.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شعري التأملي يسعى لاكتشاف الذات الإنسانية

د.علاء الجوادي

شعري التأملي يسعى لاكتشاف الذات الإنسانية 

لقاء ادبي ثقافي مع المفكر السفير علاء الجوادي

أجرى اللقاء الاستاذ الشاعر محمد الخضر

21 تموز سنة 2013 دمشق-سانا

الدكتور علاء الجوادي سفير العراق في سورية شاعر وأديب وباحث تميزت كتاباته بالأصالة والعاطفة النقية فجاءت معبرة عن انعكاس صادق لمتطلبات بلده العراق الذي ينتمي إليه والأمة العربية التي يعشقها، إضافة لما تمتلك هذه الكتابات من قوة تعبيرية وموهبة.

وفي حديث خص به وكالة سانا قال الجوادي لعلها من صدف الأمور إن يكون سفير العراق في سورية ينحدر من أصول حلبية قديمة فأنا مع ذوباني بهويتي العراقية لكني بكل فخر واعتزاز انحدر من أسرة عربية حلبية هاشمية أنيطت بها مهمة نقابة الإشراف عبر عقود وقرون في سورية والعراق وهي الأسرة الكواكبية ولكن بعد المجزرة التي قام بها العثمانيون في حلب هرب جدي إلى منطقة تقع شرق حلب وهي منطقة صرين في عين العرب ولاحقه العثمانيون هناك وقتلوه وأصبح قبره مزارا للناس في تلك المنطقة وسميت القرية باسم جدي نور الدين علي فاسم القرية موجود إلى حد الآن ومرقده يزار هناك وهو الشهيد نور علي مضيفا أن هذه الأحداث حدثت قبل ثلاثمئة إلى ثلاثمئة وخمسين سنة في أوائل دخول الأتراك واحتلال سورية وقد نظمت قصيدة في ترحالنا من العراق إلى الشام ثم الحجاز ثم الشام ثم العراق مطلعها:

مثلث العز قطب الأرض موضعـه

يــعلم الكون معنى أمة العرب

فمن حجاز لأرض الشام رايتنا إلى

العراق وما مالت من النصـب

لقد طارد الغزاة العثمانيون أجدادي حتى هاجروا من سورية إلى العراق موطن أجدادهم الأوائل الإمام علي والحسين الشهيد وموسى الكاظم راهب بني هاشم، دون أن ينفك ارتباطنا القلبي بسورية الحبيبة التي مازال ينتشر فيها أقرباؤنا الكواكبيون في حلب الشهباء ومازالت قبور أسلافنا تشهد مقاومتهم للغزو التركي الهمجي.

وحول تجربته الشعرية أوضح الجوادي أن الشعر لا وقت لنظمه فهو يأتي دون اذن فكثيراً ما أيقظ زوجته طالباً منها الورق والقلم حيث تدفعه القصيدة وهو نائم ليستيقظ ويمسك بالورقة والقلم ويصوغ أحلامه وطموحاته لافتاً إلى أنه لا يمكن أن يشغل الشاعر شيئاً عن كتابة القصيدة مهما كان نوع عمله سواء كان دبلوماسياً أو مهندساً أو في أي وقت كان وإن من يقول لا وقت لديه لكتابة الشعر فهذا شاعر لا يملك أدواته ولا يتمكن من الحفاظ على موهبته فهناك شعراء قادوا جيوشا أو أصبحوا وزراء على مر التاريخ ونجحوا بعملهم ومازال شعرهم على جدار الأزل.

الجوادي عاشق الفن والجمال في سوق التحفيات التكية المولوية دمشق

وقال الجوادي أنا أكتب شعر الشطرين لأن هذا النوع من الشعر يعتبر العمود الفقري للشعر وهو أساس الموهبة لأن الشاعر يكتب القصيدة فتأتي موزونة ويأتي معها النغم الموسيقي ونموذج التفعيلة دون أن يقصد الشاعر ذلك حيث تحمل هذه الأشياء في مكوناتها أثر الماضي ورؤى المستقبل وهذا ما عبر عنه إيليا أبو ماضي في قوله:

إنما نحن معشر الشعراء ... يتجلى سر النبوة فينا

فهذا النوع من الشعر هو الذي يحمل ما يخص الإنسان وهو الذي يمتلك الصور والدلالات المدهشة فيسعد المتلقي ويلامس الروح لذلك يعتبر أهم نوع من أنواع الشعر الذي تفرعت وتشعبت مسمياته.

وبين الجوادي أن انفلات التفعيلات والقوافي لا يضر بمكانة الشعر إذا تمكن هذا النوع من الوصول إلى المتلقي بشكل حديث يحمل هموم الإنسان وأفراحه عبر مكون لا يبتعد كثيراً عن شعر الشطرين إلا أنه أخذ شكلاً فنياً أكثر اتساعاً لاستيعاب قضايا الإنسان الحياتية إضافة لما يمتلك من موسيقا وصور ونغم ودلالات تبهر النفس.

ويسهم المكان في الهام الشاعر وتعميق تاملاته فالبحار والانهار والغابات والحيوانات والناس كلها ملهمات وكلها دوافع للمزيد من التأمل. الاهرام مثلا في مصر العروبة والحضارة وابو الهول كلها تدفع الانسان والشاعر بالذات الى الرحيل في اعماق التاريخ وبطون الحضارات. عدما زرت مع زوجتي اهرامات مصر قال لي الدليل السياحي المصري اللطيف المؤدب هل تريد ان تزور مقبرة باني الهرم الاكبر قلت له بتلهف: يا حبذا وفعلا نزلنا انا وزوجتي لسرداب صغير يرقد به مهندس وباني الهرم ويشمخ به تمثال بحجم جسم الانسان الاعتيادي ما كان مني الا ان اظهر الاحترام لهذا المهندس التاريخي وعندما سألني الدليل عن سر تصرفي مع ذكرى هذا المهندس قلت له: انا مهندس ومخطط مدن وهذا احد اكبر اساتذة فن التخطيط والبناء الا يحق لي ان اظهر له الاحترام....

انا وانت حبيبتي وخلفنا الهرم

انه قصة الحضارة لا ينالها الهرم

انه شامخ صامد لا يهده الألم

والهرم قصيدة كتبها التاريخ عن عظمة الانسان

السيد الجوادي والسيدة زوجته في مصر العروبة والحضارة

 

ولفت إلى أن اللغة العربية كانت أكثر ألقا في الإبداع الشعري خاصة في شعر الخليل الذي تفردت اللغة العربية دون اللغات الأخرى باحتضانها له وولادته في أبجديتها وأسسها ولأن هذا النوع من الشعر يعتبر معيار الشاعر الحقيقي إذ ضعفت وفشلت اللغات الأخرى بالإتيان بمثله.

 

وعن كتابته للشعر الفلسفي قال الجوادي: إن الإنسان كائن معقد وعلى صعيد الواقع لا يمكن تجزئة المعايشة فالإنسان بطبعه وكينونته له منظومته الفلسفية وقد لا يستطيع أحد أن يعبر عنها وينظر من خلالها كالفلاسفة الذين تتبلور رؤيتهم حسب استعدادات حتمية بيولوجية منها موجودة بفعل القدر مع الإنسان ومنها ما هو مكتسب وهذا ما يأتي عبر التأمل والتفكر للوصول إلى نتائج.

الجوادي يكتب رثاءً للشهداء الخمسة من ابناء صاحب مقهى الشابندر البغدادي المشهور الذي ضربه الارهاب الاسود عدو التراث والمعرفة

وتابع الجوادي لذلك على الإنسان أن لا يستهين بفكر الإنسان حتى لو كان هذا الإنسان بسيطا وأن لا يقف أمامه بالغرور لأن الفكر يمتلك قدرات قد تكون خارقة وقادرة على التبديل والابتكار فكيف إذا أضيفت هذه الأشياء إلى موهبة الشعر فأصبح الشاعر فيلسوفاً لذلك اعتبر كتاباتي الفلسفية أو التأملية انعكاسات لتجاربي وما تمتلك من فرح وحزن وتحولات وتبدلات حاولت أن أصوغ بعضها عبر عواطفي وموهبتي التي حباني إياها الله في نصوص شعرية.

أما الدوافع الأساسية التي دفعته لكتابة الشعر الوطني والقومي فهي تلك الأزمات والنكبات التي مرت بها الأمة العربية وسببها الاستعمار والصهيونية والرجعية والتخلف وكان أكبرها جريمة الكيان الصهيوني في فلسطين الحبيبة.

بعد نكبة 1967 بعثت أصوات الإذاعات في دمه آنذاك خيبة الهزيمة ومرارة الاحتلال والاغتصاب لذلك يرى أن دور الشاعر في مواقع خلفية قد يبعث كثيراً من الانتصارات ويدفع إلى حب المقاومة من أجل صون الكرامة.

وأشار الجوادي إلى أنه يكتب الغزل وخلاله يحلق في البعيد عبر خيال منوع ليصله إلى غزل عرفاني يشبه غزل الحلاج ويقرأ من خلاله واجبات الإنسان في الوصول إلى النقاء والصفاء وفي هذا النوع من الغزل تتجسد التجارب الإنسانية والرؤى الأخلاقية والأبعاد الروحية المؤدية إلى عالم يزينه السمو.

الجوادي وهو يكتب في مكتبه ببغداد

وعبر الجوادي عن رغبته دائماً بكتابة الشعر التأملي الذي يسعى لاكتشاف الذات الإنسانية وأبعادها وما يمكن أن تكون عليه وإن كان هذا النوع من الشعر قد ينبثق من الغزل بامرأة جميلة إضافة إلى شعر الإخوانيات الذي يميل إلى الفكاهة ويعبر عن تفاعل داخل الإنسان مع البيئة المحيطة به فيخرج من النفس صادقا جميلا.

ويرى الجوادي أنه جميل أن تتجسد الحالة الشعرية وجميل أن يتعامل الإنسان من خلالها ومن الخطأ التعامل مع أي شيء بشكل مادي بحت فيفقد جماله ويصبح مصطنعاً وتقريرياً وهذه الأشياء انعكس فقدانها سلباً على الأمة العربية التي أصبحت تحتاج إلى ثورة ثقافية حقيقية تنقذ الجيل من ضياعه في المصطلحات والمشوهات والمستجدات التي نالت من وجوده وأودعته في غياهب الظلام.

وأكد الجوادي أن الشعر بأنواعه وأطيافه ومكوناته سيبقى عبر الزمن يحمل أحوال الناس ويعبر عن إراداتهم بأنواعها السلبية والإيجابية ومهما كان الشاعر متقوقعاً في ذاته سينفلت خياله ليصطاد ما يحيط به من حالات من التدخل في تكوين قصائده وذلك سيتحقق مهما حاولت الثقافات الأخرى أن تنال من الشعر ومن عراقته.

وعن تجاربه البحثية قال الجوادي: لا تبتعد تجاربي البحثية عن شعري فهي تخص أيضاً ما يثير ألمي وشعوري من عبث بالتاريخ ومحاولة لتشويه تاريخ الأمتين العربية والإسلامية وكنت أشعر أن تلك البحوث التي أحرص على أن تكون وفق منهج تطبيقي وأساس دقيق تسرب إليها كثير من مشاعري وعواطفي لأنها هي الأخرى جزء من الدوافع التي سببها الطامعون والحاقدون والذين لا زالت أهم أهدافهم مسح هويتنا القومية والوطنية.

الجوادي وهو يقرأ في مكتبه في دمشق

يذكر أن المؤلف والشاعر علاء الجوادي له أكثر من ثلاثين كتاباً منشورا في الشعر والقصة والبحث التاريخي والسياسة ومن أهم هذه المنشورات في الشعر القيثارة الحزينة وفي البحوث كتاب "نظرات في حزب الله" تم نشره سنة 1981 و"الشاهد الشهيد الإمام محمد باقر الصدر" نشر سنة 1981 وكتاب "الإمام الصادق فكر يتجدد" نشر سنة 2000 و "القدس أصالة الهوية ومحاولة التخريب" و"دولة مكة قبل الإسلام" وله دراسات موسوعية غير منشورة عديدة مثل " مواطنون لا سبايا" حول التكوين الحضاري والإنساني للشعب العراقي و"ثوار بلا نصير الانتفاضة الشعبانية سنة 1990 في العراق" و "المسيرة النبوية من آدم إلى محمد" و"نضال دائم من أجل مجتمع السلم والعدالة" وكتاب في علم الأنساب و"مذكرات أبو المعالي السهران" كما أنه ينشر على حلقات ديوانه الثاني "ترانيم الموج الأزرق" وكل هذه الكتب جاهزة للطبع ...

 

  

السيد الجوادي يهدي احد كتبه

 

 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: سجاد زين العابدين
التاريخ: 17/02/2015 14:55:09
أحيّ واشكر الاستاذ الشاعر محمد الخضر الذي أجرى اللقاء مع المفكر الشاعر الرسام الدبلوماسي الكبير الاستاذ د.علاء الجوادي، في لقاءهه الادبي الثقافي ذو العنوان الشاعري الرقيق "شعري التأملي يسعى لاكتشاف الذات الإنسانية"
استفدت من هذه المقابلة من الحكم والافكار التي فاضت من لسان وقلم السيد الجوادي:
اولا: قول الجوادي: أنه يكتب الغزل وخلاله يحلق في البعيد عبر خيال منوع ليصله إلى غزل عرفاني يشبه غزل الحلاج ويقرأ من خلاله واجبات الإنسان في الوصول إلى النقاء والصفاء وفي هذا النوع من الغزل تتجسد التجارب الإنسانية والرؤى الأخلاقية والأبعاد الروحية المؤدية إلى عالم يزينه السمو.
ثانيا يعبر الجوادي: عن رغبته دائماً بكتابة الشعر التأملي الذي يسعى لاكتشاف الذات الإنسانية وأبعادها وما يمكن أن تكون عليه وإن كان هذا النوع من الشعر قد ينبثق من الغزل بامرأة جميلة إضافة إلى شعر الإخوانيات الذي يميل إلى الفكاهة ويعبر عن تفاعل داخل الإنسان مع البيئة المحيطة به فيخرج من النفس صادقا جميلا.
ثالثا يرى الجوادي: أنه جميل أن تتجسد الحالة الشعرية وجميل أن يتعامل الإنسان من خلالها ومن الخطأ التعامل مع أي شيء بشكل مادي بحت فيفقد جماله ويصبح مصطنعاً وتقريرياً وهذه الأشياء انعكس فقدانها سلباً على الأمة العربية التي أصبحت تحتاج إلى ثورة ثقافية حقيقية تنقذ الجيل من ضياعه في المصطلحات والمشوهات والمستجدات التي نالت من وجوده وأودعته في غياهب الظلام.

انك حكيم وحصيف ومفكر يا سيدي البروفيسور الجوادي، وشكرا مرة اخرى للشاعر الاديب الذي كان بمستوى اجراء مقابلة رائعة مع احد اعمدة الفكر الانساني

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/11/2014 19:26:19

الاخ الاستاذ الفاضل فاروق عبد الجبار عبد الامام المحترم

شكرا على مرورك الطيب مرة اخرى يا ايها الاخ الغالي فاروق من فارق عالم الظلام فاصبح صابئا الى عالم النور.
وسلام عليك يا ابن عبد الجبار يامن عبد رب السماوات والانوار
وتحية لك يا حفيد عبد الامام ولنسر جميعا الى الامام

مرة اخرى نلتقي عبر الاثير
ومرة اخرى تسحرنا بصادق التعبير
بعدما قرأت تحياتك العطرة تملكتني حالة الشعر فاقول لك ايها الاخ الصديق:

انا هائم في بحر حب السرمدي
انا عاشق نور السماء الاوحدي

انا اعشق الانسان في جولانه
في العالم المسكون بالمتجدد

في عالم الذرر المحيط وجودنا
يصبو لعرشٍ للاله الامجد

في عالم الخلق الترابي تمازجت
بنا الروح في النور القديم الابعد

والقصيدة طويلة وسانشرها وسأرسلها لك

اخوك المخلص سيد علاء

الاسم: فاروق عبدالجبّار عبدالإمام
التاريخ: 11/11/2014 16:06:27
أخي العاشق الهائم في محراب الحب السرمدي ، الهائم في الحب الذي لا حدَّ له أخي علاء الإنسان الذي يلبس أهاب الأجداد العظام الذين تركوا لنا إرثـاً لايماثله إرثٌ أرضيٌّ مهما تعددت أسماؤه ، لقد ألبست نفسك لباس المحبّة؛ فعمرت قلباً ، وأحاطتك قلوبٌ اٌخر من كافة أقطاب الدّنـا ، أيها العلاء ، يابن الدوحة الهاشمية والذي نسي نفسه وقلبه ، وانشغل بنفوس وقلوب الآخرين يواسهم ، ويخفف معاناتهم ، أيها العلاء ، ها أنت تعيد تطويق عنقي بما لا أستطيع الفكاك منـــه ، وكأنك تناديني من خلال الضباب أيها الصابئي المندائي يا أخي في الإنسانية ، كلنا أولاد آدم وآدم من أدم الأرض ؛ لا تحزن إن تشتت أخوتك ، فلقد تشتت قبلك الأجداد وينتظر الأحفاد نفس المصير .
أيها العلاء أيها العراقي النبيل ، يابن مدرستي وصديق طفولة غادرناها ولم تغادرنا ، سلوناها، وما إنفكت ملتصقة بنا ، ياسبط حبيب الله استلمت آخر رسالة منك وأنت في الصين ؛ فتوجس قلبي ، وزاد وجيفه ، ترى ماذا حلَّ بصديقي ، وجعل مسكنة في أقاصي المعمورة ، بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى لطالبه ، فأضحى المَزارُ بعيداً والمُزار قريباً من شغاف القلب ، بعيداً عن العين ، وليس هنالك سوى جهاز أصم أبكم ، لكن قدرة القادر والعقل الجبار حوله لوسيلة رائعة من وسائل التواصل ،
لا اريد أن اطيل عليك وأنت رجلٌ لست ملك نفسه ، فلقد وهبت نفسك لكل الناس ولم تبخل بها في أشد اللحظات حراجة
ليحفظك الحيُّ الأزلي ،ويحرسك ويُزيدك منعةً ، إنه قدير مقتدر ُّ
أخوك دائمـــــــــــــــاً
فاروق عبدالجبار عبدالإمام
بيرث \ غرب استراليا

الاسم: جواب الاستاذ الفاضل فاروق عبد الجبار عبدالامام
التاريخ: 30/10/2014 10:38:37
أخي الحكيم البروفيسور علاء الجوادي
لا يسعني في هذه اللحظة إلاّ أن أنحني إكباراً؛ لما خصصتنا به من تعريف أتشرف أن أحمله تاجاً لامعاً أنير به طريق من حاد عن الطريق القويم.
بورك قلم أنت حامله، وبورك قلب يضخ
الحب والعطاء

لب رقيق
لإنسان نذر نفسه وماله لخدمة أخيه الإنسان
لقد كان تعليقكم وكأنه من المعلقات السبع

اخوك الصابئي المندائي
فاروق عبد الجبار عبدالامام

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 29/10/2014 14:36:03
جواب الاخ فاروق القسم الثاني
تدعو الديانة الصابئية للإيمان بالله ووحدانيته مطلقاً، لاشريك له، واحد أحـد، وله من الأسماء والصفات ما اشرنا اليها انفا. وتراتيل الصابئة هي صرخة الانسان العراقيين القديمة بالنداء التوحيدي الصوفي القديم، لذلك اعتبرها اتباعها انها ديانة أتباع آدم، وشيث بن ادم (شيتل)، وأنش ( انوش بن شيث )، إدريس (دنانوخت)، ونوح (نو)، وسام بن نوح (شوم)، إبراهيم ( بهرام) ويهيا يهانا (يحيى بن زكريا ).
وتقوم الديانة الصابئية على أركان خمسة اساسية هي:ـ
1- التوحيد بالحي الأزلي واحد أحد ( سهدوثا ادهيي )،
2- والصباغة والتطهر ( مصبتا وطماشا )،
3- الوضوء والصلاة ( ارشاما وابراخا )،
4- الصوم ( صوما )،
5- الصدقة والزكاة ( زدقا ).
وازاء هذا كله نعرف السر الذي اوحى به الله فخص القرآن الصابئة بصورة مستقلة بثلاثة آيات كريمة هن:ـ
1- سورة البقرة:إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ*
2- سورة المائدة: إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ*
3- سورة الحج: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ*
ولا جدال امام كلام الله فالصايئة بنص كتاب الله المنزل على خاتم انبيائه محمد صلى الله عليه واله وسلم من الذين امنوا.
وكتاب الصابئة المندائيين المقدس المنزل يدعى (كنزا ربا) أي الكنز العظيم مخطوط باللغة المندائية، ويحتوي هذا الكتاب على صحف ادم وشيت وسام عليهم السلام. وهو كتاب ضخم ويقع في 600 صفحة وترجم للعربية حديثا وهو بقسمين:
القسم الأول: من جهة اليمين ويتضمن سفر التكوين وتعاليم الرب الحي العظيم والصراع الدائر بين الخير والشر والنور والظلام وكذلك تفاصيل هبوط النفس في جسد ادم ويتضمن كذلك تسبيحات للخالق واحكام فقهية ودينية.
القسم الثاني: من جهة اليسار ويتناول قضايا (النفس) وما يلحقها من عقاب وثواب. إضافة إلى تراتيل وتعاليم ووصايا.
ولدى الصابئة المندائيون كتب أخرى مثل كتاب (دراشا اد يهيا) أي تعالم النبي يحيى بن زكريا. وهو مترجم كذلك.
والصابئة اجتماعيا قوم مسالمون ودودون محبون للمسلمين وللنبي محمد ولاهل بيته الاطهار وقد انسجموا في معيشتهم مع المسلمين ويتكلمون العربية باللهجة العراقية الجنوبية. كما انهم متازون بصفاء الالوان وجمال الخلقة والاخلاق. ويسمون ابنائهم باسماء ائمة اهل البيت واسماء بناتهم فلا عجب ان ترى فيهم وبكثرة من اسمه عباس او حسين او حسن او زهراء بل ان اسم جد اخي الغالي فاروق هو عبد الامام والمقصود الامام من اهل البيت وهو اسم شاع في جنوب العراق.
ويمتازون ببراعتهم باعما فنية رائعة وهي محط إعجاب الجميع وقد شاهدناها في واجهات محلاتهم في شارع النهر ببغداد قرب نهر دجلة. وشهد بذلك السياح والرحالة الأجانب الذين كانوا يقبلون على اقتناء هذه الروائع المنقوش عليها صورا جميلة بكل دقة وروعة ومطعمة بمادة المينة السوداء التي يدعوها (بالمحرق). كما برع منهم في مجال فن صياغة الذهب صاغة كبار امثال: زهرون بن ملا خضر وحسني زهرون وعنيسي الفياض وناصر وحاتم ومنصور حاتم وعبد سكوت وبدن خضر وكريم النشمي و فالح النشمي وياسر صكر وزامل وضامن حويزاوي وسعد رهيف ... الخ.
والصابئة المندائيون هم شعب آرامي عراقي قديم ولغته هي اللغة الآرامية الشرقية المتأثرة كثيرا بالاكدية. وقد تواجد الآراميون جنبا اشكرك اخي فاروق وارجو ان يكون بردي صورة مختصرة عن حقيقة مضيعة ...
تألمت لقولك: لقد قمت بجولة لتفقد إخوتي الذين تشتتوا في بقاع الأرض بين المانيا وهولندا وبريطانيا وامريكا واستراليا، ارض العراق لم تحفظهم؛ فالتجأوا لمن يمنحهم الأمن والإستقرار" واقول له هذا هو حالي كذلك ... لكني فرحت لقولك بعد ذلك مباشرة: "ليحفظك الحي الأزلي ويجعلك إمتداداً لآل البيت الذين ذهبوا لكنهم تركوا كنز ذهبٍ صافياً ممثلاً بك ايها الورع في محراب العلم والمعرفة".

ودمت لأخيك سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 29/10/2014 14:35:14
جواب الاخ فاروق القسم الاول
اخي فاروق عبدالجبار عبدالإمام البغدادي العراقي الصابئي المندائي ابن محلات بغداد القديمة وابن الاخلاق الاصيلة التي استقيناها جميعا من تراث عراقي اصيل يربط بداية الوجود الانساني في العراق الى المستقبل النوراني الذي سيشرق على ارض العراق عندما يأذن لوليه الاعظم بالظهور فتتنور الارضين من نوره الالهي النبوي. اعتز كثيرا بتعليقاتكم ورسائلكم الكريمة لانها تمتلئ بالصدق والطيبة وذاكرة التاريخ غير المزيف.
والمروء كثير باخوانه وانت من اعز اخواني وان فرقتنا عقود طويلة لكنها الفطرة او صبغة الله التي تربط الانوار في عالم التجلي فترفض الزبد وتبقي ما ينفع الناس.
لقد حبى الله العراق الكثير من الاصالات، ما يحسده عليه الناس ففي بلدنا الانهار المقدسة دجلة والفرات، وقد اعتبر الصابئة المندائيون هذين النهرين نهرين مقدسين وسموهما ادگـلات اي دجلة وپـوراتون اي الفرات انهما مقدستان تطهر الارواح والاجساد. كما اعتبر توراة اليهود هذين النهرين مقدسين من بين اربعة انهار في الدنيا ... والعراق بلد الاديان التوحيدية مثل الديانية الايزدانية والديانة الصابئية والديانة الحنيفية الابراهيمية ام الديانات اليهودية والمسيحية والاسلامية.
ما عساي ان اقول امام تعليقك الاخوي الراقي... تأملت فوجدت ان خير رد على سلامكم هو ان اعرف قارئي الغالي عن الديانة التوحيدية الصابئية، عملا بقول الله في كتابه الخاتم القرأن الكريم اذا حيتم بتحية فحيوا باحسن منها او ردوها، وسأرها لفاروق بمختصر عن الديانة التوحيدية الاقدم لاخوتي المسلمين كي يتعاملوا مع هذا المكون العراقي الاقدم بكل محبة واحترام، فاقول وعلى الله التكلان ومنه الهداية والايمان: لقد جهل الكثير من الناس حقيقة الصابئة ونتيجة لهذا الجهل تولدت عندهم ردود فعل جاحلة وجاهلية ولا تتناسب مع الحضارة والانسانية. لقد عاشرت الصابئة وقرأة كتبهم المقدسة وقرأة كتابهم المقدس كنزا ربا عدة مرات فوجدته كتاب هداية وانوار لا سيما اذا اخذنا قدمه الموغل بالتاريخ بنظر الاعتبار. عندما تقرأ هذا الكتاب المقدس ترى به نور التوحيد والدين الالهي بوضوح، وانا اضع فرب سريري ورأس عند نومي كتبا مقدسة اتذاكر معها قبل النوم فاستجلي منها عبر التوحيد والايمان والانسانية اضع القرأن الكريم، والتوراة (العهد القديم) والانجيل (العهد الجديد) وكتاب كنزا ربا وكتاب نهج البلاغة لامام المتقين وكتاب الصحيفة السجادية لزين العابدين، وكتاب (تحف العقول) الذي به مختارات من اقوال الرسول واهل بيته الاطهار وكتاب مفاتيح الجنان الذي ضمن ازاهير عطرة من الادغية المروية عن اهل البيت عليهم السلام ... هذه هي جنتي الروحانية التي اسمر بها مع عالم النور.... قد يتعجب قول ويزاود علينا اخرون كيف ذلك وانت سيد جليل من سلالة الرسول اتقدس كتبا لغير المسلمين؟؟؟!!! اقول ان التعصب اعمى العيون فلم يعودوا يروا لئالئ العقول ... اتلوموني ان اقرأ بكتب الاولين او الصابئة المندائيين وهم يقولون في تمجد ربي العظيم الاحي الازلي: بِأَســْــــمَــاءِ الـْــحَــــيَّ الْــعــَـظـِـيّـمِ، مُسبَّحٌ رَبيّ بقـَلبٍ نـَقيّ. هو الحيُّ العَظيم، البَصيرُ القـَديرُ العـَليمْ، العـَزيزُ الحَكيمْ * هو الأزَليُّ القـَديمْ، الغـَريبُ عـَن أكـوانِ النُّورْ، الغَـنيُّ عن أكوانِ النُّورْ * هوَ القـَولُ والسَّمعُ والبَصَرْ، الشـَّـفاءُ والظَّـفَـْر، والقوَّةُ والثـَّباتْ * هو الحيَّ العظيمْ مَسَرة القلبْ، وغـُفرانُ الخَطايا ـ مُسبَّحٌ رَبّي بقـَلبٍ نـَقيّ ـ يا ربَّ الأكوانِ جَميعاً، مُسَبحٌ أنتَ، مُبارَكٌ، مُمجَّدٌ، مُعظـَّمٌ، مَّوقرٌ، قـَيّومْ* العَظيمُ السَّامي ـ ملكُ النـُّـورِ السَّامي * الحنـَّـانُ التــَّـوابُ الرؤوفُ الرَّحيْم الحيُّ العظيْم * لا حدَّ لِبَهائِهْ ولا مَدى لضيائِهْ * المنتَشِرةُ قـُوتـُهْ* العظيمةُ قـُدرَتـُهْ * هو العظيْم الذي لايُرى ولا يُحَدّْ * لا شريكَ لهُ في سُلطانِـْه، ولاصاحبَ لهُ له في صَولَجانِهْ * مَن يتــَّـكلْ عليهِ فلَن يَخيبْ، ومَن يُسبَّحْ باسمِهِ فلَن يَستَريبْ، ومَن يَسألْهُ فهوَ السَّميعُ المُجيْب * ما كانَ لأنهُ ماكان، ولايكونُ لأنـَّهُ لايكونْ * خالدٌ فوقَ كلَّ الأكوانْ. لا موتَ يَدنو منهُ ولا بُطلانْ * وأمامَهَ الملائكةُ ماثلونْ، بأضوَيتِهم يَتألَّقونْ. ساجدينَ خاشعينْ. شاكرينَ مُسبَّحينْ * هو الَّذي لا حَدَّ لهُ ولا كَيلْ.
الا يلاحظ القارئ الكريم الفهيم اصداء ذلك في صحف المسلمين؟! اقرأ هذا وكأني اثرا القرأن او حديث الرسول الكريم وكلام الامام علي او زين العابدين وكأني اقرأ دعاء البهاء او دعاء الجوشن الكبير او دعاء السمات ... الخ
اعلموا يا خوتي في الطريق ان ديانة الصابئة هي أحد الأديان الإبراهيمية وهي من اقدم تلك الاديان واتباعها من الصابئة يتبعون انبياء الله آدم، شيث، ادريس، نوح، سام بن ونوح، يحيى بن زكريا عليهم السلام. وقد كانوا منتشرين في بلاد الرافدين وفلسطين، ولا يزال بعض من أتباعها موجودين في العراق وفي الأحواز في إيران. وكلمة الصابئة مشتقة من الجذر (صبا) والذي يعني باللغة المندائية اصطبغ، او غط أو غطس في الماء وهي من أهم شعائرهم الدينية وبذلك يكون معنى الصابئة أي المصطبغين بنور الإيمان. ولاحظ اخي القارئ التطابق بين هذه الكلمة والكلمة القرانية الكريمة (صبغة الله) وصبغة الله هي الحنيفية وهي الفطرة الانسانية السليمة.
سيد علاء يتبع لطفا

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالإمــام
التاريخ: 28/10/2014 11:04:45
البروفيسور :الإنسان إبن أرض العرب المعطاء علاء الجوادي الموسوي
أنتظر طلتك كما ينتظر المسلمون هلال العيدين ؛ فطلتك تعني لي الكثير ، إنها إطلالة أنتظرها ؛لأستشف منها عبق الروح المختفي بين السطور ، سطورك سمطٌ من للأليء تطوق عنق القاري الذي يستلهم منها المواعظ والحكم ، فهي غذاء لا يُستغنى عنه لمن يريد الإفادة والإستفادة ، ردوك الرائعة على محبيك هو بحد ذاته مقال يستحق معه أن تفرد له حقول خاصة ؛ بما يحمله من توضيحات وشروحات تعمُّ معها الفائدة ويطمئن معها القلب المتلهف على المعرفة الوجدانيّة الروحيّة ؛ لأنها وبلا شك مفيدة وغنيّة تكون وفي معظم الأحاين مكملة لأي موضوع تخوض فيه ، ايها الإنسان الطيب ، آسف لـتأخري في التعليق ؛ فلقد قمت بجولة لتفقد إخوتي الذين تشتتوا في بقاع الأرض بين المانيا وهولندا وبريطانيا وامريكا واستراليا ، ارض العراق لم تحفظهم ؛ فالتجأوا لمن يمنحهم الأمن والإستقرار
ليحفظك الحي الأزلي ويجعلك إمتداداً لآل البيت الذين ذهبوا لكنهم تركوا كنز ذهبٍ صافياً ممثلاً بك ايها الورع في محراب العلم والمعرفة
ودم لأخيك
فاروق عبدالجبار عبدالإمام

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 16:02:28
الاستاذ الغالي سمير بطرس المحترم

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 16:01:40
الاستاذ الفاضل الغالي داود ناجي بغدادي المحترم

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
استشم من تعليقكم الكريم انكم من يهود العراق او من ابناء يهود العراق الذين تم تهجيرهم من العراق بمؤامرة تعاون على تنفيذها عدة اطراف وكان ضحيتها يهود العراق
ولي على كلامكم ملاحظات ارجو ان تتقبلها مني برحابة صدر وهي:
اولا: لا شك ان الساميين من اهم الامم التي رفعت مشعل الحضارة وان امجادهم تبهر كل منصف على مختلف الاصعدة العلمية والعمرانية والدينية والاقتصادية الخ الخ
ثانيا: كان لسامي العراق الدور الكبير بناء الحضارة الانسانية هم وساميو بلاد الشام
ثالثا: الحضارة العراقية لا شك انها اقدم من المصرية على الاقل بالف سنة مما يعني تعلم المصريين الكثير من العلوم من العراقيين الساميين والسومريين مثل الحساب وعلم البناء والمساحة والفخار والخزفيات وبالذات من مهندسي العراق الساميين المهاجرين من أور الكلدانيين الى مصر
رابعا: اخطأت ايها الاخ بقولك : "وقبل ذلك تعلموا الحساب والنجارة واستعمال الحجارة على يد ادريس فادريس عليه السلام ليس من الساميين لان الساميين من ابناء سام بن نوح عليهما السلام وادريس عليه السلام من اجداد نوح وسام، بل ان دريس احد اهم مدرسي البشرية للكثير من العلوم لذلك اتخذ اسمه المعروف لكثرة دراسته وتدريسه عليه السلام وقد وصل الى درجة من الروحانية والصلة بالله رفعه الله معها الى السماءز وقدسته الشعوب منهم الشعب المصري العظيم اذ تحول عندهم الى اله اسمه ازوريس. خامسا: لا اوافقك مطلقا على توصيفك للمصريين بقولك: "للاسف يحاول المصريين التعتيم على الجذور السامية للحضارة المصرية وهذا موقف معادي منذ الالاف السنين"!! وجوابي ان بعض المصريين المهوسين بالنزعة الفرعونية الذين يسعون عزل مصر عن جذورها السامية والعربية هم من ينطبق عليه هذا القول. اما عموم المصريين فانهم يعظمون الاباء والانبياء باعلى درجة كما انهم يعتزون بانتمائهم عرقيا او عقائديا الى ابراهيم وابنه اسماعيل وامه هاجر التي هي مصرية كما ويقدسون يوسف وموسى وأخاه هارون.
سادسا: انا معك ان الكثير من الكتاب المصريين يتعصب بالتعامل مع دولة الهكسوس التي هي خليط من القبائل السامية والعبرية والعربية وكانت الفوارق بين هذا القبائل تلك الايام تكاد ان لا تذكر. واضيف ان الكثير من الكتاب المصريين يتحدثون بالسوء عن الدولة الفاطمية التي كان لها الدور الاكبر في اسلمت وتعريب مصر وذلك لاسباب طائفية.
سابعا: في معرض اجابتي ينبغي ان أوكد على عظمة الشعب المصري واؤكد كذلك انه هذا الشعب جزء لا يتجزء من منظومة شعوب المنطقة ولا يقبل ان يوصف الا بانه شعب عربي
تقبل محبتي

المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 15:41:41

الاستاذ الفاضل الغالي الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي من عمان المملكةالاردنية الهاشمية المحترم

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
واشكرك ايها الهاشمي على قولك " ولم تكن انوار الهاشميين مقتصرة على الحكم والملك بل على صعيد العلم والادب والشعر ومنهم معاليكم ايها الامير الجوادي الحسيني الهاشمي .... والحمد لله على البلاء ولا تفاخر على الناس بل هي نعم الله علينا منذ عهد جدنا هاشم بن عبد مناف..الف تحية لك يا ابن العم وحفظك الله من كل مكروه ... واضيف لقولك ان هناك العديد من الدول الهاشمية في التاريخ تمكنت من حمل الرسالة الاسلامية ونشر نهج اهل البيت ومنها دولة طبرستان الزيدية ودولة الادارسة في المغرب والدولة الفاطمية التي حكمت شمال افريقيا وبلاد الشام وجنوب اوربا ودولة السادة الطباطبائية في اليمن وكانت تتبع المذهب الزيدي ودولة الصفويين الموسويين الحسينيين ودولة بني الاخضر الحسنية
وفي العصر الحديث حكم الهاشميون عدة دول منها اليمن وعسير حكمها الادارسة والاسرة الهاشمية وقائدها سيدنا الحسين بن علي الهاشمي الحسني وهم كما ذكرتم وليبيا حكمها الادارسة والمغرب حكمه العلويون الحسنيون وايران بعد الاطاحة بالحكم الشاهنشاهي تولى حكمها واعلى مناصبها السادة الحسينيون وحتى عراق اليوم تجد ان الهاشميين لهم ذراع طولى في حكمه. اما على صعيد الفقه والعلم والمرجعية والادب والشعر فلهم الكثير من اكارم الرجال
شكرا مرة اخرى على اشادتكم
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 15:29:05
العزيزة الغالية ندى عبد الكريم من كندا
وانت اروع شكرا على مرورك الطيب

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 15:27:45
الاستاذ الفاضل الغالي السيد عبد الجليل الاعرجي من كربلاء المقدسة المحترم

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
وحول قولكم الكريم: "
ولي طلب من سماحة المفكر السيد حفظه الله:
اولا: كيف احصل على كتب السيد المنشورة؟
ثانيا: متى ينشر بقية كتبه؟
ثالثا: حسب معرفتي المتواضعة وما قرأت في الانترنت ان للسيد كتب وبحوث اخرى تصل لثمانين كتابا، فهل يمكنه ان يتكرم ويذكر لنا بعضها؟ "
فجوابي مع الاعتذار هو:
اولا: معظم كتبي المنشورة هي نافذة لا سيما واني كنت قد كتبتها في سنين سابقة ولم اعيد طباعتها، ومن الجدير ذكره اني جددت الكثير من هذه البحوث وانتظر توفر الفرصة المناسبة لنشرها!!
ثانيا: اما كتبي المنجزة والتي لم تنشر وقسم منها موسوعات كبيرة فان امكانيتي الذاتية والمالية لا تتيح لي نشرها على الاقل قريبا واذا امدنا الله عز وجل بالعمر والعافية والمال اللازم فانها ستأخذ دورها بالنشر تباعا!!!
ثالثا: نعم لي اكثر من ثمانين مجلد في مختلف فنون المعرفة اضافة لاسماء الكتب والبحوث التي تم الاشارة لها في المقابلة واذكر قسما من الكتب مثل:
*منهاج التحرك عند الامام السجاد عليه السلام
* منهاج التحرك عند الامام الجواد عليه السلام
* منهاج التحرك عند الامام الهادي عليه السلام
* منهاج التحرك عند الامام العسكري عليه السلام
*الاسواق البغدادية دراسة معمارية تخطيطية
*لنجف مدينة الامام علي دراسة تخطيطية معمارية

وغيرها كثير وقد تفضل ولدي الفقيد الغالي المرحوم فراس حمودي الحربي بنشر بعضها بتاريخ 29/03/2011 في مقالين مفصلين تحت عنوان " علاء الجوادي نموذجا وطنيا وبه نفتخر" ويمكنكم مراجعة المقال فبه بعض من المعلومات التي تنشدونها وذلك على العنوان:
http://www.alnoor.se/article.asp?id=109772

المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 15:09:41

الاستاذ الفاضل اسماعيل عبد الحفيظ رمضان من القاهرة المعزية ام الدنيا وحاضنة الازهر الشريف او مسجد الزهراء، المحترم

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
شكرا جزيلا على تفضلك برفط اللقاء بملاحظاتك القيمة عن المهندس العظيم الذي صمم الهرم الاكبر هرم خوفو واختفظ بصورتي وانا اقف اما ضريحة
تحية لك وللشعب المصري الشقيق والحبيب الذي قدم للبشرية وللعرب الكثير الكثير انا اخب الشعب المصري كثيرا
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 15:04:18

الاستاذ الفاضل الغالي حسني يعقوب حنفي من ارض الكنانة مصر العربية المحترم

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
وقد اضفتم تعليقا مفيدا فتحية لك ولمصر الحبيبة
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 15:02:17
ولدي الغالي حسنين علي العطية المحترم

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
ولانك كريم نبيل فانت تعرف الفضل لعمك الذي يعاملك كأنك من اعز اولاده فاسأل الله لك ولعائلتك كل خير وتوفيق وكرامة
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 15:00:06
الاستاذ الفاضل الجليل السيد صفاء الحسيني المحترم

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
وجعلنا واياكم من اتباع القيم العليا وابعدنا من ضحالات التنافس اللئيم على الدنيا
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 14:57:40
الاستاذ الفاضل الغالي الاعلامي حسن علي الخفاجي المحترم

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة
حزنت لحد كبير عندما قرأت قولك : "استاذنا الغالي عذرا اخي هذه الفترة لم اقرأ كتاباتكم الشيقة انا في الفترة القليلة الماضية فقدت اخوتي في اسبايكر تقبل مودتي واعتذاري استاذنا الفاضل " ولا يسعني الا ان اشاطرك الاحزان وادعو الرحمن ان يمن عليك وعلى عائلتك ومحبيك وبالحفظ والسلامة والعافية ... انت رجل طيب ولا تستحق الا كل خير يا اخي الكريم... وارجو منك ان تعذرني .... واعلم يا اخي ان الحق معنا والنصر لنا .... والنصر لخط محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين سفينة النجاة من ركبها نجى ومن ترركها غرق ومسخه الله وهلك في الدنيا والاخرى
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 14:50:55
الاستاذ الفاضل الغالي عباس نجم حمادي المحترم من النجف الاشرف

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 14:49:23
الاستاذ الفاضل السيد نبيل سيد كرم البرزنجي المحترم

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 14:48:08
الاستاذة الفاضلة الغالية الدكتورة فاطمة الحسني المحترمة

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 14:47:04
الاستاذة الفاضلة الغالية شيرين عبد الاحد المحترمة

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الطيب
شكرا على انارتكم الثمينة
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 14:45:43
الاستاذة الفاضلة الغالية هيام الحسني المحترمة

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل الرقيق
شكرا على انارتكم الثمينة
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/10/2014 14:44:20
الاستاذ الفاضل جمال نعمان الخشماني المحترم

تشرفنا بمروركم
وسعُدنا بتعليقكم الجميل
شكرا على انارتكم الثمينة ونحترم ارائكم
تحيتنا لعائلتكم العلوية الطاهرة واولادكم الكرام
المخلص سيد علاء

الاسم: سمير بطرس ديترويت
التاريخ: 27/10/2014 01:53:14
دكتور علاء انت بديع وانساني وتحب كل الناس
انت شاعر وكاتب كبير وفخر للعراق
وانت ابو العراقيين في سوريا والكل يحبونك
الله يطيك الصحة ويطول عمرك يا ابونا الطيب

الاسم: داود ناجي بغدادي
التاريخ: 27/10/2014 01:07:21
تعلم المصريين الحساب وعلم البناء والمساحة والفخار والخزفيات من مهندسي العراق الساميين المهاجرين من أور الكلدانيين الى مصر وقبل ذلك تعلموا الحساب والنجارة واستعمال الحجارة على يد ادريس وهو من الساميين كذلك وتحول عند المصريين الى اله اسمه ازريس. للاسف يحاول المصريين التعتيم على الجذور السامية للحضارة المصرية وهذا موقف معادي منذ الالاف السنين ان العضماء ابراهيم ويوسف وموسى وأهارون ودولة الهكسوس كان لهم انجازات مع المصريين وقد خلدها التوراة والقران

الاسم: الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي- عمان الاردن
التاريخ: 25/10/2014 15:01:41
استاذنا الجليل البروفسور السيد علاء الجوادي المحترم

لقاء رائع وهو صفحة عطاء اخرى لمعاليه تضاف لابداعاته الكثيرة الاخرى ما جاء في اللقاء يعبر عن رؤية ادبية وفنية وثقافية راقية جدا تنبع من موسوعيته الثقافية وتصوراته الوطنية العربية الاسلامية الانسانية كما انها تعبير عن ضميره الهاشمي المترفع على الجزئيات والمتطلع لاعالي شجرة المجد... اقول متألما ان ابن العم الجوادي مغيب في بلده العراق ولو كان القوم يفهمون لولوه امورهم فهو القوي الامين والعالم الحكيم والانسان الملتزم

وشكرا للاستاذ محمد الخضر الذي اتحفنا بهذا اللقاء المعرفي مع علم من اعلام العرب في زمان الجدب وانقلاب الموازين وسيادة الارهاب وتشعب مشروع تدمير العراق والدول العربية الاخرى.

كان الملك الشريف قائد الثورة العربية الحسين بن علي يناضل من اجل دولة عربية تضم الجزيرة العربية والعراق وبلدان الشام لكن موقفه الوطني العربي جعل الاعداء الى محاصرته ونفيه ومحاربة ابنائه فيما بعد.

بنو هاشم هم ملح الارض ونور السماء ما ان يختفي لهم نجم حتى ينير نجم اخر، وكم حاول اعداء الحضارة ان يبيدوا المجد الهاشمي في العراق وهل ننسى مجاز قصر الرحاب التي ارتكبها الارهابيون ضد البيت الهاشمي الشريف المالك في العراق
لقد قاد الهاشميون ثورة العرب الكبرى ضد العثمانيين الاتراك الاجلاف المحتلين للبلاد العربية منذ عهد الثائر الهاشمي شريف مكة الحسين بن علي وتسلسل القادة الابطال في حمل الراية، الملك الشهيد عبد الله والملك الشهيد فيصل الاول والملك علي ملك الحجاز والد الامير الشهيد عبد الاله والملك الشهيد غازي والملك الشهيد فيصل والملك طلال والملك الحسين بن طلال والملك عبد الله الثاني حفظه الله.
وللاسف فان العرب غدروا بهم فقتلوا من قتلوا وخذلوا من خذلوا وما زالوا يتأمرون، يقودهم اجلاف قرن الشيطان النجديين.

ولم تكن انوار الهاشميين مقتصرة على الحكم والملك بل على صعيد العلم والادب والشعر ومنهم معاليكم ايها الامير الجوادي الحسيني الهاشمي

والحمد لله على البلاء ولا تفاخر على الناس بل هي نعم الله علينا منذ عهد جدنا هاشم بن عبد مناف..

الف تحية لك يا ابن العم وحفظك الله من كل مكروه

الاسم: السيد عبد الجليل الاعرجي - كربلاء المقدسة
التاريخ: 25/10/2014 14:33:09
يذكر الاستاذ محمد الخضر الذي اجرى المقابلة مع سماحة العلامة السيد علاء الجوادي، أن المؤلف والشاعر علاء الجوادي له أكثر من ثلاثين كتاباً منشورا في الشعر والقصة والبحث التاريخي والسياسة ومن أهم هذه المنشورات:
في الشعر القيثارة الحزينة
*وفي البحوث كتاب "نظرات في حزب الله" تم نشره سنة 1981
*و"الشاهد الشهيد الإمام محمد باقر الصدر" نشر سنة 1981
*وكتاب "الإمام الصادق فكر يتجدد" نشر سنة 2000
*و"القدس أصالة الهوية ومحاولة التخريب"
*و"دولة مكة قبل الإسلام"
وله دراسات موسوعية غير منشورة عديدة:
*مثل " مواطنون لا سبايا" حول التكوين الحضاري والإنساني للشعب العراقي
*و"ثوار بلا نصير الانتفاضة الشعبانية سنة 1990 في العراق"
*و"المسيرة النبوية من آدم إلى محمد"
*و"نضال دائم من أجل مجتمع السلم والعدالة"
*وكتاب في علم الأنساب
*و"مذكرات أبو المعالي السهران"
* كما أنه ينشر على حلقات ديوانه الثاني "ترانيم الموج الأزرق"
وكل هذه الكتب جاهزة للطبع

ولي طلب من سماحة المفكر السيد حفظه الله:
اولا: كيف احصل على كتب السيد المنشورة؟
ثانيا: متى ينشر بقية كتبه؟
ثالثا: حسب معرفتي المتواضعة وما قرأت في الانترنت ان للسيد كتب وبحوث اخرى تصل لثمانين كتابا، فهل يمكنه ان يتكرم ويذكر لنا بعضها؟

الاسم: ندي عبد الكريم كندا
التاريخ: 25/10/2014 01:35:24
رائع يا دكتور الجوادي

الاسم: اسماعيل عبد الحفيظ رمضان- القاهرة
التاريخ: 24/10/2014 14:23:08
اعجبتني المقابله حول تأملات الدكتور الجوادي في الشعر والتاريخ والادب. واعجبني اكثر معالي الدكتور الجوادي واشارته الكريمة لمصر وحضارة المصريين، وارغب باضافة معلومات حول مهندس الهرم الاكبر الذي ذكره سيادة الدكتور .
الهرم الأكبر أو هرم خوفو هو أكثر آثار العالم إثارة للجدل والخيال، والوحيد من عجائب الدنيا السبع الباقي إلى الآن، روج وأشاع البعض حوله الكثير من الأساطير والروايات، التي تدل على مدى إثارة وغموض هذا البناء المعماري الضخم.
يعد بناء هرم الملك خوفو نقلة حضارية كبرى في تاريخ مصر القديم، وقد تأثر خنوم خوفوي خفرع بأبيه الملك سنفرو في بناء هرمه، فبعد موته، أصبح خوفو الإله حورس، وأصبح من الضروري أن يفكر في بناء مقبرته والتي تعد المشروع القومي الأول في مصر القديمة. شيد الهرم كمقبرة لفرعون الأسرة المصرية الرابعة خوفو واستمر بنائه لفترة 20 عام.
كان الأمير حم إيونو هو مهندس الملك خوفو، وقد أرسل الطلاب والعلماء إلى مدينة أون كي يختاروا اسما للهرم، وكان ذلك الاسم هو: آخت خوفو أي أفق خوفو. فهذا هو الأفق الذي سيستقل منها الإله رع مراكب الشمس كي يبحر بها وتجدف له النجوم، ويقتل بمجاديفها الأرواح الشريرة ليفنى الشر فيقدسه شعبه. والملك خوفو هو أول ملك يعتبر نفسه الإله رع على الأرض. كما يعتقد بعض علماء الآثار بأن يكون النياتي (الوزير) هيمون هو معاري الهرم الأكبر.
شكرا مرة اخرى للاستاذ الجوادي

الاسم: حسني يعقوب حنفي - مصر العربية
التاريخ: 24/10/2014 13:36:24
السيد الجوادي انسان رائع وقد استوقفني قوله : "ويسهم المكان في الهام الشاعر وتعميق تاملاته فالبحار والانهار والغابات والحيوانات والناس كلها ملهمات وكلها دوافع للمزيد من التأمل.

الاهرام مثلا في مصر العروبة والحضارة وابو الهول كلها تدفع الانسان والشاعر بالذات الى الرحيل في اعماق التاريخ وبطون الحضارات.

انا وانت حبيبتي وخلفنا الهرمانه قصة الحضارة لا ينالها الهرمانه شامخ صامد لا يهده الألموالهرم قصيدة كتبها التاريخ عن عظمة الانسان
ما ارق الجوادي وهو يتحدث مع الدليل السياحي المصري لما سأله:هل تريد ان تزور مقبرة باني الهرم الاكبر؟
فيقول له الجوادي بتلهف: يا حبذا! ويضيف قائلا: وفعلا نزلنا انا وزوجتي لسرداب صغير يرقد به مهندس وباني الهرم ويشمخ به تمثال بحجم جسم الانسان الاعتيادي ما كان مني الا ان اظهر الاحترام لهذا المهندس التاريخي وعندما سألني الدليل عن سر تصرفي مع ذكرى هذا المهندس قلت له: انا مهندس ومخطط مدن وهذا احد اكبر اساتذة فن التخطيط والبناء الا يحق لي ان اظهر له الاحترام .... هذه الكلمات تحمل معاني تاريخية وحضارية وانسانية عظيمة لا يفهمها الا القلة من المثقفين

وانا احييك ايها المعمار والمخطط والشاعر والمؤرخ والمفكر على علمك وروحك وتواضعك ورقة روحة وصفاء ضميرك

صورتك مع السيدة حرمكم امام الهرم الا كبر رائعة وزينت المقابلة وجميل ما كتبته من خاطرة شعرية تحت الصورة:
انا وانت حبيبتي وخلفنا الهرم
انه قصة الحضارة لا ينالها الهرم
انه شامخ صامد لا يهده الألم
والهرم قصيدة كتبها التاريخ
عن عظمة الانسان

فمرحبا بالسيد الجوادي والسيدة زوجته في مصر العروبة والحضارة.

الاسم: حسنين علي العطية
التاريخ: 24/10/2014 12:20:33
السيد الدكتور علاء الجوادي المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تعودنا على افضالكم ونعيش تحت رعايتكم في كل مرة نقرأ فيها شي جديد من كتاباتكم ناخد درس قيم و جديد في الحياة نتعلم فيه اسلوب جديد في التفكير والتعامل ان من يتمعن في شخصية الدكتور الجوادي يرى فيها عدة امور فهو دبلوماسي متميز جدا ويعرف اصول الدبلوماسية الحقيقية ولكن هناك شي مهم جدا عن الدكتور الجوادي هو خبير في العشائر والانساب العربية واصولها(اتمنى من سعادتكم نشر كتابكم حول الموضوع) يعرف بشكل دقيق ومفصل عنها لدرجة انك تنبهر من كثرة التقاصيل الدقيقة التي يعرفها نستطيع ان نطلق عليه لقب مؤرخ واللقب قليل عليه وانا شخصيا معجب بجانب اخر من الجوانب الكثيرة لشخصية الدكتور الجوادي يعرف تاريخ بغداد وشوارعها بشكل مفصل و دقيق جدا والمفردات البغدادية التي لا يعرفها الا ابن بغداد الحقيقي وعندما تسمع هذه المفردات من الدكتور الجوادي يصيبك شعور الحنين الى الوطن والذي يعرف الدكتور الجوادي عن قرب يرى فيه بساطة وكرم وشجاعة اجداده اهل بيت رسول الله عليهم السلام وقوة ابن بغداد الاصيل مدافع عن الحق مهما كلف الامر كاشجع مقاتل عراقي غيور على بلده منهمك في عمله شعاره العراق وكل من عمل معه في الدولة العراقية يعرف ذلك حق المعرفة وفقك الله سيدنا دكتور علاء الجوادي المحترم لاننا نحن شباب العراق نحتاج امثالك من الشرفاء الغيورين العراقيين لتتعرف منه على تاريخينا المشرف ولتكون مرجع لنا في الحياة ارجو منكم الاسراع في نشر كتبكم لنستمتع بما فيها وناخذ العبر لنا رغم انتي اعرف مسؤوليتكم الكبيرةوانشغالكم في قضايا العراق تحياتي لكم واتمنى لكم موفور الصحة والغافية وفقكم الله

الاسم: صفاء الحسيني
التاريخ: 23/10/2014 21:12:53
استاذي الفاضل ابن المجد والاصالة والسيادة والسلالة الحسينية الطاهرة. تقبلني تلميذا في مدرستك الانسانية.

انا اتابع كتابات واشعار ولقاءات المفكر الوطني علاء الجوادي وافكار الدكتور الجوادي عميقة وتحتاج الى التفكير بها وهي صادرة من رجل عميق التفكير وواسع الثقافة. الدكتور السيد الجوادي مفكر عراقي تقدمي وانساني كبير وله نتاج فكري وادبي ضخم لكنه لم يدعم من مؤسسة او طرف لسبب بسيط هو انه مستقل الشخصية وصاحب كرامة ولا يتقرب لمراكز المال والسلطة لذا فمعظم كتبه حبيسة في مخزن كتبه ولم ترى النور. كما ان هبوط المستوى الفكري العراقي المعاصر يزيح امثاله من الاستقرار في المكان المناسب له. لكن اصراره ومواصلته تحدت هذه الظروف وتواصل مع الناس والقراء متحديا المعوقات. لو نشر تراث وفكر الجوادي لرأيناه مدرسة كبيرة يفتخر بها كل الطبقة المثقفة في العراق والعالم العربي
ارجو منه ان يتحرك بقامته الكبيرة لانه اكبر من منصب وظيفي فهو اكبر بكثير من هذه المحاصصات المتعفنة والمناصب الرخيصة لا اجامل هذا الرجل بل انا متألم انه ضاع بين حفنة من اشخاص اوصلتهم المحاصصات والرشاوى الى المناصب لذلك انا لا اخاطبه بسعادة السفير لاني اعتبر ذلك انتقاصا له ولمقامه السامي بل اخاطبه بالاستاذ المفكر المبدع صاحب المدرسة المتميزة السيد علاء الجوادي
تقبل تحيتي لمقامك الكبير في القلوب ونحن بانتظار كتبك التي اشرت لها في المقابلة

الاسم: الإعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 23/10/2014 08:23:21
الدكتور العزيز والشاعر المبدع الكبير اخي وصديقي السيد علاء الجوادي تحياتي من القلب سائلا العلي القدير ان يمن عليكم بوافر الصحة ويتوجكم بتاج العافية لقاء جميل ومبارك أيها المبدع أتمنى لكم مزيد من الإبداع والنجاح والامان
استاذنا الغالي عذرا اخي هذه الفترة لم اقرأ كتاباتكم الشيقة انا في الفترة القليلة الماضية فاقدة اخوتي في اسبايكر تقبل مودتي واعتذاري استاذنا الفاضل

الاسم: عباس نجم حمادي - النجف الاشرف
التاريخ: 22/10/2014 20:38:49
لقاء عميق وافادات روحية رائعة تعبر عن ذات طاهرة سامية
بارك الله بك يا سيدنا الجوادي انك رائع رائع رائع
زادك الله تألقا وعلما ونورا

الاسم: نبيل سيد كرم برزنجي
التاريخ: 22/10/2014 19:35:53
سيد الجوادي شاعر صوفي وفلسفي عرفاني وهذا اللون من الشعر يجد له رواج كبير بين المتصوفه والفلاسفة وفي كردستان يغنى في المناقب والمجالس الصوفية التي يعقدها الدراويش ومرشديهم وحسب ما اراه منه فهو نسجيج مركب لعدد من شعراء التصوف وهو من صنف المتصوفة الملتزمين بشعائر الاسلام وطقزسه المعروفة وليس كما ذهب اليه بعض الصوفية من الابتعاد عن الالتزامات الدينية

الاسم: الدكتورة فاطمة الحسني
التاريخ: 22/10/2014 19:30:35
فعلا السيد الجوادي يكتب الغزل وخلاله يحلق في البعيد عبر خيال منوع ليصله إلى غزل عرفاني يشبه غزل الحلاج ويقرأ من خلاله واجبات الإنسان في الوصول إلى النقاء والصفاء وفي هذا النوع من الغزل تتجسد التجارب الإنسانية والرؤى الأخلاقية والأبعاد الروحية المؤدية إلى عالم يزينه السمو.

ولكن للانصاف فان سيدنا الجوادي يتفوق على الحلاج في اتساع افقه وتنوع افكاره وحتى جمالية كلماته وموسيقى شعره... قد يتعجب البعض كيف افضل شعر الجوادي على شعر الحلاج فاقول التأمل بالمنهجين الشعريين ودراستهما دراسة موضوعية يؤكد ما اقولة مع ان شهرة الحلاج هي التي تطغى فتجعل من شعره اسطورة في الحب والعشق ولكن معاصرة وحداثة السيد الجوادي لا يجب ان تكون سببا في تقليل اهمية وعبقرية شعره وادبه وعلمه الجوادي مدرسة عربية عراقية كبيرة وتحتاج الى الدراسات النقدية الجادة لكشف ابداعاته الادبية والقصصية والشعرية وعمق بحوثه وحتى نبل تعليقاته على قرائه
تحية لابن العم الجوادي
فاطمة

الاسم: شيرين عبد الاحد مهتمة بالدراسات اللاهوتية
التاريخ: 22/10/2014 19:20:45
لقاء رائع يكشف تفكير الدكتور الجوادي الانساني العرفاني ... ويبين تسامحه وتأملاته الدينية واللاهوتية شكرا للاستاذ خضر الذي اجرى اللقاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 22/10/2014 18:48:30
الاخ الكريم الاديب الشاعر المبدع الجميل جميل حسين الساعدي حفظه الله ورعاه
تعليقك الرائع افرحني لانه يفهمني فيجعلني اشعر انني لست غريبا في دنياي ويجعلني اتشجع في ابداء معاناتي لانها ستكون مصبوبة كالمسك بين ايدي من يتناغم معها ونحن نحيى تجهم الايام واختلال الميزان....
الغزل العرفاني او العشق الالهي لا يفهمه الا من اكتوى بلوعة الشوق لله والهيام في ارجاء مملكته فعاد يرى جماله في كل الوجود بل لا يرى في الوجود الاه...

تأتيني بعض التعليقات من اصدقاء او من اناس لا اعرفهم شخصيا تتمحور حول الاعتقاد اني اتغل بحبيبة إمرأة جميلة فاقول مع نفسي ان الشعر مائدة ابداع يتناول من يجالسها ما يظنه الافضل...
لكن بعض الاخوة والاخوات ممن رقيت قلوبهم وتحلقت اذهانهم الى علياء القيم وطافت ارواحهم بعوالم الرياحين ورفرفت حول عرش الوجود الاسمى ترى لهم حالات واطوار هي من إشراقات عالم الارواح.... وانت ايها الغالي رأيتك في شعرك وادبك من المحلقين في عالم الحب الجميل فاصبح اسمك اسما على مسمى ... كما ان تعليقاتك تصدر من شاعر غاص في بحار العرفاء فاجتلى منها درر الابداع وصفي الايقاع..
اخي وصديقي نعم انا من هذه المدرسة التي اشرت اليها اعيش في دار ضيافة العلي الاعلى واجالس من رقت قلوبهم فنسوا ذواتهم وقد احاطوا سجادة الصحو يشربون كؤوس المحو من الخمرة المعتقة في دنان المعابد والمساجد والكنائس... هم اصدقائي واخوتي ومنهم اقتبس واليهم تصعد انغامي... لا اكتم الهوى للحلاج وابن عربي وابن الفارض ولحافظ شيراز وشمس تبريز ومولانا جلال الدين الرومي والخيام والسيد الحبوبي والسيد الخميني وامثالهم من كهان معبد الجمال ... وهناك لقطات عرفان وابداع متفرقة عند الكثير من الشعراء نزلت عليهم وحيا من عوالم الاشراق ... واذا لم يرض علي ذوي الوجوه العابسة والجباه المسودة بعصير الاحقاد واللحى المستطيله كأنها ذيول الشياطين فاقول لهم كما قال احد احبتنما العرفاء:
ديني لنفسي ودين الناس للناسي او الناس
ولا يخفى عليكم المعنى المزدوج للفظة !!!
كتبت بحثا بحدود مائة وثلاثين صفحة عن الحب والعرفان في الشعر الغزلي ونشر البحث في موقع النور قبل سنوات ارجو من جنابكم الكريم الاطلاع عليه فقد يكون به ما تميلون اليه
تقبل محبتي واحترامي
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 22/10/2014 09:02:01
الاخ الاستاذ كريم عبد الرضا - الكوت المحترم
شكرا على مروركم العطر وتعليقكم الطيب

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 22/10/2014 09:01:06
الاخ الكريم الاديب الشاعر المبدع الجميل جميل حسين الساعدي حفظه الله ورعاه
تعليقك الرائع افرحني لانه يفهمني فيجعلني اشعر انني لست غريبا في دنياي ويجعلني اتشجع في ابداء معاناتي لانها ستكون مصبوبة كالمسك بين ايدي من يتناغم معها ونحن نحيى تجهم الايام واختلال الميزان....
الغزل العرفاني او العشق الالهي لا يفهمه الا من اكتوى بلوعة الشوق لله والهيام في ارجاء مملكته فعاد يرى جماله في كل الوجود بل لا يرى في الوجود الاه...

تأتيني بعض التعليقات من اصدقاء او من اناس لا اعرفهم شخصيا تتمحور حول الاعتقاد اني اتغل بحبيبة إمرأة جميلة فاقول مع نفسي ان الشعر مائدة ابداع يتناول من يجالسها ما يظنه الافضل...
لكن بعض الاخوة والاخوات ممن رقيت قلوبهم وتحلقت اذهانهم الى علياء القيم وطافت ارواحهم بعوالم الرياحين ورفرفت حول عرش الوجود الاسمى ترى لهم حالات واطوار هي من إشراقات عالم الارواح.... وانت ايها الغالي رأيتك في شعرك وادبك من المحلقين في عالم الحب الجميل فاصبح اسمك اسما على مسمى ... كما ان تعليقاتك تصدر من شاعر غاص في بحار العرفاء فاجتلى منها درر الابداع وصفي الايقاع..
اخي وصديقي نعم انا من هذه المدرسة التي اشرت اليها اعيش في دار ضيافة العلي الاعلى واجالس من رقت قلوبهم فنسوا ذواتهم وقد احاطوا سجادة الصحو يشربون كؤوس المحو من الخمرة المعتقة في دنان المعابد والمساجد والكنائس... هم اصدقائي واخوتي ومنهم اقتبس واليهم تصعد انغامي... لا اكتم الهوى للحلاج وابن عربي وابن الفارض ولحافظ شيراز وشمس تبريز ومولانا جلال الدين الرومي والخيام والسيد الحبوبي والسيد الخميني وامثالهم من كهان معبد الجمال ... وهناك لقطات عرفان وابداع متفرقة عند الكثير من الشعراء نزلت عليهم وحيا من عوالم الاشراق ... واذا لم يرض علي ذوي الوجوه العابسة والجباه المسودة بعصير الاحقاد واللحى المستطيله كأنها ذيول الشياطين فاقول لهم كما قال احد احبتنما العرفاء:
ديني لنفسي ودين الناس للناسي او الناس
ولا يخفى عليكم المعنى المزدوج للفظة !!!
كتبت بحثا بحدود مائة وثلاثين صفحة عن الحب والعرفان في الشعر الغزلي ونشر البحث في موقع النور قبل سنوات ارجو من جنابكم الكريم الاطلاع عليه فقد يكون به ما تميلون اليه
تقبل محبتي واحترامي
المخلص سيد علاء

الاسم: جمال نعمان الخشماني
التاريخ: 21/10/2014 21:13:31
مره اخرى يتحفنا الاديب والمفكر الدكتور علاء الجوادي بطيب الكلام واحداث شيقه وسلاسة الاسترسال بتاريخنا المشرف وينمي ويغذي العقل بما يصلح لان يكون مأثر للاحفاد ويمتع القارئ بافكاره فكل يوم يسرد بطريقه تختلف عن سابقاتها من ناحية السرد بما لايجعل للمتلقي الا الاصغاء والانتفاع من افكاره والاستئناس بها دمت لنا معلما ومشتاقين الى سماع صوتك دكتور وتحياة العائله العلويه لجنابكم

الاسم: هيام الحسني
التاريخ: 21/10/2014 18:34:27
شكرا للاستاذ الشاعر محمد الخضر على تقديمه هذه المقابلة الجميلة والفلسفية
واشكر الدكتور علاء الجوادي على تأملاته الروحانية وافكاره التي تجذب الروح وتفرح القلب

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 21/10/2014 16:27:35
ألأستاذ الفاضل الشاعر المبدع د.علاء الجوادي
تحية عطرة
أنا أتفق معك كليا بأن شعر الغزل, الذي كتبته هو في الواقع شعر عرفاني, وقد اطلعت على بعضه وأعجبت به.وقد نحى هذا المنحى عدد من الشعراء المعروفين في تأريخ الأدب
العربي والعالمي مثل ابن الفارض, الذي تضمن شعره إلى جانب الغزل وصفا للخمرة, التي كان يرمز بها إلى النشوة الروحية وحالات الكشف العرفاني, فهو صاحب الميمية المعروفة, التي يقول فيها:
شربنا على ذكر الحبيب مدامة
سكرنا بها من قبل أن يخلق الكرمُ
وهو القائل:
سقوني وقالوا لا تغنِّ ولو سقوا
جبالَ حنينٍ ما سقونــي لغنت ِ
وأما ابن عربي فكل شعره في الحب والغزل يندرج في باب الحب الإلهي ومما قال:
مرضي من مريضة ألأجفـــــانِ
عللانـي بذكرها علللانــــي
هفت الوْرق في الرياضِ وناحتْ
شجو هذا الحمــام مما شجـاني
أما الحلاج فيرى في الرشا رمزا يخاطب به الله, الذي ذاب في حبّه
يا نسيـــم الريح قولي للرشـا
لمْ يزدني الورْدُ إلا عطشــــــا
لي حبيبٌ حبّه وسط الحشـــــــا
لو يشـا يمشي على خدّي مشــــا
أما الشاعر الفارسي حافظ شيرازي, الذي كان يطلق عليه لقب ( لسان الغيب) فهو الآخر قد خاطب المرأة وتغزل بها ووصف الخمرة رامزا بذلك إلى حالات العشق الإلهي والكشف العرفاني
فقد نقل محمد الفراتي(روائع الشعر الفارسي 332) هذه الغزلية نقلا عذبا ولكنه تصرف في النقل:
أدرْ كأسا وناولهــا** ألا يا أيّها الســاقي
فإنّ الكــأسَ للملدو** غ بالعشقِ, هي الراقــي

قد استسهلتُ أولى العش ** ـقِ, فانهالت على قلبي
مشاكـــلُ قيّدت عقلـي ْْ** فلا يؤمــــلُ إطــــلاقي

متــى ما تلقَ, من تهوى ** دعِ الدنيـــــا, وأهملها
فيـــا حافظُ, جمعُ الشمـ ** ـلِ بالذكـرى هو الباقي
أتمنى لك كل خير
ودمت سالما

الاسم: كريم عبد الرضا - الكوت
التاريخ: 21/10/2014 09:06:42
لقاء رائع مع رجل رائع




5000