.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مابالنا بيتنا يتهدم ونحن لا نتكلم؟

واثق الغضنفري

في الثمانينات وأثناء الحرب العراقية الإيرانية قرر والدي رحمه الله أن يباشر ببناء بيتنا بعد أن استلم الأرض التي منحته إياها الدولة والبالغ مساحتها (300م) في حي المعلمين كوننا نسكن منطقة أصبحت شعبية في نظرنا - نحن الشباب- علما أننا نسكن بيت جدي وهو بيت  شرقي كان في وقت من الأوقات يعد من القصور شبيه بالبيوت الدمشقية مبني من الجص والحجر على الطراز الموصلي .

قام أبي بتهيئة المال الذي ادخره على مدى سنوات عمله كمعلم للغة العربية والدولة تقدم تسهيلات كبيرة لمن يرغب بالبناء آنذاك ابتدءا من حديد التسليح والكاشي والأدوات الصحية والكهربائيات والاسمنت وصولا إلى كيلون الباب وبأسعار رمزية حدا ومن أرقى المناشيء العالمية وهذه حقيقة يعرفها القاصي والداني .توكل أبي على الله وبدأ ببناء بيت العائلة الجديد (بيت أحلامه) كما يسميه في حي حديث النشأة سكانه على مستوى ثقافي راقي ومتعلمين

باشر بالبناء واستقدم عمال من الطائفة اليزيدية في حفر الأساسات لأنهم عمال مخلصين ومهره ولا يضيعون دقيقه من العمل وهذه حقيقة يعرفها الجميع وحين باشر بالتكعيب كما يسميها المهندسون استقدم البناء (خورشيد الكردي) لان الأكراد فنانين في بناء الحجر ولحد هذه الساعة وعندما باشر ببناءالبلوك استقدم صديقه البناء عباس التركماني وهو من امهر وأسرع بنائي البلوك في الموصل لأنه يتمكن من بناء أكثر من 1000بلوكة في اليوم وحال مباشرة أبي بنصب الهيكل الخشبي فلا يوجد أفضل من النجار خلف وهو من ريف الموصل واستقر في المدينة حديثا ويعتبر من امهر نجاري القالب وأخلصهم في حساب ذرعة القالب في الموصل وبعدها جاء حداد التسليح وكان امجد المسيحي أو الكلداني والذي يطلقون عليه لقب امجد الشرس لأنه يلاوي شيش الحديد بيديه وحين قررنا صب السقف بالكونكريت جلب أبي مجموعة كبيرة من العمال الأكراد المتخصصين بأعمال الصب (جوكه) حيث أنهم يبدؤون عملهم فجرا وينتهون منه قبل الظهر وعلى أكمل وجه .ثم أراد أبي أن يجعل واجهة بيتنا مغلفة بحجر الحلان الموصلي ولم يكن هناك أفضل من الاسطه جودت المسيحي والذي عمله ينافس به أجداده الأشوريين أما السباك فكان أبو فراس الشبكي والذي يطلق عليه الفنان لأنه دقيق في ترتيب المجاري .أما الصباغ فكان نبيل الصابئي المندائي الذي يسمونه( بالرسام ) لأنه يقول أن البيت عنده عبارة عن لوحه يرسمه على مزاجه .اذكر أن أبي كلفني مرة بالذهاب لمراقبة أعمال البناء وتنظيف البيت من الأنقاض فذهبت غاضبا كون الوقت ظهرا ونحن في عز الصيف وكنت في أمس الحاجة للنوم وبدأت ارفع الأنقاض غاضبا وبدأ الكاشي والبلوك يتكسر في يدي من شدة عصبيتي ..... فصرخ في وجهي عباس التركماني الذي كان يبني سياج السطح وكذلك قاسم اليزيدي عامله وأبو محمد الشبكي صرخة لازال صداها في أذني لحد الآن

  

( يول اثول اكو واحد عاقل يكسر بيت أبوه بيت بناه أبوك بدمع العين وأنت أتكسره )

غضبت عليهم واتهمتهم بالتدخل في ما لا يعنيهم  آنذاك

واليوم ونحن في عام 2008 أقدم اعتذاري وندمي لهم والى كل من ساهم ببناء سقف بيتنا وسياجه من الشبك والأكراد واليزيدية والأشوريين والصابئة والعرب سنة وشيعة وكل تسمية ظهرت ألان والتي لم أكن اعرفها !!

فوالله لم افهم صراخكم وغضبكم إلا الآن بعدما حدث في العراق من ويلات ومصائب .

أني اعتذر لكم واقبل أياديكم ورؤوسكم فلولاكم لما بنا أبي بيت العمر ولولاكم لما كبر حينا ثم مدينتنا وصولا إلى ازدهار عراقنا فيا أحبتي الغائبين منكم والحاضرين انتم بنيتم الوطن وأحفادكم يهدمونه بقصد أو بدون قصد!!.

ياوالدي ارقد في ثراك فوالله لن نبيع بيتك ولن نتحاصص في ما بيننا ولن نهدمه ولن نعرضه للإيجار او للخصخصة بل سنسكنه جيلا بعد جيل لانه بيت بناه كل العراقيين لك ولقد شاهدتك البارحه في منامي وانت تشرح لي ولزملائي في الابتدائية معنى حب الوطن من الايمان وقلت لنا ( مابالنا بيتنا يتهدم ونحن لانتكلم؟) وحين حاولت إجابتك ايقظتني زوجتي مرعوبة وهي تصرخ: انهض الأمريكان في شارعنا يفتشون البيوت اجمع اوراقنا الثبوتية كلها وسالبس كل مصوغاتي الذهبية كي لاتسرق اثناء التفتيش. ركضت مرعوبا وصوتك في اذني ..

( مابالنا بيتنا يتهدم ونحن لانتكلم )

واثق الغضنفري


التعليقات




5000