.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحشد الشعبي رصاصة نقمة على الحاقدين

شوقي العيسى

كلما تأزم الوضع السياسي العراقي كلما تعالت نشاز الاصوات باتهام الحشد الشعبي ووصفهم بالمليشيات المسلحة ، وهذا الوصف بحد ذاته انكار لدور اولئك الابطال الذين وقفوا مدافعين عن شرف الذين ادخلوا بما يسمى ب"داعش" الى المناطق الغربية.

الحشد الشعبي اولئك الابطال الذين لبوا نداء وفتوى المرجعية الدينية بحماية العراق من الذين خانوا تراب العراق وعرضوا نساءهم لحفنة من الشاذين جنسيا وخلقياً.

لولا وجود الحشد الشعبي جنباً الى جنب مع القوات المسلحة العراقية لكانت جميع المناطق الغربية تحت وطأت "داعش" ولاصبحت دولة داعش الغربية. اتعجب من اناس لا توجد لديهم اي غيره ولا حمية على وطنهم ولا حتى اعراضهم فمجرد حدوث اي حادثة فقد اعتصموا وعلقوا عضويتهم لاجل مقتل احد شيوخ من كان احد ولاة صدام ، والغريب بالامر ان يتسارع اولئك باتهام الحشد الشعبي بمقتلة مع العلم ان داعش تبنت العملية ، فاي حقد دفين هذا الذي يراوغ لاجل انتزاع السيطرة وسحب البساط من حكومة التشيع رغم تحفظنا على هذه الحكومة التي لا تغن ولا تسمن من جوع. فالتنازلات التي قدمها قادة الشيعة لممثلوا السنة لا تعد ولا تحصى فقد والله طفح الكيل.

يبقى السؤال مطروح لقادة التشيع الانبطاحيين وهم يستقبلون سيل عارم من التهم خصوصا وانهم يعلمون جيداً ان من حمى ارض العراق هم الحشد الشعبي وليس بالجيش العراقي فالجيش العراقي بقياداته الخائنة سلموا مدينة الموصل في اعظم خيانة سوف يسجلها التاريخ على مر العصور والفشل الامني الذريع الذي حل بالعراق بانتكاسة حزيران 2013. فكانت المرجعية الحكيمة بالمرصاد لتلك الخيانة العظمى وصدرت فتوى الجهاد الكفائي وتشكلت فصائل الحشد الشعبي وبدأت بمحاربة داعش في جميع الجبهات. فهل هؤلاء مليشيات؟!!!!!!

خسئ من ينعت الحشد الشعبي بالمليشيات ، وخسئ من يحابي على تلك الاتهامات ، فاليوم اصبح جيشنا هو الحشد الشعبي الذين يقاتلون ببسالة ويسطرون اروع صور للبطولة ، ويكفي انهم لم يتقاضوا اي مكافئة او رواتب من الحكومة. لذلك فانهم اصبحوا رصاصة نقمة في صدور الحاقدين على العراق ممن يريدون العودة بالوضع الى ماكان عليه عامي 2006 و 2007 .

 

شوقي العيسى


التعليقات




5000