..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انا لست شارلي انا مع محمد صل الله عليه وسلم

محمود الدبعي

 شبكة انتفاضة الكترونية عالمية لرد الإعتبار لنبينا

صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية إستغلت التعاطف العالمي معها   بمزيد من الرسومات المسيئة لنبي الإسلام  وسخرت من العرب المشاركين في مسيرة التضامن معها و تصر على عدم التفريق بين حرية الرأي والتعبير والإساءة إلى النبي محمد صل الله عليه وسلم، التي هي إساءة إلى أكثر من مليار ونصف مليار مسلم في العالم.

 

اليوم الإربعاء 14 يناير  نشرت الصحيفة رسما مسيء إلى الرسول محمد صل الله عليه وسلم في الصفحة الأولى لعددها الأول بعد الهجوم الذي أسفر عن مقتل 12 شخصا بينهم معظم هيئة تحرير المجلة الساخرة. ولم تكتف الصحيفة بهذا بل نشرت رسما كاريكاتيريا يسخر من العرب الذين شاركوا في المسيرة التضامنية مع موظفيها الذين قتلوا في الهجوم.

وردا على صدور العدد شن ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي حملة قوية بالتعليقات والوسوم على  الصحيفة التي رفض الناجون من هيئة تحريرها الاعتذار عن الرسم الذي يُظهر الرسول الكريم يذرف الدموع ويحمل يافطة "أنا شارلي".

 استثمرت الصحيفة الهجوم الذي استهدفها والذي أدانه جميع قادة المسلمين لمواصلة سياستها الاستفزازية للمسلمين، و حولت الهجوم الإرهابي إلى بطولة زائفة، ونفاق مقيت تجاوز كل الخطوط الحمراء، وخرج عن إطار حرية الرأي، ليصبح عهرا وتجديفا وتحديا للآخر واستهزاءً بمقدساته...

 

واستنكر مسؤلي المؤسسات الإسلامية في اوروبا و العالم  نشر الصحيفة الساخرة للرسوم المسيئة للنبي محمد من جديد، وطالبوا  المسلمين بالتحلي بالصبر و الحقيقة أن الإرهاب ليس فقط بالفعل الدموي بل بالرسوم المسيئة للدين و بالكلام الجارح للإحساس والذي يشجع على العنف و في تفشي العنصرية والتحريض.

 

و بالمقابل بدلا من شعار "أنا شارلي" نشر النشطاء العرب و المسلمين عبر شبكات التواصل الإجتماعي صور وشعارات تقول "أنا مسلم، أحب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، أنا لست شارلي، انا مع محمد".


و نذكر الصحيفة ومن تعاطف معها ان  احد رسامي كاريكاتير سابق قال: "فصلتني شارلي إيبدو لأني رسمت نجل ساركوزي حين تحول لليهودية لأسباب مادية، تم فصلي بعدما رفضت الاعتذار".  هذا هو إزدواج الخطاب القائم على حرية التعبيلا الذي تمقته  النفس البشرية. 

طالب العديد من المسلمين في العالم من كل مسلم القيام بالتنديد بهذه الصحيفة عبر حركة احتجاج سلمية من خلال شبكة إنتفاضة سلمية إلكترونية عالمية بعيدة عن التطرف و التشدد و العبارات النابية و التهديد بإهدار الدم و تؤكد  اعتزازها في دينها و نبيها و امتعاضها من الصحف التي تكرر الإساءة للنبي عبر رسومات كاريكاتورية  و ان يجعلوا من هذه الإنتفاضة حدث عالمي يقوده كل المسلمين على مستوى العالم في توقيت محدد. و نقول إجعلوها دعوة عالمية  بالحكمة و الموعظة الحسنة و المجادلة بالتي هي احسن.

 

 

محمود الدبعي


التعليقات




5000