..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


برقٌ خاطف

باسم الحسناوي

  

سرٌّ مبهم

أنا محتاجٌ لمن يفهمُني

فأنا سرٌّ غريبٌ مبهمُ

وأنا أدركُ أني حرمٌ

وأنا أدركُ أني زمزمُ

بيدَ أني عندما تسألني

من أنا؟ يجمدُ في القلبِ الدمُ

فأنا تهمةُ باغٍ ظالمٍ

وأنا بالضبطِ أيضاً مريمُ

برقٌ خاطف

 

غزلي مياهٌ لا تُطاقُ سيولُها

غزلي وحقِّ اللهِ سيلٌ جارفُ

أنا مظلمٌ ومتى نظرتِ لقامتي

فأنا كقلبِ اللهِ برقٌ خاطفُ

لا بل أنا قد تستحيلُ حبيبتي

في هيكلٍ وثناً وإني عاكفُ

قولي لغيري أن يسيرَ بسرعةٍ

نحوَ النهايةِ ثمَّ إني واقفُ

في نقطةٍ أنا فوقَها متسمِّرٌ

أبدُ الزمانِ، كذا يكونُ العارفُ

 

الغيمة العاشقة

رأيتُكَ في رفقٍ تداعبُ غيمةً

تعانقُها حيناً وحيناً تقبِّلُ

رأيتُ يدَيها في يديكَ وربَّما

ضحكتَ ومنها الماءُ في فيكَ يهطلُ

رأيتُكَ سكراناً بهمسِ شفاهِها

وأنتَ عليها بالسلافةِ تقبلُ

رأيتُكَ حتى آخرِ النبضِ عاشقاً

فلا أُذُنٌ تصغي لمن راحَ يعذلُ

رأيتُكَ جذلاناً بكلِّ جمالِها

وأنتَ بحتى نومِها تتغزَّلُ

رأيتُكَ تستلقي على عشبِ نومِها

تنامُ طويلاً ثمَّ تصحو فتثملُ

***

أنا غيمةٌ أيضاً فهل أنتَ مدركٌ

شؤوني؟ أجبني مسرعاً حينَ أسألُ

أنا مثلُها حتى النخاعِ كريمةٌ

ولستُ بحتى أن أموتَ سأبخَلُ

وليسَ مكاني في السماءِ وإنما

أمامَكَ أمشي، لستُ غيماً سيأفلُ

وإنَّ مياهي لؤلؤيةٌ إذا

شربتَ مياهي فهيَ وحيٌ منزَّلُ

ولو أنَّ كفِّي في يديكَ تنزَّلت

فلا شكَّ أنَّ الكونَ أبهى وأجمَلُ

لأنَّكَ لا تلقى بهِ من كثافةٍ

سيغدو أثيراً رائعاً يتبدَّلُ

فآناً تراهُ صارَ أبهى حديقةٍ

فليسَ بها وردٌ نما سوفَ يذبلُ

وآناً تراهُ صارَ أسنى قصيدةٍ

كأنَّ بها جبريلَ وحياً يرتِّلُ

وآناً تراهُ الماسَ يلمعُ عاكساً

جميعَ بهاءِ اللهِ والقلبُ مرسلُ

يؤدِّي رسالاتِ الإلهِ وإنَّهُ

أمينٌ عليها إذ يؤدِّي وينقلُ

يقولُ جمالُ اللهِ ليسَ حكايةً

خرافيةً فليتَّقِ اللهَ مبطلُ

عليَّ سلامُ اللهِ إذ أنا هكذا

أحدِّثُ عن نفسي وإن كنتُ أُجمِلُ

فأنتَ هوَ التفصيلُ للمجملِ الذي

إذا لم تعانقني فليسَ يُفَصَّلُ

عليكَ سلامُ اللهِ إذ أنتَ هكذا

لكلِّ غموضٍ بالعناقِ تؤوِّلُ

فتلثمُ حتى ليسَ تبقى خليَّةٌ

من الجسمِ إلا وهيَ للعشقِ موئِلُ

باسم الحسناوي


التعليقات

الاسم: باسم الماضي الحسناوي
التاريخ: 08/01/2015 11:21:30
الشاعر جمال مصطفى المحترم
انا اشكرك على كلماتك الجميلة فعلا، نحن نحاول ان نكتب أشياء ربما تكون لها قيمة ضئيلة بالقياس الى الاعمال التي كتبها المبدعون الحقيقيون في التاريخ قديما وحديثا، انها مجرد مساهمات ومشاركات بسيطة بالتأكيد
الف تحية لك أيها الشاعر الحبيب

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 08/01/2015 00:37:44
الشاعر الشاعر باسم الماضي الحسناوي

ودا ً ودا

ما أعذب هذه الديمة السكوب تهطل علينا من لازورد
العارف , طوبى لك وطوبى لنا فقد سكرنا بكؤوسك المترعة خمرا
حلالا من دنانك التي تخمر فيها عصير أعنابك المقطوفة من كرومك .
الرمل والكامل والطويل : أكثر من ناي والتسبيح واحد

شكرا على هذا الشعر أيها الشاعر .




5000