..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سورنتو

د. عدنان الظاهر

( جنوب إيطاليا / آب 1996 )

 

ترى وَتَراً في العودِ يُنقِصهُ عويلي

ويسافرُ الغرباءُ والليمونُ يتركني على ناي الأصيلِ

سُفُناً وأشرعةً أراها

تدفعُ الأمواجَ في بحرٍ من الأحزانِ ساعاتِ الرحيلِ.

 

البحرُ في قَمرِ العزيزةِ مِحنةٌ

من جفنها يتساقطُ الليلُ البهيمُ على خيوطٍ من خميلِ

وزُرقةُ الفيروزِ تشكو قسوةَ الخِلِّ الملولِ

من أنتِ في مُدنِ الظهيرةِ والبنفسجِ في مساميرِ المقاهي والذبولِ

تتقلّبينَ على ضِفافِ الرملِ كالأسماكِ في حطبِ النخيلِ

جَسَداً من الذهبِ المُخبّأِ تحت ظلِّ التينِ والزيتونِ في الحوضِ المُسمّنِ بالعجولِ

مُهراً مع الأفراسِ مُتّصلَ الصهيلِ

أَثَراً وأختاماً من الموجاتِ في الجسدِ الصقيلِ

وزُرقةِ أَعرُقِ الفيروزِ في الجفنِ الكحيلِ.

 

جَلَستْ تُذكّرُني أنيساً غابَ في صمتِ القتيلِ

في الليلةِ الظلماءِ حينَ تفجّرتْ

صوتاً وزخرفةً وأطيافاً ملّونةً وكأساً لا أُطيقُ لها مَذاقا

أُفُقاً من الترحالِ والتسآلِ في ليلِ التشرّدِ والخمولِ :

ماذا سيبقى في مهبِّ الريحِ في حبلِ الغسيلِ

ودورةِ الصيفِ الجميلِ وصوتِ قاطرةِ الرحيلِ

فهل أراكِ على رصيفِ الصاعدين بروجِ أجنحةِ الحَمامِ

تتسولينَ أصابعَ السكرى

مُحطّمةً على قهرِ الخليلِ وغطرسةِ الزمنِ الذليلِ ؟

 

من ذا يُعالجُ مِحنةَ الصدرِ العليلِ وداءَ مخنوقِ الهديلِ

تبكينَ من سوءِ المُناخِ وفي المخيّمِ ضاعَ مفتاحُ الدخولِ

وموكبُ العشّاقِ في البحرِ البديلِ.

 

ضاقتْ بنا الطُرُقُ الفسيحةُ في الصباحِ وفي المساءِ

نتبادلُ الأنخابَ في الحاناتِ إسرافاً وأنسى

أنني المخمورُ أطلبُ ضِعْفَ كاساتِ الكحولِ

تترشّفينَ زجاجةَ الماءِ الشفيفِ وأحتسي

نارَ الجحيمِ وعلقمَ المُرِّ الثقيلِ

لا البحرُ يستثني بقايانا على رملِ الأصيلِ

لا الرملُ يَحفظُ ما تركنا من خمورٍ أو عطورِ

عندَ السواحلِ أو مجسّاتِ الثغورِ

لا قريةٌ في الرومِ تلجمُ أدمعَ الشَبحِ الهزيلِ.

 

ماذا تبقّى من عبيرٍ في مُدامي أو سمومِ ؟

من ذا سيسمعُ آخِرَ الحفلِ المُهشّمِ صوتَ دقّاتِ الطبولِ ؟

 

حفلٌ هناكَ تأخّرتْ نُدمانهُ ليلاً وفي حاني

تكسّرَتْ الندامى

في جِرارِ كؤوسِ خمرِ الإنفصامِ على الطلولِ.

د. عدنان الظاهر


التعليقات

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 14/07/2015 19:54:04
مساء النور والخيرات سيّدة مكارم المختار أو السيّدة مختارة المكارم ..
وسلامٌ عليك في بغداد والسلام لك ولجميع أهل بغداد وكل أهل العراق وفي أية بقعة منه .
عوّدتينا على أنْ تغيبي دهراً ثم تطلين علينا لبرهة أقصر من القصيرة فأعدلي ولا تجوري يا سيّدة كريمة .
كيف أنتم هذه الأيام مع ارتفاع درجات الحرارة في العراق ورمضان على وشك مغادرتكم لتستقبلوا العيد وتسألونه : عيدٌ بأيةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ ؟

أما الكؤوس وملحقاتها فلا تطيب إلاّ على سواحل البحار الرملية فقولي ليتنا كنّا معكم ...
جزيل الشكر على تعليقكم ذي النفس الشعري النصف سوريالي.
عدنان

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 14/07/2015 17:08:19
ليال مباركة وايام كريمة الجميع
الى ميونخ حيث تتأخر في حاناتها جرار الكؤوس وتتعجل ان يصل سﻻمي مخمورا بتحياتي من عراق اﻻم الى عدنان الظاهر .... طيب آلله ايامك حيث انت ومسالنور

يا لبحر اصالة حروفك .. استثنيها رمﻻ معطر تراها الثغور
تلجم هزيل الكلم و ...وترشف ثقيل المعنى نبيذ الخمور
فيروز تحكل جفن القوام اﻻصيل ... تختم بأﻷثر كما المهور

عدنان الظاهر .... يا لجمال الكﻻم وحﻻوة التعبير
صدقت وصدقت ...
لهذا الحرف ارفع قبعتي واحترت اي الثناء اقدم
تقبل مروري النتواضع عجالة مع خالص المنى

للجميع تمنياتي
تحياتي

مكارم المختار

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 18/02/2015 21:55:26
مساء الخيرات أستاذ يا إسماعيل يا ذوّاقة الشعر [[ الأصيل ]]..
كان هذا نهجي السابق في قول الشعر لكني أتبّع اليوم منهجاً آخر مغايراً تماماً ولعلكم قرأتم في هذه الأيام وطوال العام الماضي شيئاً مما اعني.
الدنيا والناس أذواق لكنْ لا من شئ ثابت في الحياة فالكل في تغيّر وتبدل وتحولات يا عزيزي.
مع الشكر
عدنان

الاسم: اسماعيل حمد
التاريخ: 18/02/2015 18:28:27
قصيدةرائعة ومشاعر رقراقة ماأجملك ياشعر !.




5000