هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


غـزالـة ُ الـفـوضى الخلّاقـة

جمال مصطفى

غـزالـة ُ الـفــوضى بـلا واعــز ِ

بـريــئــة ٌ  بَــراءة َ  الــمــاعِــز  ِ

 

 

مِـن كـلِّ موتـور ٍ ومِـن عـازف ٍ

مـالَ  إلـى دوزانـِها ِ الــنــاشــز ِ

 

غـزالــة ٌ  بَـزالــة ٌ,  فـاحـزروا

جـائــزة ٌ  لـلـحــازر ِ  الــفــائِــز ِ

 

خـلــخــالـهــا  يَـرُنُّـهــا عــاذلا ً:

ويْــلٌ  لِـنـمْـر ٍ جـائـع ٍ , عـاجـز ِ

 

ضـمـيــرُهــا   جُـمّــارة ٌ  حـازَهُ

دودٌ  ويـا  لـلــدود ِ مِـن  حـائــز ِ

 

بين هـلاليـن ِ كـشمـس الـضحى

فــارزة ٌ   تَـهْــزأ ُ   بـالــفـــارز ِ

 

بـازغـة ً قـالــتْ  لِـمَـنْ رازَهـا :

أنـا عَـمـى عـيـنـيـكَ يـا رائِــزي

 

شقـراءُ  لـكـنْ شَعْــرُهـا عِـيـرة ٌ

لَــمّــازة ٌ  ألــمَــزُ  مِـن   لامِــز ِ

 

غـزالـة ٌ كُـسـوفــُهـا  قــُـرْصـُـهُ

يُـبـاعُ  عـنـدَ  الـفَـلـك ِ الـخـابــز ِ

 

إنَّ لـهـا  قــرنـا ً  وحـيــداً  ولا

تَـخجـلُ مِـن قــرْن ٍ لـهـا  بــارز ِ

 

مِـنْ شطَـط ٍ لـكـنْ عـلى شاطِـط ٍ

مِـنْ  كَـرَز ٍ لــكـنْ  إلـى  كــارِز ِ

 

غـزالَـة ٌ : لا شـمْـسَ لا ظـبـيـة ٌ

بَـزالــة ٌ :  كَــلَــكْــزة ِ  الّـلاكِــز ِ

 

اُرجـوحـة ٌ هـيّـا  تَـأرجَـحْ   ولا

تَـسـألْ  إذا  اُرجـِحْـتَ :

                 مَـنْ  هـاززي ؟

 

الـلـغــزُ كي تـغــرقَ  في  حَـلّـه ِ

إيّـاكَ  والـبـحـثَ عـن  الـلاغِــز ِ

 

غـريزة ُ الـقـطـعــان في أوْجِهـا

وأوْجُـهــا مِـن حـنْـكـة ِ الـغــارز ِ

 

طَـرّزهـا وشْـمـا ً على وعـيـهـِم ْ

والـوعْـيُ لـوحُ الـواشِم ِالـطـارز ِ

 

تـطــوي الـمـسافـاتِ  خـرافــيـة ً

نـاجــزة ٌ  حُـبـلـى  بـلا   نـاجِــز ِ

 

مـا قـفــزتْ  مِـن خـبَـر ٍعـاجِـل ٍ

إلّا  إلـى  ثــان ٍ  بـهـا   قــافِـــز ِ

 

مـا لـيـس بـالجائـز أضحى وقـد

قـارَفـَـه ُ الـنـاهــونَ  كـالـجـائـز ِ

 

فـوضى  ولـكـنْ  جِـدّ ُ خـلّاقــة ٍ

والـرمـزُ بعـضٌ مِـن دم الرامِـز ِ

 

 كم هـامِـس ٍ حُـوِّرَ كـمْ خانِـس ٍ

إلـى جـريء ٍ- بـغــتـة ً - نـابــِز ِ

 

غـزالــة ٌ ما اصطـادهــا غـامِـز ٌ

فـالـسهـمُ  يـرتـدّ ُ إلى الـغـامِــز ِ

  

أسرعُ مِـمَّـن يَـشتـهي لـحـمَـهـا

أدهى مِـن الأفـخاخ ِ والحـاجـِـز ِ

 

مـا مَـيّـزَتْ, حُـبّـاً بِـمَـن مَـيّـزَتْ

لـكـنْ لِـمـيــزات ٍ لـدى الـمـائِــز ِ

 

قـنـفــذهـا  الأمـلـسُ  أشـواكُــهُ

مِـن لَـيْـزَر ٍ  مُـبَـرْمَـج ٍ  واخــز ِ

 

نـاهَــزَتْ الـفَـتْـكَ ولَــمّــا  يَـزلْ

مَـفـتـوكُـهُـا يـقـولُ أنْ نـاهـِـزي

  

يـا ركـزة ً, كـلّ ُ ارتـكـاز ٍعـلى

معـنى وحـيـد ٍ لـيـس بـالـراكِــز ِ

  

فـقـد ينـامُ الـبـرقُ في غـيـمـة ٍ

وتـسـهـر الأسرارُ في حـافِــز ِ

  

وكْـزَتُـهـا : لـكـمَـتُـهـا    إنّـمـا

أفـصـحُ  بـالــوَكْــز وبـالــواكـز ِ

  

نـَـغْــزَتُـهـا , طـعْـنَـتُـهـا  إنّـمـا

أهْـوَنُ طـعْـن ٍ نـغـزة الـنـاغِــز

  

مـوجَـزَة ٌ في الـمْـتـن لـكـنْـهـا

هـوامِشاً تعـصى على الـواجـز ِ

  

مِـن خَـرَز ٍ تَـظـنـنـا وهْيَ مَـن

كَــوَّرَنــا   بـقــدْرَة ِ  الـخـــارِز ِ

  

مَنْ يَعْـصِهـا تبغـزْ لهُ بالعـصا

بَـطـنـاً فـحـاذِرْ فـورة َ الـبـاغِـز ِ

  

غـزالـة ٌ  تَـهــربُ  مـذعــورة ً

مِن حُسنهـا الـمُـعَـلَّـب ِالجـاهـز ِ

  

تَـكَـنْـغَـرَتْ ونحـنُ مِـن يـومِهـا

عـلى هـوى إيـقـاعِـهـا الـنـاقِــز ِ

  

جمال مصطفى


التعليقات

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-11-21 11:05:22
استاذنا الكبير الشاعر والباحث كريم مرزة الأسدي
ودا ودا

شكرا من القلب على تعليقك الدافىء العارف بالشعر
والشعراء .
قد تبدو بعض الكلمات في القصيدة قاموسية نوعا ما
ولكننا نحن العراقيين نتداولها بالعامية العراقية
كالنغزة والبغزة والنقزة وحتى اللكزة .
وبما اننا في زمن الفوضى الخلاقة كما تريد امريكا
فسوف نجعلها فوضى لصالحنا في القصيدة على الأقل نأخذ الخلاقة وندع الفوضى , عسى ان تقول القصيدة
شيئا لا يمكن قوله نثرا .
دمت علما في البحث والأبداع
ودمت في صحة وعافية استاذنا العزيز

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-11-21 05:09:12
شاعر الشباب الدائم صديقي الحاج عطا الحاج يوسف منصور
ودا ودا

شكرا أبا يوسف على أبياتك الجميلة وعلى قراءة
القصيدة بروح خاصة متفتحة .

ليتني أسمع جديدك يا أبا يوسف
دمت في صحة وعافية وقصائد

محبة خالصة

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2014-11-20 18:36:06
شاعرنا القدير جمال مصطفى المحترم
السلام غليكم ورحمة الله

أسلوبك مميز على بعد خمسين سنة ضوئية ، يصلح الآن لطمية ( بحر سريع ما له ساحلُ *** والمصطفى في شعره هاطلُ
نعم الخبرة والطبع والإذن المرهفة والإرث اللغوي يمنح شعرك جمالية غي النغم والبلاغة والبديع ، تدخل فيه القلوب بلا مقدمات احتراماتي ومحبتي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2014-11-20 16:21:55
أخي الطيب وصديقي الحميم الشاعر المبدع جمال مصطفى

أبدعتَ بالمحفوز والحافزِ
زاي أتت تزهو مع الباغزِ

غزالةٌ أجملتَ في رسمها
وحُزتَ حُسنَ السبقِ من حائزِ

فأنتَ أفصحتَ بما ضمّنتْ
من متعة التغريبِ للعاجزِ

هذه شذرة من شذراتكَ فررتُ[ على هوى إيقاعها الناقزِ ]
أن أتركَ الخبزَ الى الخابزِ .

تحياتي المعطرة بالمودّة أهديها لكَ مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-11-20 16:20:24
شاعر الطبيعة سالم الياس مدالو
ودا ودا

شكرا يا صديقي سالم على تعليقك
الكريم النبيل مثل قلبك ومخيلتك الرزقاء .
تعودت ان انقل اليك هايكو واليوم وقع اختياري
على الشاعرة الدنماركية ليسا هوكو :

( ضوء القمر
يضرب كؤوس النبيذ الأحمر
على المنضدة تتلألأ النجوم )

دمت أخضر الروح , أزرق المخيلة يا سالم

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 2014-11-20 13:41:12
الشاعر البارع والكبير جمال مصطفى أؤيد
ما قاله شاعرنا المتالق والكبير جميل حسين الساعدي ,
اسلوبك المبتكر في كتابة القصييدة واضح وجلي كما
اشرت الى ذلك في تعليقاتي السابقة
دمت شاعرا القا ومجددا
مودتي الفائقة .

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-11-20 13:22:53
الشاعر العذب جميل الساعدي

ودا ودا

قلت في نهاية تعليقك النابض بالود والتشجيع الصادقين
ان قصيدتي فتحت شهيتك وهذا ما اتمناه , ليتنا نسمع
جديدك يا الساعدي الجميل العذب .
ساستغل فرصة الرد على تعليقك فأقول ان علامة الأستفهام
التي وردت في نهاية البيت
وتسهر الأسرار في حافز , مجرد غلط في الطبع فليس
هناك من علامة استفهام . والملاحظة الثانية هي
ان كلمة (عصا) يجب ان تكون هكذا (عصا ) وليست (عصى )
كما وردت في البيت :(من يعصها تبغز له بالعصى).

ودمت شاعرا عذبا يا الساعدي الجميل .

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-11-20 04:36:27
ملاحظة

علامة الأستفهام في

(وقد ينام البرق في غيمة وتسهر الأسرار في حافز )

هذا البيت بدون علامة استفهام في نهاية البيت ,

وعلامة الأستفهام هذه غلطة طباعية لا أكثر .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-11-20 01:55:02
عزيزي الشاعر المتألق جمال مصطفى

كما عودتنا من قبل, فأنت كما أرى.. بل كما تأكدت, أنك تنتهج نهجا مبتكرا في تأريخ القصيدة قديما وحديثا, وللإمانة فهناك ومضات لهذ النهج, الذي سلكته في عصور الشعر العربي, لكنها لم ترقَ إلى أن تكون نهجا واضح الملامح.
أتذكر الشاعر الأندلسي حين قال:
أذّن الديكُ فتُب أو ثوّبِ
وانضح القلبَ بماء العنبِ
وتأمّلأ آيةّ معجبـــــــةً
ما قرأنا مثلها في الكتبِ
أو الشاعر المصري في الفترة الحديثة , الذي يصف الفلاح في ظلّ ظروفه في الريف فيقول:
كأنّه حكمةٌ عمياء تائهةٌ
في عاطلٍ من فجاجِ الفكرِ مخروبِ
أنت تجازوت المعتاد في الوصف, وسبق أن علقت على إحدى قصائدك , فقلت بأنك تأسس هندسة شعرية تعتمد على المفردة( المبنى) كأساس في خلق قصيدة حديثة, لم يسبقك إليها أحد.. إنه إبتكار جديد في جسد اللغة, وهي مهمة ليست بالهيّنه, ولكن أحسّ بأنك أهل لها, من خلال إثباتك لهذه المقدرة في العديد من القصائد , التي نشرتها.. أنت مبتكر لإسلوب جديد في شعرنا العربي المعاصر.. أسلوب ليس بالهش, بل متين رصين, بصور حداثية.
لا أريد أن أطيل, ولو أن قصيدتك فتحت شهيتي
دمت بخير
محبتي وتقديري




5000