.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كارثة النساء والفتيات التركمانيات المسبيات عند

مهدي سعدون البياتي

رسالة الى الرأي العام العراقي عامة والتركماني خاصة !

بعد مرور اكثر من ستة أشهر على سيطرة تنظيم داعش لمحافظة الموصل في بداية شهر حزيران الماضي 2014 ، حيث خلف الدمار البشري في المحافظات والمناطق الشمالية بالعراق وَمِمَّا أدى آلى تنفيذ عمليات خطف واغتصاب وقتل وتهجير للألاف من المواطنين العراقيين على اختلاف مذاهبهم وأعراقهم، فكان للتركمان الحصة الأكبر من هذه الانتهاكات الانسانية بحقهم، حيث نتج عن ذلك تهجير اكثر من نصف مليون تركماني عن موطنه الأصلي وجغرافيته ضمن خارطة العراق بدءاً من تلعفر في الموصل وانتهاءاً بمدينة السعدية في ديالى.

جميع وسائل الاعلام المحلية والعالمية وجهت امكانياتها لتسليط الضوء على مظلومية الإخوة الايزيدين والمسيحيين في الشمال دون ذكر التركمان بشكل أساسي وخصوصا في قضية اختطاف الفتيات والنساء المسيحيات والايزيديات كسبايا عند داعش لغرض استخدامهم اما جاريات للنكاح او بيعهن في أسواق الرّق بالعراق وسوريا !

ولهذا ستنفرد " مؤسسة إنقاذ التركمان" ، بالكشف للرأي العام العراقي عامة والتركماني خاصة عن طريق تقريرها الاستقصائي تُشير إلى أن هناك نحو 500 شخص تركماني مفقود نصفهم من النساء والفتيات، مع 120 طفلاً، عند تنظيم"داعش".

علما أن عدد المُختطفات العراقيات التركمانيات، كسبايا عند "داعش"، أكثر من 250 امرأة وفتاة من الموصل.

وأن التنظيم اختطف أيضا أكثر من 160 امرأة تركمانية من قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى، وقتل عناصر "داعش" نحو 12 امرأة بعد اغتصابهن، وقاموا بتعليقهن على الأعمدة في قرية بشير.

والجدير بالذكر أن هناك أيضا 11 امرأة وفتاة من بين التركمانيات المختطفات عند "داعش" من قرى قره ناز، بيرآوجلي، ذات الغالبية التركمانية، في محافظة صلاح الدين. ونقل عناصر "داعش" عددا من التركمانيات إلى سوريا مع الايزيديات المُختطفات لديه بحدود ثلاثة آلاف امرأة وفتاة، كما يروم نقل 120 طفلاً من المدن المُسيطر عليها في نينوى، إلى سوريا.

وكل هذه الأحداث والجرائم حيكت ضدنا حيث نستغرب أشد الاستغراب من الصمت التركماني قبل غيرنا لسبي نساء المكون من قبل "داعش" منذ أشهر، دون تحرك أو فتح تحقيق استقصائي يكشف أعدادهن ومعاناتهن للعالم.

لذلك وعلى هذا الأساس سنطلق تقريرنا بالارقام والادلة تثبت الحقائق للرأي العام وهي غائبة عن الأنظار سواء كانت بقصد ام بغير قصد، او تحت ذريعة أنهنَّ "وصمة عار" لكونهن مُغتصبات وفق الأعراف الاجتماعية العراقية، مُتجاهلين أنهنَّ ضحايا.

 

مؤسسة إنقاذ التركمان

 

 

 

 

مهدي سعدون البياتي


التعليقات

الاسم: زاحم جهاد مطر
التاريخ: 07/12/2014 09:34:23
مهدي سعدون البياتي
نعم اخي الغالي ونحن ساكتون خانعون اذلاء و من يدعون هم قادة التركمان بدلا من تعريف العالم بهذه الجرائم منكمون باقامة المؤتمرات المغلفة باقنعة مزيفة لغرض الاحتفاظ بمكاسبهم و مناصبهم.
استحلفك بالله من من السياسين التركمان تجرأ و تحدث مثل النائبة فيان .
اين كان السياسيون التركمان يوم احتلت المدن التركمانية ؟ اين مواقفهم و هم من اصحاب القرار في الدولة و الحكومة؟
وهم السبب في بلاء التركمان و مصائبهم لانهم فرقوا التركمان الى شيع و احزاب و حتى دواعش . وهم يتحملون ما حل بالتركمان وبعوائلهم و اطفالهم و نسائهم و ممتلكاتهم.
وهم من باع التركمان في سوق النخاسة.
هم من فقدوا الغيرة التركمانية ما عدا البعض منهم ممن صوته لا يسمع .
و انا لله وانا اليه راجعون




5000