.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اضرحة الرجوع

عقيل العامري

 إلى م انحـت الماء سنابلا وشـموع 

 لأضرحة الرجـوع 

 وقراي تزحـف بجدرانها المـترنحة

 نحو أفواه الينـابيع القـديمة

  فيسـيل لعاب جـرّة

 لم تزل تشـرب منها الرصـاصات

 تسوقها ألوان ضباب مجهد

من خلل الشـحوب وأصغي إلى خـطى العائدين 

بالنواقـيس القـديمة

لأسمع ضجـيج الصخور فوق جسـد الماء

وهو يسـتغيث

فتـتنفس الأصباح بـالأرواح

مدولـبة كراريسـهم وكراسـيهم

فـوق رؤوس الآخـرين

كخـلل الثلج

تقـسم أن تراك

من بين أغلفة التـلال وهي

تقـطر البرد

على نوافذ الأكـواخ الـهزيلة

هل ما تزال تنـــضح من ثناياك

أودية الصـبابة

أم ما يزال يرزح فــوق جبينك حلم

تقطع في أحداق غابة

صبها الأحــــلام في فكّي ذبابة

كم مرٌ يثـلج حاجبيك

ويجر خــطى الموقد المـبلول

بالنار حد الثمالة

لجبينك النـضاح بالأحزان

عراق

إلى م تعبدك الأرواح

ائذن لها بالكفر

آن الأوان لها كي تستريح

والسلم المرفوع نحو سماك المدببة

ينتشل الصباح من بطن الريح

ويستلقي على ظهور المساءات المثخنة

بالغيوم

وجبــينك المدرار في شـــراييني

يتصيد الشعر من قفر البساتين

كم نخلة منه تستباح

في رؤى الزنــابق والطين

وتقسمت مختــبئة جثث الأحــياء

بين كتل كونكريتية وكتل سياسية

وأنا بين رئتي خريف

ابحث عن كتل جليدية أحفظ بها ما تبقى من

آنــية الدمـع

وأصابعي الزئبقية

تسيل على نهـدي حبيبة سـومرية

أنـا مسـرف

وآلــهة الحب تــكرهني

وتخلع عني قداستي

فانا أجـرأ العاشـقين على اغـتصابها

أتغلـغل بين القلاع الــقرمزية

تأسرها غابات تفاحها الفضية

أنا من اجلس المعاول على شفتيه

وراح يرشف الرحيق بالرماد

لعلٌ للأجفان منـجى

نحاسية الملمس

 وسـادتـي الحجـريـة 

لـم تـزل

تشـرب كـل أفكـاري وتغـرس فـي رأسـي

زواياها الأثريـة

أجـنحة الأغطيــة 

بـلا ريش

كمجداف يسـبح فـي الرمـال

يأبـى أن ينكسـر

أن تقــبع الأحزان فــي قــعر

الســكون

أو ينام بثـغور الزهـر الجائـعون

أو يلـــوذ  بالأمطار الظامـــئون

أو تـرى الأحلام يــــوما

فـي العـــــيون

  لا...لـن يكـون 

ذاك محــال بــل جــنـون

أن ترقــص الأطفال

فـــوق أكتـــاف الجـبال

ما يــزال

الجــرح يـــأكل الأجـــساد

ما يـزال

أهاتــــي الثقـــــيلة ....

ترزح تحــت وقر اللـــيل البــارد

والتلال ...ما تزال

تنســـج من أرجل العنـــــاكب

قـــبرا للظـــــــلال

فنسيم الــــبحر مـــثقل

آلام الرمـال  بكل

والخائــنون يا وطــــني

جاثــــمون

على صـدور الغيــوم

فأي مطر ينســـاب فيك اليـــوم

وأيـــادي الدجى لم تــزل

تئــن من البــرد

حين تكـسرت شــــفاه الشمـــس

فـــوق أغلــــفة الصـــخور

فلا عبور اليوم إلا للـــممات

لا عـــبور

وتكسرت الأسمـــاء في كنف الشعور

كم حبيـبة مات في قلبــي هواهــا

أنه قلب صار مأوى للقبور

ورجعت أنحت في أضــلع الريح أحــزاني

لتحملها ...بعيدا نحو أصـــقاع السكون

عل في الأحزان مأوى للسنين

خائـفون ...كلنا خائـفون

أن نرى البســـمة تورق في العــيون

خائـــفون ...خائــفون 

عقيل العامري


التعليقات




5000