.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لغير الله ما ركعوا

أحمد عبد الرحمن جنيدو

هذا بكاءٌ من الأهوالِ يندفــــــــــــــــــــعُ.

        صوتُ الحقيقةِ عالٍ قالَهُ الوجــــــــــــــعُ.

قدْ يســــأمُ الصمتُ من خوفٍ يحاصرُهُ،

         فيُفتحُ الفجرُ والإحساسُ والصَّمَــــــــعُ.

هذا ضريحُ شــــــــــــــهيدٍ من دمٍ علموا،

           تروي الترابَ دمـــاءُ الطهرِ، لا خدعُ.

هذي الشعوبُ شــــــــــــموخٌ صامدٌ أبداً،

           نورٌ جباهٌ، لغير اللهِ ما ركعـــــــــــــوا.

لا شيءَ يقنعُنا يا ســــــــــــــارقاً وطني،

        إلا الرحــــــــيلَ فغادرْ، ربُّك الجشــــعُ.

يا ثورةً من حنينِ الأرضِ منبعُــــــــــها،

        هلْ بالأكاذيبِ بعد اليـــــــــــــومِ ننخدعُ.

تلكَ الرصاصةُ في أجســــــــادِنا سكنتْ،

         والأرضُ صــاحتْ إلى الوجدانِ يا فزعُ.

قمْ للشــــــــــهيدِ احتراماً، واقتربْ ليدي،

        من ينزعُ الســــيفَ من صدري لهُ الرِّفَعُ.

دعْ في الحيــــــــــــاةِ مصيراً واحداً بدمٍ،

        إنَّ النهايةَ في الإصرارِ تنقشـــــــــــــــعُ.

حبلُ الوصالِ مع الأوتادِ نربطُـــــــــــــهُ،

        قلبُ المحـــــــبِّ على الأصلابِ ينزرعُ.

يا أيّها القاتلُ المعتوهُ معـــــــــــــــذرةً،

        إنَّ الإباءَ إلى الأحفادِ يندفــــــــــــــــــعُ.

هو المدادُ إلى الأرواحِ شـــــــــــــعلتُها،

         هي الجنانُ عطاءٌ كيف تنقطـــــــــــــــعُ.

كلُّ الدروبِ إلى العلياءِ واصلـــــــــــــةٌ،

         دربُ الشـــــــــــهادةِ كونٌ، يكبرُ الوَسِعُ.

جلَّ اليقينِ،بأنَّ النصــــــــــــــــرَ ثانيةٌ،

        وصولُهُ قدرٌ ،في النارِ ما رجعـــــــــــوا.

فوق الضحالةِ يبنون المـــــــــدى وطناً،

         في عزّهمْ شـــــــعبُهمْ، من ذلّهمْ صفعوا.

دمشـــــــــقُ يا ضحكةَ الأطفالِ في ألمٍ،

          ســــــــــيفُ الخسيسِ يغزُّ، القلبَ يقتلعُ.

ســــالتْ دماءُ الصغارِ، العدلُ في خدرٍ،

          باعَ الطهارةَ خبْثٌ، عرشُـــــــــهُ الرَّقَعُ.

كانون الثاني/ 2012

 

 

أحمد عبد الرحمن جنيدو


التعليقات




5000