.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كأس حواء وخيط آدم

فضيلة مرتضى

 

تحبه كالماء
يرويها شاطئه
ترشه عبير الحياه
وتشرب الشذا منه
تبني الأحلام على جزره
تكون صورة الأرض
في خوائه
ويداها جناحي حمامة
وحب يقوده الى مدنها
تصحبه الى شقائقها
تورثه  أسمائه منها
تنثر على الأرض وجودها
إنها الأنثى التي أدخلته
جنتها
دلته على أرضها
أطعمته إيقاعها
وشربته كأس هواها
نسجت من أشعتها
عشق سندسي له
وعند عبق رائحته
قلبها يصير مرتعه
وشبابيكه وأبوابه
وعند تشابك يدها بيده
يولد الأيقاع
  ولغة تدور في فلكه
لن يخطر على بالها
تتركه
هو آدم
وهي أبنة الأرض
ونصفه
لم تفكر أبدآ
أنها ليست مثله
قد كتب التاريخ كل شئ
له
العرش والخلافة له
جسدها ملك وتحت
أمره
ولو أنها تدرك
بأن نداء الحياة
أنتفاض لها وله
إلا أنه يشرب النخب
لوحده
ويشبع أنانيته
ولكنها تحبه
وتبحر في زورقه
وتنطوي تحت جناحه
أحيانآ
يوشوش له تاريخه
يعلا صوته
يهوى سياطه
يوجعها مدنه
تتسلق على جبروته
تصرخ
تفتش عن مسالكه
تركض وراء نزواته
والحب على الرعد رماده
وسواقي صغيرة تبقى
وخيط رفيع
لاتريد أن تقطعه
لأنها تحبه
قبل أن تدخل عالمه
قيل لها:
لاتبحري بسفنه
وجه الطريق
ينتقي كلمات
أصداءه سطر
طري الحواشي
ليس لك له
وأعلمي بأنه
 يمضغ ربيعك
يمتص رحيقك
وبعدها تتأسفي _
عليك
ستكونين لعبة عاشق
والأرض يهرب
تحت قدميك
تمر دهور وظله
منشور عليك
لن يكون واضح
وسماءه لازرقة فيه
وبعد حين تتكسر المرآة
فلا تريه
يكون بعيدآ
يحتوي وجه جديد
بين راحتيه
يشرب كأسآ جديدآ
والضوء يلمع في عينيه
وحينها يكون رفاتك
قد تلاشى
أنتبهي لاتدخلي
كوني أنت
أطلقي سراح جناحيك
نسيت كل ماقيل لها
حينما_
 في شراكه أوقعها
ونبرات همست في ذاتها
والكون تجمع في مقلتيها
على الريح رمت خمارها
الزمن كان يركض
عند لقائه بها
ولهفة  تشد على صدرها
مع أنه على البكاء عودها
وبالدموع أغرق عيونها
وعلى العذاب أقلمها
لكناها تحبه ولاتحاول
تتركه
نداء الأرض اليها دعاه
فهي أبنة الأرض
تحفظ كأسها فارغآ
تعد سنين أنتظاره
الى يوم لقاءه
أسطورة قديمة
على المسرح آدم
بطله ونجمه
وحواء متعلقة بخيوطه

 

فضيلة مرتضى


التعليقات




5000