هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحاد ادباء وكتاب النجف الاشرف ومستقبل التعددية في العراق

علي العبودي

 

علي العبودي/النجف الاشرف 
في جلسة أقامها اتحاد الأدباء والكتاب في النجف الأشرف يوم امس الجمعة 16كانون الثاني2015 على قاعة الحبوبي في مبنى الاتحاد استضاف فيها عددا من أعضاء المجلس العراقي لحوار الأديان في العراق الأب الدكتور امير ججي مدير أكاديمية بغداد للعلوم الإنسانية ومستشار البابوية للحوار الإسلامي والمسيحي والشيخ الدكتور رعد الكيلاني رئيس قسم الفلسفة الإسلامية في كلية العلوم الإسلامية /جامعة بغداد والدكتورة امنة الذهبي امين سر للمجلس العراقي لحوار الأديان وباحثة في شؤون النساء الأقليات.وكذلك
السيد جواد الخوئي / الأمين العام لمؤسسة الخوئي الخيرية وبحضور نوعي ومميز من أكاديمي جامعة الكوفة وطلبتها وكذلك النخب المثقفة من النجف الاشرف بالاضافة الى حضور شخصيات مثقفة من بابل وبغداد وذي قار.
الجلسة التي افتتحها الدكتور باقر الكرباسي بكلمة ترحيبية وأدارها الأستاذ سعد سلوم الذي أثار عدة أسئلة حول مستقبل التعددية وتنوعها الحضاري مؤكدا بقوله:" هل نحن بحاجة لإدارة التعددية في العراق؟" ومؤكدا بقوله أيضا:" إن العراق له هوية التعددية في الأساس فان التنوع معناه بقناعتنا صمام أمان ضد مخططات تقسيم العراق"
ثم استعرض البابا الدكتورامير جيجي بقوله حول معاناة المكون المسيحي:" منذ وجود العراق نشأ بموزائيك مثل لوحة متكونة من عدة ألوان والتي أعطت الجمال الحقيقي لهذا البلد والمكون المسيحي جزء من هذا الخليط له أهميته الكبيرة الا انه الآن يعاني منذ دخول داعش الى سهل نينوى مع باقي المكونات الكثير من الاضطهاد والتهجير ليكون كبش فداء للصراعات الإقليمية في المنطقة" وأضاف :" ان دخول داعش لنينوى واضطهادهم لنا وصمة عار في تاريخ بلدنا العراق"

فيما طالب الشيخ الدكتور رعد الكيلاني بثقافة التسامح بقوله:" هناك مشكلة كبيرة في تفسير النصوص الدينية الان مع الاسف الذي لديه ثقافة ايجابية لابد ان يحمل روح التسامح لا ثقافة الانتقام" وشدد بقوله:"
الدين بذلك يختطف ويفسر حسب الأهواء و بهذا الدين يحتاج الى عقلنه فنحن نؤمن بالحوار والتسامح ويقودنا ذلك الى سؤال مهم ما مستقبل العراق بعد داعش؟"
ثم عرجت الدكتورة امنة الذهبي الى تحسين صورة الإسلام أمام الاخربقولها:" نحن الآن أمام مسؤولية كبيرة حول تصحيح تاريخ الاسلام من النبي محمد الى يومنا هذا على اثر سبي النساء وبيعهن في سوق النخاسة:" واستعرضت تاريخ الكثير من النساء اللواتي تقلدن الحكم والمكانة عبر تاريخ العراق وتاريخ الاسلام.
وتطرق السيد جواد الخوئي حول اهمية دور رجل الدين وما عليه من مسؤولية كبيرة واضاف أيضا:" للمؤسسة الدينية حدود ورجل الدين يعتبر مرجع وهو ليس شرطيا او سجانا " وشدد بقوله:" ان إطلاق الأحكام العامة معضلة في العراق وهناك مشكلة دمج بين رجل الدين والمدني"
ثم عرج سلوم الى دور وأهمية الطائفة المندائية بقوله:" ان الطائفة تمارس طقوسا محددة تزيد على الفي عام ولم تتخل عن طقوسها وحفظت بذلك الثقافة الآرامية فهي معجزة فعلا بسبب ان المحيط متسامح وإنهم تكيفوا مع محيطهم العراق"
وتخلل الجلسة عددا من المداخلات القيمة التي أكدت على أهمية التسامح والتعايش والاعتراف بالأخر والابتعاد عن السلوك العرقي بعيدا عن التمييز والتهميش بين المكونات العراقية

 

علي العبودي


التعليقات




5000