.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بيان المفوضية العليا لحقوق الانسان... يوصي بحماية الناجين من داعش

تضامن عبد المحسن

اصدرت المفوضية العليا لحقوق الانسان بيانا عن اوضاع الفتيات الناجيات من داعش، اذ جاء في البيان (بعد ان تلقت المفوضية العديد من البلاغات بشأن الانتهاكات التي ارتكبها تنظيم داعش الارهابي ضد النساء العراقيات في محافظة نينوى ولاسيما من المكون الايزيدي، توجهت وبتاريخ 17/12/2014 بوفد ممثل لها الى اقليم كردستان لتقصي الحقائق وتوثيق الانتهاكات التي لحقت بهن، سيما وان هناك من استطعن الفرار من أسِر داعش ليروين لنا الفضائع التي تعرضن لها).

هذا وقد تضمن البيان اعداد المفقودين من الايزيديين والبالغ (3583) مفقود، منهم (1597) امرأة و(1986) رجل، تم تحرير (441) ايزيدي منهم (280) فتاة بعضهن حوامل، وقد تم تحريرهن بعد ان قامت بعض الجهات بشرائهن من تنظيم داعش بغية اعادتهن الى عوائلهن، اما مَن فقدت عائلتها فقد التحقن بمخيمات النازحين او اسكانهن مع عوائل مستقرة. كما صرحت بذلك عضو المفوضية العليا د.بشرى العبيدي اذ قالت (اعيد بعض الفتيات الى ذويهن اما البعض الآخر وبسبب قتل ذويهن او فقدهم فقد وضعن في مخيمات النازحين او تم استأجار شقق لهن محمية من قبل حكومة الاقليم ورجال الدين)، كما اضافت (اننا وجهنا البيان الى مجلس النواب والامم والمتحدة والهيئات الدولية، للإطلاع على تفاصيل الزيارة اولا، وفي حال عدم تحقيق التوصيات المقرة في البيان فاننا سنبدأ بالضغط باتجاه تنفيذها).

وبالعودة الى البيان، فقد اشار الى ان الفتيات اللواتي كن مختطفات تتراوح اعمارهن بين 8 الى 35 سنة، وقد تعرضن لأبشع انواع الانتهاكات من قتل واغتصاب واستغلال جنسي وايذاء وسوء معاملة واتجار وزواج قسري وتغيير للدين وعمل سخرة كخادمات في منازل الارهابيين. كما بَيّن ان من بين المختطفات مسلمات ولم يكن ايزيديات فقط.

فيما وجه البيان توصيات الى حكومة المركز وحكومة الاقليم لاتخاذ التدابير اللازمة بحق الفتيات الناجيات، اذ طالبت المفوضية العليا بتحرير كافة الفتيات المختطفات والمختطفين لدى داعش ويجري ذلك بالتنسيق بين حكومتي المركز والاقليم، كما اشارت المفوضية العليا الى انها ستحيل الشكاوى التي تردها بشأن الانتهاكات الى الادعاء العام، لغرض فتح ملفات قضائية ضد افراد تنظيم داعش وملاحقة مرتكبي الانتهاكات والجرائم الانسانية بحق المدنيين الابرياء العزل.

وطالبت المفوضية بتشكيل لجان لمتابعة اوضاع النساء الناجيات من اجل اعادة تأهيلهن، اذ اكد البيان على أهمية توفير برامج اعادة تأهيل نفسي وبدني ومجتمعي وتمكين اقتصادي للمختطفات اللواتي تم تحريرهن لمواجهة المشاكل النفسية والبدنية والمجتمعية والاقتصادية التي تعاني منها النساء ضحايا داعش.

ومن المطالبات المهمة التي طرحتها المفوضية هو انشاء مراكز توثيق متخصصة لحالات الانتهاكات المرتكبة من تنظيم داعش ضد النساء بالتعاون والشراكة مابين المؤسسات المعنية بالتوثيق (كالمفوضية العليا لحقوق الانسان ووزارة حقوق الانسان ودائرة حقوق الانسان في وزارة الخارجية) وبين منظمات المجتمع المدني المتخصصة بحقوق المرأة. كما طالبت المفوضية العليا بتخصيص مبالغ مالية تقدر بعشرة ملايين لكل فتاة ناجية لمساعدتها في تخطي المحنة واشعارها بالاعتماد على نفسها وسد حاجاتها الشخصية وتأمين وضعها الاقتصادي.

ودعى البيان المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية لتكثيف مساعداتها المادية والعينية للفتيات الناجيات وايضا الضغط باتجاه تحرير الفتيات المختطفات.

وبالعودة الى الدستور العراقي فان المادة (37) اولا/أ،ب،ج وثانيا وثالثا، والتي تنص على حرية الانسان وكرامته المصونة، وعلى تحريم كافة انواع التعذيب النفسي والجسدي والمعاملة غير الانسانية، وان على المتضرر المطالبة بالتعويض عن الضرر المادي والمعنوي الذي اصابه، فيما ينص البند ثانيا من المادة على ان الدولة تكفل حماية الفرد من الاكراه الفكري والسياسي والديني، مما يعني ان على المؤسسات المعنية بحماية المواطنين والذين تم اختطافهم ان تعوضهم مافقدوه وان توفر لهم الحرية الكاملة لممارسة دياناتهم وطقوسها.

فيما تنص المادة (15) من الدستور ان لكل فرد الحق في الحياة والامن والحرية ولايجوز الحرمان من هذه الحقوق او تقييدها.....

وفقا لهاتين المادتين وكمواد اخرى في الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي صادق عليه العراق، ينبغي على الحكومة العراقية ان تسارع للمساعدة في تحرير المختطفين نساءا ورجالا، وتعويضهم وتوفير حياة آمنة لهم تمكنهم من مواصلة العيش الكريم.

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000