...........
  
......................
  
.............

 

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع أديب ومؤرخ مدينة المسيب جواد عبد الكاظم محسن

عبد عون النصراوي

  

((على المثقف أن يساعد في نشر الثقافة الإنسانية وينبذ ثقافة العنف والقوة ))

حاوره / عبد عون النصراوي

الحوار مع الأقلام التي تقّطر عطراُ وترسم خارطةً للمحبة أشبه بسياحة للعالم الحالم المفعم بالأمل

 وفي جوانبها الناصعة ترى نجوماً تومض ألقاً وفي مَدار تلك الأفكار النيّرة تسمو الألفة السمحة على الذاتية الضيقة التي تبَهتُ فيها الألوان وتجّف ينابيع الإنسانية إن لم تزين ظلامها باللوحات المعبرة عن ميلاد فجر الرسالة الإنسانية التي تتعانق فيها كل الأطياف المتآخية بعيداً عن مشاهد الدمار والقتل ودموع لحظات الفاجعة العراقية، ومجالسة للقلوب التي هجرتها الأفراح واستو حشتها الغربة وشيبتها المنفى العراقي والشتات.فالطريق الى عالم الأدب والشعر والكتابة وسط عوالم متداخلة ليس مسلكا هينّا.

الأديب والباحث والمؤرخ جواد عبد الكاظم محسن من أبرز أدباء الفرات الأوسط فهو بالإضافة الى ذلك فهو يمتلك الإجازة بالرواية .

أستطاع من إصدار جريدة ( عروس الفرات ) وتأسيس ( دار الفرات الإعلامية ) وساهم في تطوير الحركة الأدبية والثقافية في المسيب من خلال كتابته في العديد من الصحف والمجلات والمواقع الالكترونية ، وقد وقف موقفاً مشرفاً أبان النظام البائد وكان من أشد المعارضين لسياسة الحرب والعنف التي لا يستهويها...    

   

التقيته في مدينة المسيب وتحديداً في مقر دار الفرات الإعلامية لأجري معه هذا الحوار ولأعرف من هو جواد عبد الكاظم ، عرفناه من خلال عالمه الأدبي والثقافي يتشح بالألوان عشقاً لمغازلة القلم وتفوح أجواء كتاباته بعشق الإنسانية .؟

* جواد عبد الكاظم محسن حسن الفتلة ويعود تاريخ تكويني الأول الى مدينة المسيب العريقة ،والمعروفة في سابق تألقها التاريخي بأنها مدينة النخبة من الكتاب والعلماء ورجال الثورة والسياسة.من مواليد 1954  وأعتبر نفسي برعمُاً صغيراً من رياض أولئك العظماء الكرام.أكملت دراستي الابتدائية والثانوية في المسيب والتحقت بكلية الإدارة والاقتصاد في الجامعة المستنصرية وعملت في الوقت ذاته في الشركة العامة لصناعة الحرير في سدة الهندية وما زلت فيها ، وأنا أواصل دراستي العليا في الجامعة الحرة . لقد أصدرت جريدة ( عروس الفرات ) في المسيب وكنت رئيس تحريرها طيلة فترة صدورها من ( 14 / 6 / 2005 ولغاية 28 / 4 / 2007 ) وأسست دار الفرات الإعلامية في المسيب سنة 2005 وما زلت مشرفاً عليها .

 

ـ أذاً ماذا عن جريدة ( عروس الفرات ) لماذا احتجبت عن الصدور ؟

* أن الجريدة احتجبت عن الصدور لظروف مادية قاهرة بعد أن أصدرنا منها 36 عدداً وهي جريدة ثقافية عامة مستقلة ، اهتمت بالجانب الثقافي وأولته اهتماما خاصاً وهناك محاولات لإعادة العمل بالجريدة وبالنية إصدار مجلة كذلك .

 

ـ من أعطاك الأجازة في الرواية ؟

* لقد حصلت على العديد من الشهادات التقديرية وأجازتين في الرواية من السيد سلمان هادي آل طعمه ومن الشيخ كاظم عبود الفتلاوي .

ـ دعني أسألك عن الذي تبقى لديك من الطفولة في ذاكرتك ؟

* للطفولة ذكريات جميلة سوق المسيب والشط الجميل والناس الطيبين والألعاب التي كنا نلعبها ونحن أطفال وذكريات الأصحاب والأصدقاء .

 

ـ هل تكتب الشعر ؟

* نعم  ، ابتدأت في كتابته عام 1973 ونشرت ثمان قصائد في المتفرج . وأغلبها كان وجدانياً ، ولدي ديوان مخطوط أسمه ترانيم الصبا . وقد توقفت عن كتابة الشعر واتجهت الى الكتابة الجادة والبحث والقصة القصيرة ، وفي عام 1986 فازت قصة قصيرة كتبتها بعنوان ( أحلام خطيرة ) بجائزة مالية قدرها ( 200 ) جنيه إسترليني من لندن ولم تصلني الجائزة وفقدت بالطريق وهذه من المفارقات الجميلة .

وتخصصت بالكتابة في جمع وتدوين تاريخ وتراث مدينة المسيب وكذلك بتدوين تراجم وسير الأديبات والكواتب العراقيات في العصر الحديث .

 

ـ هل من الممكن أن تسمعنا شعراً من الذي كتبته ؟

* أول قصيدة نشرت في مجلة المتفرج العدد 386 في 2 / 11 / 1972 :

لا تقولي

لا تقولي ذكـريات الأمس ولّت ، ليس للأمس معادْ

أو تظني - ياحياتي - أن نار الشوق في قلبي رماد

لا تقـولي ذكـريات الحـبّ تطـوى يـوم تطويه البعاد

أنـتِ أنى سـرتُ أبصـرْ .. أنتِ  طيفي فـي  الـرقـاد

×××

ياطريق الأمس حدّث عن هوانا أنت سلوان الفؤاد

عن حكايا سوف تحيا - ياطريق الأمس- حدّث باتئاد

كـم نثـرنا فيـك زهـراً وارتشفنا منـك نبعاً للـوداد

يا طريقاً أنت من أوحى إلينا : أنّ في الحبّ جهاد

×××

لا تقولي ذكريات الأمس ولّت ، ليس للأمـس معاد

أو تظني - ياحياتي - أن نار الشوق في قلبي رماد

  

أما آخر قصيدة نشرت لي فهي قصيدة ( امرأة ) سنة 1986 :

امرأة

في الليل تنهض في صدري امرأة

تستلقي جنبي

تأخذني بذراع الحبّ

تشعل في قلبي النارَ

حريقاً وتخترق الأسوارَ

×××

ياإمرأة تعرف أيامي

ما مرّ قديماً منها

والقادم من أحلامي

كوني عوني

هيا انتشليني

من يأسي

من أعتى موج الآلام

 

ـ ما هي المؤلفات التي أصدرتها ؟

* أصدرت مجموعة من الكتب منها : ولدا مسلم بن عقيل  ـ تراجم علماء المسيب وخطبائها المنبريين  ـ كتاب الدرتين في أحوال السيدين إبراهيم المجاب وأبنه أحمد  ـ العلامة الزاهد السيد هادي الصائغ  ـ ذكرى فاجعة الحسين  ـ من تراث المسيب الشعبي  ـ الشيخ علي عوض الحلي حياته وأدبه ـ  معجم الأديبات والكواتب العراقيات في العصر الحديث ( الجزء الأول ) ـ  صهريج الموت في المسيب .

 

ـ حدثنا عن دار الفرات الإعلامية التي أسستها في مدينة المسيب ؟

* دار الفرات الإعلامية تقوم بنشر الأخبار العامة والثقافية فيما يتعلق بمدينة المسيب ونشر الكتب الثقافية ورعاية الفعاليات الثقافية ومسؤولية الدار من قبلي وبرعاية الأستاذ جابر جواد المغير الحمداني رئيس مجلس قضاء المسيب ودعمه المتواصل للأدباء والمثقفين ، وكذلك سعيه لتأسيس قاعة ومقر لمنتدى أدباء المسيب وبدورنا نقدم شكرنا الجزيل لجهوده المبذولة خدمة للثقافة العراقية والمثقفين العراقيين .

 

ـ كيف ينظر جواد عبد الكاظم الى الواقع الثقافي العراقي اليوم ؟ وهل أن الإعلام العراقي وصل الى مرحلة النضوج ؟

* أن الواقع الثقافي العراقي في ازدهار وهناك العشرات ممن يفوزون بجوائز عالمية وعربية ثقافية وكذلك من خلال حجم الإصدارات الهائل . ولاشك أن الكثرة تؤثر على النوعية ولكن هناك أقلام متميزة ومبدعة . أما الشطر الثاني من سؤالك ، فأن الإعلام العراقي لا زال غير ناضجاً لان هناك أناساً تكتب بدون مسؤولية وتصل أحياناً الى حد الانفلات ، وفي الوقت نفسه هناك مساحة للحرية واسعة بدليل الكم الهائل من الصحف والمجلات التي تعبر عن مختلف الاتجاهات .

 

ـ هل من كلمة أخيرة تود أن تقولها ؟

* تحية لجريدتكم الفتية التي أتوقع لها الازدهار وأتمنى لها الموفقية لأنكم تخدمون مدينة أبا الأحرار (ع ) . وأدعو من خلالكم كل أديب ومثقف أن يساهم بما يستطيع لخدمة المجتمع ونشر الثقافة الإنسانية ونبذ كل ثقافة تدعو للإرهاب والقوة والعنف . ومساندة الثقافة الإنسانية التي تدعو للسلام والحرية .

 

عبد عون النصراوي


التعليقات

الاسم: حيدر جواد العبادي
التاريخ: 15/08/2013 11:15:05
شكرا للزميل عبد عون النصراوي
والحقيقه موقعكم جميل نتمنى لكم الخير

الاسم: مؤيد الجنابى/المسيب جرف الصخر
التاريخ: 13/09/2012 07:33:28
هذا ماعهدناه فيك فانت النموذج الرائع الذى لم يدخل في هذه الصراعات وكونك مثقف ومن نسلا طيب نتمنا لك الموفقية

الاسم: مؤيد الجنابى
التاريخ: 13/09/2012 07:31:25
هذا ماعهدناه فيك فانت النموذج الرائع الذى لم يدخل في هذه الصراعات وكونك مثقف ومن نسلا طيب نتمنا لك الموفقية

الاسم: برهان الخطيب
التاريخ: 27/04/2011 10:29:06


فرحي كبير من تعانق الأقلام الطيبة حول حوار مثمر رصين، مدينتنا المسيب تفتخر بأقلامكم، تلهم العيون التي ترنو إليها بالتعاضد والمحبة، وتتجلى إذ تزهر النوايا والمقاصد الطيبة ثقافة خيرة للجميع كأبهى مدينة في العالم حقا

الاسم: مصطفى ياس المعموري
التاريخ: 04/11/2010 12:30:50
شكراا على هذا الحوار الجميل وانشاء الله التقدم من الافضل الى الافضل

الاسم: عبدالله السلطاني
التاريخ: 11/04/2010 15:07:51
الى استاذعرف بشجاعته ودفاعه عن الاعلام والصحافةابو اعتمادحبي وتقديري واحترام كل شريف من ابناء المسيب الابطال للدور الذي قام به المورخ والمثقف في نشر كل ما هو ممتع وجميل من خلال عروس قام بزفها الى اهالي المسيب وهي عروس الفرات تحيه والف تحيه لكل من يخدم اهالي المسيب ومزيد من التالق خدمة للثقافه

الاسم: عبداللخه السلطاني
التاريخ: 11/04/2010 15:04:33
الى استاذعرف بشجاعته ودفاعه عن الاعلام والصحافةابو اعتمادحبي وتقديري واحترام كل شريف من ابناء المسيب الابطال للدور الذي قام به المورخ والمثقف في نشر كل ما هو ممتع وجميل من خلال عروس قام بزفها الى اهالي المسيب وهي عروس الفرات تحيه والف تحيه لكل من يخدم اهالي المسيب ومزيد من التالق خدمة للثقافه

الاسم: حيدر الشمري
التاريخ: 03/06/2009 02:02:27
اجمل مدينه في العالم هي المسيب انا من مواليد المغصييه واعيش بالغربه واحن واشتاق الى كل شي بالمسيب من ناسها وطيبتهم وكرمهم واخلاقهم العاليه

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 08/05/2009 13:40:11
شكراً للأخ العزيز علي حسن علوان جاسم الجنابي على مرورك على الموضوع وتعليقك الجميل وأنا ممتن منك كل الأمتنان ولكل مني كل الحب والتقدير ...
وشكراً للأخ المغترب كريم العزاوي على مرورك على الموضوع وتعليقكم الرائع وأنشاء الله تعود الى العراق عاجلاً أم أجلاً لأنه الوطن الحبيب الذي لم ولن نستغني عنه و ( النزيزة ) والجسر فهي خالدة في نفوسنا ولن نستطيع أستبدالها بشارع من لندن بل بأوربا كلها صدقني ولك مني كل الشكر والتقدير ...
عبد عون النصراوي
العراق / كربلاء

الاسم: كريم العزاوي
التاريخ: 07/05/2009 19:16:36
مشكوركل من قام بهذه الجهود القيمه حول مدينتي الغاليه المسيب علما اننا نعيش في الغربه و الموضوع اثار في كل الذكريات والحنين والشوق الى الجسر والمسنايه والنزيزه العزيزه ابو غيث

الاسم: علي حسن علوان الجنابي
التاريخ: 17/04/2009 09:02:52
بسم الله الرحمن الرحيم
الى - الاستاذ عبد عون النصراوي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتقدم اليكم شخصيا والى جميع العاملين في مركز النور المحترمين بالشكر الجزيل والثناء الحميد لكل الاعمال الرائعة التي تطرقونها والتي تنال الاعجاب من شريحة واسعة من اهل الثقافة والمعرفة ؛ واشكر الاستاذ عبد عون النصراوي شكرا خاصا على كتابته عن استاذنا واخينا الكبير والوجه الناصع لاهالي مدينة المسيب الكرام ؛ واكرر شكري للاستاذ النصراوي وشكر اغلب المثقفين من اهالي المسيب على هذا الموضوع ؛ وادعو لك الباري - سبحانه وتعالى - ان يديم عليكم الصحة والعافية مع طول العمر والسعادة في كل ايامكم المباركة - ان شاء الله -
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علي حسن علوان جاسم الجنابي
المسيب

الاسم: علي حسن علوان جاسم الجنابي
التاريخ: 14/04/2009 17:36:20
بسم الله الرحمن الرحيم
الى الاستاذ والاخ الكبير والمؤرخ الجليل ابا اعتماد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهنئ مدينة المسيب بجميع اهاليهاالطيبين بشخصيتكم المرموقة والطيبة والخلوقةادعوا الله ان يحفظ وجودكم من كل سؤء ومكروه وان تكونوا على خير مايرام من الصحة والموفقية - ان شاء الله -
اخيك
ابو بشير

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 12/03/2009 15:51:55
الأخ جبار علي المحترم
ليس لدي أي اعتراض على نشر موضوع او تحقيق عن
أستاذنا الكبير جواد عبد الكاظم محسن ليطلع العالم
على هذه الشخصية الرائعة
شكراً لك أخي العزيز ولك مطلق الحرية
عبد عون النصراوي
العراق / كربلاء

الاسم: جبار علي
التاريخ: 09/03/2009 21:58:09
اطلعت قبل ايام في العدد الاول من المجله الجديده(فيض الحكمه) على بحث جميل للبروفسور الدكتور الموسوي يذكر فيه الاديب جواد عبدالكاظم ويتناول تاريخ المسيب لذلك اطلب من عبدعون او ادارة الموقع الاستأذن من الموسوي اوالمجله لاعادة نشره على الموقع لغرض الفائده العامه ولعدم توفر المجله في مدينتنا المسيب .الله يخليكم رجاء رجاء.

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 30/12/2008 15:43:39
شكراً للزملاء والأخوة الذين وردت تعليقاتهم على الموضوع .. فشكرأ للأخ والزميل المبدع العزيز صباح محسن كاظم على أطرائه الجميل وللأخ العزيز والجميل حسين البولاني والبرفسور الدكتور جواد مطر الموسوي والأخ أحمد القريشي والأخ أحسان علي والأخ صافي قاسم حمادي والأخ أيهاب أحمد والأخ مهدي مرهج من الكوت والأخ العزيز المبدع عبد المهدي أبو حيدر الخالدي والأخ حيدر خضير والأخ حازم النعيمي من السويد الذين غمرونا بالفرحة والسرور عندما قرأنا تعليقاتهم الجميلة . أتمنى لهم جميعاً الموفقية والنجاح في عملهم

الاسم: حازم النعيمي -السويد
التاريخ: 20/12/2008 17:36:27
تحية تقدير واحترام الى الاستاذ الفاضل جواد كاظم ابو اعتماد .لانه فعلا من النخبة في قضاء المسيب ..شكري وتقدري وسلامي له وللاخ صباح محسن ابو شمس المحترم

الاسم: عبدعون النصراوي
التاريخ: 03/11/2008 13:57:58
شكراً جزيلاً لكل الأخوة والأساتذة الذين وردن نعليقاتهم حول النحقيق مع الأديب والشاعر والمؤرخ الكبير الأستاذ جواد عبد الكاظم محسن ( أبو أعتماد ) مع أمتناني الكبير لهم وجزيل الشكر
أخوكم عبد عون النصراوي

الاسم: حيدر خضير
التاريخ: 22/10/2008 18:47:46
شكرا لك اخي عبد عون واتمنى لك الموفقية حيدر التميمي

الاسم: جواد عبد الكاظم محسن
التاريخ: 03/10/2008 04:31:21
شكراً لجميع الأحبة الذين طوقوني بعقود الورد المتأرج بعطر وفائهم ومحبتهم .. أتمنى لهم كل النجاح والتوفيق في حياتهم وأعمالهم ، وأن أمنح فرصة رد جزء يسير من جميلهم المتدفق نحوي والمحفوظ في ذاكرتي والمنقوش على قلبي ..انهم شموس الأمل في حياتي ..

الاسم: عبدالمهدي ابو حيدر الخالدي
التاريخ: 01/10/2008 15:35:44
سعادتي لاتوصف عندما اسمع او اقرأ لمن يمثل بلدي او مدينتي في اي محفل سواء كان اديبا اوداويا او شاعرا كوني انا على يقين تام بانه سيحاول جاهدا ان ينقل تأريخ او حقائق عن مدينتنا العزيزه .. فاتمنى من الله ان يوفق استاذنا ابو اعتماد لخدمة مدينته لان الكلمة الصادقة لابد وان يكون لها اثر طيب لدى المتلقي وهو رمزا لامعا ان شاء الله في عالمه الذي يعيشه وهو اديبا وكاتبا وشاعرا متميز بعون الله

Untold pleasure when I hear or read those representing the cities of my country or in any forum, whether Wadibia Aoroya or poet Connie I am fully confident that he will try hard to convey history or facts about our dear .. I wish God to reconcile our teacher Abu made for the service call because the city has to be sincere and have a good recipient has a brilliant symbol of God in his world, who live Wadibia a writer, poet and distinguished God's help

الاسم: عبدالمهدي ابو حيدر
التاريخ: 01/10/2008 09:57:21
سعداء جدا عندما نجد من اهلنا في المسيب يسمو نحو النجوم في الادب ويكرس حياته من اجل الادب انا على يقين كامل انه من الصعب الحصول على الاقلام الشريفه التي تنقل الحقيقه اتمنى من الله ان يطيل عمرك ونقرا الكثير من اخبارك ومؤلفاتك ووفقك الله اخنا واستاذنا العزيز على قلوبنا

Very happy when we find our people in Musayyib prevail at the stars in the fields of literature devoted his life to literature, I am absolutely certain that it is difficult to obtain pens caused by the movement of truth I hope to God prolong your life and read a lot of Akhbarak and Mwlvatk and Ovqk God Akhna and dear to our hearts and our teacher

الاسم: مهدي مرهج/الكوت
التاريخ: 06/09/2008 23:51:08
شاءت الصدفه وانا ابحث عن بحث منشوريقال بعنوان (ازمة الفكر والثقافه واثرهما على مناهج كتابة التاريخ)لرئيس جامعتنا فاستوقفي موقعكم الجميل ونسيت الجهد المبذول على البحث عن المقال او البحث واخذت ابحث عن ضالتي لكن وجدت الكثير ولم اجد مساهمه جاد للموسوي سوى اشارات بسيطه متواضعه مع شديد الاسف مع ان موقعك يستحق اكثر من ذلك وادعو كل الباحثين الاحرار ان يلتفتوا الى هذا الموقع.. ورمضان كريم وشكرا

الاسم: ايهاب احمد
التاريخ: 21/08/2008 19:15:45
جميل موقعكم وقد اعجبت بالحوارالذي اجري مع الاديب جواد كاظم الذي اجراه النصراوي

الاسم: صافي قاسم حمادي
التاريخ: 02/08/2008 13:17:34
اخي حسان يبدو لي انك لم تعرف من هو المؤرخ الدكتورالموسوي وعليك كتبت اسمه للبحث على الانترنيت لتطلع على بعض نشاطاته ويكفي انه مربي لاجيال متعدده ثم انه من عائله علويه معروفه في معظم مناطق العراق

الاسم: احسان علي
التاريخ: 01/08/2008 22:43:08
الحقيقه موقعكم جميل..وان اطراء البروفسور الموسوي بالاستاذ جواد عبدالكاظم هو قليل بحقه مع احترامي لمكانة الموسوي بين المثقفين ..فكان من الممكن ان نرى اراء الاخرين.. وشكرا

الاسم: احمد القريشي
التاريخ: 30/07/2008 21:23:04
الف مبارك للاستاذ جواد عبدالكاظم لحصوله على هذه الشهاده التي يتمنى كل انسان من الحصول عليها من المؤرخ الاكاديمي المعروف والمربي الفذ استاذ الدراسات العليا جامعة بغدادالدكتورالسيدجواد الموسوي

الاسم: البرفسور الدكتور جواد مطر الموسوي
التاريخ: 29/07/2008 23:37:56
ادعو الله لكم بالتوفيق انه موقع ثقافي رائع مع شديد الاسف والالم فقد اصبحت اداري في وقت صعب جدا لايسمح لي ان اؤدي دوري الاداري العلمي و مساهماتي المتواضعه في المجال الثقافي ..جواد مطر الموسوي رئيس جامعة واسط

الاسم: البرفسور الدكتور جواد مطر الموسوي
التاريخ: 29/07/2008 23:22:53
ان الاستاذ جواد عبدالكاظم محسن الفتلاوي يمثل علامه فارقه بين مثقفي الفرات الاوسط وحضورا واضحا في الخارطه الثفافيه العراقيه.فهو انموذج للمثقف الملتزم .ويعد مؤرخ يجيد استخدام المنهج العلمي بصوره سليمه في كتاباته التاريخيه وبيبوغرافي من الطراز الكلاسيكي المتطور واديب واترك الحكم لنقاد الادب وعندي انه رقيق الكلمه وعذب الاسلوب كما في حياته ...

الاسم: حسين البولاني
التاريخ: 14/07/2008 07:10:54
اشكرالاخ عبد عون النصراوي واتمنى له الموفقية في عمله

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/06/2008 00:17:01
شكرا للزميل عبد عون النصراوي .. لقد أضئت جانبا جميلا من حياة الباحث والأديب جواد عبد الكاظم محسن متمنين له الصحة والعمر المديد ليتحفنا بما خفي من ثر الأثر.




5000