.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


متى تنتبه الحكومة العراقية الى الزراعة ودعمها ماديا حتى يكون شعار العراق الزراعة نفط دائم

علي حسن الخفاجي

 

منذ سنين طواها الزمن نحن وآبائنا وأجدادنا نسمع بنفط العراق وكل العالم يحسد العراق على خيرات العراق النفطية ولاكن اين هو نفط العراق منذ الحكم الملكي وحتى ان اصبح جمهورية لم يتمتع ابناء الرافدين ابناء دجلة والفرات بخيرات البترول العراقي فقط يذهب للتعويضات من جراء الحروب التي حلت بلعراق ولا يزال يدفع ملايين الدنانير العراقية والدولارات الامريكية الى بعض دول الجوار التي تضررت من جراء الحروب / وبعد مرور عشرة سنوات من انتهاء الدكتاتورية في العراق وانهاء الديون التي تراكمت على الشعب العراقي جراء الحروب قلنا الحمد للة انتهينا من الديون واصبح نفط العراق لابناء الشعب العراقي وسيكون كل فرد من ابناء الوطن الحبيب في أحسن حال من السابق /لاكن بعد دخول الارهاب من قبل داعش والكل يعرف هذا المسلسل الامريكي وإنشاء تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية وغاراتهم اليومية التي لاتنتهي بقصف مواقع الارهاب بصواريخ أمريكية وغربية باهظة الثمن من سيدفع تكاليفها التحالف الدولي ام العراق( الجواب سيدفع كل هذه القنابل والطائرات وغيرها من أسلحة واعتده ومن هنا رجع العراق العراق الى الصفر واصبح بيع النفط من جديد ليس الى الشعب العراق بل تعويض الحرب وكل هذه الأمور هيه مؤامرة على كبيرة لاضعاف العراق اقتصاديا والضحية شعب العراق ونتمنى ان تنتهي الحرب في في العراق من من قبل التحالف الدولي وللة اذا إرادة القوات المشاركة في حربها ضد الارهاب وكانت صادقة لنتهت الحرب باقل من سنة لاكن هناك أطراف تريد أطالت الحرب واعتبار النفط العراقي ديون وهنا يجب ان تنتبه الحكومة العراقية مايجري

 

اما الموضوع المهم يجب على وزارة الزراعة والاتحادات الزراعية في العراق ان تبادر بدعم الفلاحين والمزارعين في عموم العراق بدعمهم ماديا لشراء المعدات الزراعية والصناعية ليكون البديل الاخر لنفط وعدم الاعتماد عليه هو الزراعة أليس كان يسمى العراق بأرض السواد لكثرة الزراعة والخضار الكثير من الشمال الى الجنوب ونحنو نمتلك نهران هم دجلة والفرات وأرض خصبة زراعية لم يوجد مثلها على الكرة الارضيّة

لماذا نعتمد على استيراد المحاصيل الزراعية من خارج العراق وكل الذي نستوردها موجود في ارض العراق والمعروف عن المحاصيل الزراعية انها عالية الجودة ومعروفة لدى الجميع/اذا لماذا اليوم نستوردالمحاصيل الزراعي وشراء الخضر المعلبة من الخارج بالدوار أليس هذا انهيار للعملة العراقية/من منا لايتذكر مصانع التعليب في كربلاء الذي كان ينتج المعلبات الطازجة بكل أنواعها أليس الأصح ان لانستورد المعلبات والخضروات بانوعها من الخارج وأكثرها تأتي وتصل العراق منتهية الصلاحية وتكون سامة بعض الأحيان ومن المؤسف ان ترى محصول الطماطم العراقية الجيدة في مدينة البصرة تعرقل دخولها الى الاسواق العراقية والعربية الا يكون هذا العمل مقصودا

انا أوجه ندائي الى السيد وزير الزراعة العراقي والى كلالعاملين في الوزارة والاتحادات الزراعية دعم الزراعة في العراق الإنقاذ الشعب العراقي بدعم الثروة الحيوانية بكل أنواعها من اسماك ودواجن ولحوم والتقليل من الاستيراد الخارجي الى العراق بسواعد ابناء دجلة والفرات

وليكون شعارنا الزراعة في العراق نفط دائم


 

 

 

علي حسن الخفاجي


التعليقات




5000