..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المركز الثقافي العراقي في السويد / منسقية الدنمارك تستضيف الفنان والباحث كريم رشيد

قدس السامرائي

 

في سياق الانشطة الثقافية التي يقيمها السيد خليل ياسين  المنسق الثقافي في الدنمارك والسويد وبالتنسيق مع  وزارة الثقافة العراقية

استضاف الفنان والباحث الاستاذ كريم رشيد في أمسية ثقافية بعنوان" لزوم مالايلزم من الشعائر الدينية في العروض المسرحية "المصادف   يوم الجمعة  12_12_2014 في تمام الساعة السادسة عصرا  على قاعة المركز الثقافي العالمي في الدنمارك /كوبنهاكن

وشهدت  الامسية تواجد الحضور الذي تنوع مابين ادباء ومثقفين  ونخبة من الاعلاميين

 

   

 استهلت الامسية بترحيب من   الاستاذ خليل ياسين  بالحاضرين  وشكر حضورهم المميز وبالفنان المخرج والباحث الاستاذ كريم رشيد

تلاها   كلمة المقدمة للامسية  الفنانه ميديا رؤوف  والتي قدمت من خلالها  نبذة مختصرة عن حياة الفنان والباحث كريم رشيد

 

كريم رشيد هو  مخرج عراقي من خريجي المسرح العراقي ممن تتلمذوا على أيدي كبار مخرجي وممثلي المسرح العراقي من طراز سامي عبد الحميد والراحل عوني كرومي وصلاح القصب،

لفت كريم رشيد الانتباه اليه منذ الثمانينيات الماضية بعروض مشاكسة ، عمل ورافق أستاذه صلاح القصب مبدع مسرح الصورة مخرجا وممثلا. ينتمي كريم رشيد الى جيل عاش الحروب لكنه ترجم غضبه وسخطه من النظام بفن وابداع تنويري، ينتمي عمله الى اعمال من سموا بجيل الحرب اي الجيل الذين كانوا يقدمون اعمالهم في ظروف استثنائية نعرفها جميعا ويحققون حضور فاعل في المشهد المسرحي عراقيا وعربيا.

   

منعت اغلب اعماله بعد يوم واحد او يومين من عرضها بسبب جرئتها في تسعينيات القرن الماضي ومنها مسرحية الاقوى للكاتب السويدي سترندبرغ ومسرحية قطط للكاتب احمد الصالح التي قدمت نموذج لويلات الحروب والاسقاطات النفسية للجندي المسلوب الارادة برؤية جريئة ومتجددة،

لكنه فاجئ الكل عام 1994 باخراجه  ملحمة الحر الرياحي  الشعرية من خلال تقديم عرض جمالي فكري ابتعد فيه عن البكائيات المعروفة نحو اسلوب حمل شفرات ورسائل تدين الظلم في كل العصور متخذا من موقف الحر الرياحي نموذجا لمراجعة الذات والوقوف مع المبادئ والثورة الاصلاحية من خلال منظومة عرض حديثة،

وبعد ان منعت المسرحية اضطر الى السفر الى عمان والعمل في المسرح والاذاعة المعارضة،

 

وفي عام 1998 انتقل الى العمل والعيش في السويد كلاجئ ، كما واصل اهتمامه بالمسرح وحقق انجازات مسرحية لافتة، حيث اخرج عدد من المسرحيات لفرق سويدية جابت العالم وحصلت على العديد من الجوائز.

كما مثل في بعض افلام السينما السويدية منها فلم الصحفي العالمي مورغان بولسون وكلك فلم فالاندر وهو الان يعمل ايضا في اخراج الافلام ويعد واحدا من المخرجين المهاجرين في السويد، كما ويترأس مؤسسة ثقافية تحمل اسم مسرح بلا حدود.   

   

وبعدها قدمت الفنانه ميديا رؤوف  الاستاذ كريم رشيد لتقديم   محاضرته عن  مسرحية  لزوم مالا يلزم وهي من الطقوس  والشعائر الدينية:

مثلما يحق للشاعر العربي في كتابة قصيدته او السجع ان يبالغ في اظهار مهارته اللغوة فيصبغ قوافيه لتكون متشابهة متقاربة في الللفظ والوزن فيجعل الحرفين الاخيريين او الثلاثة حروف الاخيرة في كل القوافي متشابهة ومتماثلة لزيادة الايقاع الموسيقي وتعمبق السجع مما هو غير ملزم في فن الشعر . مثلما يحق الشاعر تلك المبالغة لكن لصانع العرض المسرحي يحقله ان يعبئ المشهد بالشعائر الدينية لتحقيق رسالة العرض والوصول الى غايته المنشودة

 واضاف المخرج كريم رشيد في محاضرته عن:  لماذا خسر المسرحيون مشروعهم التراجيدي الممثل بمسرح التعزية. و مسرحية الحر الرياحي  ... واستطرق با لحديث عن عدة مسرحيات متنوعة  تتحدث عن الطقوس والشعائر الدينية وخاصة عن  الشعائر الحسينية  .

   

بعد انتهاء المخرج والباحث الاستاذ كريم رشيدمن القاء محاضرته شكرا لحسن استماع  الحضور وأشاره  اليهم لطرح اسئلتهم واستفساراتهم وقد بادر الحضور

الذي كان لهم دور فعال لمشاركتهم الفاعلة  من خلال المداخلات والأسئلة والنقاشات التي توجهت الى الاستاذ كريم رشيد والتي اجيب  عليها بكل شفافة ووضوح    

وفي ختام الامسية عبر المشاركين والحضور عن شكرهم لوزارة  الثقافة العراقية  والمنسق الثقافي في الدنمارك   الاستاذ خليل ياسين على الدعم المتواصل للمثقفين من خلال تنوع الفعاليات والانشطة الثقافية

 

قدس السامرائي


التعليقات




5000