..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الزوجة الثانية والثالثة بين السعادة والجحيم ؟

علي الزاغيني

البحث عن الحب !

اليحث عن امراة تنجب له اطفال

البحث عن امراة تفهمه فكريا وعاطفيا

ام الحنين الى الحب القدبم ؟

السعادة لا تشترى بالمال و لابكثرة الزوجات ولكنها تبقى مسالة مهمة يحصل عليها الزوجين من خلال تفاهمهم وارتباطهم الروحي وما يبنى على التفاهم يبقى قائما كالاساس القوي المتين لاتهزه العواصف ومايبنى على الغش والخداع يكون هشا سرعان ما ينهار .

الهروب من جحيم الزوجة الاولى قد يمنح السعادة المؤقتة وبعدها يبقى ما بين نارين قد تؤدي احداهما الى التهامه ويفقد كل ماكسبه من سعادة والعكس يمكن ان يكون صحيح قد يؤدي الى سعادة لا توصف ولكن على حساب امرأة اخرى تفقد الكثير سعادتها لاجل ان يكون زوجها في سعادة وهناء .

يقال ان ايام الخطوبة هي فترة للمجاملات والاكاذيب ومحاولة ارضاء للذات من قبل الطرفين حتى تنتهي تلك الفترة على اجمل ما يكون ومعها تبدأ المطالبة بتلك الوعود التي اتفق عليها قبل الزواج وكثيرا ما تبدأ المنغصات الزوجية بعد ان يصطدم احد او الزوجين معا بجدار لم يكن متوقعا وهو كشف الاقنعة الذي بكون بوابة لحياة قد لا تطاق او سيل جارف من المشاكل الزوجية تنتهي بالمحاكم او التدخلات العائلية وهذا بكل تأكيد سوف يدفع الزوج الى البحث عن مأوى اكثر امانا وسعادة للخروج من هموم البيت الى عالم اخر جديد قد يجد فيه ما لم يجده في زوجته الاولى وسوف ينعكس الامر كليا على حياتهم بشكل ملفت للنظر وتبقى تلك العلاقة مهددة بالانهيار او زوجة اخرى تكون لها الاولية في كل شي حتى تنتهي هي الاخرى الى حيث انتهت الاولى .

تعدد الزوجات مشكلة تعاني منها النساء في مجتمعنا الشرقي بحيث انها تفكر قبل الزواج هل سيكون لها بديل او كما يقال بالعراقي (ضرة ) وهذا ياخذ حيز كبير من تفكيرها لذا تلجأ الكثير من النساء الى الانجاب المبكر وكثرة عدد الاولاد والبنات لربط الرجل بها حتى لايفكر بأمراة اخرى تعكر صفو حياتهم الزوجية .

الزواج هو عالم اخر غير عالم العزوبية وبالتالي هو نواة لاسرة جديدة داخل المجتمع ولكن كيف يمكن ان تستمر العلاقة الزوجية بين الاثنين وما هو سر ديمومة تلك العلاقة وكيف تحافظ المراة على زوجها من الزواج مرة اخرى بعد ان تدخل امراة اخرى في عالمه ويبقى معلقا ما بين الزواج الثاني والبقاء على زوجته الاولى ويتحمل كل مرارة زوجته وربما العكس المرأة هي من تتحمل مرارة الزوج وظلمه وتبقى صامتة وقد تصل الى حد المشاحنات اليومية قد تصل الى الرضوخ بواقع الحال وتكون الزوجة الثانية بعد ان كانت سيدة البيت وصاحبة القرار و تكون مجرد اثاث قديم قد يهمله الا اذا احتاج اليه وتكون تلك العلاقة الانسانية قد تلاشت او زالت بعد ان وجد الزوج لذة اخرى جديدة انسته عائلته الاولى واصبح مصيدة لنزواته او الهروب من واقعه , ولكن هل فكر الزوج بهذه الخطوة وفكر قليلا بمشاعر وعواطف زوجته واطفاله وما سيحل بهم بعد ان اسس لاسرة جديدة .

ماهي اسباب الزواج الثاني من قبل الرجل وهل هناك مبررات لذلك الزواج الذي ربما يكون مفتاح السعادة من جانب للرجل وباب الجحبم للمراة لا يمكن ان يغلق بسهولة وتكون هناك صراع نفسي يؤثر سلبا على العائلة وقد يبرر الرجل زواجه الثاني والثالث اسبابها ومن هذه الاسباب التي بمكن ان تختصر على سبيل المثال :-

1. مسالة الانجاب مهمة بالنسبة للرجل الشرقي وخصوصا المجتمع الريفي الذي يعطي مسالة الانجاب وبالخصوص الذكور اهمية كبيرة .

2. التفاخر بالزواج الثاني ويعتبره مسالة رجولة وضغط على الزوجة الاولى لتكون مطيعة اكثر وترضخ لكل طلباته.

3. قد يكون مرض الزوجة وان كان بعد الزواج سبب لزواج الرجل .

4. الشعور بالنقص من قبل الرجل في حال كانت شخصية المراة اقوى منه فيحاول تعويض ذلك النقص بالزواج .

5. البحث عن الحب المفقود بعد ان تمر فترة من الركود العاطفي بين الزوجين .

6. محاولة التغيير على سبيل التنوع وتغير النسل خصوصا اذا كان زواج من الاقارب .

7 . الاحتواء العاطفي والتقارب الثقافي .

قد يكون الرجل محقا بالزواج الثاني والثالث الخ ... اذا لم يجد العناية والراحة والحب مع زوجته وقد يعلل البعض تعدد زوجاته بتطبيق الشريعة الاسلامية بالزواج باكثر من واحدة واعتقد انه للرجل اذا ما كانت هناك اسباب موجبة لذلك وهذا مبني على قناعة الرجل وايضا موافقة الزوجة الثانية واسباب الموافقة على الزواج من رجل مرتبط ولديه عدد من الابناء وكيف تستطيع موازنة الامور بشكل ايجابي بعيدا عن الغيرة والشك ومنغصات الشريكة التي تقاسمها نصفها الاخر , وخصوصا اذا اجتمعن تحت سقف واحد اذا كانت ظروف الرجل المالية لا تساعد على شراء او ايجار بيت مستقل للزوجة الثانية .

عدم التفاهم بين الرجل والمراة يجب ان لا يكون سببا بزواج اخر ويجب على الزوج ان يفهم زوجته على اسلوب حياته ويتعلم منها ما ينفعهم بحياتهم الزوجية و لا يضع العراقيل امام كل خطوة تقوم بها ويحاول من خلالها اثارة المشاكل والذرائع حتى يغتنم الفرصة للزواج ولكن عليه ان يتحمل مسؤولية بيته بمشاركة زوجته وان لا تبتعد عن بيتها لاتفه الاسباب تاركة الرجل يبحر في مغامراته وعليه ان يتأنى اكثر من مرة قبل الشروع والتفكير بمغامرة جديدة .

قد يكون للزواج من امراة ثانية ايجابياته كما له سلبياته ولكن في الكثير من الاحيان هو حل لمشكلة العنوسة التي تعصف بمجتمعنا وكذلك حل للنساء المطلقات والارامل وهو محلل شرعا ولكن بعد توفر الشروط والاسباب الموجبة له وهنا لابد من تخلي المراة عن انانيتها وقبول الواقع وان لا تشعر بالغيرة من شريكتها وتحاول ان تنغص حياتها وحياة زوجها وزوجته الثانية وعليها ان تمنح زوجها سعادة اضافية حتى يبقى يتودد اليها ولا يهملها وتحتويه عاطفيا وتهتم باولادها وتقف معه بالمواقف الصعبة ولا تتركه لانه ارتبط بزوجة اخرى .

القناعة في الارتباط او عدمه موجودة لدى الشخص سواء كانت هذه القناعة ناتجة عن التزامه الديني من خلال ما فرضته الشريعة بالزواج اكثر من واحدة او الدنيوي لارضاء ملذاته وتحقيق طموحه بامراة ما نالت اعجابه , ولكن يبقى الزواج الشرعي افضل من غيره من الزواجات الاخرى ويبقى لكل انسان سواء امراة او رجل حريته في تغير مسيرة حياته ويتحمل تبعات ما تطرأ على حياته من تغيير يمكن ان يغير شكل ومضمون حياته وحياة من ارتبط به تغيرا جذريا .

 

 

 

 

 

علي الزاغيني


التعليقات

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 06/02/2015 17:20:14
الاستاذ الائع علي حسن الخفاجي
تحياتي اليك ولجمال تعليقكم الجميل
اتمنى ان يكون المقال نال اعجابكم
تحياتي

الاسم: الإعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 04/02/2015 18:31:02
الاستاذ العزيز الاعلامي علي الزاغيني تحياتي لكم من القلب موضوع مقالتكم تستحق المتابعة أنة موضوع مهم بين المحبة والألفة تكون الحيات سعيدة وطبيعية
تقبل تحياتي استاذي الفاضل

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 04/02/2015 13:31:04
salim
تحياتي اليكم ولجمال مروركم الكريم

الاسم: salim
التاريخ: 03/02/2015 21:14:02
احسنت ابو استبرق حقا وفيت وكفيت بكل جوانب هذه المسالة ويبقى الحب شىء نسبي بين اﻻزواج يعتمد على الثقافة وطبيعة اﻻنسجام




5000