..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اعراف اجتماعية

علي جبار العتابي

بدأت حديثها معي بالدموع وبعد ان خف نحيبها اخذت تلعن الاعراف الاجتماعية والرضوخ للعاطفة وليس لتحكيم العقل في المواقف التي يمر بها الانسان في هذه الحياة تكلمت محدثتي (ز- ج) وهي تضع بين يديها طفلان نتيجة الزواج الغير مدروس حسب ما صرحت به حيث انها قالت ان موت اختي المتزوجة من (م - س ) هو سبب تحطيمي وتعاستي لهذه السنوات الاثنى عشر التي مرت علي وكانها عذاب القبر تركت ثلاث اطفال اكبرهم فيصل 5 سنوات واصغرهم ندى 3سنوات وهي تموت من الم ومعاناة الحياة الزوجية التي عاشتها من تجربتها الزوجية مع ابن خالتي الذي كان موظفا بسيطا وبعد ان اخذ يتدرج بالسلم الوظيفي وتحسنت حالته المادية تغير تغييرا جذريا وفي فترة قليلة . كان يحتسي الخمر صحيح ولكن كان يشرب بين فترات متفاوته واذا به اخذ يسهر خارج البيت وفي اكثر الاحيان ياتي وجه الصباح واذا سالته اخذ يكذب عليها والكذب واضح كانه طفل حينما يكذب تحملته اختي وكانت تغفر له لاجل اطفالها تطور الوضع فاخذ يتجاسر عليها بالضرب والايذاء الجسدي فتحمل اطفالها وترجع لبيتنا وبعد ان ياتي اخاه الاكبر منه وبعض اقاربنا تعود للبيت فتجد اثار انثى قد نامت على فراشها واستخدمت ملابسها وهو يصر وينكر بعدم وجود امراة اخرى في حياته واذا في يوم من الايام وعن طريق الصدفة وجدته في السوق مع امراة اخرى فتدارك الوضع حسب كذبه المعهود وقال هذه زميلتي (ج )ونحن نتبضع لكوننا لجنة في الدائرة تيقنت بحدس المراة انها هي من قلبت وضع البيت راسا على عقب وادخلت المشاكل لهم حدثت اخيه الكبير بالحالة فذهب للدائرة وتيقن من خلال اصدقائه ان خبر اخيه مع الموظفة صحيح وهي على علاقة به تدارك الموقف وحدثها عن الوضع الذي تسببت به والمشاكل التي حصلت في البيت واذا لم تكف سيخبر اهلها عن هذه العلاقة المشبوهة والسهرالمتكرر والحجج الواهية التي كانوا يدبرونها على انها ايفادات في المحافظات الاخرى اعترفت له انه هو من يلاحقها ويغريها بالهدايا والاموال واذا تستطيع ان تمنع اخوك انا ساتركه وكأن اي شي لم يحصل بيننا استتب الوضع فترة بعد هذه الحادثة اخذت محدثتي حسرة وعادة للحديث . اقل من شهر عاد للفوضى التي اعتاد عليها مع واحدة اخرى وهكذا حتى ماتت في كمدها عام 2002 خيم الحزن على البيت وبدات مشكلة اخرى الا وهي الاطفال الثلاثة اين يذهبون وهم لا زالو صغارا اخذ يجلبهم لنا كل يوم او تذهب امي معهم الى البيت بين فترة واخرى التزم في هذه الفترة واخذ يعود للبيت من بعد الدوام مباشرة وترك الشرب والسهر وهكذا مضت السنة الاولى بعد وفاة شقيقتي واذا في يوم ما اسمع امي تحدثني على اطفال اختي والمعاناة التي يعيشونها وان( م- س) لايريد ان يتزوج امراة غريبة حتى لا تذيقهم مرارة زوجة الاب وان اكثر افراد عائلتنا متفقون على زواجي من زوج اختي التي توفيت وان الرجل ملتزم وعاش الندم الذي سببه له وفاة اختي الكبرى رفضت بكل ماتحمل الكلمة من معنى الرفض فاصبح بيتنا لايطاق كل الاهل والاقارب يحثونني على الزواج منه ليس لاجله وانما لاجل اطفال اختي الايتام وكانهم نسوا او تناسوا ما عاشته اختي من الم وكيف ماتت الا احد اخوتي كان هو الوحيد الذي يناقش الموضوع بعقلانية ويكشف كل الاوراق وان لانقع في الخطا الاول واذا على الاطفال فليس من مشكلة يكبرون عندنا وليتزوج من امراة اخرى افضل من ان نقع في مطب اخر ونجني على ام واطفال اخرين ولكن اهلي لم يسمعوا لقول العقل البته واخذت المضايقات تزداد يوم بعد اخرمن امي علي حتى اجبرت بعد الالحاح من كل الاطراف في البيت والاقارب لان العاطفة غلبت على العقل فرضخت للامر وتزوجت به ليس حبا وانما لاطفال اختي عشت معه في بادى الامر وكانني مربية اطفال بعد ان تم زواجنا بعقد سيد فقط مضت على زواجنا اكثر من سنة ونحن بدون عقد محكمة وكلما فاتحته على عقد المحكمة يعلل الموضوع بانه لايوجد عنده فراغ وانه مشغول بالعمل ولا توجد مشكلة وانه باي لحظة يذهب للمحكمة ويروج المعاملة الرسمية للزواج فتحت له قلبي انجبت مصطفى بعد السنة الاولى من زواجي وبعدها بسنة اخرى انجبت ميسون وانا على ذمته بعقد السيد فقط خلال هذه الفترة رجع للخمرة في البدء اخذ يجلب الشرب معه للبيت ويشرب فلم احس به زوجا ولاافهم منه شي الا عندما يستيقظ صباحا بعد ان اعد له الفطور واذا اراد ان يحدثني عن احتياجات البيت فقط استمرت الحياة على هذا الروتين وانا بين الاطفال والبيت فاصبحت ايامي مثل ايام اختي وعاد للسهر خارج البيت بحجج الايفاد لم افهم منه شي اذا بات عندنا في البيت وفي يوم من الايام بعد ان كبروا اطفالي فاتحته على عقد المحكمة لم اسمع منه الا الكلمات النابية والسب والشتم علي وعلى اهلي وطردي خارج البيت ذهبت الى بيت اهلي ولم اعد لبيتي الابعد ان تدخل الاقارب والاصدقاء وضغطوا عليه بان يسجل زواجنا في المحكمة صدق هذه المرة وذهبنا للمحكمة واخذت العقد المسجل من المحكمة المختصة عدنا للبيت انا واطفالي واطفال اختي الذين لايفرقون بيني وبين امهم رحمها الله وعشنا في جو متوتر مع الاب المخمور صباحا ومساء سقطت دموعها وهي تسترجع الذكريات المريرة التي عاشتها قالت محدثتي واذا في يوم من الايام وهو نائم رن هاتفه الشخصي وظهر على شاشة الهاتف اسم رجل ولاكثر من مرة حتى قلت لاحد الاولاد رد على مبايل ابيك واذا بصوت امرأة تطلب من ابني ان تحدثني نعم من معي هذا اول ماقلت لها قالت وهي على الطرف الاخر انا زوجة (م- س) والافضل لك ان تذهبي لبيت ابيك لان( م- س) يحبني ولا يستطيع العيش معك بعد الان نزل الخبر علي كانه الصاعقة لم اصدق الخبر اغلقت المبايل على الفور فلم اعرف بماذا ارد عليها استرجعت بذاكرتي خلال الاشهر الماضية وعن التغيير الذي حصل بالبيت وكيف اخذ على اقل شي يسبني ويضربني والاطفال ولكن ليس معقولا ان يتزوج بواحدة اخرى وعلى ماذا وكل الامور متوفرة له من كي الملابس التي انتظر الكهرباء الوطنية حتى وجه الصباح الى كل الخدمات في امور البيت لم اذكر انه يوما اخذ الاطفال الى الطبيب او لشراء الحاجات لهم وهذا جزائي؟! استيقظ صباحا كعادته لم احدثه عن الذي حصل ليلة البارحة وقلت في نفسي علها واحدةُ من اللواتي معه في الدائرة تريد ان تعكر الجو في البيت سكت وكأن شي لم يحصل ابدا بعدها بيوم اويومين لا اتذكر بالتحديد رن هاتفي الخاص واذا بنفس الصوت وهي تحدثني متى تكون عندك كرامة وتطلبين الطلاق ان الرجل لايستطيع ان ينظر بوجهك خذي الاطفال وعودي الى بيتكم قبل ان اغلق الهاتف استجمعت قواي وقلت لها من اين اتيت برقم هاتفي قالت انه من تلفون زوجك ما بت اسيطر على دموعي حتى عاد وكعادته يمضي فترة الظهيرة في نادي اتحاد الادباء عاد مخمورا مثل كل يوم رمى بنفسه على الفراش وعندما استيقظ المغرب نادى على احد الاطفال لجلب عدة الشرب جلبت له المكسرات مع الثلج والمشروب وجلست امامة حدثته عن الهاتف الاول قبل ايام وعن هاتف اليوم ارتبك وانكر ان يكون هناك شي من هذا القبيل وبعصبية رمى ما في يده وخرج الى الشارع عاد اخر الليل بعد ان علمت من اطفالي انه احتسى خمرته مع اصدقاءه من الجيران لم يواجهني ولم يكلمني لعدت ايام وخلال هذه الفترة لم افتح المبايل على تلفون من تدعي انها ضرتي اخذت تكتب الرسائل وتنقل لي كل ما يدور في بيتنا وبأدق التفاصيل التي تحصل عندنا كنت كلما احدثه عن ما يجري من رسائل ومكالمات من (ر) ينكر وبشدة ويقلب البيت جحيما حتى واذا بيوم يقول لي اعدي لي حقيبة السفر عندي ايفاد الى خارج القطر و كالعادة حضرت له كل ما يحتاج من لوازم السفر واذا في اليوم التالي ترسل لي( ر) صورها في ملابس النوم وملابسه مرمية على السرير وتخبرني انهما في كردستان العراق في سفرة اصطياف عاد بعد اسبوع من سفره واثناء تفريغ الملابس من حقيبة السفر وجدت ملابس داخلية نسائية مستعملة مع ملابسه اخذتها واعطيتها له جن جنونه ورماها في وجهي وضربني والاطفال وطردنا خارج البيت وهكذا اصبحت ايامنا امر من العلقم يتدخل الاهل والاصدقاء ويعطينا العهود المواثيق ويعود الى افعاله كبر اطفالي وهم بدون مستمسكات تؤهلهم ان يدخلوا المدرسة مضت سنة على ابني الاكبر وهو لم يدخل المدرسة ودخلت البنت في السادسة من عمرها حدثت اخاه الاكبر عن مستقبل الاطفال وما ذنبهم قال انا احدثه وبعد فترة جلب لنا بطاقة الاحوال المدنية للاطفال على غرارها ادخلتهم في المدرسة بعدها ثبت ان مصدرها سوق مريدي لم تستمر الحياة ولم تستقر وهو دائما خارج البيت بحجج الايفاد ورنين ورسائل ضرتي حسب ما تدعي لم تنقطع عن معاكستنا حتى واذا في ليلة من ليالي شتاء
2011 جاءنا كعادته سكراناً بعد ان اختلق مشكلة مع احد الابناء يتهمه بانه سرق من جيبه اموالاً اردت ان احمي الولد فاذا به يضربني بعصى ويضرب الاطفال ويرمينا خارج البيت عدت الى بيت ابي المهجر والذي مات بعد فترة قصيرة فلم يبقى الا امي وانا وخمسة اطفال .

علي جبار العتابي


التعليقات

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 03/01/2015 17:33:20
الاعز الاستاذ علي الزاغيني نعم انها من الواقع وهي وباء في المجتمع مثل ما تفضلت ولكن الحل على مانعيش به من فوضى يعد بعيدا

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 03/01/2015 17:29:09
سيدي العذاري الجليل بارك الله بكم نعم ان الكثير من هذه المعاناة موجودة في المجتمع مما تسبب بتهديم البيوت ويكون ضحيتها الاطفال

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 02/01/2015 19:13:37
الاستاذ القدير علي العتابي
كل عام وانت بالف خير
قي مجتمعنا الكثير من القصص والعبر نتيجة التخلف السائد وكذلك العادات والتقاليد الاجتماعية التي للاسف اصبحت وباء يجب القضاء عليه
سلمت على ما سطر يراعك الجميل من ابداع وقصة حقيقة
وفقكم الله

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 02/01/2015 18:48:21
تحياتي وتمنياتي لك بالتوفيق موضوع رائع وقيم بارك الله بجهودك
قصة مؤلمة للعبرة والاعتبار بارك الله بجهودك




5000