..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة
ـــــــ
.
زكي رضا
.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من فكر وزير الخارجية العراقي دكتور ابراهيم الجعفري

غالب الشابندر

يقول السيد الوزير في كلمته 

(الجعفريّ: سياسة الانفتاح هي أصل العلاقات، ويجب أن ننفتح ما لم يكن هناك مانع، فقد تختلف المصالح المُشترَكة من هذه الدولة وتلك، غير أنـَّنا نرتبط بدول العالم بمصالح مُهـِمّة، ومُتعدِّدة، وتجمعنا حقائق الجغرافية، والتاريخ، والمصالح الحيويّة، ومثلما لا نستطيع أن نـُغيِّر حقيقة الجغرافية فلابدَّ أن نـُكيِّف أنفسنا للتعامُل مع هذه الحقائق الثابتة على الأرض؛ فليس بقرار منا أن نتخذ تركيا شمال العراق، أو الكويت جنوباً إنـَّما وُلِدنا في بلد وقدَرُنا أن تكون هذه الدول شقيقة لنا في الجغرافية، ولابدَّ أن نتكيَّف معها، ونحمي مصالحنا، ومصالحها، ونتعامل معها؛ لذا سنعمل على هذا المُرتكـَز، ونـُحوِّله من مُجرَّد تمني إلى مُفاعِل نتعامل به معهم.. ) .

من كلمته للاعلاميين في 2 /10 / 2014 في مقر وزارة الخارجية العراقية .


1 : لا ، هذه الحدود ليست قدرا، وتتغير ، وهي لم تكن قبل اكثر من مئة سنة يا وزير الخارجية ، إنها ليست حقائق ثابتة ، وسايكس بيكو جديد سوف يطل يا دكتور على المنطقة وتتغير الحدود ، أليس كذلك ؟ خاصة والدكتور يملك قبة سرجون الاكدي فهو يدير رياح العالم الاربع .

حقا الدكتور كثيرا من يركض بغير ميدانه ،وهذه احد المصاديق ، وليعلم الدكتور ان العراق وربما وهو وزير الخارجية قد تتغير حدوده ، وعندها سوف يخرج علينا سرجون الاكدي الجديد ليتحف الدبلوماسية بنظرية جديدة ، مؤداها ، ان التقسيمات والحدود الجغرافية ليست قدرا ثابتا.

يقول الوزير : 

(الجعفريّ: العراق بلد لا يُجيد فنَّ الهجرة، إنـَّما يُجيد فنَّ الاحتضان، وعندما تقرأون التاريخ لا تجدون العراقيِّين هاجروا إلى الخارج سوى الحالة الاستثنائيّة التي مُنِينا بها إبَّان الحكم الصدّاميّ المقبور، وأزعم أنَّ الذين خرجوا من العراق لم يخرج العراق منهم..

العراقيُّون ذهبوا إلى الخارج وعيونهم ترنو إلى العراق. )


2 : لاول مرة اسمع ان الهجرة فن ، اي فن هذا دكتور ، هل بالامكان ان تتحفنا بمثل هذا الفن ، والاحتضان ليس فنا يا دكتور ، الاحتضان حب وايمان وتقدير وتثمين ،يبدو ان الدكتور ، وزير الخارجية العراقي يملك نظرية جديدة ـ وكل كلماته نظريات ـ عن الفن ، يفوق بها منظري الفنون ماضيا وحاضرا ومستقبلا ،

اي مهزلة هذه ، وكيف يتعامل كبار وزراء الخارجية مع مثل هذا المنطق البارد ؟


3 : ان هجرة العراقيين لم تكن فقط في عهد الطاغية صدام حسين لتحصر الاستثناء بها ، بل الهجرة في عهد حكومتك كانت اوسع واكثر من الهجرة في زمن صدام المقبور ، وبما انك احد اعمدة الحكم في هذه المرحلة الغبرة ، فتعتبر احد المسؤولين عن سيل الهجرة المستمر وبوتيرة متصاعدة يا وزير خارجية العراق ، ليس هجرة خارجية بل هجرة داخلية ايضا ، 

هل اصبح واضحا ؟

يقول وزير الخارجية العراقي :

( الجعفريّ: وزارة الخارجيّة هي البوّابة التي نـُطِلُّ من خلالها على دول العالم )


4 : لا يا سعادة الوزير ، ليست هي : (البوابة ) بل احدى بوابات الاطلال على العالم ، وانت الضليع في لغة العرب ! ام انك تريد ان توهم بانك باب رحمة الله على العراق لانك صرت وزير خارجية ؟

الثقافة والاعلام والاستثمارات الخارجية والعلاقات الشخصية كلها بوابات نافذة للاطلال على العالم ، ولكنك تركض في غير ميدانك .

يقول وزير الخارجية العراقي ما يلي

(وأنَّ مُواطِنيكم من كلِّ قارّات العالم يُساهِمون في داعش، ونحن نـُواجـِه داعش في أرض العراق لكنَّ داعش من مُختلِف مُدُنكم، ودولكم، وقارّاتكم، فيه الأميركيّ، والأستراليّ، والأفريقيّ، والآسيويّ، والأوروبيّ، وهم يُقرُّون بهذه الحقيقة المُرّة؛ فشعروا أنَّ طبول الخطر بدأت تـُقرَع في بلدانهم وأحداث 11 سبتمبر 2001 لم تـُغادِر الذاكرة بعد..)


5 : اعتقد لو كنت تقول بعض من مواطنيكم يادكتور بدل مواطنيكم ، اليس افضل ،بل اليس هذه هي ا لحقيقة؟ مالك يا دكتور تنسى نفسك ؟

6 : إذا كانوا هم يقرون بهذه الحقيقة المرة فما هو الاكتشاف الجديد الذي اتحفت به العالم ؟

يقول الوزير :

(الجعفريّ: قلنا لجميع الدول: وجودكم، وإسنادكم العراق من أجل تحرير الإنسان العراقيِّ هو حرب بالوكالة عن الإنسان في مُختلِف مناطق العالم، )


7 :تحرير الانسان العراقي ؟

بلا تعليق !

يقول سعادة الوزير :

(رُبَّ قريب جغرافيّ بعيد سياسيّاً، ورُبَّ بعيد سياسيٍّ قريب جغرافيّاً)


8 : نظرية جديدة في جعبة وزير خارجية العراق الدكتور ابراهيم الجعفري سوف يتلقاها كيسنجر وبريجنسكي بدهشة كونية،فرب سياسي بعيد قريب جغرافيا !!!

هذه النظرية فتح في النظريات الجغرافية ، سوف تتغير كل مفاهيم الجغرافية السياسية والاقتصادية والطبيعية!

ماذا سيقول سعود الفيصل وهو يشنف سمعه بهذه النظرية الجديدة في السياسة والاقتصاد ؟

ماذا سيقول وليد المعلم ؟

أقسم انهما وغيرهم سيرثيان للعراق ، او ينتعشان لانهما وقعا على ضالتهما ، وزير حالم ، وزير لا يعرف ما يقول ولا يعرف العالم ما يقول !

يقول الوزير :

(ففي بريطانيا فقط بين ثلاثة إلى أربعة آلاف طبيب هاجروا قبل السقوط، وبعد هذا زاد العدد.)


9 : وانت تتحمل بعض المسؤولية، لانك كنت رئيس وزراء وكنت تقول ان حكومتك احسن حكومة في تاريخ العراق ، وهذا اعتراف منك ان الهجرة لم تكن فقط في زمن صدام المقبور وانما في حكومتك وحكومة حزبك ، اليس كذلك ؟

يقول الوزير :

(ولستُ فاقداً الثقة في نفسي فأنا أعرف الكلام بمصالح شعبي، وأجنـِّب شعبي المخاطر، والتدخـُّلات الأجنبيّة، فيجب أن أتعامل مع هؤلاء جميعاً، وهذا واجبنا جميعاً.. )


10 : مضى عليك عشر سنوات انت في صميم الحكم ، فأين هذه القدرة على تجنيب العراق من التدخلات الاجنبية؟ فما الذي طرا حتى تكون قد امتلكت كل هذه القدرة ، واراهن انك لن تقدر ، بل انت احد اقطاب تدخل الآخرين يا دكتور في الشؤون الداخلية للعراق من بعض دول الجوار !

ام ان ذلك تجني ؟ 

وإلا تضيع يا دكتور بكل ما تملك ، صدقني والناس يعرفون ذلك جيدا ويتكلمون به في الصالونات والشوارع والبيوت ، ورحم الله امرء عرف قدر نفسه


غالب الشابندر


التعليقات

الاسم: ابراهيم امجد
التاريخ: 20/07/2016 14:41:38
لا علاقة لي بالقبول او الرفض لفكر شخص ما،،
ولكن هل نستطيع ان ندير كلمات في فلك الاخرين،
اتمنى ان نبتعد عن مماثلة السيد الجعفري بسرجون الاكدي، فان التاريخ يذكره بخيبة امل فهو من غدر بسيده واستحل زوجته وتراس على الاخرين بجبروته،، فهل حقا علينا وصفه بـ سرجون

الاسم: عبد الجبار الحمدي
التاريخ: 27/05/2016 12:38:38
لا فض فوك استاذغالب ..إن الفن الذي يتحدث عنه السيد الجعفري فن الخطابة ولوي المفردات حتى تكون منمقة مغرية لكنها غير ذي فائدة..ضاع العراق وضاعت مقدراته بسبب مهاترات المحاصصة والتحزبات..
كنت قد التقيته بعد انتهاء ولايته في ذي قار في قاعدة الامام علي سأل حينها عن مستوصف قديم كان قد مارس عمله فيه في تلك الفترة من الستينيات او السبعينيات لا اتذكر بالضبط ..الغرض انه سأل عن الطريق المؤدي اليه هل عبد ام لا زال ترابيا.. فأجبناه لا زال ترابياونأمل ان يمد يد المساعده للنهوض بواقع الاعمار في المحافظة وكان حاضرا ذلك اللقاء محافظ ذي قار عزيز كاظم علوان النائب الان ..المهم من هذا الحديث انه قال السنين القادمة واعدة والتغيير قادم وسنعمل على الاعمار من خلال الاستثمار الخارجي..والحقيقة لم يتغير شيء وكل شيء بات على حاله .. حكومتنا العزيزة تبيع الكلام كوننا من اصحابه... عذرا سيدي الفاضل للإطالة سلمت وسلمت يراعك

الاسم: سيد صباح بهبهاني
التاريخ: 23/11/2015 01:37:09
كل عراقي يتمنى يا أخي غالب أبو الشهيد ولكن من أين لهم ثمن الرغيف؟ لأن الساسة سرقوا كل الذخيرة التي كانت تمول العراق والخزينة ولهذا قتل الاخ المرحوم أحمد الجلبي لأنه أخذ ينقب عن السرقات. على كل حال هو الاخ الدكتور ابراهيم الله يرحم امه رحمت كانت تقول له ابراهيم الله يوفقك وينطيك اكثر من اخوك محمد . وسبحان الله اعطاه ولكن بخل على ابناء جلدته واذكره ايام العجاف في عام 1980ـ1984م المهم بارك الله بك يا اخي وعاش قلم والسلام أخوك صباح

الاسم: عبد الله حوران
التاريخ: 27/10/2015 19:42:53
كل ماقلته ياسيدي عن الجعفري يحتاج منه ان يعيد النظر فيه واعجب منه كيف يستعمل كلمة ثقافة مع الارهاب والفساد فيقول ثقافة الارهاب او الارهاب ثقافة والفساد ثقافة..وكل اهل اللغة والادب يعرفون ان كلمة مثقف هي من ثقف العود قومه والتثقيف التهذيب فمن اين ياتي التهذيب للارهاب ومن اين ياتي التقويم والتهذيب لمنبت الفساد وهل تتساوى (الارهاب ثقافة) مع ( النزاهةثقافة)او الفساد ثقافة..ارجو التعليق على ذلك لافهم من هو الصواب .

الاسم: سامح نوفل
التاريخ: 11/12/2014 00:59:32
الاستاذ جعفري رجل محترم الا انه لا يصلح للعمل الدبلوماسي فضلا عن وزير خارجية هو رجل محاضرات وعظية وقد يكون انسب له تولي شؤون الوقف الشيعي او مؤسسة الحج فبكلاهما هو رجل له خبرة واطلاع واسعين وكلاهما مهمين جداً ولا تقل أهميتهم عن وزارة الخارجية والرجل لا يتحمل ان يكون وزيرا في دوله بها من هو أعلا منه منصبا لذلك يحاول ان يقوم بحركات استعراضية يحاول الظهور انه اهم من رئيس الوزراء او رئيس الجمهورية وهذا عيب كبير جداً وخلاف الأخلاق قية الوظيفية والدبلوماسية

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/10/2014 07:03:05

الأستاذ الباحث والأديب غالب الشابندر / اتمنى لكم ولأخوتنا مع عوائلهم ممن بات وطنه وطنين ان يعود الجميع الى وطن بالخارطة الجغرافية والروحية التي الفوها عام 1958 .

اثمّن فيك منطق محاجتك .. كما اشكر لك التنبيه الى قيمة ما يصرّح به المسؤولين عن (ادارة) العملية السياسية التي لفتها سورة الفوضى التي تديرها شركات دول الرأسمال العالمي.
ينبغي على المسؤول أيا كان ان يحسب حسابا لما ينطق ويتمنطق به من الكلام ، فكلام وزير خارجيه هو سرد مسؤول بأسّ مضاعف باعتباره خلاصة موجزة ومركزة لما يدار من جهد سياسي في داخل البلاد. البلاغة في قول المفيد النافع ..في مقولة للأمام علي بن ابي طالب عليه السلام يقول( اتمنى لو كانت رقبتي بطول رقبة البعير) سألوه لماذا يا ابا الحسن قال : لأتمكن من مضغها قبل ان تخرج). آمل أن لا يقع الكلام المسؤول في اسار جعجعة من دون طحين. ازادكم الله طحينا على عجين والى ارغفة ساخنة من خبز عراقي بطعم تنانير الطين وحنطة صابر بيك رحمه الله وازاد من ميزان حسناته.




5000