..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نداء عاجل: لا تحجبوا أنواركم يا أقمار النور !

بلقيس الملحم

نداء عاجل: لا تحجبوا أنواركم يا أقمار النور !

للتنويه: للمرة الثانية أبعث بهذه المادة .. وفي انتظار الردود.


كثيرا ما كنت أقرأ بأن في الألم يكمن الجمال واللذة! وكنت لا أُخفيكم سرا بأنني أأمن بذلك.. لكنها سرعان ما هجمت علي كآبة الألم لتكشف عن تفسُّخ الدماغ وجمود الدم في النصال أمام ما كانت تجده من طراوة الحب وجمال الكلمة وصخب المودة ولو كانت لاذعة أحيانا!
..
أدخل إلى مركز النور فلا أجد قمرا أستضيء به.
 أين وهج النصوص؟ هل انطفأ كشمعة تقاوم الريح؟
أين الأصدقاء القُرَّاء الذين كانوا ينتظرون بشغف الأخوة النصوص الأسبوعية؟ هل تفرقت بهم سبل المواقع الأخرى؟ أنا أجزم ألاَّ بيت أحن علينا من مركز النور.
أين تلك الأقمار التي كانت تصب لنا كؤوس الخمرة الحلال؟ هل ضاق بها الشعر ذرعا؟
أين والدي يحيى السماوي - سيد الأقمار - ؟
أين إخواني وأخواتي من الكتاب والقراء على حد سواء. ليس على سبيل الحصر بل على سبيل التذكر.
أين صباح محسن جاسم؟
أين زينب الخفاجي؟ وأسماء مصطفى؟ وشاديه حامد؟ والسندرلا الصغيرة؟
أين صاحبي النوم على سرير العدو؟
أين حكيم الغالبي؟ والشرقاطي؟ وحميد الحريزي؟ وحسين أبو السعود؟
قد يقول البعض هانحن هنا. لكن الروح لا يكفيها أن تُزار مرة واحدة في العام.
مات فراس حمودي- الشاب المأسوف على شبابه- فلم يتذكره إلاَّ القليل. وأنا أخشى أن يُصاب داء النسيان البقية فيلحق بقلم صدوق فلا يجد من يصدق معه المحبة والإخاء والخبز والملح!
   

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: امينة احمد نورالدين
التاريخ: 21/05/2016 20:09:56

قصيدة اسير الخوف

اخاف يا سيدتي
ان اموت دون لقياك
ان اوارى الثرى دون رؤياك
اخاف ان تسالي عني
لكن بعد طول الزمان
ان تذرفي الدموع على لحدي
لكن بعد فوات الاوان
اخاف ان تطرقي بابي
فيصدك الهجران
ان تحضري موعدي
فيضنيك الانتظار
اخاف ان تذكريني
فياسرك النسيان
وان تودي ملاحقتي
فيرفضك الانتحار
.........

بقلم امينة احمد نورالدين

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 10/10/2015 17:49:16
الغالية شيماء
أنت بأعيننا.. وعودًت حميدًا بإذ

الاسم: شيماء الحسيني
التاريخ: 09/10/2015 17:54:12
مكثت هنا خلف اسيجة لا تعرف سوى الملل والانتظار عسى ان تعود بي الصحة الى سابق عهدي فأروض اناملي من جديد واعزف شعري على ديباجة النور فتلثمها التحايا وتتناثر على اصدائها ابتسامي .. حزنت جدا عندما قرأت هذا النشيج الذي يناديني فلا استطيع ان البي .. لكنني وبأصرار سألبي واعود من جديد واحاول مرارا ان اطوق عتمتي الى غير رجعة .
تحياتي لكم جميعا

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 27/06/2015 23:53:14
الأخ الفاضل عدنان الناصري
لقد قلت كلاما مؤلما لكنه للأسف ليس مجانب الصدق, بل هو الصدق بعينه. ولعلنا نساهم في نشر صورة أخرى بأقلامنا النبيلة, تكون أكثر بياضا وجمالا.
شكرا لك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 27/06/2015 23:50:43
شكرا غاليتي سجا.
مرورك يسعدني

الاسم: عدنان النصيري
التاريخ: 27/06/2015 13:47:49
الاخت بلقيس .. تحيه طيبه
اقولها بفم ملئان بالغصه والمراره، فكلنا طلاب ادب ولكن بمراحل متفاوته .فمنهم من سبقنا بالتدرج الى مصاف النجم الساطع كما يعتقدون ، سواء بطريقة الاجتهاد الاناني او بضربة الحظ ، اوبجيادة امتطاء الاتكيت وتصيد الاعجابات .. فاصبح للاسف اكثر هولاء ينتحرون بغرورهم ونرجسيتهم وبعد ان صاروا يطفئون كل الشموع من اجل تعتيم الطريق الادبي على الاخرين. ودمتِ بكل الخير

الاسم: سجا رجاء
التاريخ: 25/05/2015 17:43:14
لكم تحياتي يااصدقائي واساتذتي ... بالفعل النور هو البيت الدافيء لنا امنياتي بالتوفيق ..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 28/01/2015 06:03:35
علي العتابي الكاتب النبيل
جاء ردك تزامناً مع أغنية ماجد المهندس: وينهم بس وينهم!
كان النور بيتا دافئا
وأرجو أن يعود حطيه ليشتعل..!
دمت وهاجا
..

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 27/01/2015 20:01:01
الزميلة صاحبة الروح النقية بلقيس ان كل ما تفضلتي به من صرخة صادقة للاستمرار ببيتنا الجميل النور هي صرخة حق واظن ان الذي اخذنا هو الادمان او فالنقل لعنة الففيس مما جفف الكثير من منابعنا رحم الله امواتك لانك لم تنسين صديقنا فراس

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 21/12/2014 22:38:28
وهذا ما نتطلع إليه أخي حيدر
دمت نبراس نور وسلام

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 21/12/2014 19:25:42
الأخت بلقيس الرائدة
بعد مقالك الثر ما اتمناه ان تكون هناك ثقافة قبول الرأي اي كان توجهه ما دام مثقفاً مهنياً مؤدباًوتأخذ النتاجات طريقها للنشر وكذلك الأبتعاد عن فكرة الأنحياز لجهة دون اخرى او لفرد دون آخر ما دام الجميع يسعى لبناء فكري وادبي ووطني وتكون مراعاة مشاعر الجميعواضحة للعيان ماداموا طلاب خير وصلاح ....ليس بالضرورة ان يكون مركز النور البهي هو المعني بمعنى التعليق وانما اجد ان اصل الموضوع يوافق ما تناولته
شكرا لأطلالتك البهية سيدة الملحم القديرة

حيدر الباوي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 20/12/2014 06:54:27
رأيك أخي احسان من شأنه أن يُثري الموضوع خصوصا اذا أخذ من جهة الحسابت لوهمية في الفيس بوك وما عليها والتي نقيم معها علاقة شخصية ولا أقول معرفية ..
شكرا لاهتمامك
ولا نزال ننتظر رد عراب مركزنا الصائغ

الاسم: احمد ياسين البو عيون
التاريخ: 19/12/2014 15:24:29
تحية طيبة
وهذا ما اقوله لنتحرر من مورفين الفيسبوك فقد تاهت روحنا في نفاق صفحاته الوهمية كيف بنا اذا باتت علاقاتنا في البيت الواحد بين غرفة وغرفة عبر الفيسبوك اي تواصل اجتماعي هذا اي جمود هذا الذين يحجرنا ويجمد ويخرس الستنا واقلامنا وانا لله وانا الية راجعون
احمد ياسين البو عيون

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 08/12/2014 12:50:16
الأخ العزيز أباد خضير
أنت كانت مبدع وهذا مشهود لك
ولا نزال في انتظار تصريح الوالد أحمد الصايغ وما سيدلي به تجاه شكواك وشكوى الآخرين من بعض الأمور الشائكة في الموقع
ولك تحياتي

الاسم: اياد خضير
التاريخ: 08/12/2014 06:03:49
عزيزتي ست بلقيس الحقيقه عزوفي عن النشر في موقع النور للامور التاليه :ارسل قصص او مقال الى المركز لم تنشر وقد بلغت الاستاذ احمد الصائع وقال ارسل على اميلي وارسلت على اميله قصه ولم تنشر في حين انا كاتب قديم في مركز النور انظري صفحتي والشيء الثاني اجد بعض الكتاب لهم مادتين او اكثر وتبقى فتره اطول في حين لايبقى المشور اكثر من يومين ويرفع وهذا لايساعدنا عن الردود دمت مبدعه تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 02/12/2014 20:08:58
ما إن وصلت الحرف الأخير من سطورك
حتى لمست دموعي زيق قميصي
التماهي مع كلماتك المعبرة أتى مع صوت أم كلثوم التي تصدح بأغنيتها" على بلد المحبوب وديني"
تذكرت لحظتها القنطرات العصيبة التي يمر بها العراق
فزاد حجم أنفاسي التي كانت تسنشق الدموع والآه..
عليك الله يا عراق لا تموت وتگطع عني الصوت
وأنتم يا أبناءه .. نخوتنا بكم وبمواقفكم النبيلة وأقلامكم الصادقة
تحياتي المضمخة بالتقدير والعرفان للأخ البهي الخانقي.

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 02/12/2014 19:29:32
أختي العزيزة آلاء
كل شيء يُكسر إلا الأمل
ولولاه لما تنفسنا الدخان
ثقتي بكن وبكل قلم متفائل لا يُهزم
تحياتي

الاسم: بهاء الدين الخاقاني
التاريخ: 02/12/2014 09:07:20
بلقيس ملحم ...
بلقيس كانت ممرا لذاكرة نبوية في بلاد جزيرة العرب عبر رسالات التاريخ وبلقيس اليوم ملحمة نداء بل صرخة لعودة التآلف والمحبة والأخوة في خيمة النور عبر الجزيرة العربية كذلك .. ما زال صدى كلماتها في مقالاتها ترن في الذاكرة أجراس حوار ومودة .. وقد عمدت تلك الذاكرة بكلماتها في رثاء والدتي رحمها الله قبل سنة تقريبا من اليوم فكان لها الأثر وهي الموثرة في الوجدان ..
كلنا يعرف ما نمر به من ظروف ومآس فكلنا بحاجة لسلوة المشاعر من قلب رؤوف ..
من منا لم يكن له شهيد او مفقود او غيره؟؟ ليكون بحاجة لأحرف من نور من صديق ..
ومن منا لم يتعرض للتهجير ان كان تهجيرا عائليا هنا وهناك او تهجير اغتراب في النفس، فبات بحاجة لانسان انساني الموقف ..
شعارات طائفية تمخر بدين مكارم الأخلاق ومذاهب العظماء ..
تهم تبعية ورجعية تهدم أركان التاريخ وتمسخ التراث الى لعب ومضحكة واستهزاء..
كلنا تعرضنا لإحدى تلك الأزمات اذا لم تكن أغلبها.. فتكون حاجتنا لكلمات تعيد توازننا ..
فكان صوت بلقيس ببساطته المعهودة دعوة لتغيير النفس وليس مجرد تغير للصورة والشخوص والمسميات فقط ..
تبحث في التغير بشكل دقيق وتجهد نفسها بالبحث لتجد ما تبحث عنه فعلا وكي تتمكن من العثورعلى ضالتها..
لا تريد فقط تغيير الأناء بل تريد تغيير الفحوى.
اختلافات في الآراء، لتكون القوة رمزا للمسيرة وان ينعدم الخوف كمصدر ..
كيما لا يكون التغيير عبثا بل معرفة وعلم ..
وهكذا يستمر النقاش في فحوى مقالاتها وهي تتدخل في الضمائر قائلة:
: ما بالكم؟؟ تتناقشون على شيء مقدر لنا سواء كان الحالي او الماضي كله قدر بما شاء الله ولا نريد جدالا عقيما ليس وراءه الا الفتنة والبغضاء والحقد في وقت نحن احوج فيه الى الوحدة والتكاتف وان يجيب بعضنا الاخر بعفى الله عما سلف كي تسير الحياة بشكلها الجميل حينما نطبق قانونها في المحبة والاخاء. ..
.. انها مسألة مبدأ وعلاقة بواقع متحرك ..
فجاءت هذه الدعوة البلقيسية المعصرة دعوة للمحبة بل صرخة للمودة .. والعمل الدؤوب للخير دائما .. لتقول أنا حية فكونوا أحياء رغم ما أشيع عنها من انها قتلت او منعت او او .. لتأد الفتنة في مهدها .. فكانت بلقيس بحق ..
دعائي لها ولعئلتها الكريمة بدوام التوفيق والسلام والصحة والأمان
اخوكم
بهاء الدين الخاقاني
.....................................................

الاسم: الاء العزاوي
التاريخ: 02/12/2014 07:22:39
شكرا لك سيدة بلقيس على عتبك الجميل .. نعم ربما هي ظروف الوطن غيبت بعض الاقمار بسحب الكآبة التي تمطر حزنا ، نفارقه ويلاحقنا .. وان شاء الله سننتصر بسر الارادة المتعلق بحبل الله على كل حزن يلفح وجوهونا الباسمة .. لتبقى مشرقة بحبكم .. اخوة النور .
بّانه نتواصل

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 30/11/2014 21:50:22
جميل أن ننقد ذاتنا
لذا
أفض على الشعب العطشان يا عبدالعزيز

تحياتي

الاسم: عبد العزيز ابوشيار
التاريخ: 30/11/2014 20:52:48
صدقت يا بلقيس ..أنوار كثيرة حجبت ..ونحن أيضا نساهم في حجبها لكوننا منشغلين بأمور الحيات ومعتركها ..عذرا مركزنا العزيز : النور كنت منشغلا بطبع ديواني الجديد فيض الأباريق ..و ..تحية إبداع لك والنور

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 30/11/2014 20:33:32
غاليتي هناء
التواصل برهان المسؤولية والاهتمام جلّ الحب والانتماء
سلمت

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 30/11/2014 20:32:04
الأخ الكريم عبد الكاظم الجابري
كلماتك أوجعت وداوت في ذات الوقت
قلوبنا معلقة مع مقال صائغنا الذي وعدنا به
شكرا من الأعماق

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 30/11/2014 20:28:08
ما أحلاك يا رنا
كلك ذوق ووفه
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 30/11/2014 20:27:07
غاليتي شيرين
الكاتب الحقيقي، يحمل هما كبيرا
فهو فوق ما يتألم ليكتب، ينتظر ردود الفعل
وهذا أمر نشترك فيه
لكنه أبدا لا يمنع أن نتحول إلى قوالب ثلج
لأن مجمل المواقع تشتكي من سطوة مواقع التواصل الأخرى
ومع هذا فإننا سنترك بصمتنا هنا
في مركز النور
تحياتي لك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 30/11/2014 20:22:24
غاليتي د/ وفاء العزي
يُقال بأن من محاسن الإسلام:يوم الجمعة في بغداد!!
وأنا أقول بأن من محاسن الإنترنت : مركز النور
لنكن عند حسن ظنه بنا
تحياتي وشكرا لمرورك الكريم

الاسم: د.وفاء العزي
التاريخ: 30/11/2014 15:34:28
حبيبتي الشاعرة بلقيس .بعد التحية
مانعيشه من مأساة كسرت أناملنا وأقلامنا ، التخبط في وحشية الغابة وصراع البقاء لايمنحنا فرصة البقاء في ظل النور الذي تشتاق الروح إليه ولكننا لاننسى بيتنا الدافئ والمتألق وطيوره وأزهاره ونجومه من كل الذين نتوق اللقاء بهم .. لابد من أن نتفيء بظله ونتعطر بأريجه نحن نتابع بصمت وقد نتوقف في رسم حروفنا فيه لبعض الوقت ولكن تأكدي إن نداءك اثار قلوبنا بالنور الذي نريد ..تحياتي لك يامتوهجةد.وفاء العزي

الاسم: شيرين كامل
التاريخ: 28/11/2014 18:32:57
غاليتي بلقيس ملحم
ما تفضلتي به هو عين الحق
وكم من نصوص نُشرت ولم تلق إلا المرور العابر من الكثيرين
مما دفع البعض الآخر على اعتياد البرود

محبتي لك

الاسم: رنا علي الشمري
التاريخ: 28/11/2014 18:29:54
اعذروني ياشموس النور واقمارها فأن شأن الدرس الدؤوب لن ينسيني ذكركم اذكروني وساتواصل معكم عن قريب اختكم رنا علي الشمري

الاسم: عبد الكاظم حسن الجابري
التاريخ: 28/11/2014 17:46:55
الانسانة الفاضلة السيدة بلقيس الملحم
تحياتي لك
أجد أن كلماتك تعبر عن نزف قلبك الذي ترجمه قلمك عتبا على رواد الثقافة والاصدقاء في هذا المركز الاعلامي والثقافي المبارك.
صرختك حتما ستصل إلى كل من يعشق الحرف ويذوب في الكلمة وحتما أنك ألقيتي الحجة على من غاب قلمه عن هذه الواحة الرائعة ليعود مشرقا ومنيرا بما يكتبه من فنون الادب والثقافة
شكرا لك أيتها الرائعة
تواتر من التحايا لروحك الكريمة

الاسم: هناء احمد الداغستاني
التاريخ: 28/11/2014 14:14:52
شكرا عل حروفك الرائعة وان شاء الله سنتواصل دائما على الخير والمحبة .. احترامي وتقديري

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 27/11/2014 21:21:36
الأخ محمد العگيلي
مدا أفتهم عليك
ممكن توضح اكثر..؟
وشكرا

الاسم: محمد حسن العكيلي
التاريخ: 27/11/2014 12:31:52
ست بلقيس القيتي الحجه بسؤالكم هذا وهي دعوه صريحه لمن يريد الشفاء بعرض المشاكل والاستعصائات في المجتمع ولاتنسوا انها انقداحه في الفكر

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 27/11/2014 07:15:37
سيدي الجليل لطفي سعيد
لقد أشرقتَ بفيوض ابداعك من خلال كلماتك
فعرفتني على متصفحك المبهر حقا
ولك مني اعتذار الفسيلة من أمها
لعلي أجد عندك قبولا
تحياتي لمداد قلمك وفتوة روحك

الاسم: لطفي شفيق سعيد
التاريخ: 27/11/2014 00:59:17
السيدة الأديبة بلقيس الملخم
تخية واعتزاز نداءك هو بمثابة صرخةوقد لاتجدي ومن الصراخ ما يصم الآذان فيجعل بني آدم صم بكم وهم لا يفقهون
إننا ياصاحبتي في واد ليس بذي معرفة تلك المعرفة التي تسير بيننا متخفية ويبدو لي بإن طوطم اليأس قد القى بكلكله على ذوي الألباب فأصابهم بالذهول واليأس وأخذوا من حيث لا يعون ولايدركون بأن شعوبا قبلهم قد لاقت الويلات وقاست من الظلم والعسف والاضطهاد اضعاف ما سددته يد الدم والحديد والنار ولم تخرس أفواههم وبقي أدباؤهم ومثقفيهم وشعراءهم يكتبون وينشدون اجمل الأشعار وارقى الروايات وخلال فصول مقاومتهم للفاشست والنازيين ولم يبخل الأدباء والشعراء والكتاب العراقيون بتسطير ارقى وانقى ما جادت به قريحتهم تحت نير سلطة البعث الفاشي في السجون وعلى ذرى الجبال ذلكم هم الرعيل الأول الذين لازالت أسماءهم خالدة للآن . إن ما يؤلمني هو أنني قد كتبت الكثير ونشرته النور مشكورة إلا أنني وجدت نفسي وبوقت متأخر كمن يأكل ويقول لنفسه عوافي فلم أجد من يمر عليها وينفخ النار بشرايين رجل الثمانين ويحثه على أن يحث خطاه المثقلات بالهموم والتجارب ,وبالرغم من كل ذلك فأنني سأستمر بما لدي من مخزون ما دام في اليراع مداد . ودعوتي لك أيتها العزيزة أن توجهي دعوة للناس للعراقيين أن يقرأوا ما استطاعوا اليه سبيلا ويبدوا آراءهم ومنها سيكتشفون الحقيقة ويتحرك الساكن فيهم وقد قيل قديما أعز مكان في الدنا سرج سابح وخير صديق في الزمان كتاب أسمحي لي أن اقتطع فقرة من ندائك ( أدخل الى مركز النور فلا أجد قمرا أستظيء به) أسألك مع تقديري لما ذهبت اليه هل دخلت ولو لمرة واحدة على قائمة أسمي في مركز النور وعلى عشرات المقالات والأشعار واللوحات الفنية والقيت نظرة عليها وأثارت انتباهك ودفعت للتعليق غلى جزء منها بالتأكيد سيكون آسفة كلا؟ حيث لم أجد ما يشير الى ذلك وآخر هذه الكتابات هي مقالة طويلة تعقيب على مقالة الشاعرة والفنانة رفيف الفارس والتي تتعلق بنصب الحرية ونشرت على مركز النورإلا ما أثار استغرابي أن الأستاذة رفيف التي هي الوحيدة التي تهبني الدافع للأستمرار بالعطاء لم تخص مقالتي المهمة بالبحث والتعليق مما دفعني أن اعتقد ما ردده الجواهري الكبير هو عين الصحيح بمثل هذه المواقف حين قال: وحين تطغى على الحران جمرته فالصمت أفضل ما يطوى عليه فم والى لقاء على ساحة النور

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 26/11/2014 21:53:51
جميل ما ختمت به سطورك يا فضيلة
نعم الشعلة لن تنطفئ
والجهاد أن تحمي شعلتك
لا عُدمناكم

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 26/11/2014 21:51:28
الكاتبة القديرة اسماء عطا
جزاك الله خيرا ولا أسمعك مكروها في حبيب
نتشرف بقلمك
تحيتي

الاسم: فضيلة مرتضى
التاريخ: 26/11/2014 20:13:50
ست بلقيس المحترمة:
دمتم للثقافة الراقية وصرختك كانت لأعادةالطيور الزاهيةالى العش الجميل الذي يحتضنهم بدفئ المحبة
سمعت صوتآ يشدو والعبرات في القلب
أدركت بأن الشعلة لاتنطفي
تحياتي واحترامي

الاسم: أسماء عطة
التاريخ: 26/11/2014 15:37:14
الأستاذة الشاعرة والأديبة بلقيس، لا يسعني إلا أن أبلغكم تعازي في الفقيد فراس حمودي الذي أسأل الله أن ينعم عليه برحماته ويرزقه جنانه.
نعتز بمركزالنور، الموقع الرائد، وشرف كبير لي أن يقبل طلبات نشر قصصي إلى جانب الكتاب والكاتبات أصحاب الهامات العالية.
تحياتي لك أستاذة بلقيس ولكل العاملين بالمركز

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 22:39:37
شكرا لكلماتك المحفزة استاذه كريمة
وان شاء المولى نكون عند حسن ظنكم
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 22:37:45
أين أنت يا د نيڤين؟
يبدو أن غيبتك طويلة
نعم
لقد مات فراس مريضا ولم يتذكره إلا القليل رغم عليقه على كل نص😔
رحمه الله
والبقية في حياتكم والخير باق فيكم

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 22:34:59
جعلتيني أحقد على الفيس بوك يا فضيلة😁
لكن لا بأس
فكلماتك أيضا كانت بلسما لهذه الفجوة
لنكن بخير ليبقى النور بخير

الاسم: كريمة الشمري
التاريخ: 25/11/2014 20:42:00
الاخت الغالية بلقيس صرختك جميلة كاسمك وهذا الحنين الذي تنشدين اليه مزورعا في قلوب كل النوريون التي تراقض اقلامهم كل صفحات الموقع وطالما هناك بستان النور سوف نحصد الثمر دائما في بعض الاحيان ان الدنيا بدات تتوقف ولو الى لحظات ولن نحس بها فكثر الهموم يغيب به الالهام والحدث لكن رغم كل الظروف تصل كل يوم عشرات الاعمال من شعر وخطابة ومقالات لزهور النور ونجومه المشرقة اكيد صرختك اضافت لمعان ساطع لموقع النور شكرا لك
مع تحياتي كريمة الشمري

الاسم: د نيفين ضياء الدين
التاريخ: 25/11/2014 19:10:27
تحياتي للشاعرة المتألقة بلقيس الملحم

إن مركز النور عزيزاً علينا كجريدة وهو فى القلب على الدوام.لكن مع الأسف ,غاب الكثيرون وغابت قلوبنا معهم وشعر القلم ببرد الحُمي و ألم الروح.تأسفت كثيراً على وفاة الأخ الكريم فراس حمودي ...متى حدث ذلك؟و هل كانت الوفاة طبيعية أم نتيجة حادث؟كان أخاً عزيزاً للجميع,رحمة الله تعالى عليه.دمتِ وفيكِ الخير و النور

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 15:49:21
أثلجت صدري يا رفيف الغالية
وكلي أمل أن يؤخذ برأي الآخرين لنكون منضومة رائة في الابداع
شكرا لك مرة أخرى ولكل نوري ونحن في انتظار توضيحات عرابنا الوالد أحمد الصائغ

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 15:45:51
سعيد دحام
الكاتب المتألق
نِعم الحنين إلى هذه الديار😊
سنتعافى بأقلامكم النيرة

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 15:43:54
أسعدتني بكلماتك المعبرة يا فاطمة
لا عُدمناك
ولا عدمنا يراعك

الاسم: فضيلة مرتضى
التاريخ: 25/11/2014 15:16:21
الأخت الرائعة بلقيس الملحم
أعتزازي وأحترامي أختي المبدعة ,حقآ صرختك أخرجتني من حزن عميق كان ينتابني في الآونة الأخيرة لماذكرتيه ولاحظت أيضآ قلة المرور على الصفحة ولذلك أشكرك لحرصك على التواصل مع غمالقة الأدب والفكر النير من العراقيين الأصلاء وهذا دليل بأن المثقف العراقي لازال بخير ولازال حريص على رفع مستوى الثقافة العراقية في الداخل والخارج. بوركتي عزيزتي . وأنشاء الله مركز النور سيبقى يحتضن الكوادر المبدعة ويكون البيت الذي يجمع شمل الأقلام الحرة المبدعة. وأنا مع آراء الذين ذكروا أمتصاص الفيسبوك لكثير من تلك الكوادر وأنشغال البعض بالضروف السياسية العقيمة وقضايا كثيرة منها صحية أوأجتماعية أو ظروف طارئةجعل من الكاتب العراقي مغيبآ أحيانآ,وعلى العموم صرختك صرخة أيقظت فينا الشعور بالمسؤولية ومتابعة أخبار مبدعيناوالحرص على التواصل معهم .
شكرآ لك عزيزتنا بلقيس الملحم محبتي


الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 25/11/2014 12:56:21
الغالية بلقيس
تحية كبيرة لروحك الحنون التي تتفقد الاحبة والاصدقاء
واذكر اننا قد تناقشنا في رسالتين او ثلاث حول مناشدتك الاولى وقلت لك صبرا جميلا غاليتي فأزهار النور لا يمكن الا ان تتجدد وتنمو وتزدهر لانه بستان نرويه بالحب والسهر والعطاء.

غاليتي
ذكرت الكثير من الاسماء التي نحبها نجوما في سماء النور وهناك الاكثر والاكثر مممن لم ينقطع ولم يتوانى عن النشر شبه اليومي اساتذة اعزاء اخوة واخوات لا تزال اقلامهم تقطر الشهد منهم على سبيل المثال الاستاذ الغالي الشاعر د كريم مرزا الاسدي .. الاب الروحي البروف عبد الاله الصائغ .. القلم الشجاع والحر الذي لا يترك مقالا مؤثرا الا ومر به الاستاذ رياض الشمري .. الشاعر الكبير جميل الساعدي .. الشاعر المعطاء عبد صبري ابو ربيع .. المقالية الرائعة فاطمة المزروعي الشاعر الموسوعي د فالح الحجية وغيرهم الكثير ممن لا يسعني ذكرهم والذين اتعامل معهم يوميا ومع منشوراتهم ... كل ما هناك غاليتي ان التعليقات انحسرت الى ظل الفيسبوك وسهولته ومع هذا نحن ايضا تواجدنا حيث يحب كتابنا الاعزاء ونقلنا مقالات مهمة هناك ليجدوها طوع زر الفأرة وينتقلون بها الى بساتين النور المرحبة بهم دوما...

اخبرتك غاليتي صبرا جميلا فلا احد ينسى بيته ولا اسرته ولا محبيه ومن عاش معهم الافراح والاحزان .. الا ان الالم الذي يثقل صدور الجميع مما تعانيه الاوطان من جراحات يصعب معها كتم الدموع هي ما تبعدنا عن التعليق ..

غاليتي كوني مطمئنة الى ان طيور النور ستعود الى اعشاشها يوما كما كانت واكثر واجمل

محبتي واعتزازي

الاسم: سعد عزيز دحام
التاريخ: 25/11/2014 10:02:06
أختي الفاضلة بلقيس الملحم
باقات ورود ومحبة
أنها صرخة استثنائية للم الشمل، لم شمل الكلمة والنتاج الأبداعي، بعد أن أنصهرت تلك الطاقات بخارطة العولمة الفيس بوكية، بوركتِ، لكِ خالص أحترامي.

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 08:54:34
عرابنا الجميل
الشاعر والكاتب النبيل أحمد الصائغ
عودا حميدا وخطوات مباركة والدي العزيز
سننتظر ما ستبوح به
وأذكرك باقتراحي الذي حدثتك به قبل سنوات. لعله يجد مكانا إذا كان مناسبا طبعا
الأخبار الثقافية من مؤتمرات أو جوائز أو تعزيه أو تغطية إعلامية: تكون في شريط يمر كشريط الأخبار
وتقسم الصفحة إلى قسمين: ثقافة تشمل جميع فنونها. وقسم أخرى وتشمل المقالات الفكرية والسياسية والدينية والعلمية.
والهدف من ذلك تنسيق المواد لتظهر بشكل أحمل وحتى لا تطغى مثلا المادة الإعلامية على النصوص الأدبية
تحياتي بابا

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 08:46:41
الكاتب القدير جعفر جابر
لا بد وأن النهوض بالثقافة بوجه عام
يتطلب جهدا جماعيا ذا صبغة أخوية
وهذا ما نتطلع إليه
آملين في ذلك كثيرا
شكرا لك

الاسم: فاطمة البشيري
التاريخ: 25/11/2014 08:07:59
أستاذة /بلقيس المحترمة
بعد التحية والسلام
أحييك فيك غيرتك الجميلة و الصادقة على القلم والكلمة و التي نعتبرها المتنفس الخصب لتوصيل كل ما يجول في خاطرنا الى الآخر. النور بيتنا و أنتم أساتذتنا فتحتم لنا باب الكتابة والاطلاع و النشر لكم منا كل التقدير ونعتذر عن التقصير و لكن الظروف كان لها دور في انشغالنا ، عزيزتي لك مني كل التقدير و أنا حريصة على النور وعلى تواجدي بالنور عفوا سيدتي
كل التقدير لكلماتك المعاتبة والمستنهضة للهمم ......

الاسم: احمد الصائغ
التاريخ: 25/11/2014 07:41:52
العزيزة بلقيس الملحم
اتابع من خلال دموع محبتي وشوقي لكم كل التعليقات حرفا حرفا وكلمة كلمة ومابين السطور لاجد تقصيرا كبيرا مني شخصيا واعترافا باني لسبب او لاخر تركت ازهار النور واشجارها دون مرور يومي معتاد ..... لك ايتها الغالية ولجميع كتاب وقراء النور ايات من المحبة وسوف اخصص مقالا منفردا للرد على مقالتك الانفجارية وردود وتعليقات الاحبة للاعتذار اولا ولتوضيح بعض الامور التي قد تكون خافية على البعض
هي عودة جميلة الى بيت النور في زمن الفيسبوكيات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 06:29:58
الكاتب الجليل إحسان
أشعرتني بشيء من الثقة في نفسي
نعم
نحن نفتقدنا!
ألا فلنُسمع أنفسنا الصرخة
..
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 06:28:19
غاليتي إلهام
ومن يلوم الأرض الجذباء إن تأخر عنها المطر؟!
انتم مطر هذا الكون
فلا تحرمونا منكم
كم احبك يا إلهام
وكم يفجعني ما يحل بالعراق
آآه وليس غيرها

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 06:26:23
هل كريم الثوري من يكتب؟!!
أين أنت من هذا الصُّلح؟
لنعقده على نخب رؤية اسمك
فنحن في اشتياق لنصوصك القصصية
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 06:23:18
نعمت. الكاتب القدير
أرجو أن تكون كلماتي دافعا جيدا لنصوص جميلة وهذا ما عودتنا عليه.
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 06:21:32
كلامك في محله يا استاذ حافظ
رحلة البحث عن الشهرة, كرحلة البحث عن المفقود اللاموجود!
لكماتك مغزى عميقا, أتمنى أن يصل..
احترامي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 06:19:11
لننفض غبار التراخي يا نضال
ونبدأ لنعود..
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 06:17:51
الأخ القدير طلال نجم
كلنا ذاك الجبل!
ومع ذلك نمضي..
تحياتي لمرورك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 06:16:05
السيد أمجد الطيار
الفنان التشكيلي المبدع
لك تحياتي وتقديري واعتذاري عن النسيان
سأكون متواصلة معك بمتابعة أعمالك الجميلة
امتناني مرة أخرى
ولا تعتب علينه(:

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 05:35:03
ابتسام طاهر الكاتبة القديرة
أنا معك في كل ما ذكرته.
الفتور يصيب كل واحد منا والجمل ما يأتي من بعده..
ارجو أن لا تطول نقاهة الحزن واللاجدوى والسأم ..!
تحياتي لقلمك الجميل

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 05:29:56
صدقت يا أحمد
ليس كل الكون ظلاما دامسا.
هنيئا لنا بهذا الفكر
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 05:28:27
ننتظر فتوحاتك الفيضية يا غزوان (:
احترامي وتقديري

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 05:27:25
الكاتبة النبيلة فريده الحسني.
كلماتك الصعبة هبطت علي كما يهبط الهم.
كان الله فو عون الكاتب. لإنه الإنسان الحقيقي الذي يحس ويشعر ويتحمل مسؤولية الحزن برمته..
بيد أن مناحي الحياة تتعدد وتمتد لتشمل معان وهموم أخرى
أرجو أن أن لأأرى سنا قلمك قريبا.

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 05:24:41
أتمنى ذلك يا نجم
شكرا لمرورك..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 25/11/2014 05:16:55
أنت يا علي من رائحة النور التي لطالما استنشقنا عبيرها الأخاذ.
نعم.. هو نداء وجداني
ولعلك تنقله إلى الغائبين
النص الجميل يفرض نفسه بلا شك ولا بأس أن يُذكِر الكاتب متابعيه بمواده المنشوره التي قد تفوت البعض.
احترامي وتقديري

الاسم: جابر جعفر الخطاب
التاريخ: 25/11/2014 03:56:17
اختي العزيزة الأديبة بلقيس الملحم
صرختك المدوية في رحاب النور هزتنا من الأعماق فهو بحاجة الى ثورة ثقافية هائلة تطلق كوامن الإبداع من كهوف التراخي والكسل ولكننا نعتب على نورنا الحبيب في قلة تواصله معنا فالمهرجانات تعقد في الخارج وفي السويد حصرا ونحن في العراق لم نلتق مع اسرة النور منذ مهرجان الأستاذالرائع الدكتور عبد الرضاعلي الذي كان واحة عامرة بالحب والإخاء ونحن بحاجة الى مثل هذه المهرجانات لتوثيق الروابط الأخوية مع اعتزازي بندائك الصادق هذا

الاسم: توفيق قصاب باشي
التاريخ: 24/11/2014 23:56:35
الشاعرة الطيبة بلقيس الملحم

بالتأكيد كل من انقطع عن التواصل والنشر له أسبابه

بعد أن قرأت عاجلكِ والكثير من الردود خرجتُ بخلاصة , وأُمنية

( أن تصل رسالتك لـِ / الأدباء الذين يرفدون النور بابداعاتهم الشعرية والفكرية / القراء المثقفين / هيئة تحرير النور وإدارته )

لا أُخفيكِ , قبل أيام , إزداد خوفي على الأدب والثقافة , عندما أرادوا إحراق كتب سعدي يوسف .. وأين ؟ حيث المتنبي !!

بعض الردود هنا جعلتني أزداد قلقاً , لأنها من أدباء كبار ..

تحايا تليق

الاسم: فريـــدة الحسنــي
التاريخ: 24/11/2014 21:21:56
اختي الغاليه ، الصرخه أثرت فينا وهزت كياننا، همومنا كثيرة ، كل يوم نتابع مايحدث ببلدنا بصمت لاننا نرى ان القلم عجز عن وصف مايحدث ، وصلنا لقناعة ان صرختنا من خلال الكلمة لاتجدي نفعا ولهذا زحف الاحباط الى داخلنا واثر فينا واصابنا بالشلل ولكن نوعدك بان نستعيد ماكنا عليه ونودع الانعزال والسبات الذي فرض علينا من الللاشعور
تحيااااتي الكبيرة والكثيرة لحضرتك وشكرا الف شكر لاهتمامك .

الاسم: غزوان العيساوي
التاريخ: 24/11/2014 20:23:33
الاخت الكريمة بلقيس
نعم والله فقد حركت المشاعر وفكر العقل من جديد
فشكرا لطرحكم الذي ايقضني من نومي
الاعلامي
غزوان العيساوي

الاسم: أحمد الشيخاوي
التاريخ: 24/11/2014 19:30:39
سيدتي المحترمة بلقيس الملحم
تحية مكتو بلهيب الكتابة
هديلك الصادم هذا لابد سيشكل منعطفا.هل المبدع إلا نبيئا ؟والصدق جوهر النبوءة ونخاعها،ولكل أسف راهننا أشبه بوردة للموت.ألم وتشرذم وشتات وانتكاسات وهلم جرا، ما يولد في نفسية كاتب اليوم الميل إلى الخطاب السوداوي الساخر لكن تبقى الغاية شريفة متبلورة في استنهاض الهمم والتنبيه إلى مواطن العلل.وحتى نكون أكثر إنصافانقول...ليس كل الكون ظلاما دامسا.شاكر لكم أختي الفاضلة تحفيزكم الأقلام الشابة الواعدة .لا بخل بمزيد من الإبداعات على مثيل منبركم الكبير بفرسانه وبأصواته الحرة المؤطرة بالضمائر الحية.

الاسم: نجم الجابري
التاريخ: 24/11/2014 18:44:54
كان النور المحطة الاولى وسيبقى مازال النور نورا

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 17:42:27
قمت بالرد على جميع المعلقين منذ ثمان ساعات
لم لم تظهر حتى الآن !!

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/11/2014 17:38:29
الزميلة الفاضلة بلقيس ملحم
انا معك فبما كتبت واتمنى ان تصل رسالتكم هذه الى الجميع وتعود ايام النور ومعها نستعيد كل زملائنا الذين هاجروا حدائق النور
ليس المعنى ان تكون كتابتنا اول الصفحة او في اواخرها من يقرا لنا يبحث عما نكتب واعتقد هذا ليس عذرا لمغادرة البعض للنور
شكرا لهذا النداء الجميل لكل زملائنا وزميلاتنا عسى ان تنفع الذكرى
لكم ارق الامنيات

الاسم: ابتسام الطاهر
التاريخ: 24/11/2014 17:37:01
عزيزتي .. الاقلام مثل الدموع فاحيانا هول الكوارث ووقوف الانسان عاجزا عن ردها او منعها، يجعل الدموع عصية..كذا القلم.. اقول هذا بالرغم من مواصلتي الكتابة احيانا كجزء من التحدي.. او وسيلة لمواصلة الحياة فالكتابة بالنسبة لي هواء لابد من تنفسه سواء نشرت او لا.
وكنت اؤمن ان للكلمة وقعها. وكم قرانا في القديم الحديث عن تاثر اباطرة وسايسيين بما سطره الادباء.. لكن للاسف اليوم نجد مايكتب اشبه بصرخات تبددها ريح الزعيق المتواصل ..حيث لاحياة لمن ننادي..
الاشكالية الاخرى . استسهال البعض لفعل الكتابة. فنقرأ نصوص لاعلاقة لها بالابداع منشورة وتحظى بتعليقات وتواصل اكثر من نصوص او مقالات اخرى تستحق الوقوف عندها ومناقشتها.. لكنها تمر مرور الكرام على اعين القراء! اضافة لضيق الوقت فلا يمكن متابعة كل المواقع ولا حتى جزء مما ينشر.. مع تحياتي للجميع

الاسم: أمجد الطيّار
التاريخ: 24/11/2014 16:58:21
الأخت المحترمة بلقيس الملحم ... تحية طيبة وبعد
أنتهز فرصة تواجدك هنا على النور وعتبك على الآخرين .. لأعتب أنا بدوري أيضاً !
قبل بضع سنوات مضين أستلمت منك رسالةً كان فحواها التعارف وإبداء أعجابك بأعمالي (رسم) وقد أتفقنا في حينها أن نحافظ على التواصل ... بعدها صُعقت لسماع أخبار في الأعلام غير جيدة عنك ومن ثم تم تكذيبها ... وفقدت الأتصال بك ... وأنا عتبي لأعتزازي بشخصك أختي الكريمة ... تحية ود وأحترام وتقدير
أمجد الطيّار .. تشكيلي عراقي مقيم في السويد
altayyart@gmail.com

الاسم: طلال معروف نجم
التاريخ: 24/11/2014 16:08:37
كل مالديّ ردا على دعوتك الغريبة واصر غريبة هذا البيت من الشعر لأخر فحول الشعر العربي كما وصفه طه حسين عام 1964 محمد مخدي الجواهري الخالد.
أنا عندي من الأسى جبل
يمشي معي وينتقل

الاسم: نضال عاشا
التاريخ: 24/11/2014 14:48:07
عزيزتي ست بلقيس احسسنا بالخجل لكوننا مقصرين بحق مركز النور لك كل الحق
مع تحياتنا وتقديرنا

الاسم: عزيز الحافظ
التاريخ: 24/11/2014 14:39:22
تحية لبلقيس التي رمت حجرها في بحيرة ساكنة
لم انقطع عن النور ولاابحث شخصيا عن بقعة منشورة فيها نتاجاتي لان الجراح لايهمها البحثية عن المكان وهي جراح!! وداء العظمة عند بعض الكتاب لااوافقه.... فالتواضع سمة سامية شاهقة باسقة فقط ماحصل في النور هو عزوف عن الانشداد للتعليقات لانها نكهة التواصل بين المثقفين ولم يحصل ان توقف النور عن نشر اي مادة لي بكل شكل رغم اني لامعروف ولامشهور ولاابحث عنهما مطلقا واتندر عن من يتحدث عنهما!!النور بحاجة لتجديد الاطار العام للصورة المقولبة له والبحث عن كل كلمة صادقة واحتضانها والتواصل البريدي بين من ينقطع وادارة الموقع. اما الشهرة فاحيانا ترد للكاتب بعد الموت!!! وما هي لحظات الالم وقرابة الموت المكانية والزمانية للعراقي!! تحياتي لسؤالك رغم اني غير معني شخصيا

الاسم: نعمت مهدي البياتي
التاريخ: 24/11/2014 14:08:49
كنت احدث نفسي ان اعودالى احضان الكتابه...فأنا بدونها اشعر بالبردالشديد...لاادري لم توقفت اناملي اخوفا ام شللا اصاب البلدفسرى مفعوله في كياننا...لك مني خالص الشكر وارجو ان يوفقني الله لكتابة قصصية قريبه

الاسم: د.غالب المسعودي
التاريخ: 24/11/2014 13:53:13
الست بلقيس ملحم المحترمة
تحياتي
اشكر التفاتك الكريمة وذكرك للمبدع المرحوم فراس لكن لي عتب على مركز النور وانا قد نشرت على صفحاته الغرة الكثير من المساهمات لكني لاحظت في الفترة الاخيرة ان كل ما ارسل من مساهمات لاتنشر دون اعتذار وقد كررت ارسلها اكثر من مرة دون رجاء وحسب معرفتي ان مركز النور منبر حر للكل وانامجال كتاباتي هو الادب والفن فلا ضير من الاعتذار للكاتب في حال عدم موائمة الموضوع مع توجهات الموقع واستجابة لندائك سارسل موضوعا جديدا تحياتي مرة اخرى.

الاسم: كريم الثوري
التاريخ: 24/11/2014 13:36:33
يوم عقد الصلح مع نفسه
يوم حلت الاضطرابات
يوم .... لا أحد

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 13:35:41
هيثم ملوكا
أقرأ تعليقك هذا وأنا أستمع لهذه الأغنية التي أثارت شجوني فاعذرني إن اكتفيت بأن ابتسم لك وأقول لك: أنت فتى النور الذي لا ينسى
http://www.youtube.com/watch?v=mT5X2GUBLXQ

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 13:31:37
جواد محسن
شكرا لكلماتك الحانية
هو ذلك بيتنا الذي نحن إليه
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 13:29:20
الأخ أسعد كاظم
كلنا ذو عمل وروتين
والكتابة تكسر الكثير من ذلك
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 13:27:50
محمد أسد
لتشعل من نارك تؤجج بها مشاعرنا
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 13:26:00
ألم أقل لك بأنك سيد الأقمار!
نعم هو أنت يا والدي
لكن عتبي عليك أن أنبتني عنك وكأنك تحملني مسؤولية نبضك. وهل يستطيع أحد أن ينبض عنك؟!
كيف ينوب جليد عن النار؟
والهدهد عن سليمان؟
والقوارير عن البحر؟
وإن كان ولابد
فلي شرف تقليدك هذا.
ومن التقليد أن أُنيبك عني لكتابة نص تخصه بالنور.
تماما كما تستسلم مملكة بلقيس لدين الله

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 13:16:54
أهلا بك وليم عبدالله
مكانك حيث تخفق الكلمات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 13:16:01
الأخ علي محمد
من الواجب علينا كابناء لهذا الصرح
أن نتفقَّد بعضنا البعض
نحن نريد أن نجتمع في مملكة واحدة كما كنا
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 13:14:25
كاتبنا القدير الأستاذ ذياب شاهين
كلامك على الراس والعين بالنسبة لي
واقتراحك الأخير سيكون مجديا إذا أخذ في عين الاعتبار.
مزيدا من النجاح والتوفيق أتمناه لك
وسعيدة كثيرا برأيك وأشد عليه
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 13:09:41
جميل من ك هذا التفاؤل يا أخي صبيح.
النور حتى لو خفت
إلا انه سيظل مواربا من باب القلب
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 13:08:34
الرحمة والمغفرة لفراس الوردة.
وإكمالا لمسيرته سننتظر منك نصا جميلا.
دمت يا تضامن بخير

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 13:03:33
شاعرنا المزدحم بنا ألما وحبا ونبلا..
ما ذا عساي أن أجيبك؟؟
لو فكرت بالتعليق على كلامك فساكتفي بترديده
لأنه وقع في كبد المقال
..
تحياتي لك
وأضم صوتي لكل الأصوات المطالبة بالتقدم للأفضل كي نستمر في هذا الطريق
طريق البوح الإصلاحي والتنويري..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 12:57:24
دورلا. الأبيَّة المقدسية
حتى أشباه الرجال؟!!
يااااه..
ما أقواها من كلمة
مرحبا بك بين أخوانك وفصيلة دمك الثوري
سلامي للقدس

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 12:54:43
د- إياد الجصاني
شكرا لتفاعلك..
ولتعتبر كلماتي : عتابا حقيقيا من أجل المحبة التي أكنها للنور.
لقد أثار فيني تعبيرك باللحاف الثقيل. رعشة موسيقي أفاق على اوتاره المبتورة!
لك تحياتي
وكلنا أمل

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 12:49:15
الدكتورة الفاضلة ناهده التميمي
كلنا من متابعيك وقرائك..
أما الشأن الفني فلا أتصور أنهم يتعمدون وضعية المقالات. بل ينشرون أولا بأول.
أعرف بأنك تعنين أن من المفترض أن تبقى المواد المهمة والنصوص الاستثنائية في المقدمة لوقت محدود دون الالتفات للمواد الجديدة.
هذا يعود لسياسة وفنية الموقع
لكن رجائي فعلا . نحن من محبيك أن تعودي
لخاطرنا عيوني
..
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 12:45:17
هل تعلم ما فعلت بي كلماتك يا أستاذ نزار؟
لقد نفخت على جمر قلبي
فلم تحتر دمعتي
نزَّت ثم نزَّت..
لكنها لم تطفئ جمرة واحدة!
..
الظلام دامس بدونهم
وأرجو ألاَّ يحملون خطيئة هجرانهم معهم!

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 12:40:00
الأخ الفاضل مجدي الرسام
من البِرِّ أن نصل أخوة القلم والكلمة
وها نحن نفتح قلوبنا لنكشف لهفتنا لهم..
فهل يبادروا..؟!
أرجو ذلك

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 24/11/2014 12:36:47
عزيزتي الشاعرة بلقيس الملحم
نحن أيضا نعاني مما تعانيه أنت وربما نكون نحن السبب الرئيسي فيه وهو الكسل والتقاعس أضافة إلى انشغالنا بالظروف القاسية التي يمر بها عرقنا الحبيب
مودتي
إلهام

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 12:33:53
الأخ العزيز طارق عيسى
لا يخفف من وحشة هذه الغربة
إلا قصيدة تُتلى بلحن المحبة والسلام
طريق الحق لا يُرى إلا بقنديل. فانسعى إلى إشعاله
سلمت

الاسم: احسان السباعي
التاريخ: 24/11/2014 12:06:01
والله صرخة من الأعماق تحمل الغيرة على الحرف وما يحمله في مجال الكتابة خصوصا والمجال التقافي والأدبي عموما نشكرك عليها كتيرا ونحن معك نضم صرخاتنا فما زلنا نزال في مجلة النور نطمح ان نقرا ونستفيذ ونتعلم وان ترى كتاباتنا في النور دوما وربي يوفقك اختي بلقيس ويوفق مجلة نور على كل الخدمات التي تقدمها
احسان

الاسم: طارق عيسى طه
التاريخ: 24/11/2014 09:11:44
الست المحترمة الف تحية لك انك تنادين الكتاب والاقلام الحرة في الوقت المناسب حيث جاءت عصابات التاخر والظلام لتغزو بلاد الرافدين الحبيبة احيي فيك روح المبادرة الجميلة ودمت لنا القلم الحر المتحرر الذي ينادي بالمحبة والاخوة والسلام تحياتي واحترامي

الاسم: مجدي الرسام
التاريخ: 24/11/2014 09:07:50
تحية طيبة
جميل ان نؤثر على انفسنا ونتذكر الاصدقاء والزملاء والاحبة ونحن في دوامة الوطن والدنيا ... شكرا للتذكير ولن ننسى الاصوات الخالدة والاقلام الشريفة والابداع ولكن ظلمة المكان والزمان والغربة جعلتنا نتقيد بالاحزان ونرى فقط مكان الضوء امامنا والاثر الطيب
تحية ود واخلاص ولكل اعضاء النور

الاسم: نزار سرطاوي
التاريخ: 24/11/2014 09:01:32
أنت محقة سيدتي في إطلاق نداء الاستغاثة هذا، فليس في الألم على إطلاقه لذة. كنا نقرأ تلذذ العاشق بين سطور شكواه من صدود المحبوب, ولكن لو غاب المحبوب إلى غير رجعة فماذا هو فاعل؟ وهل يجد لذة في ألم كهذا.

هكذا غياب الكبار ممن تضيء بهم الصفحات. فإن غابوا فنحن أقرب إلى الظلام الدامس.

أحييك راجياً أن تزول الغمة.

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 24/11/2014 09:00:23
انا من الناس التي كتاباتي ونصوصي تحرز اعلى القراءات واكثر التعليقات ولكني في كل مرة اجد مقالاتي ونصوصي قد وضعت في السطر العاشر او الرابع عشر ليتقدمها كتاب غير مقروئين وغير معروفين ولذلك قررت ان لاابعث للنور شيئا

الاسم: د . اياد الجصاني
التاريخ: 24/11/2014 08:55:07
سيدتي العزيزة بلقيس وما اجمله من اسم ! عتابك هذا هوانشودة انسان ثوري متمرد قد ياتي اشبه بصفعة على وجوه الكسالى او تقديم وردة للمجتهدين الذي لا يبخلون على قرائنا بالجديد والمتابعة للاحداث الحزينة التي يمر بها اهلنا في العراق اضف الى ذلك لحاف الحزن الثقيل الذي ما زلنا نلتحف به يوم تشردنا وضعنا في بلاد الغرب مشتتين مجروحين ننزف الما كل يوم على فراق الاهل والاحبة كل في مدينته وعلى ضياع العراق ومأساته المتجددة كل يوم على ايدي الجهلة والطائفيين والانتهازيين والعملاء والحرامية المنتشرين بين مفاصل الدولة . ولكننا ما زلنا نستنشق عبير الامل بالجديد في اصلاح مجرى الحياة في الوطن امل ضائع لاننا اصبحنا على ابوب الضياع الابدي بعد ان مرت السنين الطويلة دون الحصول على اية ثمرة من شجرة هذا الامل الوهمي . قد يكون معك الحق سيدتي ان تعتبي على بعض الكتاب وعلى النور نفسها ولكن السبب ليس عند النور التي ما زال نورها ساطعا دائما بالنشاطات الكثيرة التي تقدمها وعدم اهمال الكتاب الذي يواصلون نشرهم على صفحاتها . انا شخصيا فخور بالنور على انتاجها وعملها ولكي ان تنظري كم من المقالات المرسلة الى النور من قبلي وكيف يتم اخراجها باتقان ، يمكنك الرجوع اليها لمتابعة الشان العراقي ، ذلك الاخراج الذي قليلا ما تعمل عليه الصحف الاخرى التي تنشر لي نفس المقالات للاسف افليس ذلك امتياز نعترف به للنور و انظري كيف يتجسد الهم العراقي في السطور التي اقدمها واتابع احزانه في كل حين اليس ذلك ما تشكر عليه النور . لا يا سيدتي لا تظلمي النور والكتاب قاطبة فقد يكون حقا العتاب على من ذكرتيهم ولكن ما زالنا وما زالت النور تسطع بالخير والامل . اليس دخولك هذا هو فاتحة للحوار بين محبي كلماتك على صفحات النور مثلا ؟ مع خالص التحية والشكر على كلماتك الدافئة الجميلة .

الاسم: د رولا اشتية
التاريخ: 24/11/2014 08:46:58
تحية طيبة ارسلها لكم من ارض فلسطين محملة بزهر ياسمين القدس الشريف
اشكرك سيدتي علي تحفيزنا من جديد للكتابة فقد منعتنا ظروفنا من التواصل خاصة بما نمر بة من ازمات ونكبات جعلت روح الكتابة عند الكاتب تكاد تكون ميتة ومن وحي الروح الصادقة ارسل لكم قصيدة لعلها تعيد الامل في بيادر الشعر والنور من جديد
ابكي وطنااااااااااااااااااا
ام ابكي رجالا
غابوا عن هذا الوطن
في القدس كان لي موعد معها
لملمت روحي وهممت بالرحيل اليها
وفي لحظة الصمت رايتها تتوشح بالسواد قلت مابك سيدتي
تنهدت بحرقة والم وسالتني هل انت من هذة الديار
قلت نعم
قالت اعتقدت انك من خارج الديار فقد كنت اريد ان اسئل سؤالا
قلت تفضلي سيدتي
قالت
هل من هم خارج الوطن رجال ام اشباة رجال
فذرفت عيني دمعة القهر وقلت
عذرا سيدتي
لم يبق حتي اشباة رجال
تعازينا الحارة لك بعد اغتصابك الستين من بني صهيون .............

الاسم: عماد آل جلال
التاريخ: 24/11/2014 08:13:55

الست بلقيس الملحم المحترمة

تحية وبعد

أتقدم بوافر الشكر والاحترام على متابعتكم وقد لبيت الدعوة فورا .

خالص التقدير

عماد آل جلال

الاسم: زاحم جهاد مطر
التاريخ: 24/11/2014 08:05:05
بلقيس الملحم
تحية اخوية
اما بعد
شخصيا كنت من تلاميذ هذا البيت الفكري الثقافي الذي حمل اسم النور وما زلت بالرغم من توقفي عن المواصلة مكرها كغيري لا بسبب شحة الانتاج وانما بسبب انحراف النور عن نهجها الاصيل .الصراحة قد تكون جارحة و لكن لا بد منها لنتعرف على الحقيقة دون مجاملة او مواربة .
النور اصابها الغرور حتى وصل الامرالى عدم الرد او الاهتمام او النشر دون ذكر الاسباب .
النور يجب ان تبقى كما كانت مركزا لنشر الثقافة الاصيلة و الاقلام الملتزمة المستنيرة في هذا الزمن المضظرب الذي تعيشه شعوبنا المقهورة ضمن مبدأ الحرية و احترام الرأي و الرأي الاخر دون تمييز بعيدا عن التفاهات الفكرية و التصورات الخاطئة و المجاملات لارضاء فلان او حتى لا يزعل علان.
علينا جميعا ان تكون اقلامنا مثل قلم فولتير و رفاقه الذين كانوا هم الاساس في تغيير المجتمع الفرنسي و اساس الثورة الفرنسية .
سيدتي
ابناء النور اوفياء ولكن النور اوفياء ولن ينسون النور و لكن ماذا يفعلون اذا النور ادارت ظهرها عنهم وانشغلت بصغارها الجدد .
اقولها بألم ما اشعر به و ما يشعر به الاخرون من احبتي و لا اريد ان اخوض في تفاصيل اكثر .
كم شاكر لك هذه الالتفاتة الكريمة
حفظكم الله

الاسم: تضامن عبدالمحسن
التاريخ: 24/11/2014 06:58:40
جميل استفزازك فينا الكتابة والقراءة، والعودة الى بيتنا النور.. واسفت جدا لذكرك فراس حمودي، وقد افتقدت لتعليقاته..
فعلا الكآبة تلفنا، وعلينا خلعها

الاسم: صبيح الكعبي
التاريخ: 24/11/2014 06:50:57
شكرا لك ايتها الرائعه على هذا الصوت الشجي والدعوة الكريمة نحن مستمرون بالكتابة ولايمكن ان ننقطع من معيننا الذي لاينضب تميزه ولايأفل نوره برغم بعض المعاناة بتاخير النشر لكنها ليست مشكلة
فموقع النور لنا ومنا وفينا
تحياتي العطره لشاعرتنا المبدعه

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 06:39:37
الأخ العزيز أسامه
نعم المواقع استقطبت الكتاب
لكن لا يعني أن يبدر كل هذا الجفاء
والله أننا نحبكم
😊

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 06:37:41
الكاتب العزيز عبدالجبار غراز
كلامك في محله
وهذا ما يُلفت النظر حقيقة
وأنا من هنا أدعو إلى التفاعل المبني على الإعجاب الحقيقي بالنص لا المُجامل
أعدك بأن أذهب الان لصفحتك😊
دمت سالما

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 06:33:15
عزيز الخزرجي
الكاتب المائز
أعترف بقصوري ولكم حق العتبى
والعتبى أيضا محملة للنور الذي قد يغفل او يتغافل عن بعض المقالات المهمة
والتي ستضيع حتما حين ينشر بجانبها كل ما هب ودب من النصوص!
العناية بالمواد مهم جدا
ونحن نرجوا أن يكون هناك وعيا أكثر لدى الناشر والكاتب والقارئ
تحياتي ويسعدني لو وضعت رابط مقالاتك الفكرية

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 06:27:55
أحيي فيك يا أثير هذا التوهج
يسعدني أن أقرأ لك
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 06:26:23
الإعلامي القدير
علي الخفاجي
لو لم يكن للنور هذه المكانة في قلبي لما كتبت عنه وناديت من خلاله أقماره الذين لا أزل أنزوي في ركن الوحشة
آملة عودتهم
!!
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 06:21:23
ما أجمل وأصدق كلماتك عبدالجبار
ليتك تعرف كيف يلسعني هذا الثلج!
تقبل تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 06:19:15
سيد صباح
أسعد الله أيامك على هذه الكلمات الجميلة
والتفاتة طيبة منك للنور
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 06:16:43
كاتبنا العزيز حيدر الفلوجي
نحن إذا على موعد مع قلمك😊
تقبل امتناني لك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 06:14:37
أستاذي العزيز خالد شبيل
لأن النور يعز علينا ونعتز به
أعدت ندائي هذا وقد كتبت لوالدي الصائغ كلاما يشبه كلامك
ونحن في انتظار خطوة جادة لاستقطاب الأقلام الرصينة وعدم مجاملة كل ما هب ودب من النصوص والمقالات
بارك الله فيك

الاسم: ذياب شاهين
التاريخ: 24/11/2014 06:13:17
هذه الصرخة جاءت متأخرة، لأن المواقع هي التي أضاعت كتابها، الكاتب يصرف دم قلبه لكي يكتب نصا شعريا أو نصا نقديا وحين يرسله إلى موقع معين بكل محبة وبدون ثمن مادي يجده منشورا في زاوية مظلمة في الموقع وأحيانا لا ينشر، ويبقى الكاتب رهينة لإدارة ومزاجية محرري هذه المواقع، حتى أن بعض المواقع تقوم بتكريم كتابها حسب المزاجية والعلاقات الشخصية، في الواقع نحن الكتاب لا نحتمل هذه التصرفات غير المسؤولة، لأننا لا نريد جزاء ولا شكورا سوى نشر ما نكتبه إذا كان صالحا للنشر،أنا شخصيا لم أعد أنشر في أي موقع أو جريدة،لأنني سأمت من إدارات المواقع ومزاجيتها، والآن أنشر مواضيعي ونصوصي في الفيس بووك لأنني لا أجد محررا عبقريا يمنعني من النشر وكذلك الفيس بووك مفتوح وليس فيه شللية التعليقات ولا مكان للعلاقات التي ترفع شخصا وتحط من أخر، ماقلته أعلاه لا ينطبق على موقع النور بكل تفاصيله بل جزء منه وهنالك سلبيات موجودة في مواقع أخرى معروفة، في الواقع على إدارات المواقع الثقافية وغيرها أن تتغير لتستعيد كتابها ولو أنني أعتقد أن ذلك لم يعد مجديا فقد فات الأوان. وعليها أن تتواصل مع الكتاب وتستكتبهم وتعمل محاور أدبية وملفات ثقافية كي يشعر الكاتب بالانتماء لهذه المواقع وليس عالة عليها.
شكرا لك الأديبة بلقيس الملحم ومحبتي للنور إدارة وموقعا وأرجو ألا يفسد الاختلاف للود قضية
مع التحية

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 06:10:32
لا أخفيك يا جميل أنني أختنق مثلكم
فوالله ما يصيبكم يصيبنا بل ويشعل حرائق الروح
لكن أرجوك.. ساعدني للنهض بنا
لنكون أبناء بارّين بالكلمة
الكلمة التي كانت البدء في كل شيء..
تحياتي
أنا أفتقد عرابنا الصائغ
أين هو؟

الاسم: علي محمد البهادلي
التاريخ: 24/11/2014 06:08:39
تحية طيبة:
قد يحتجب ضوء شمس كاتب ما خلف سحاب الأيام، لكنها تنطفئ أبداً..
إلتفاتة جميلة كنفس صاحبها.

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/11/2014 06:06:11
الكاتب القدير هيثم ملوكا
أصبحت اليوم على زخات مطر
فقلت في نفسي : لا بد وأن أصابع أحبائي طرقت على سحب السماء لتأذن لها بالهطول
كن أنت أحد هذه السحب!
سعدت بتعليقك

الاسم: وليم عبد الله
التاريخ: 24/11/2014 05:49:09
قد تكون ظروفي قد تحكمت بي وأبعدتني قليلاً عنكم، ولكن لم ولا تزالوا في قلبي كما أنتم ، وبإذن الله نعاود النشاط في كل فرصة تسنح لي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 24/11/2014 05:39:15
إبنتي الشاعرة المائزة بلقيس الملحم : لك من قلبي مايليق بمنزلتك فيه من المحبة والتبجيل .

شخصيا : أرى في نصوصك ما يُغنيني عن الكتابة ... أنتِ تنوبين عن وجعي يا بلقيس كما تنوب أية ابنة طهور عن دموع أبيها بالكتابة حينا وبالوجع الروحي حينا آخر ، وبالتضرع أكثر الأحيان .

شكرا لك .. وشكرا لمثيلاتك ومثلائك يا ابنتي .

الاسم: محمود محمد أسد
التاريخ: 24/11/2014 05:27:36


نار على نارٍ وغيري يعتب

وعتابُ أحبابي نسيمٌ بلسم

الاسم: اسعد كاظم
التاريخ: 24/11/2014 05:23:34
نحن نعيش الموت واﻻلم يوميا. ومع هذا ﻻ بد ان نعيش هذا التحدي.
عن نفسي اقول:الصحافة والعمل الروتيني استهلكتنا

الاسم: محمود محمد أسد
التاريخ: 24/11/2014 05:23:29

شعرت بالندم والألم الذي ربض على كثير من معاناتي وآلامي

الوفاء من شيم الكرام

الاسم: جواد عبد الكاظم محسن
التاريخ: 24/11/2014 05:04:25
شكرا للفاضلة بلقيس الملحم ..
وأقول أن (النور) مازال بيتنا الجميل وواحتنا الغناء ، وهو الفاتح ذراعيه لنا على الدوام ، ومازالت مودة صاحبه الأستاذ أحمد الصائغ تفيض علينا عطرا ونبلا وطيبة ..
نعم أدعو الجميع للفاعل والتواصل مع (النور) الذي أضاء لنا دروب الأدب والثقافة .

الاسم: هيثم ملوكا
التاريخ: 24/11/2014 02:53:16
سيدتي الفاضلة بلقيس

والله كنت اتصفح بالامس صفحات مركز النور وقدت احسست بنفس ماذكرتيه ..وانا شخصيا ايضا لم اكتب شئ منذ زمن .واشكر لك حرصك على منبرنا الجميل مركز النور وقد اعطيت لكل الكتاب جرعة وحافز قوي للعودة ليشع النور اكثر في مركز النور

لكي خالص تحياتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/11/2014 01:04:23
السيدة الفاضلة بلقيس الملحم
تحية عطرة
كنت حقيقية ومحقة بإطلاق هف الصرخة المدوية, والتي تقطر اسى. من المعلوم أن الكساد أصبح سمة هذه الأيام الحبلى بالفزع والرعب والخوف.. هناك كساد في كل مجال, وسبب هذا الكساد هو الإفتقار للحس الحقيقي بقيم الخير والجمال, بسبب الأوضاع الشاحبة المكفهرة وغلبة المصالح على المبادئ وتلوث كل شئ حتى الدين لم يسلم من هذا التلوث فخرجت علينا عصابات جندت تجار المخدرات والقتلة والمريضين عقليا, وسيطرت على البنوك واغتصبت النساء وفتحت أسواقا للنخاسة تباع فيها النساء, ورفعت رايات سوداء تحمل خاتم رسول الرحمة مخمد(ص) وهي تسفك دماء الأبرياء بأبشع الطرق همجية ووحشيّة. فهل هناك مأساة مثل هذه المأساة. لقد نضب الينبوع, الذي يستقي منه الشعراء والأدباء . فما الجدوى من رمي الشباك إذا جفّ المجرى, كما قال الفيلسوف ألألماني هيجل.فلا تعجبي يا سيدتي إذا لجأ البعض من المبدعين إلى إلصمت, وآثروا الإنزواء على التواصل, وقديما قال الأدبب الفيلسوف أبو حيان التوحيدي:
يا صاحبيّ اثأرا لي واحرقا كتبي
وحصّلا ديّتـــــي من مهنــة الأدب

ختاما ورغم مرارة وقسوة ما نعاني فإننا على موعد مع النور وسط الطلام, الذي هجم علينا من كلّ الجهات
تحياتي واحترامي وتقديري

الاسم: خالد جواد شبيل
التاريخ: 24/11/2014 01:01:45
الأستاذة الفاضلة بلقيس الملحم
طاب يومك
أثمن شجاعتك وحصافتك معاً، لقد وضعت اصبعك على موطن الألم، وكأني بك طبيبة نطاسية، أتفق مع كل حرف ونبرة ندت منك..وللأمانة اقول: لقد نبهت النورة سواء بالمهاتفات مع الأديب أحمد الصائغ وكتبت له عدة مرات منبها بدافع الاعتزاز الى ما وصلت اليه النور، حيث هجرتها الاقلام الجادة وهجرها القراء، وجاءت موجة عاتية من الغث ليغير على السمين ويغطيه..قلت هذا قبل ثلاثة اسابيع للمشرف ورئيس التحرير، رد المشرف البروفسور عبد الإله الصائغ، واشاح بوجهه الاستاذ احمد الصائغ.. والسبب هو أن المحرر أو المحررة تنحاز الى البعض وتبرز مقالات ركيكة بل تبرز مقالات تحتوي أخطاء فاضحة في عناوينها على حساب مقالات جادة، والأمثلة كثيرة جداً، ولا أريد ان أجرح أحدا أتمنى من المشرف على النور أن: يعطي الخبز لخبازته، وأن يكفوا عن المجاملات والمحاباة لكي لا يصبح الكتاب أكثر من القراء..هذا قولي أقوله بصراحة دافعي أن تستعيد النور عافيتها لتكون اسماً على مسمى، دمتم جميعا بخير/خالد

الاسم: حيدر الفلوجي
التاريخ: 24/11/2014 00:57:49
لقد ايقظتني رسالتكي آيتها السيدة الجليلة لأمور كنت غافلا عنها وسأُبيّن ذلك في مقالاتنا القادمة ان شاء الله .
لكي خالص شكري وتقديري آيتها السيدة بلقيس الملحم

حيدر الفلوجي

الاسم: سيد صباح بهبهاني
التاريخ: 24/11/2014 00:02:48
شكرا ً للتذكرة , وأن النور لا يحجب أنواره وخصوصاً بفلاحها والباذلين جهداً لثمارها وكما أعرف أن لجميع من يبرمج ويعمل ويسعى في النور هو للخير وربط الشرق بالغرب وكم جميل ابو العتاهية :

كما قال أبو العتاهية : أقض الحوائج ما استطعت وكن لهم أخيك فارج فالخير أيام الفتى يوم قضي فيه الحوائج
إن للمكارم أبواب لا يلجها إلا أولئك الموقوفون.. الذين فعل المحاسن عندهم ألذ من الماء البارد !
شهدنا عبر القرون والسنون عكس معادن هؤلاء، أولئك الذين فعل المكارم عندهم، كنقل جبل من مكانه !! ومثل المصرين القدماء حفروا القناة وسبقهم أبناء الرافدين وحفروا دجلة والفرات وقبلها في أور التي هي مهد إبراهيم الخليل وقرب مدينة الناصرية اليوم ,,,
فهنيئاً لأولئك الذين ارتفعت هممهم.. حتى غدا فعل الجميل عندهم من أكبر الأشغال! فاكتسبوا بذلك رضا الله تعالى، وحسن الخلق ..
فيا طالب الخيرات.. ويا ملتمس المنازل الساميات.. هلا وقفت معي عبر هذه الصفحات عند هذا الخلق الفريد؟ !
إنه: (إغاثة المهلوف) و(إنعاش المكروب) و(إعانة أهل الحاجات ) وكلنا للنور والنور لنا ونور على نور يا أخت بلقيس الملحم وكما قال نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وآله : ((خير الناس من نفع الناس )) وخالص تحيات صباح للجميع ولنكن سباقين ومتنافسين لفعل الخير وتنوير ما ينير درب المجتمع ولهذا لا يحب نورٌ من نور النور وللكم جميعاً مني فائق الاحترام والتقدير ...صباح

الاسم: عبد الجبار نوري
التاريخ: 23/11/2014 23:25:33
أختاه بلقيس ---- قرأت كلماتك الحارة في زمن جغرافيةالثلج فنورها أضاءت عتمة هذا الزمان الذي خلط الأوراق فأوقعنا في فوبيا خسارة-- الأصدقاء والأحبة---- ندائك جميل ورائع

الاسم: الاعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 23/11/2014 23:18:53
ستبقى النور منبر الكلمة الطيبة وبستان المحبة الذي يجمع الكثير من الإبداعات بكل أنواعها منتقاة وسياسة وفن ولم نستطيع الابتعاد عن موسسة النور نور العراق فالف تحية لكتاب النور وقراء النور في كل مكان من العالم /كما أحييكي زميلتنا العزيزة بلقيس الملحم على هذه المقالة الجميلة

الاسم: أثير محمد الشمسي
التاريخ: 23/11/2014 22:24:54
النور نورنا ولم ولن نستطيع الابتعاد! لكم المحبة والود

الاسم: عزيز الخزرجي
التاريخ: 23/11/2014 22:24:53
ألكاتبة العزيزة بلقيس المحترمة:
بعد السلام و آلتحية .. قرأت مقالك .. كما أكثر المقالات التي تنشر, و يبدو أنك أول الناس الذين لا تُتابعينكل شيئ و بآلذات ما ينشر من الأقلام الهادفة المعمقة و بآلخصوص ما كتبناه نحن!

و إعذريني على صراحتى!
فكم مرة كتبتُ لهذا الموقع عن مأساة آلتحجر الفكري و خوف البعض من العاملين فيه من الرأي الآخر خصوصاً إذا كان عميقاً و مفحماً و رافضاً لما يدور في هذا العالم الديمقراطي المجنون الذي إنبهر الناس لعناوينه و حضارته المزعومة!

و قد أعذرت إخواني و أخواتي في هذا الموقع مراراً على الأجحاف بحق ما نكتب و عدم نشرهم لأهم المقالات المصيرية التي أعتقد بأنها ثورة كبيرة و كبيرة كما إنفلاق الذرة في الأفكار!

لأني أعرف بأنّ اساس الثقافة العالمية الحالية مبنية على نظريات مجموعة لم تؤمن بآلأنسان و حقوقه حقّ الأيمان و القبول!

بل أشهرهم كفوكاياما يعتبر النظام الرأسمالي هي قمة الأنسانية!!

و لعلك تتابعين بعض ما نشره و ينشره الأخوة و الأخوات في هذا الموقع, لذلك نرجو منك أن تلتحقي بنا في (المنتدى الفكري), حيث ننشر كل شيئ تقريباً فيه, و شكراً لتفهمك!

الاسم: عبد الجبار الغراز
التاريخ: 23/11/2014 22:13:40
سيدتي الفاضلة :
لقد طرحت ، من خلال صرختك هاته ، إشكالية كبرى ، من الصعب علينا إيجاد حل لها . فكوننا ننشر نصا في موقع ما من المواقع ، يعني هذا في حد ذاته أننا نريد أن نشرك القارئ فرحتنا في إنجاب هذا المولود الجديد ..النص لم يعد ملكا لصاحبه بعد خروجه من الأعماق ، فهو قد أصبح ملكا مشاعا لكل الناس الذي نشاطرهم همومهم الحياتية .. ما قيمة نص خرج من الأعماق متوهجا دون أن يجد من يعيد إسكانه في تلك الأعماق ، إذ ترك في العراء يشكو برودة العواطف و تحجر النفوس !!! فما فائدة نصوص تجد لها أكثر من مأتي قارئ و قارئة و لا يكلف أي أحد من هؤلاء القراء نفسه أن يقدم تعليقا عليها .. ننسى حينما نقرأ نصا أن كاتبه يستلذ طعم هذا النص انطلاقا من تعليقات القراء
أتمنى أن يعلق قرائي الأعزاء على نصوصي .. ففي تفاعلهم معها هو تشجيع لي على مواصلة الكتابة لهم .. أتمنى ذلك ..
مع أطيب التحيات للجميع ..

الاسم: اسامة الزقزوق
التاريخ: 23/11/2014 22:06:42
قرات كلماتك وتاثرت بها جدا لكن ظروفالحياه ومشاغلها حالت بين هذا التواصل الحميم وايضا لا اخفيك سر ا مواقع التواصلالاجتماعي الفيس بوك استقطبت عددا كبيرا من الشعراء والادباء وشكرا جزيلا علي السؤال

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/11/2014 21:49:42
شكرا لمرورك العبق أخي سلام قدوري
ما نحتاجه هو إيمانك كي نمضي ونترك بصماتنا الخالدة..
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/11/2014 21:47:54
الأخ العزيز زكي رضا
سعدت بتواجدك معنا في النور
والأسماء التي كتبتها وهي ليست على سبيل الحصر, كانت أقمارا تضيء غربة الروح. وكل أمل أن تبزغ من جديد. فنحن بحاجة لأقلامهم الناصعة ولفكرهم النبيل المائز
لا عُدمناك..

الاسم: زكي رضا
التاريخ: 23/11/2014 21:30:04
حميل أن يبحث الاديب عن ألادباء، وهذا بحد ذاته دليل عافية السائل ببحثه المستمر عن الابداع ليكون جزءا منه. وأنا مع الرأي القائل من سؤالك حو تحديدا للأقلام الادبية، أعتقد أن مادتك هذه ستكون حافزا للأدباء من أجل مواصلة أبداعاتهم لينيروا ليس الموقع فقط بل سماء العراق الثقافية الملبدة بغيوم الجهل والتخلف. تقبلي أطيب تحياتي وأنا ضيف جديد على هذا الموقع المميز.

الاسم: سلام قدوري داود
التاريخ: 23/11/2014 21:29:14
ضجيج السياسة و الم الدخل الاقتصادي و صرخات أم الشهيد
أصواتا مدوية في اذهاننا
غرقنا في ذلك الصراع في هذا العالم المتشعب
قد ننسى أحياناً أسمائنا
و مع هذا و ذاك نحمل في طيات أرواحنا شيئا من الصبر و كثيرا من الإيمان لنخرج الي العالم فارسين نهشم قيود الظلام و ننبثق من بؤرة النور.

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/11/2014 21:25:34
الشاعر العزيز كريم عبدالله
أبهدني حضورك وكلماتك التي تبعث الأمل
رجائي : نخلة مليئة بالأعذاق
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/11/2014 21:24:22
لأول مرة اقرأ اسمك أيها العابد
فهلاَّ نشرت عبيرك..
أرجو ألاّّ تكون زاهدا في هذه الدعوة.

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/11/2014 21:22:34
شبعاد!
أين أنت أيتها الملكة؟
الزيارة لا تكفي
فنحن لا تروينا أنصاف الفناجين..
قبلاتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/11/2014 21:20:52
لا أخفيك سرا أخي عدنان
حين رأيت اسمك هنا من ضمن المعلقين
شعرت بشيء من الطمأنينة..
لقد خففت عليَّ من غربة الروح
كل ما أرجوه أن أتذوق كأسا جديدا من نصوصك..
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/11/2014 21:18:36
غارسيا الجميلة
نعم نريد أن نكون غير أنانيين
بمعنى أن ننشر جمال نصوصنا وإن كانت مذبوحة
النور كان انطلاقة لكتاباتي
وله أدين بنجاحي
لا حرمنا منه.
تحياتي مرة أخرى

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/11/2014 21:16:36
نعم أستاذ ثامر
طبيعة الإنسان أنه لا يلتفت لأخطائه فلا يجد لها مبررا..
نحن مقصرون ونعترف في ذلك
والأفق مازال مفتوحا
لا أراكم مكروها أيها العراقييون النبلاء.

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/11/2014 21:15:12
بداية أعبِّر عن شكري وامتناني لاهتمامك بالموضوع أخي سلام
كما أشد على يد كل كاتب وخصوصا العراقي, فنحن ككتَّاب نحمل هم الإنسان الذي لا يمكن أن تنطفئ روحه إذا ما نهض وقال وفعل ..
إذا هي رسالة مفتوحة منكم للنور وللقائمين عليه. وأرجو أن يكون لها صدى.. فالأخبار اليويمة والتقارير ملأت الصفحة ونحن نرمي للتجديد والتغيير الفاعل ..
تحياتي

الاسم: الشاعر كريم عبدالله
التاريخ: 23/11/2014 20:50:46
السيّدة المحترمة بلقيس الملحم
انه وللاسف زمن الكساد الثقافي والجمود الفكري بسبب ما نعانيه من واقع مؤلم , لكننا لن نستسلم له سنكتب ما بقي لنا زمن آخر , سنمضي مع النور نبدد الظلام .
شكرا لك ودعوة تستحق ان يقف عندها الجميع .
تقبّلي وافر الشكر والتقدير والاحترام .

الاسم: عراقي العابد
التاريخ: 23/11/2014 20:50:11
تعددت الهموم و الغياب واحد رسالة رائعة فعلا تنم عن شعور نبيل

الاسم: سلام العراقي
التاريخ: 23/11/2014 20:20:12
السيّدة المحترمة بلقيس الملحم مرحبا
انتم مشكورون بكل الاحوال وخاصة دعوتكم النبيلة هذه
رغم ان الدعوة للادباء والشعراء بنحو اكثر من باقي الكتّاب كما هو بائن..

سيدتي الفاضلة
نحن في العراق لدينا هموم جمّة اخذت منّا كل مأخذ وفي كافة الصعد والمستويات
هموم سياسية واجتماعية ودينية واقتصادية... الخ لذا عندما نكتب وإن كان حسب رؤيانا وقراءاتنا للواقع وحتى نكتب احيانا من منطلق انتماءاتنا لكنها جميعا من هموم الواقع، هذا الواقع المزري والمأساوي والدموي، الكتابة بصورة عامة بكل صورها واساليبها ومواضيعها تختلف اختلافا جذريا عن الادب والشعر واساليبه.. لأن الكتابة اكثر صراحة واكثر تناولا لكل المشاكل والهموم والتشخيص، احيانا تواجه مقالاتنا بالرفض وعدم النشر في النور رغم انها (مقالاتنا) تنشر لنا في باقي الصحف والمواقع، علما ليس في مقالاتنا ما يسيء او خارج الاداب الاخلاقية، خاصة المقالات التي نتناول بالنقد والتشخيص الفكري لرمز او عنوان معين.. وهنا لاتوجد حيادية ولا نزاهة ولا حرية تعبير ولا حرية فكر رغم الادعاء بالحرية..
شخصيا هذا احد اهم الاسباب التي دعتني لعدم الكتابة في النور.

تقديري

الاسم: ثامر الحلي
التاريخ: 23/11/2014 20:19:13
لكِ الحقّ سيدتــي بما ذكرتيه فربّما هوَ كساد الأدب لأسباب كلّ منّا يجهل مايبرّر بها .. تحايا معطّرة

الاسم: غارسيا ناصح
التاريخ: 23/11/2014 19:41:03
معك ومع مركز النور حق
ولنا ايضا الحق
كان الفن والشعر والادب له قيمته المعنويه والروحيه
لكن الان وكما نرى كل شيئ اصبح يشترى ويباع
وان نشرت عليك دفع مبلغ من المال والا لم ينشر لك شيء
او تكتب كما يريد بعض المواقع والا لم ينشر لك شيء
يعني كل شيء اصبح له المقابل والا لا يعرفك احد ,
على العموم كلامك في مكانه ونتمنى من الجميع الموفقيه
وان يفهم بعضنا الاخر في كل المجالات ولانكون انانيين .
لك تحياتي

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 23/11/2014 14:51:04
ست بلقيس دمتِ بود :
في كل منا جرح .. وفي اعماقنا تبيت مأساة .. وحين يكون الجرح والمأساة حليفان اظنهما قاسيان للغاية .. واول صحاياهما البعاد والفراق والنسيان المؤقت .. ولعل اغلب من تفضلتي بذكر اسمائهم ربما انشغلوا عن البوح واحتنبوا المفردة اللذيذة بالتاوه .. فكان من اعراض حمى الالم الابتعاد ولو مؤقتا عن السرد والشعر والقول ... وقد انشغلنا كثيرا بتفاهات السياسة والساسة كونها اسست فينا وباء الظلم واللاحب ..
اشعر تماما ان دعوتك تنبعث من صميمك العذب .. ومن روحكـ الانيقة بالحب .. شكرا لقداسة تساؤلك .. مع اطيب المنى والتحيات

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 23/11/2014 14:28:23
جميلة جدا صرختك
لكل ظروفه ولكني أكاد اجزم انهم يزورون النور مثلي




5000