..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إيفا..

أفين أبراهيم

أيتها الشجرة الحزينة حتى الأرض..
منذ متى وانت تهدهدين الفؤوس في جذعك..
طفلة صغيرة بثديين مختلفين...
تداعب الحلمة الوردية وتدعو الله ان يكبر...
طفلة صغيرة تقف في منتصف القصيدة تمد عنقها الصغير مرددة ...
لا من ملائكة حولي ..
لا من ملائكة الليلة...
كيس وحيد وكل هذا البرغل الرطب يصعد جسدها...
إلهي ....
قباقيب المطر عالية والنافذة البعيدة تختنق بأنفاسها ..
لا ادري لماذا كلما ماتت تلك المدفأة الصغيرة خرج وجه ذلك الرجل الشرير وهو يلاحقها ..
لم يكن بنطال الاخ ضيقا بما يكفي ليغطي أعضائها التناسلية...
أعضائها التي سقطت قبل الحرب بسنين..
هكذا فجأة اكتشفت أنها حبلى بالضوء دون ان يمس جسدها أحد ..
إيفا...
منذ متى و أنت تربين السّكاكين في جذعك ...
لم يكن الشتاء طويلا كما ينبغي ..
كبرت البيوت بسرعة وبقيت الدمية وحدها تبتسم لزوايا الغرفة الباردة...
تبكي بصمت كلما طال شعر الجدار مدغدغاً شجنها...
هكذا فجأة اكتشفت أنها حبلى بالنور ..
عندما ضغطت على أسفل بطنها وأخبرتها بلطف ...
إنها تحتاج لحمية قاسية تخلصها من الضوء المتراكم على أردافها..
هكذا بكت بحرقة ...
كلما تذكرت بأنها سألتك عن غطاء و نامت بقربك عارية ...
.لا أدري ربما كان الشتاء أطول...
لو لم تنعطف سكك القطارات بأصابع أبي الطرية ..
لو بقيت الفراشات التي على كتفك قوية بمايكفي لحمل صندوق الخشب عوضاً عن ذلك الطفل الجميل..
لو لم أقرأ هذا الإعلان السخيف (كيف تحافظ على حذائك جديداً)
وأرمي حذائي العسكري لحديقة الجيران كي أهرب من حصة الحرب التي لم تنتهي حتى الأن ..
لو لم تغلق دكاكين القرى غبارها الصيفي على صدرك ...
تشنقك ببطئ وتترك وجهك معلقا على تلك النجمة...
فقط لو عاد الرغيف الى المنزل مبللا بقطرات الحب...
عوضاً عن رائحة الحديد المتصاعدة من قطرة الدم المندهشة...
لو لم تكن عيناك أجمل من ورود الشمس التي تتساقط من شفتي كلما قلبتني مفاتيح اللغة من العربية الى الكوردية ...
لو لم تكن أسنان المسافة حادّة..
حادة لدرجة لا أستطيع فيها مضغ حبك الكثير...
.أيتها الشجرة الحزينة حتى الأرض...
مذ أحببتك لم يبق للغبار معنى.. 
مذ أحببتك وأنا أملأ فمي بأشواك الغياب و أفتح شفتي نهراً لابتساماته الحمراء...
أمسح التاريخ من عقارب الساعات الثقيلة و أطرز جناحه المكسور في نهاية القصيدة..
أنادي الأشجار مرتين علّي اتذكر بأنه هو ,هو ولست أنا ....
مذ أحببتك وانا أحاول إقناع السماء ان وجهه مجرد صفصاف يمر بأضلع النهر البعيد...
مذ أحببتك و أنا أركض ..
أركض..
أحاول ان أحبه قبل أن يموت رحمك....
ان أحبل به هكذا ...
هكذا صبية ..
صبية بعمر الشجر الحزين..
قبل ان يصنع لي من الشعر كرسياً خشبياً و يحترق..
إيفا..
حبة كستناء وحيدة أحاول ان أسد بها فوهة قلبك و نعاس شتاء طويل..
ريقك يابس ومياه النهر بعيدة..
لاجديد سوى ظله ..
ظله الذي أكتشفتُ فجأة أنه تحت إبطي ..
ظله الهارب بفنجان قهوة أرتشفها الان..
ظله الذي لن يهبط أبداً بشجرة...
قلت له مراراً أني شجرة ..
لم يصدق ..
لم يصدق إيفا ...
مازال يبحث عن وجهي في أوراق الخريف و يبكي.

أفين أبراهيم


التعليقات

الاسم: حسين كري بري
التاريخ: 15/12/2014 03:28:21
تمرد
انحطاط
حلم
والوجع الذي تكتنف ايفا
دمتي ابداعا ايتها المتقنة

الاسم: زاحم جهاد مطر
التاريخ: 27/11/2014 19:50:07
افين
هنا ابدعت ؛
و فتحت الابواب لكل الطيور ان تغرد بحرية وتعبر دون استحياء او خوف
ايفين
لنفتح كل الابواب و الشبابيك ليدخل النور الى دواخلنا المتعفنة
و قد فعلتيها انت ايتها الماهرة الشجاعة
تحياتي لك

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 27/11/2014 19:37:29
الأديبة الراقية أفين
تحية اليكم والنبض حروفكم
أتمنى لكم دوام الإبداع

الاسم: عدنان قحطان كاظم
التاريخ: 26/11/2014 11:09:55
قصيدة جميله جداً تحاكي رغبات ألحياة ألمكبوته وألأمل ألمُضيع في زحمة وصعوبة ألحياة وكأنها تقتنصً ألضوء من رحمِ ألفكره ألتي تبقى مستيقظه وهي تُصارع آلام ألكبت وألحرمات لتجد لها في آخر ألنفق بصيص ضوء يحملُ أوزارها ألمُتعبه وضحايا ألأمل وهم يصرخون أما من حياة تستجدي لنا ألحياة تحت شرفةِ ألشمس ألحارقه وضوء ألقمر ألمُبلل بالنعاس وألغبطه تحياتي ألطيبه للشاعره ألمتحركة وألناهضه ألوقاده بألألق وألأبداع ألمستمر
أفين أبراهيم ودمتِ بأمان الله وحفظه وتوفيقه




5000