..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الهجرة و العنصرية

محمود الدبعي

ربما يصل عدد طالبي اللجوء الذين يصلون إلى السويد خلال العام الحالي لأعلى مستوى له في عقدين من الزمن بسبب الفارين من سوريا و ارتريا و الصومال والعراق الذين قد يرفع وصولهم تكلفة المهاجرين لتقترب من 1% من الناتج المحلي الإجمالي في بلد يستقبل اكبر عدد من طالبي اللجوء مقارنة بعدد السكان.

وقالت مؤسسة الهجرة Migrationsverket- وهي الهيئة الحكومية المسؤولة عن استقبال طالبي اللجوء- إنها تتوقع وصول 105 آلاف طالب لجوء إلى البلاد في خلال عام 2015 وهو أعلى رقم منذ حروب البلقان في عام 1992 حيث وصل 84 ألف طالب لجوء إلى السويد أغلبهم من منطقة البلقان. و كانت التوقعات السابقة التي نشرت في يوليو تتراوح بين 64 ألفا و94 ألف طالب لجوء، و اكدت المؤسسة وصول 83 ألف طالب لجوء في العام الماضي ، نصفهم من السوريين.

وقالت مؤسسة الهجرة إنها تتوقع أيضا ارتفاع التكاليف المرتبطة بطالبي اللجوء إلى 29 مليار كرونة سويدية (3.9 مليار دولار) في هذا العام، بزيادة قدرها مليار كرونة مقارنة معها في توقعات يوليو لتشكل حوالي 0.7% من الناتج المحلي الإجمالي. وتشمل التكلفة الإسكان ومنحا نقدية لطالبي اللجوء وخدمات اجتماعية للقادمين الجدد.

وقال نائب المدير العام لمؤسسة الهجرة، ميكائيل ريبينفيك، في بيان: "هذا يزيد المطالبات على المجتمع كله من حيث الاستعداد والتخطيط".

وبالمقابل شهدت السويد مثل كثير من دول الاتحاد الأوروبي تزايد شعبية السياسيين المناهضين للهجرة في السنوات الأخيرة. وبعد دخول الحزب الديمقراطي السويدي البرلمان لأول مرة في 2010، ارتفع التأييد له لأكثر من مثليه إلى 13% من الناخبين في الانتخابات التي جرت في سبتمبر الماضي عندما تعهد بخفض عدد طالبي اللجوء 90%. وصوت الحزب بعد الانتخابات البرلمانية لصالح اقتراح قدمته أحزاب المعارضة الأربعة الرئيسية بخصوص الميزانية و كان يخطط لإسقاط الإتلاف الحكومة الإشتراكية مع الخضر ، لكن احزاب المعارضة اتفقوا مع الحكومة على احترام اللعبة السياسية مفوتين الفرصة على اليمين المتطرف من الإستفادة من وضعه المتميز في البرلمان. كانت خطة حزب ديمقراطي السويد ان ترضخ الأحزاب لمطالبهم بتنازلات بشأن الهجرة التي كانت قضيته الانتخابية الأولى، لكن الأحزاب الأخرى في البرلمان رفضت التعاون معه. و استمرت حكومة الإشتراكيين و الخضر في ادارة الدولة.

لكن هل للأحداث الأخيرة التي تعرضت لها المساجد ردة فعل على فشل حزب ديمقراطي السويد في تمرير مخططهم بتحجيم عدد المهاجرين ، نترك الجواب للجهات الأمنية التي تعمل ليل و نهار للإلقاء القبض على الفاعلين و استبق الحزب النتائج بإستنكارهذه الجرائم بحق المساجد.

على شبكات التواصل الإجتماعي دخل ابناء مسيحيي السويد القادمين من الشرق الأوسط على الخط في التشكيك بحقيقة محاولات حرق المساجد مدعين بأن مسؤلي المساجد يريدون حرقها للحصول على اموال التامينات و فاتهم ان المصليات التي تعرضت لمحاولات حرق و تخريب اماكن مستأجرة بإستثناء مسجد أوبسالا و الذي قالت الشرطة عن محاولة إحراق مسجد أوبسالا، رابع مدينة في السويد، إن الحادث "محاولة إجرامية لإشعال النار والتحريض على الكراهية

محمود الدبعي


التعليقات




5000