي رفيف الفارس واختي سهير الوندي

الاسم: د.باسم الياسري
التاريخ: 2015-02-19 15:02:54
لقاء جميل وحميم ليس تقليديا شكرا لسهير الوندي حين انارت ضوء فالشاعرة رفيف الفارس تشع بضوء روحها على عشرات اﻻدباء وعملها معهم على مدار الساعة على ضفاف النور تحياتي

الاسم: صباح عطوان
التاريخ: 2015-02-19 14:51:16
مميزة ورائعة...صبور محترمة وقور..متانية في جناب من رفعة الخاطر..شفيفة الروح.يانعة الوجدان ودود..هكذا عرفت هذه السيدة الشاعرةرفيف الفارس..والشاعرة السيدة..في سماحة العقل..في ارتجاعة الماضي والحاضر..تحيتي لها..ومحبتي لشعرها وشعورها

الاسم: علي قاسم الكعبي
التاريخ: 2015-02-19 14:25:33
في البدء احيي السيدةو الوند لااختيارها الشاعر الفارس"رفيف الفارس "فنعم الظيف ونعم المظيف رفيف الفارس تستحق كل الثناء لانها حملت هموم بلدها الذي تغييب عنها بفعل الاشرار هذا البلد الذي يبعد عنهاالاف الكيلومترات لم يكن ببعيد عن مخيلتها وهمومهاوكانت تحلم لبلدها اكثر من حلمها لنفسها ومستقبلها؟ فيالها من مراة "كالصخرة واصلب منها واي شجاعة واي كلمة تستحق ان اطلقها وانا فعلا قد عجزت عن وصفها .سيدتي احترت في وصفك وهذا ليس عيبا ؟ لان الكبار يعجز عن وصفهم الصغار امثالي!

الاسم: عدنان أبو أندلس
التاريخ: 2015-02-19 13:38:31
أمنياتي للشاعرة الجوهرة رفيف الفارس ، رفيف أجنحة الضباب والندى والبلور ، متمنياً لها خالص مشاعري وهي تغور في أعماق قصيدة النثر ،فكانت تسميتها بحق -" حُرة مندفعة جامحة يصعب ترويضها يسهل عليها الإفلات من بين يدي الشاعر " لذا أقول في قصيدة النثر -زئبقية -هلامية -نعم كانت ست رفيف شاعرة وتوجت في حملة -هذا هو الشاعر العراقي في حينهِ -تحياتي

الاسم: داودالماجدي
التاريخ: 2015-02-19 13:35:42
الشاعرة والانسانة المتالقة لايمكن ان اوصفها
بكلمات ولا اتملق حين اقول بحقها شيئ فهي
معروفة لدى الجميع ليس في المجتمع العراقي
فقط حتى على مستويات علمية وعربية
لك الف تحية وتقدير ست رفيف الفارس
وكل الود والاحترام الى صاحبة الحوار الزميلة
ست سهير الوندي

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 2015-02-19 13:33:37

كانت فرصة طيبة نجوس خلالها خلالها مخابيء ومكامن ومجاهيل ومساحات احتفظت الشاعرة بعذريتها لوان المحاورة تجاوزت الاسئلة الروتينية واسئلة المجاملات وخاضت مع الشاعرة حوارا فيه الكثير من الجراة والمقاربة وحرق المساحات وتسليط حزمة ضوء على خفايا الشاعرة .

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 2015-02-19 13:25:21
الغرور صفة ذميمة بين الأسماء المشهورة. أحيانا أتمنى أن لا ألتقي بكاتب أعجبت بكتاباته بسبب ما أراه في سلوكه الشخصي من تكبر و عجرفة. كأننا مدينون له بواجب الاستماع و التأييد.
هذه مشكلة إنسانية. و قضية تحتاج لعلاج لأنها مرض نفسي.
أن تتكلم عن الدمقراطية و تتصرف مثل دكتاتور.

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2015-02-19 13:20:35
كانت اسئلة راقية واجوبة واقعية وراقية .. وجملة القول كان حوارا راقيا جدا ولكن عتبي انها لم تذكرني بالحوار فانا اول من تابع خطواتها الابداعية اي للشاعرة رفيف الفارس مودتي للجميع

الاسم: صادق الصافي
التاريخ: 2015-02-19 13:19:50
تحياتنا وتقديرنا للشاعرة المبدعه المتواضعه رفيف الفارس , محاورة لطيفه مفيده تمنياتنا بالتألق الأبداعي الشعري الدائم للصديقه العزيزه رفيف
شكرا للست سهير الوندي على الجهود الطيبه و حسن الاختيار للشخصيات المبدعه
تقبلوا تحياتي وأمنياتي الجميله
صادق الصافي-النرويج
www.irakere.net




5000