هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بَضَّعْت ُ قَلْبِي

عدنان لطيف الحلي

بضَّـعـتُ قـلبيْ كيْ أطـبِّـب آهـتـيْ  *  وإذا بـهِ زهــراً غـدا لـحـسـيـنِ  

  فــلـثـمـتُ بعـضَ تـَورقٍ لمـحـبـةٍ  *  وإذا بـهـا تـُـدمـى وفــاً  لـلـديــنِ

  فـبسطـتُ راحيْ لائـذاً أدعـوْ بها  *   وإذ الــجـوارحُ رددتْ إفــديــنيْ

  مـا الـقــلبُ إلا مـضـغـة لـمــودةٍ *   أبـِـهـا يـُـنَـزَّل نـور ذا الـتـكـويـنِ

  أبـهـا نـجـددُ طـفـنـَا فـي وقــعــةٍ *   أبـهـا لآل المـصـطـفـى تـأبـيـنـيْ

  أبهـا الفـواطـمُ والسبايـا خـَـلِّـدتْ  *  أبـهـا الرضيعُ وسهـمُهُ يدمـينـيْ

  مِـنْ بـَعــدِ ألـفٍ لا أرددُ بـعـدَهــا  *   يـا آل طـه حـطـتـيْ  وسـفـيـنـي

  فنشرتُ بعضَ مدامعٍ صَّبتْ دمـا  *  وكـتـمـتُ آه عـلهـا  تـنـجـيـنـي

  وجـزعـتُ مِـْن ماءٍ ونارٍ كـانـتـا   *  ضـديـنِ قـد جـُمـعـا لقتـلِ يقينـيْ

  ظـمـاٌ يُحـطـمُ ذي القلـوبَ تَمَزُّقـا   * والـصـبـرُ يأبـــى  ذلـةً لـلـعـيـــنِ

  يا أيهـا الماءُ الـذي قـد حـُرِّمـَــا   *  هلا أغـرتَ بجَـوفـِها عـنْ عـيني

  تسقي الهوامَ والأفـاعي جهــرةً    * وتُغـسّـلُ الامـواتَ فـي غُسْـلَـيـن 

  إيـهٍ فـراتُ أما عَـِلمْـتَ مـَدامـعـا   *  لـو قـارنوك لتِهْـتَ في ضعـفـيـن

  صُبَّـتْ عـلى آلِ  النـبـي تـقـربــا   * هـُـم تــرجـمـان لـلكـتـابِ بـكــونِ

  إنْ يَحـرمُـوكَ مـودةً فـهـم الندى *   هــلْ  كـافـؤك حـثـالـة الغِـسْلِيـن

  وتسيرُ والأيـام وهـي عــصيـبـةٌ  *  هــــلا وقـفـتَ تـَذكُّـرا لحـسيـنـي

  سَلها وقلْ ما حَرَّقتْ مِنْ سترِهمْ  *  يا ليـتـَهـا صُـبَّـْت عــلي تكوينـي

  سلهـا وقـلْ مَن شَرَّدتْ بظهـيرةٍ   *  ظمأى الحَشا والنـار في الكفـيـن

  صبراً تـوقـفَ عـنـدهُ الحـكـمـاء ُ *   وإبــــاً كـنـهـــجِ رسـالـةٍ لأمـيــن

  يـاقـلـبُ يا لغـةَ الحـيـاةِ تـرفـقــا  *   فــالآ ل نورُ العرضِ يومُ شجونِ

 

عدنان لطيف الحلي


التعليقات




5000